بعد  اعلان وفاة مايكل جاكسون ملك البوب فجر الجمعة  26- 6-2009 في احدى مستشفيات لوس انجلوس عن عمر يناهز ال50 عاما ، تحولت الانظار الى معرفة اسباب الوفاة المفاجئة

وبرزت موهبة جاكسون الغنائية منذ سنواته المبكرة، وبدأ مشواره الفني منفردا عن فريق العائلة جاكسون فايف، عام 1971، ولقب بملك البوب بفضل البوماته التي حققت نجاحات ساحقة

أهم المحطات في حياة جاكسون.

29 أغسطس آب 1958: ولد مايكل جوزيف جاكسون في غاري في إنديانا ليكون الابن السابع لوالده جوزيف وأمه كاترين جاكسون، فالأب كان سائقاً لرافعة بناء لكنه كان عازفاً في فرقة محلية، فيما كانت الأم من محبي موسيقى الريف فاهتمت بتعليم أبنائها الغناء.

1963: أظهر الابن الصغير كغيره من إخوانه موهبة كبيرة في الغناء، ما دفع الأب إلى تشكيل فرقة تتكون من خمسة من أبنائه سميت “Jackson 5” وأدارها الأب بنفسه.

1968: بعد تشكيل الفرقة بخمس سنوات، قررت العائلة الانتقال للعيش في لوس أنجلوس، وهناك بدأت شهرتهم، لموهبتهم في الغناء والرقص وتميزهم بالملابس الفاقعة التي كانوا يلبسونها، وفي عام 1969 سجل مايكل أولى أغانيه المنفردة وأطلقها في الأسواق وكانت باسم “I Want You Back”.

1970: استمرت الفرقة بتقديم العروض المميزة والناجحة، كما بدأت تتصدر أغانيها قائمة المبيعات فقد أصدرت الفرقة “ABC”، و “The Love You Save” و”I ll Be There”.

وبعد بلوغه الـ 11 من عمره، بدأ مايكل جاكسون يقود الفرقة بصوته المميز، كما بدأ يكبر منبئاً بقدوم نجم جديد في عالم الفن والموسيقى.

1975: تعاقدت الفرقة مع شركة إنتاج جديدة هي “Epic” وغيرت اسمها ليصبح “Jacksons” لكنها استمرت في تقديم الأغاني المميزة مثل “Enjoy Your Self” و “Shake Your Body”.

1979: أصدر مايكل جاكسون ألبومه الأول تحت اسم “Off the Wall”  والذي باع منه أكثر من سبعة ملايين نسخة.

1982: أصبح مايكل جاكسون النجم الأوحد في الموسيقى، وذلك بعد إصداره لألبومه الثاني والذي حمل اسم “Thriller” والذي احتوي على عدة أغان منها “Billii Jean” و “Beat It” وحقق هذا الإصدار المبيعات الأكبر في التاريخ.

1984: رشح الألبوم “Thriller” للحصول على 11 جائزة غرامي للموسيقى حقق منها ثماني جوائز.

: في ذلك العام حصل جاكسون على لقب “ملك البوب” مستمراً في النجاح، ومهيمناً على الساحة الغنائية، فأصدر ألبومه الثالث والي حمل اسم “Bad” والذي حقق نجاحاً كبيراً، كما احتلت أغنيتاه “The Man in The Mirror” و “Dirty Diana” قائمة الأغاني لفترة طويلة.

1991: أصدر جاكسون ألبومه الرابع “Dangerous” والذي كان الأول مع منتجه الجديد تيدي رايلي، وباع من المنتج الجديد أكثر من 20 مليون نسخة، لكنه كان سقطة من حيث المبيعات مقارنة بألبوماته السابقة خصوصاً “Thriller”.

بعد ذلك أصدر جاكسون أولى أغانيه المصورة “Black & White” والتي حققت أعلى تقييم في ذلك الوقت بعد عرضها على قناة فوكس التلفزيونية.

فبراير/شباط 1993: ظهر جاكسون في برنامج “أوبرا” مع المقدمة الشهيرة أوبرا وينفري، وبين سبب تغيير لون بشرته بسبب مرض جلدي.

نوفمبر/تشرين ثاني 1993: ألغى جاكسون جولة غنائية عالمية، بعد إدمانه على الأدوية المسكنة، وأعلن حاجته للراحة والعلاج من الإدمان.

مايو/ أيار 1994: تزوج جاكسون من ابنة ليزا ماري بريسلي وهي ابنة النجم ألفيس بريسلي.

1995: جاكسون يصدر ألبوماً جديداً باسم “HIStory” لكن المفاجأة كانت أنه حقق مبيعات بلغت مليوني نسخة فقط داخل الولايات المتحدة، و12 مليوناً حول العالم، كما خرج من قائمة أفضل عشر إصدارات في الأسبوع الأول.

يناير/كانون الثاني 1996: جاكسون وبريسلي ينفصلان عن بعضهما بعد زواج دام أقل من سنتين.

نوفمبر/ تشرين ثاني 1996: تزوج جاكسون الممرضة ديبي روي، والتي أنجبت من جاكسون برينس، ثم بعد عامين باريس، انفصل الزوجان عام 1999.

2001: أصدر جاكسون ألبومه “Invincible” والذي حقق إخفاقاً كبيراً بمبيعاته التي بلغت ستة ملايين نسخة، بعدما كلف إنتاجه 30 مليون دولار، كما شهد نفس العام قيامه بأول حفلاته في أمريكا منذ عام 1989.

2003: فيلم وثائقي تلفزيوني يكشف عن أن مايكل جاكسون أخبر صحفياً أنه سمح لطفل بالنوم معه، لكنه نفى أن يكون هناك أي علاقة جنسية بينهما.

2005: تبرئة جاكسون من كل التهم الموجهة ضده والتي تتعلق أغلبها بالتحرش الجنسي بالأطفال.

 

مارس/آذار 2009: مايكل جاكسون يعلن نيته القيام بعدد من الحفلات في لندن، كما أعلن أن هذه الحفلات ستكون الأخيرة في مسيرته.

25 مايو/أيار 2009: إعلان وفاة النجم مايكل جاكسون عن عمر يبلغ الـ50 عاماً إثر نوبة قلبية.

الغموص يكتنف وفاة ملك البوب و اتجاه نحو تشريح جثته

وقد اعلن فريد كورال من مكتب الطب الشرعي في لوس انجليس وفاة جاكسون (50 عاما) في الساعة 21.26 بتوقيت جرينتش يوم الخميس بعد ان وصل الى مستشفى في لوس انجليس في حالة توقف كامل للقلب. وقال ان سبب الوفاة غير معروف وسيجرى تشريح الجثة على الارجح يوم الجمعة.

وحذرت السلطات من ان عملية تحديد اسباب الوفاة قد تستغرق اسابيع والتي من المقرر ان تنتظر عودة اختبارات السموم. وستحدد هذه الاختبارات عما اذا كان جاكسون قد تناول اي مخدرات او كحوليات او ادوية.

وحتى وقت مبكر يوم الجمعة لم تتوفر معلومات كافية حول الملابسات التي اكتنفت وفاته ولكنه لدى وصوله الى مركز يو سي ال ايه الطبي كان فاقدا للوعي وغير قادر على التنفس ولم يتسن للاطباء اسعافه.

وفي وقت متأخر يوم الخميس نقل الجثمان بطائرة هليكوبتر من المستشفى الى مكتب الطب الشرعي.

وقال برايان اوكسمان المتحدث باسم عائلة جاكسون لشبكة سي ان ان الاخبارية يوم الخميس ان الاسرة كانت تخشى من وفاة جاكسون وحاولت رعايته لاشهر دون جدوى.

وقال جيرمين شقيق جاكسون للصحفيين ان شقيقه اصيب بوعكة صحية في المنزل وحاول طبيبه الخاص اسعافه دون جدوى. وقال ان مسعفين نقلوه الى المستشفى حيث حاول الاطباء اسعافه لاكثر من ساعة قبل اعلان وفاته.

وترك ملك البوب صاحب اعمال “المغامرة” و”بيلي جين” جبلا من الديون وسلسلة من الحفلات كان من المقرر ان

يقوم بها في يوليو تموز في لندن. وكان يأمل الكثيرون ان تجمع هذه الحفلات الملايين وتنهي مشكلاته المالية

اخبار ومواضيع ذات صلة:

رحيل ملك البوب مايكل جاكسون اثر ازمة قلبية

2 comments
  1. كان رمز 14/09/2010 19:23 -

    الله يرحمه اذا كان فعلا اسلم والله كان طيب ويساعد الفقراء والمساكين والمحتاجين وكان رمز للاغاني والموسيقى واخوه اسلم الله يثبت اخوه على دين الحق وان شاء الله مايكل اسلم وكان يحب العرب انا اتوقع والله اعلم انه اسلم صدق لان اخته لما سالتها اوبرا وينفري سالتها اوبرا قالت كيف ترعرعو اولاد مايكل على دين والدهم الجديد قالت ياخذهم لدار العباده يعني المساجد وقالت اوبرا هناك في ذالك الدين لايحتفلون باعياد الكريسمس والميلاد وفيه ومقاله تقول ان مايكل قبل لايموت قال ادفنوني على الشريعه الاسلاميه ومره ذهب الى حفل قال السلام عليكم

أضف تعليقاً