ukso

كانت فرنسا علي موعد مع القدر عندما اكتشف المسئولون فيها سرقة واحدة من اسكتشات الرسام بابلو بيكاسو من المتحف الخاص به‏,‏ المشكلة أن السرقة جاءت عقب افتتاح فرنسا لمعرض جديد خصصته للرسام العالمي‏,‏ وتم افتتاحه رسميا مطلع هذا الشهر وأسمته بيكاسو في عصر التجديد‏1949-1945))‏ ويضم أكثر من مائتي لوحة‏.‏
يتناول المعرض تلك الفترة في حياة بيكاسو والتي شهدت لقاءه مع صديقته فرانسواز جيلوا علي شاطئ الكوت دازور حيث انعكست هذه العلاقة علي معظم أعماله والتي يعرض بعضها للمرة الأولي‏.‏

الاسكتشات المسروقة قدر سعرها مبدئيا بحوالي عشرة ملايين يورو وإن كانت وزيرة الثقافة الفرنسية قد أكدت أنه لا يزيد علي ثلاثة ملايين يورو فقط‏,‏ وأن قيمته الأصلية هي قيمة علمية وليست تجارية حيث إن كل الرسوم بالقلم الرصاص‏.‏ ليس ذلك فقط بل إن المشكلة الرئيسية التي ستواجه سارق الاسكتشات أنه لن يستطيع التصرف فيها بالبيع نظرا لصعوبة ذلك‏,‏ وتضم حوالي ثلاثين صفحة تم رسمها في أوائل القرن الماضي والغريب أنه لم يكن هناك أي آثار للكسر في أي مدخل من مداخل المتحف‏,‏ ولكن لم يعرف بالضبط التوقيت الذي حدثت فيه السرقة‏,‏ الشيء المؤكد أنها حدثت أثناء الليل بعد انصراف كل الزوار والعاملين‏,‏ ولذلك فإن التحقيقات لاتزال جارية‏,‏ خصوصا مع طاقم الحراسة هناك‏.‏

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Advertisement

سرقة أعمال بيكاسو

أضف تعليقاً