حلقة مصر النهاردة مع فاتن حمامة

حلقة مصر النهاردة مع فاتن حمامة

حلقة فاتن حمامة مع محمود سعد في برنامج مصر النهاردة

مصريات

نيرمين خالد

يستعد الاعلامي محمود سعد حاليا لـ حلقة فاتن حمامة المقرر اذاعتها بـ برنامج مصر النهاردة .

ومن المقرر ان يتم تصوير حلقة فاتن حمامة في مصر النهاردة بعد عيد الفطر المبارك مباشرة ..

ويتم اذاعة حلقة مصر النهاردة مع فاتن حمامة يوم السبت وتتضمن مشوار حياتها اسرارها وحياتها الشخصية الحالية .

انتظروا مشاهدة حلقة مصر النهاردة مع فاتن حمامة قريبا

 

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Advertisement

حلقة فاتن حمامة مع محمود سعد في برنامج مصر النهاردة بعد عيد الفطر

7 comments
  1. محمد جمال 04/02/2011 21:48 -

    كال الى بيحصل تنضيم من الخارج

  2. زيزى ريحان 08/12/2010 13:16 -

    الى الاعلامى الكبير الاستاذ محمود سعد الف مليون سلامه عليك ربنا يديك الصحه وميحرمش الشاشه من طلتك ( على فكره البرد ده معندوش دم فيه ناس كتير مش بس يجلها برد ده بجلهم .؟؟؟؟؟؟؟ ) سلمتك

  3. كده رضا 28/10/2010 22:21 -

    ياريت ندرس البرامج التى تتعلق بالناس جيدا قبل منعملهم بلبلة فى مخهم (برنامج أنبوبة البوتوجاز ) و ليس برنامج تلفزيونى وذلك يعنى الكثير مثل الطوابير ـ الأستغلال ـ البلطجة ـ العنف ـ ونظرة على أفران العيش ومتئليش كله تمام لأن بكده يكن عندك حد بيجبلك العيش وحيجبلك الأنبوبة و الخضار وغيره والليمعندوش حد يجبله ينتحر فالطوابير والأنبوبة أم 7ج بتطليعها وتركبها وتجربتها توصل ذى ماتوصل ـ بقول ايه خلونا ذى ماحنا (

    كده رضا )

  4. محمد الهلباوى 16/10/2010 16:15 -

    ياأستاذ خيرى اشكرك على طرحك لقضية القنوات الدينية هذه القنوات التى تنادى
    بكل ماهو تخريف وبكل ماهو ارهاب هذه القنوات التى تسعى لاثارة الفتنة الطائفية
    من اجل تجارة السلاح التى ترعاها كل من خلفهم اخوان وغيره
    ان اشكرك على تعرضك لهذه القنوات
    ا

  5. 6 اكتوبر و الفتنة 29/09/2010 20:28 -

    السلام عليكم كل عام و مصر كلها بخير ذكرى حرب اكتوبر العظيمة على الابواب ياريت نفكر الناس بيها بشكل مختلف هذا العام خصوصا فى الجديد الذى جد على البلد هذا العام وهو الفتنة التى ظهرت حتى ولو بشكل مش كبير بين المسلمين و المسيحين ياريت نفكر الناس ان المسلم كان بيحارب بجوار المسيحى لمصر و دفاع عن ارض مصر والارض ارتوت من دم الشهداء ما فرقتش بين دم المسيحى و المسلم ولو رجعنا قبل حرب اكتوبر و اثناء حرب الاستنزاف كان الكل يوجه ضربات موجعة للعدو مش قلنا المسلم يجى يحارب و المسيحى لا او العكس علشان كله مصرى من الاخر حتى اليهود لما كانوا هنا فى مصر كانوا بيعيشوا مع الناس عادى و البيوت مفتوحة على بعضها ده اسمه جار لا اهمية لكونه مسيحى او مسلم او يهودى هى دى مصر مهما حاولت حكومتها تكرهنا فيها مهما الناس عانت من ظروف البلد الصعبة و اللى هى من سوء لاسوأ يعنى احنا مش ناقصين فتن و البلد تولع اكتر ما هى يعنى عندنا من المشاكل اللى كافينا و الحمد لله عاوزين شعب مصر الذى لازال فيه امل ولم و لن نفقده ابدا الناس
    دى لازم تفوق وتعرف مين عدوها سواء من الداخل او من الخارج يمكن الحكايات القديمة دى تخمد هذه النار و الناس ترجع تتعامل مع بعضها بصورة ادمية و يراعوا حق الجار و الاخ و ابن البلد بدل ما نقطع فى بعض والاخر احنا اللى نتحمل الاضرار كلها يعنى احنا اللى بايدينا نعمل الفتنة و برده احنا اللى نتحمل نتائجها و نكون لقمة سهلة فى فم المستفيد من خراب هذا البلد

أضف تعليقاً