مايكل جاكسون

مايكل جاكسون

مصريات

يصدر اليوم أول كتاب عن مطرب البوب الأمريكي الراحل مايكل جاكسون الذي توفى مؤخرا. تحت عنوان “غير المقنع: السنوات الأخيرة في حياة مايكل جاكسون”.
المؤلف إيان هالبيرين. كان قد كتب سيرة ذاتية عن مايكل جاكسون من غير موافقة المغني الأمريكي كان من المفترض أن تنشر لتتزامن مع جولة ملك البوب بعد عودته الى الأضواء والتي كان من المقرر أن تشمل 50 حفلا غنائيا.
يصدر الكتاب عن دار نشر في مونتريال بكندا. وقال مديرها بيير تورجيون إن الكتاب يحتوي على الكثير من المفاجآت التي لم يعهدها خلال عمله في صناعة الكتاب على مدى سنوات. وقال الناشر إنه يحمل بين يديه أكثر الكتب تشويقا على وجه البسيطة ولكنه في النهاية عن حياة انسان انتهت لتوها.
اضطر المؤلف هالبيرين الى إعادة صياغة الخمسين صفحة الأخيرة من الكتاب حتى تتلاءم مع آخر فصل في حياة جاكسون.
المفاجأة أن المؤلف. الذي قال إن جاكسون كان يتعاطي العقاقير بصورة مفرطة أثرت على صحته كثيرا. كان قد تنبأ في ديسمبر الماضي بوفاة جاكسون خلال ستة أشهر.
قال الناشر إن شركته تتفاوض حاليا على حقوق التوزيع بالنسبة للكتاب في الصين والبرتغال والهند وعدد من دول أمريكا الجنوبية. وسوف يتم توزيع الطبعة الأولي في كل من كندا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. وتكهن الناشر بأن الكتاب سيطبع عدة مرات لأنه من أكثر الكتب إثارة على وجه الأرض حتى الآن وسينشر الكتاب في فرنسا اليوم كما ذكر موقع “كندا دوت كوم” على شبكة الانترنت.
قالت طائفة في كندا تدعي “الرائيلية” انها تمكنت من استنساخ مغني البوب مايكل جاكسون الذي توفى مؤخرا دون أن تعلن عن موعد محدد للكشف عن الشخص الذي تم استنساخه.
أضافت الطائفة في بيان صدر في باريس أن أعضاء الطائفة شعروا بحزن شديد بعد اختفاء جاكسون من على الأرض بوصفه يحظي بلقب الزعيم الشرفي للطائفة منذ عام .1992
يذكر أن مؤسس الطائفة الرائيلية هو الفرنسي “كلود فوريلون” الذي اختار لنفسه اسما عبرانيا هو “الياس رائيل” البالغ من العمر 63 عاما وكان يعمل صحفيا في السبعينيات حيث تخصص في تغطية سباق السيارات قبل أن يعلن عن تأسيس الطائفة الرائيلية.
يزعم رائيل انه قابل مخلوقات من الفضاء عند فوهة بركان في فرنسا هبطوا على الأرض في طبق طائر قادمين من كوب الوهايم أخبروه بأنهم خلقوا الحياة على الارض منذ أكثر من 25 ألف عام من خلال الهندسة الوراثية.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

استنساخ مايكل جاكسون واول كتاب عنه

أضف تعليقاً