ياشباب مصر : لاتنجرفوا وراء المخطط الصهيوني

نشر وتحرير: في Saturday, August 20, 2011, 4:30
هذا المقال نشر في قسم: اخبار مصر اليوم | ويحتوي على: 23 تعليقات فقط .
احداث سيناء

مظاهرات اليوم امام سفارة اسرائيل بسبب احداث سيناء الاخيرة

احداث سيناء

بقلم / المحاسب : محمد غيث

 

نحن جميعاً تكاد قلوبنا أن تنفطر وأكبادنا تتمزق حزناً وغيظاً وألماً علي ‏شهداء الهجوم الأسرائيلي الغاشم وشهداؤنا وجرحانا البواسل سواء من ‏القوات المسلحة أو من قوات الشرطة ، وماحدث من هرج ومرج مبالغ ‏فيه أمام السفارة المصرية أجده لايجدي نفعاً وأنما يسير وفقاً لمخطط قذر ‏صهيوني ويتشارك فيه ذيول نظام المخلوع الفاسد ، وليعلم شباب مصر ‏أن السياسة بحر لانهاية له ويتضمن هذا المعني المطاط القيام بمايسمي ‏بالسياسة القذرة بغية تحقيق أهداف أقذر وألحاق الأذي بأي طرف ‏وبجميع الطرق الماكرة والقذرة ، وقبل الأنجرار والأنسياق الأعمي وراء ‏مايحدث أو حدث في منطقة العريش ومهاجمة قسم شرطة ثان العريش ‏وأطلاق أكثر من عشرة ألآف مقذوف ناري من العيار الثقيل فضلاً علي ‏العشرات من القذائف الصاروخية علي قوة من الشرطة لايتعدي قوامها ‏العشرون فرد علي أكثر تقدير؟ وصاحب ذلك كله ظهور جماعات مسلحة ‏ومنظمة وتمتلك أسلحة حديثة وثقيلة وسيارات دفع رباعي وملثمون ‏ويرفعون أعلاماً سوداء ، وأعقب ذلك مارأيناه من أطلاق نار عمدي من ‏الجانب الأسرائيلي علي جنودنا وضباطنا وباستخدام رصاص من العيار ‏الثقيل من نوع دم دم والمحرم دولياً ؟ جميع هذه الأحداث يجب أن لاتمر ‏علينا كالبلهاء مرور الكرام وحتي ماصاحبها من قيام فصائل فلسطينية من ‏غزة بعملية مهاجمة أتوبيس أسرائيلي وأطلاق صواريخ من نوعية جراد ‏تجاه اليهود ؟ هذه العمليات أيها الأخوة الثوار والشباب يجب أن نتطرق ‏أليها ونتفحصها بعين التحليل الحصيف واليقظة المسئولة وليس فقط ‏بعين الثورة والأندفاع الأعمي والذي يخطط له بمكر وخبث ودهاء ‏والواضح للعيان وللعميان ، فليس من قبيل المصادفة إطلاقاً أن تحدث ‏وتتزامن وتتلاحق تلك الأحداث المؤسفة هكذا ومن باب الصدفة البحتة أو ‏حتي من باب القضاء والقدر ؟ لا مايحدث هو مخطط قذر من أفعال ‏المخابرات الأسرائيلية وبمساعدة من بعض العناصر الفلسطينية وأيضاً ‏بتمويل ومساعدة مؤكدة من فلول النظام وأتباعه سواء بالداخل أو الخارج ‏، وأما الغرض الأساسي منه هو أحراج القوات المسلحة المصرية ‏والقائمون علي حكم البلاد في هذه اللحظات الحرجة والتي تعاني فيها ‏جبهتنا الداخلية أشد أنواع الضعف والأنقسام والرغبات السياسية ‏المتنافرة في التغيير فضلاً عن محاكمات تجري لرموز النظام الفاسد ‏والبائد ، والغرض هو أحداث حالة من الفتنة والبلبلة في الرأي العام ‏المصري وأضعاف الجبهة الثورية الداخلية ولكي تنصرف عما يحدث من ‏حتميات ومحاكمات للبائد المخلوع وزبانيته أو حتي تغييرات مطلوبة ‏وجذرية قامت الثورة وضحت من أجلها ، وأعتقد أن الأنجرار والأنسياق ‏الأعمي دون تفكير وطني واع هو أولي غايات المخطط الذي يدبر بإحكام ‏لمصرنا الحبيبة ولنا ولقواتنا المسلحة ، أسرائيل وأعوانها تريد ضرب ‏الجبهة المصرية الداخلية وأحداث حالة من التشيع فيما بيننا ، وأسرائيل ‏تريد أحراج القوات المسلحة المصرية والتشكيك في قدراتها والتي باتت ‏تتحمل فيما فوق طاقة الأفيال سواء داخلياً أو خارجياً وضرب أسفين بين ‏المواطن وبين قواته المسلحة وأظهارها بدور العاجز عن التصدي لهذه ‏السفاهات المكشوفة لعدو قذر ومعه أوسخ وأقذر عباد الله ، لاتفرحوا ‏وتبتهجوا بأطلاق كام صاروخ جراد علي أسرائيل من جانب بعض ‏الفصائل الفلسطينية ؟ ولاتبتهجوا بعملية الهجوم الأنتحاري علي أتوبيس ‏للعدو ؟ فكما أخبرت في بداية المقال أن السياسة قذرة وكل شيء يمكن ‏التخطيط له والأتفاق عليه مسبقاً ؟! وحتي لو قدموا ضحايا من شعبهم في ‏سبيل تحقيق هدف أكبر وأسمي ، لاتنساقوا وراء المخطط اليهودي ومعه ‏شركاؤه من الفلول وأصحاب المصالح القذرة ، وتدعوا إلي الحرب مع ‏أسرائيل ، لاياسادة الحرب كلمة ضخمة المعاني ولها كلفتها وأستعدادتها ‏وليست تشن هكذا وعشوائياً ؟ ومن أجل مقتل عدد من شهداؤنا وعن ‏عمد وتبجح ووحشية ولجرجرتنا إليها ، وهو غاية مايخطط له عدو قذر ، ‏نحن فقط بقواتنا المسلحة وجبهتنا الداخلية الذين نقرر ونختار موعد ‏وأرض ومسببات هذه الحرب ، نعم لايمكن بأي حال من الأحوال ولأي ‏دولة في حجم مصر وظروفها الحالية ومشاكلها الآنية وهي تتطور وتتبدل ‏وتتحور نحو أن تخلق من جديد كدولة ديمقراطية سيحب لها قريباً مليون ‏حساب أن تدخل في معركة في وقت يحدده لها عدوها ؟ ومهما كانت ‏المكائد أو التضحيات ، فأرجو أن لاتكونوا كالسمك الأعمي وتلتقطوا الطعم ‏هكذا سريعاً وحتي لانقع ضحايا للأندفاع الأعمي كالجهال والعميان ؟ هناك ‏ألف طريقة وطريقة لأخذ حساب وثأر الشهداء ، ولننتبه الآن لحتمية ‏تقوية جبهتنا الداخلية والتماسك والتلاحم مع رجال قواتنا المسلحة وعدم ‏اللجوء لأحراجهم لأن هذا هو لب المكيدة الصهيونية ؟ نحن في حالة ‏مزرية ومفككة داخلياً ونريد أولاً ترتيب أوراق بيتنا داخلياً ومحاكمة رموز ‏النظام البائد وقتلة الشهداء بالداخل وعدم الأنحراف عن أهم مطالب ‏ومكاسب ثورتنا المباركة ؟ نريد أستعادة أموالنا المهربة للخارج من جبال ‏المليارات ومحاسبة الفاسدين والكشف عن الفلول والجواسيس الذين ‏يخططون بحرفية لكي نلقي بأنفسنا في بحور الظلمات ، نريد أجراء ‏أنتخابات حرة قادمة سواء لمجلسي الشعب والشوري أو حتي لأختيار ‏رئيس الجمهورية المدني القادم والتأسيس لدستور نهائي للبلاد ، وحتي ‏نمنح الفرصة الكافية لرجال وقادة القوات المسلحة للعودة إلي أسلحتهم ‏وثكناتهم ومهامهم الرئيسية في الدفاع عن البلاد والعباد ، وكما يقول ‏المثل الشعبي : صاحب بالين كداب ؟ فلا يعقل أن تتحمل القوات المسلحة ‏تأمين الجبهة الداخلية المصرية والقيام بأعمال الشرطة المصرية والتي ( ‏أكلتها القطة) وأختفت من الشوارع المصرية وأن نطالبها أو نزج بها ‏كالعميان في حرب خاسرة مقدماً في ظل تلك الظروف القاسية والغاية ‏التعقيد ، مطلوب أن نمنح الوقت الكافي لرجال القوات المسلحة ورجال ‏الشرطة الشرفاء في القضاء أولاً علي هؤلاء القتلة المأجورين والذين ‏ينفذون مخططاً كبيراً وواضحاً وقذراً عنوانه البسيط ( طالبان وقاعدة ‏جديدة في شبه جزيرة سيناء ) ، نعم يجب أن نمنح قواتنا المسلحة ‏الفرصة والوقت الكاف لحرق ودك هؤلاء الخونة والمأجورين والذين ‏يرفعون أعلاماً سوداء تترجم سواد تفكيرهم وقلوبهم وبأياديهم أسلحة ‏أسرائيلية وتمويل مخابراتي ولدول ولرموز وفلول من النظام البائد ، ‏رجاء أنتبهوا لما يحيك لكم بني صهيون وأزلام النظام والمترحمون عليه ‏، رجاء أن تحللوا وتتفحصوا بعين المثقف الوطني مايحدث ومايجري أو ‏حتي ماحدث وماجري وتوقيته المتزامن مع أسقاط نظام عميل خائن ‏وعفن ومازالت له جذوره العفنة تضرب في مستنقعات العمالة ‏والجاسوسية والقذارة والخساسة السياسية ، وأما الرجاء الأخير المكرر ‏فهو لاتحملوا أخواننا وأبناؤنا بالقوات المسلحة فوق طاقتهم ، فجيش ‏مصر هو من أكبر وأقوي وأشجع جيوش العالم النظامية ، وهو ليس ‏بكتائب خميس ولا بكتائب رفعت الأسد ، ولايمكن أن تتصوروا أنه سينجر ‏أو ينقاد للوقوع في الفخ والمكيدة التي تخطط وتحاك له ولنا ، فأفيقوا ‏وأستفيقوا يرحمكم ويرحمنا الله.

تقرير قناة الجزيرة حول احداث سيناء الاخيرة والمظاهرات امام السفارة الاسرائيلية

YouTube Preview Image

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Sponsored links


23 التعليقات في “ياشباب مصر : لاتنجرفوا وراء المخطط الصهيوني”

  1. خالد ابو كرىم
    2013.08.10 23:19

    ىارب ىحفظ مصر وجىشها وشعبها

  2. ابن البادية سيناوى
    2012.11.10 22:20

    السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة اخوانى واخواتى فى مصر العزيزة موطنى ان اغلب المشاكل والفتن فى سيناء من عناصر فلسطينية عن طريق الانفاق برفح لحل اتفاقية كامب ديفيد وسيناء تحتل مثل فلسطين وتبقى موطن للفلسطنين مع الاحتلال اخى العزيز اى دولة او امارة اوسلطنة تكون عدد2 حكومةومع من تتعامل اساسا كل الخسائر واحتلال سيناء سببة الشعب الغاشم الفلسطينى ولة تاريخ واحداث ظاهرة الاردن على سبيل المثال عندما تم وهاجرو الفلسطنين الى الاردن وزهم شطانهم ان يعملو انقلاب على الملك الى حاميهم ومراعى مصالحهم وتاريخ لاينس ومذكور السلطة وفتح علشان المصالح طردو اخوتهم من ارضهم وعرضهم الناس بتتجمع ولا تفترق انا مش عارف هو الفلسطينى الفتحاوى تابع لليهود انا بعرف ابوعمار طولت حياتة فى جهاد لماذا حماس تتهم الفتحاوية خونة مايلغوجميع الاتفاقيات المرتبطة بابوعمار لانة خاين على سبيل المثال لانة فتحاوى  مافى خير لبعض واذكركم كل والانفاق بتعمل والمشات فى سيناء موجودة بسبب الفلسطنين مايحبو الخير لاحد ومش هيهدو الا ماسيناء تحتل من الفلسطنين او الاسرائليين

  3. عبد العزيز محمد
    2012.08.08 12:41

    يجب علي بان يقوم بثورة ثانية (الشعب يريد اسقاط النظام) ويسقط حكم المرشد وايضا ندعوكم باول ايام الثوره الثانية

  4. عبد العزيز محمد
    2012.08.08 12:38

    والله العظيم محمد مرسي واتباعه من حركة حماس الفلسطينية هما السبب واللي مش مسداء يجيب قناة الفراعين الساعة10 مع الاعلامي الكبير (توفيق عكاشة) وحسبنا الله ونعم الوكيل

  5. ابو بسمه
    2011.11.30 08:50

    والله لا يغيير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم……..ايها المصريون ان رسول الله اصتوصا بجندكم خيرا فاصتوصوا بهم خيرا ورب العزة سبحانه وتعالي ءامن مصر في كتابه وهي كنانة الله في الارض ….فنداء لكل مصري شريف مؤمن آبي – لا تدع فرصة لاعداء الله ان ينالوا من هذا الوطن – وحافظوا علي الثورة العظيمة التي حفظ الله بها مصر***** والله اني من كثرة الظلم خرجت من مصر يوم 13يناير متجه الي حيبي وقرة عيني رسول الله في المدينة ثم الي بيت الله بمكه لاداء عمرة ولادعوا الله في بيته الحرام ان يولي من يصلح وينصر الاسلام والمسلمين في مصر وفي كل مكان….وبعدها توجهت لعملي محاسبا في احدي المؤسسات وبعد قايم الثورة وقلبي كل يوم ينخلع علي مصر واهلها لانها وطني…ولم يطول الوقت وسارعت بالنزول لمصر 20/6—-20-7/2011 وكانت الامور شبه مستقرة والشعب رضي بما حققته الثورة وفي انتظار تنفيذ الحكومة والجيش لمتطابات الثورة والشعب…..الا انه لم يمضي الكثير واعداء الله واعداء الثورة يقفون بالمرصاد لكل لحظة امان تمر علي مصر والمصريين ………… اللهم احفظ مصر بالمصريين …واحفظ مصر للمصريين ..آمين آمين آمين

  6. نور
    2011.11.21 23:24

    بدل ما المعتصمين قاعدين في التحرير لقبض الاموال يذهبو الي سيناء ليواجهوا ما سوف يحدث فيهم
    وكفي ونحن جمعنا يعلن اننا نعلم ان جميع من يكونوا في ميدان التحرير ليس معتصمين من اجل مصر وحبهم لها
    ولكن للاموال فيا شعب مصر افيقوا من غفلتكم واعلموا ان ما تاخذونه اليوم سوف تندمون عليه فيما بعد واعلموا ان فيككم دسائس يريدون ان يحتلون البلد وتقع في ايديهم لياخذوا ما كانو يريدونه
    وهذا ما قاله الله ورسوله لقد اقترب يوم القيامه فاخشوا الله وافعلو شيئا يسركم به امام الله

  7. salwa
    2011.08.29 07:58

    الله يفتح عليك

  8. مسعود
    2011.08.22 12:57

    رمضان کریم یا شباب مصر علی عاتقکم مسولیه کبیره فقوموا بها کما سلفتم قاتلوا الطقات

  9. ممدوح الصعيدي
    2011.08.22 08:53

    ان كل ما قيل في هذا المقال هو اقل بكثير ممن يحاك ضد مصر ولتظهر للعالم علي انها بعد 25 يناير والصورة التي ارتسمت لمصر في عيون العالم يود اليهود محوها هؤلاء الذين يمتلكون النسبة الاكبر من اعلام العالم ويوجهونها لخدمة الصهيونية

  10. سالم القطامي
    2011.08.22 00:29

    يامن تخشون الصهاينة تبا لكم ،فليس مكانكم بيننا ولكن بين جواسيس بني صهيونن،كالمخلوع وفلوله!ياجيش مصر خللي السلاح صاحي،الصهاينة يريدونها حرب،فهل نحن أقل شجاعة من عصابة الصهاينة!!سالم القطامي

  11. طارق
    2011.08.21 23:04

    ياشباب مصر ياابناء مصر يااهل مصر ياكل مصرى اصيل يحب بلده فلنفكر بعين العقل لا الومكم ولا الوم نفسى على رد الفعل ولكن كل ما اتمناه هو التعقل فى رد افعل فاانترك السياسة لاهل السياسة والجيش لاصحاب لااصحاب الفكر العسكرى , الثقة وكل الثقة فى قواتنا المسلحة حامية البلاد فى الداخل والخارج , نحن معكم , وفقكم الله

  12. تبارك
    2011.08.21 23:02

    و اللة أنا قولت نفس الكلام دة لاصدقائى ولكن لم يصدقنى أحد ، ولكن لنتذكر قول الله تعالى ( يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ) فباذن الله سوف يأخذهم الله أخذ عزيز مقتدر

  13. elaioby
    2011.08.21 22:12

    كاتب المقال قال هناك ألف طريقه للرد على ما فعله اليهود ولم يذكر لنا طريقه واحده ثم ماذا فعل الثوار سوى وقفه متحضره للرد على همجية الصهاينه ورساله للعالم الخارجى لا أرى فى ذلك الا أقل واجب على أى وطنى يغار على بلده ..فرد فعل الشعوب يختلف عن الساسه ويجب أن يكون داعم لهم فى أرضاخ العدو لأحترامنا وهذه المعادله معروفه فى العالم كله وكفى ارتداء ثوب الحكمه التى ليست فى محلها كما كان يفعل النظام السبق ..

  14. مصرى غضبان ( وكنت فرحان )
    2011.08.21 18:56

    خير الكلام ما   قل  ودل  *** اليهود : هم قوم  بلا عهود ***** اما العرب : هم غباء بلا حدود ******** تطبيقا لمبدأ  ( عيش ندل *** تموت مستور ) ** وتحية عظيمة الى  ثورة  85 مليون  يناير_ اسف   يا نايم !!!!!!!

  15. مياده
    2011.08.21 13:20

    انا نفسى فى حاجه عشان الشعب يهدى طبعا اسرائيل اعتزرت واولا احنا ميهمناش الاعتزار لانه ملوش قيمه لانه أعتزار رخيص من ناس مالهاش أى احترام ولا عهد ولا شأن الاعتزار يتقبل من ناس محترمه لها عهد لها شأن وطبعا اسرائيل مش كده لاكن الشعب يهدى لما يتطرد السفير الاسرائيلى ونسحب سفيرنا من هناك الشعب صدقونى هيهدى ثانيا هبدوا يفكروا بعد الاجراء ده فعلا ان اسرائل عاوزه تدخلنا حرب معاهم وبتستغل موقفنا الان عشان ميقمش لنا قومه تانى فأناشد الجيش والقوات المسلحه انها تتخذ هذا الاجراء لان مش هيأثر علينا فى شىء من مصلحنا ولاكن هيأثر ويهدىء من حاله الشعب تجاه هذا العدو الماكر نحس ان فيه اجراء اتخذ مش زى ايام حسنى لا حياه لمن تنادى لا لازم يكون فيه موقف بعيد عن الحرب وهذا اسلم حل اراه من وجهه نظرى حتى عشان يعرفوا ان الثورة فعلا فيها تغيير وموقف ويخافوا مننا مش يقولوا عنا كانت ثوره وعددت لا لا أرجوكم ايها المجلش الاعلى خذوا موقف واريحوا الشعب عاوزين نحس بكرامه وشكرا لكم

  16. محمود الجوهرى
    2011.08.21 04:55

    يا شعب مصر الحبيب ياشعب مصر العروبة لكم منى كل أحترام وتقدير ولكنى عاتب عليكم أنتم رجال سياسة وأقتصاد وكل منا يعرف جيدا فن الأدارة وتعلمنا الكثير من بحور الحرمان وكبت الحريات فيجب علينا أن نكون واعين كل الوعى لما يدور حولنا من فلسطين الى ليبيا الى تونس الى سوريا الى ايران الى العراق بدؤوا بأشعال الفتنة الطائفية ولم أخمدت أرادوا أشعال فتيل اّخر لأنهم يعلمون جيدا أن شعبنا حر ودمه حامى هيتسرع ويقوم ويهيج ويعمل مظاهرات وأضرابات ليه علشان نأخذ  بالتار بالله عليكم أرجو ا الهدوء ومساعدة رجالنا العظماء على مهمتهم الصعبة وهى أنشاء دولة ديمقراطية مدنية وترتيب أوراقنا من جديد

  17. محمود الجوهرى
    2011.08.21 04:39

    ياشعب مصر الحر الأبى الشريف لكم منى كل أحترام وتقدير لاتنساقوا وراء عواطفكم ويجب علينا أولا ترتيب صفوفنا الداخلية والتخلص من باقى الرموز الفاسدة ومحاكمتهم ويجب علينا أيضا أن نتوحد ونكون فردا واحدا ورأيا واحدا لكى نعطى الفرصة كاملة للمجلس العسكرى وجهاز الشرطةلترتيب الجبهة الداخلية ونعيدترتيب صفوفنا من جديد وعلى نظم متقدمة لكى نقدر على التصدى لأى عدوان نحن واثقين كل الثقة بمجلسنا العسكرى ورجاله لأنه هو مصر مصر بلدنا الحبيبة التى نفديها بأرواحنا ودمائنا فهلموا نضع أيدينا فى يد المجلس العسكرى ونساعده على الأنتهاء من مهمته التى هى أثقل مهمة على وجه الأرض وهى ترتيب صفوفنا الداخلية “”"”محمود الجوهرى “”متقاعد قوات مسلحة”"”

  18. KAMBORA
    2011.08.21 04:10

    والله مفيش حاجة ترد هؤلاء الذين لايكون لهم ادنى تعريف يجوز لهم غير انهم قردة وخنازير ……..لابد من اتخاذ التدبير الرادعة من اجل رد هؤلاء ……….انها ستكون الحرب عما قريب……….

  19. Beloo
    2011.08.20 22:11

     صبرا صبرا يا مصرين فان النصر قادم 

  20. احداث سيناء
    2011.08.20 21:03

    [...] يقتصر الاهتماما احداث سيناء علي الجانب الأمني وحده ولكن شهدت الفترة الماضية عدة [...]

  21. عبدالحكيم الحومي
    2011.08.20 20:10

    على الرغم من أننا فى مصر لا يجب – على الأقل فى الوقت الراهن- أن ننجرف وراء المخططات الصهيونية الامريكية ، إلا أننا يجب ان نكون مستعدين لخوض حرب حقيقية مع هذا العدو لأن كل المؤشرات تدل على أن اسرائيل ومن ورائها العدو الامريكي لا يريدون خيرا لبلدنا مصر وان تراجع جميع الاتفاقيات المبرمة مع هذا العدو ومن ضمنها معاهدة كامب ديفيد واتفاقية الغاز وأن ننظر بعين مختلفة الى اعادة تحالفاتنا الاقليمية فى مواجهة سياسات اسرائيل تجاه مصر والمنطقة العربية حيث لايعقل بحال من الاحوال ان نظل هكذا تتلاطمنا امواج المؤامرات الغربية والاسرائلية وبصورة اكثر وضوحا تراجع تحالفاتنا مع ايران ودول شرق أسيا وعلى راسها الصين وان لا ننظر لايران كعدو حقيقي لمنطقتنا العربية وهو ما سيخلق نوعا من التوازن الاستراتيجى بالمنطقة يكبح الى حد كبير الاطماع الاسرائلية تجاهنا .

  22. محمد النجار
    2011.08.20 19:20

    كلامك عين العقل
    واريد ان اضيف نقطة الا وهى النظر فى معاهدة كامب ديفد او تعديلها بما يتفق مع امكانياتنا فى مر عليها اكثر من 30 عام

  23. احمد
    2011.08.20 14:10

    يسلم قلمك ايوا كده العمق والتفكير


    

أكتب تعليقك