ريهام سعيد مذيعة قناة المحور

ريهام سعيد مذيعة قناة المحور

ريهام سعيد : اضطررت للسير عارية في شوارع السودان خوفا من اعتداء الجزائريين | احداث الاعتداء على الجمهور المصري

مصريات

استنجدت ريهام سعيد مذيعة قناة المحور في مكالمة هاتفية لبرنامج القاهرة اليوم بالحكومة المصرية وطالبت بحمايتها من اعتداء الجزائريين في السودان وقالت انها اضطرت لخلع القميص الاحمر الذي تلبسه والن تسير شبه عارية في شوارع السودان حتى لا يعرف الجزائريين انها من الجمهور المصري واضافت انها لا تجد احد يساعدها الان الشرطة السودانية تقوم بتجاهلهم وهي الان موجودة مع شادي شامل في احد شوارع الخرطوم عاصمة السودان وقالت انهم تفرقوا عن بقية الجمهور المصري بعد احداث الشغب و اعتداء الجزائريين على خلفية احداث مباراة مصر والجزائر في السودان .

واضافت نورهان وهي احدى افراد البعثة المصرية لتشجيع منتخب مصر في السودان ، ان المصريين تعاملوا بكل تحضر مع مشجعين المنتخب الجزائري لكنهم بدأوا بالهجوم و التعدي على اتوبيسات المشجعين المصريين بالطوب فخاف سائقين الاتوبيسات وطلبوا من الجميع النزول وبمجرد خروجهم من الاتوبيسات فوجئوا باعداد كبيرة من الجزائريين تهاجمهم بالسكاكين وقد تمكنت مجموعة من المصريين من الوصول الى مطار الخرطوم لكن ربما تكون هناك مذبحة و مجزرة جديدة في نفس المكان بسبب تواجد المشجعين الجزائريين مع الجمهور المصري في نفس المكان و الامن السوداني خائف وممتنع عن فصلهم .

فيديو برنامج القاهرة اليوم مع عمرو اديب واتصال من ريهام سعيد و شامل شادي شهود على اخبار و احداث اعتداء الجزائريين على اجمهور المصري و احتمالية حدوث مجزرة في اي لحظة في مطار الخرطوم بالسودان

YouTube Preview Image

اخبار ومواضيع ذات صلة:

ريهام سعيد : اضطررت للسير عارية في شوارع السودان خوفا من الجزائريين | فيديو

226 comments
  1. سودانيه حاره 18/06/2013 22:29 -

    والله كذاااابه ومنافقه ونحن كنا جوا اللاحداث دي ,, اي نعم حصلة حبة جوطه بس مابالحجم دا ,, عليك الله انتو لما يكون عندكم لعبة اهلي وزمالك بتعملو اكتر من الحصل دا ,, وبالعكس نحن مماقمنا ماسمعنا بالجزائريين ديل هايجين ولا عاملين شغب لكن انتو معروفين عالميا انكم بتحبو المواضيع وبتعملو من الحبه قبه ,, وبالنسبه للقالتو بالعقل كده في زول صدق الكلام دا معقوله تحومي في السودان بدون ملابس انت قايلاها مصر ولا شنو ياحلوه والله في السودان لو لقاك اي زول في الشارع بالمنظر دا اقلاها كان دخلك بيتهم واكرمك اخر اكرام وماتقولي ماكان في زول تكوني كذابه ,, ومامستغربه من الحصل دا اصلا دي تربية حسني مبارك

  2. ابوعلي المصري 11/12/2011 13:04 -

    انا بس عاوز ادر علي الغـــلــيــط والله انك فعلا همجي ولقيط لاما تفسر القران الكريم علي كيفك وتنسا قول الرسول الكريم محمد ان مصر بها خير اجناد الارض علي العموم الحقد ظاهر من اسلوبك وفهمك للتاريخ ومصر ما تحاج غير بلد المليون لقيط علشان تكسبهابقلت الادب علي العموم لكي الله يا مصر وانتا يا استاذ غليط لط مزبله التاريخ انتا وامثالك

  3. نادر برارى 24/11/2011 19:31 -

    اى حد بيقول لها لا وعيب وميصحش يحط نفسة مكانها الاول……. تموت ولا تمشي عريان

  4. الخواجه 05/08/2011 22:38 -

    الجزائرين انتو بعتين همج يشجعوا فى مصر شوقتو المشجعة الجزائريه كانت بتعمل ايه باديها فى المدرجات للمصريين فعلا انتو شعب همجى والدليل اللى بتعملوه فى فرنسا بلدكو الاول واللى عملتوا فى الشركات المصرية فى الجزائر بلدكم الثانى

  5. أمحمد علوط كاتب صحفي 28/05/2011 12:33 -

    بسم الله الرحمن الرحيم

    لقد كنت نشرت هذه الردود المختصرة في جريدة جزائرية وجعلت منها مواضيع إذاعية في سلسلة من سبع حلقات سميتها ” في حب الجزائر ” غير أنني ارتأيت في هذا الركن أن أكون أكثر اختصارا من جهة , و أن أجعلها تحت عنوان ” انصافا للحق ليس إلا ” فقد طالعت يوم أمس هذا المنتدى الذي قرأت فيه الكثير من التطاول على شعب الجزائر , فوجت أنه من الأمانة أن أكتب هذه المختصرات رغم مرور أزيد من 18 شهرا على موقعة أم درمان .إن مصر هذه التي تسمى أم الدنيا حكمها الجزائريون مئات السنوات , إن هؤلاء البربر كما سماهم الكثير من إعلاميي مصر كانوا ملوكا لمصر لعدة قرون خلال الأسرتين الثانية و العشرين و الثالثة و العشرين و هي الأسر التي انحدرت من شمال غرب إفريقيا أي الجزائر و منهم ششنق الأول 730 -950 ق م , سركون الأول 893 – 929 ق م , سركون الثاني 847 – 870 ق م , ششنق الثاني بدءا من 847 ق م , ثكرتي الثاني 823 – 847 ق م , ششنق الثالث 772 -823 ق م , و من ملوك الأسرة الثالثة و العشرين بادي باست 817 – 763 ق م , ششنق الرابع 757 – 763 ق م , سركن الثالث 748 -757 ق م ( و هو أول من عين امرأة في وظيفة حين عين ابنته مشرفة على إيرادات ” أمون رع ” , ثكرتي الثالث و هو ابن سركن الثالث أمن رود 748 – 730 ق م , أما عن التباهي بالانتساب غلى فرعون فلا أظن أن عاقلا في هذا الزمان يعتز بأن يكون من أتباع أو أبناء فرعون كما يزعم المصريون الذين رغم دناءة زعمهم فإن فيه مغالطة تاريخية كبيرة و هي أن الله سبحانه و تعالى قد أغرق آل فرعون جميعا و لم ينجو إلا العبيد و عليه فالمصريون إن أرادوا الانتساب إلى فرعون فليقولوا ” عبيد فرعون .. و هذا لعمري شيئ عجاب و يحمل على الضحك المرير , كيف أن أمة مسلمة و مسيحية تتشرف بالانتساب إلى فرعون … ثم هناك سؤال مهم ألم تكن كل الشعوب خاضعة لملوك طغاة كفار فلماذا لا يذكر العراقيون ملوكهم الكفار و يعتزون بهم و لما لا يذكر الجزائريون ملوك الرومان … و لكن هذه الشعوب لها عزة الاسلام و العروبة و كفى بها عزة … و لنأتي إلى القاهرة تحديدا … أليس الذي أنشأها هم قبيلة كتامة من الجزائر و الذين نصبوا الجزائري المعز لدين الله الفاطمي على عرش مصر … و إذا كان المصريون يعتزون بذكر مصر في القرآن فإنما ذكرت على سبيل الحطة و استصغار الشأن و إلا فكيف نفسر قول موسى عليه السلام لبني إسرائيل بعد أن رفضوا مائدة السماء و طلبوا أكل الزرع إذ قال ” إهبطوا مصرا فإن لكم ما سألتم و ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باءوا بغضب من الله ” فأي عز و أي شرف بعد كل هذه المذلة , أما عن قوله تعالى ” ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ” فإنما قيلت لبني إسرائيل ” إخوة يوسف ” و إنما قالها يوسف ليعطي الأمان لإخوته حتى يدخلوا مصر بعد فعلتهم به فأمنهم على حياتهم و ليس هذا دليلا على أن مصر بلد الأمان . أما عن الفن و الثقافة فإن أول من أدخل المسرح إلى مصر سوري الأصل , و دار الهلال و الأهرام أسسهما اللبنانيون و باعث السنما في مصر هم اليهود و السوريون , و معظم المطربين عبر العصور كانوا من السوريين و اللبنانيين و إن كنت لا أرى شرفا في الرقص و الغناء , و لنأتي الآن إلى الثورات 1 ـ ثورة 67 أو النكسة , ليعلم العالم أجمع أن البطل الجزائري العظيم محمد الطاهر بو زغوب هو الذي هدد تل أبيب بسرب طائراته عام 67 ما اضطر اليهود إلى الانسحاب من القاهرة فهو محرر القاهرة الأول …2 ـ ثورة 73 لا ينكر إلا جاحد أن هذه الثورة كانت لكل العرب و شاركت فيها قوات الردع العربي بما فيها أبطال الجزائر الذين أستشهد منهم الكثير بسبب خيانة بعض المصريين , ثم ماذا فعل المصريون بصانع ملحمة 73 الفريق سعد الدين الشاذلي , لقد اتهموه بالخيانة لا لشيئ إلا لأنه أراد التوغل في تل أبيب فلم يكن أمامه من خيار إلا اللجوء إلى الجزائر أم المضطهدين و المظلومين .. و لا ينكر أحد أن الزعيم العالمي هواري بومدين أرسل جيشا لنصرة مصر بعد حصار الجيش الثاني و الثالث في سيناء و بعد أن اخترق الصهاينة ثغرة ” ديفر سوار ” و أصبحوا في الضفة الغرية من القتال و هنا وقف الجزائريون حاجزا قويا لصدهم , و الغريب و المؤسف أن القوات الجزائرية لقيت معاملة سيئة من بعض المصريين بعد عقدهم الصلح مع الصهاينة في الكيلو 101 .. 3 ـ أما عن نكتة مساعدة مصر للجزائر خلال الثورة فلا ينبغي أن ننسى أن عام أربعة و خمسين تاريخ اندلاع ثورة الجزائر العظيمة كان عام الانقلاب على محمد نجيب في مصر و في عام 56 انشغلت مصر بالعدوان الثلاثي عليها فكيف تسنى لها مساعدة الجزائر وسط كل هذه الظروف , و حتى و إن سلمنا بمساعدة مصر للجزائر التي لا ننكرها جملة فإن الزعيم العالمي هواري بومدين قدم صكا على بياض للسوفيات لإمداد مصر بكل ما تحتاج من السلاح بعد نكسة 67 , لكن المصريين جهلوا و كم في الجهل من ضرر … أما الحديث عن الجزائر بلد الأربعة ملايين شهيد فهو أعظم مني و أجل لأن الجزائر عظيمة و العظيم لا يوصف , لكن لعل الأيام القادمة تكون موعدا لي لأكتب عنها و لو النزر القليل , و لتحيا الجزائر دائما , ابن الجزائر العربي المسلم , حفيد رسول الله صلى الله عليه و سلم , يحييكم

  6. ابوداوود 12/01/2011 16:32 -

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اصلامن الخطا رفع الحديدة في وجه العربي اذا كيف يرفعون السكاكين على بعضهم البعض وتمنيت لو كان رفع السلاح للدفاع عن عرض او انهاك
    لحرمة من الحرمات فقط علشان قطعة جلدة لاتقدم ولاتاخر بمعنى اخر اننا المشكلة اصبحنا نقلد الغير في لبسهم في حلاقتهم حتى وصل بنا المقام ان نرفع السلاح على بعضنا والله عيب يا جماعة الخير اين ثقتنا بانفسنا اين شخصية الانسان العربي الاصيل يا معشر الشباب الروح الرياااااااااااااااااااااااضية طلبتكم طلبة لاتردوني؟

  7. خالد محمود موسي عبد الفتاح محمود أرز 30/11/2010 03:59 -

    جميع اهالي أبو بدوي وأبو أرز يؤيدون الأستاذ مصطفي عبد الحميد موسي مرشح مجلس الشعب 2010 عن دائرة بيلا ونتمي له التوفيق في إعادة الإنتخابات وبإذن الله خير والمرة القادمة تكون الأصوات أكتر بإذن الله ولا داعي للتفكك الموجود بيننا يا أهالي أبوبدوي يجب أن نستقر علي مرشح واحد فقط وهو مرشحنا إبن بلدنا المحبوب ( مصطفي موسي ) رمز ( الشمعدان رقم 23 ) فهيا بنا ولو لمرة واحدة في العمر نتجمع علي كلمة رجل واحد ونختار رجل واحد , رجل منا ونحن منه , رجلا يعرفنا ونعرفه .
    عنهم
    م / خالد محمود موسي عبد الفتاح

  8. عيب عليكم يا أعلام مصر وعيب عليك يا حجازى والمعتوه أبو صلعه الإسمو مين أديب ده عيب عليكم تستهينو بدوله أكرمتكم وسهرت على راحة مشجعيكم لدرجة فتحت لهم أبواب المطار بدون إجراءات أو مرور على التفتيش وعيب عليكم تسيئو لناس أكرموكم وعاملوكم بأحسان لتأتى واحده من جنس الفنانات لتقول أنها كانت تمشى عاريه بشوارع الخرطوم لأ، الأمن السودانى جبن وخاف وهرب ولم يستطيع حمايتها ويتصل الأرعن محمد فؤاد ويمثل دور وسخ وهزيل بأنه محاصر ليدعى البطوله والتضحيه لمصر وهو المسكين يسئ لنفسه ولدولته من حيث لا يعلم وهو يظهر بمظهر الجبان الرعديد الذى يخشى المواجهه وتكملها الهبله هاله صدقى بالإساءه للسودان بالقول أن المطار أوضتين وصاله … لا حول ولا قوة لإلا بالله العلى العظيم … الفنانين يا مصر هم من يحددو علاقة الآخرين بكى … الفنانين يا مصر وهو أوطأ المخلوقات وأقذر البشر … يا شعب مصر الكريم لا تمساقو وراء إعلام مضلل وإعلاميين كأمثال حجازى وأديب الذى اساء إلى لاعبين المنتحب المصرى قبل ذلك…

    لم يحدث ما قاله هؤلاء الشرزمه والدليل وصول كل المشجعين المصريين إلى مصر سالمين والدليل كلام القنصل المصر وتكذيبه للخبر فى ساعته … وربا ينتقم منكم يا حجازى وأديب وهاله صدقى والبت القالت مشت عريانه دى ومحمد فؤاد وكل الصعاليك الشاركو فى المسرحيه الهزيله دى

  9. جميل 30/09/2010 03:28 -

    هادا المعلق المصري بتاع البرنامج متخلف وهمجي ورجعي وما عندو ذرة فهم.

    ولك خناجر ايش ومليشيا ايش .

    مفكر حالك أحسن من الجزائرين، مكلكو واحد يا … بلاش انسب فيك ونكون متلك.

    حسبي الله ونعم الوكيل

  10. بنت النيل 14/06/2010 06:39 -

    انا نفسى اعرف ليه كل الحقد ده هو ذنب المصريين انهم اتولدو فى ام الدنيا وارض الفراعنه وارض العلم والانجازات ولا ذنبهم ان مصريين كتير اخدو جايزه نوبل ولا ذنبهم ان المصريين هما اللى حرروكم ولا اللى علموكو ولا اللى بيشغلوكو وبرده مش ذنب القزائر الرمم انهم بلد ملهاش تاريخ الا فى الدعاره وباى حق تقولو علينا يهود بصو وشوفو الفرق بينا وبينكم احنا كان ممكن نموت القزائريين اللى هنا بس عشان احنا عرفين انهم ملهمش ذنب انهم يحملون هذه الجنسيه القذره وعلى فكره هما بيفتخروا انهم اعدين فى بلد ام الدنيا مش بلد ارهابى الهرب فعلا اصحاب العقول القزائيل(اسرائيل)فى جحيم

  11. رغم اننا خسرنا المتش بس كسبنا احاسيس جميله من كل الشعوب واحتفظنا باخلقنا وكرمتنا امام الجميع اما الجزائر كسبت المتش بس خسرت الاخلاق والعروبهوخسرت ثقه العالم فيهم ياخساره عليهم

  12. مريم الجزائرية الفخورة 26/11/2009 22:48 -

    الى tahya ljazayer الله يعطييييييييييييييييييييك الصحة و العافية وربي يوفقك و عيدك مبارك انت و الاخ المغربي المحايد كل عام و انتم بخير تحيا الجزائر و الحمد لله انتي في المونديال و معاك يا الخضرا ديري حالة

  13. معاذ 26/11/2009 20:14 -

    عيد سعيد عليكم وعلى الامه العربيه كلها بخير يجماعة فوقو دى فتنه الغرض منها النيل من العرب ويوقعوكم ف بعض زى اللى حصل ف العراق وفلسطين والصومال ودارفور واليمن وغيرها والحديث الشريف واضح سباب المسلم فسوق وقتالة كفر رواة الشيخان

  14. من اليهودى 26/11/2009 19:20 -

    من الواضح ان الجزائر مش بتفهم خالص يا سميه يا جزائريه احنا المصرين مش بنتكلم على الهزيمه وعمرنا مزعلنا لان الرياضه غلب ومغلوب لاكن احنا زعلنين على اسلوب الجزائر اسلوب همجى اعتدو على المصرين فى السودان اعتدو على المصرى الاعذل من الواضح انكم مش بتفهمو انا بنتكلم على ايه وايه الى مزعل المصرين احنا بنتكلم على حرق وتدمير الشركات المصريه الى فى الجزائر بنتكلم على الهمج والبلطجيه الى بعتوهم فى السودان بنتكلم على التحريف فى القران الكريم وحرق الكتاب المقدس فهمتى احنا زعلانين ليه للاسف بقولو علينا صهينه بالله عليكم ياعرب من الصهيونى ؟ مين الى فى نظركم صهيونى ؟ الى حرف فى القران الكريم ولا الى حرق الكتاب المقدس ولا الى بعت بلطجيه يعتدو على جماعه كانت ريحه تتفرج على مباراة كوره من الصهيونى الى حرق شريكات مصريه فى الجزائر واعتدى على الغريب فى بلدو مين الصهيونى ؟ اتمنى ان حد يجاوبنى

  15. سودانى كان يحب مصر 25/11/2009 18:43 -

    الت مسرحية (المصري الجبان والأمن السوداني) شرف الدخول لموسوعة ( جينيس) العالمية وتم تسليم الأستاذ (ابراهيم حجازي) المشرف العام علي المسرحية شهادة التفوق والرقم القياسي الذي حققته المسرحية بمشاركة أكبر عدد من الممثلين والمخرجين ورجال الإعلام فيها.. وفي الجانب الفني وجدت المسرحية الإشادة من كل (أعداء مصر) خصوصاً أولئك الذي كانوا يتخوفون من صورة (الرجل المصري الشجاع) الذي رسمه الإعلام المصري عبر التاريخ وفي كل المسلسلات والأفلام والروايات والقصص القصيرة.. حيث كان يظهر المصري بصورة إبن البلد الجدع الشجاع القوي الذي يقف مع المظلوم ضد الظالم ولا يتهيب المعارك ويخوض النار من أجل الدفاع عن الآخرين قبل الدفاع عن نفسه ويحب مصر ويموت من أجلها.. المسرحية الجديدة قدمت المصري وعبر الفنانين محمد فؤاد وهيثم شاكر وبعض الفنانات الصغار والممثلين الشباب وبمشاركة عدد كبير من المخرجين في صورة جديدة.. فالمصري في هذه المسرحية يظهر جباناً يخاف من العدو ويهرب من المواجهات ويطلب النجدة بمجرد ظهور صورة العدو.. وفي حال عدم وصول رجال الأمن فإن الرجل المصري (يستخبأ) تحت كراسي الاتوبيسات ويدخل للبيوت مستنجداً ويبدل ثيابه بثياب أعدائه في خدعة كبيرة للأعداء !!البطل المصري في هذه المسرحية لا يستعمل حتى الدهاء المشهور عند الانسان المصري فهو يلبس الثوب السوداني ليظهر في شكل إمراة ولكنه ينسى إنه قصير ولونه أصفر وشعره طويل.!! صورة المصري في المسرحية الجديدة هي صورة الرجل الذي يهرب ليترك النساء خلفه والذي يخاف من اللون الأخضر والذي يدخل للحرب وهو يحمل علم العدو.!! من رسم هذه الصورة السيئة للرجل المصري؟! إنها دعوة من السودان لمحاسبة كل من أهان صورة الرجل المصري في القنوات الفضائية..إنها دعوة لايقاف هذا العبث والتلاعب بسمعة رجال مصر..أوقفوا الحديث عن الهروب والخوف وعدم حمل العلم وتبديل الشعارات الحمراء بالخضراء.. أوقفوا صوت الخوف الذي تردده القنوات الفضائية المصرية في كل لحظة..أعيدوا للرجل المصري هيبته وللممثل المصري وطنيته وللإعلام المصري مكانته.. أعيدوا لبرنامج العاشرة مساء منطقه وقدرته علي محاورة ضيوفه وأسئلته الذكية الجريئة.. كيف لمقدمة برنامج مثل (مني الشاذلي) استضافت الزعماء والرؤساء والفنانين الكبار والفنانات أن تتجاهل تاريخها لتخوض مع الخائضين في عمل إعلامي ضعيف مهنياً دعك من الأخلاق أو أي شئ آخر؟؟!! كيف لصاحبة الاسئلة الصعبة أن تتجاهل السؤال المنطقي السهل..؟ اذا كان كل هذا قد حدث في السودان فكيف عاد كل هؤلاء في كامل الصحة والعافية والأناقة والقدرة علي الكلام والعويل والصراخ؟؟!!كيف لمنى الشاذلي صاحبة المنطق أن تتجاهل صورة الاستقبال والحفاوة للمنتخب المصري وتجوال المصريين في الشوارع ونزول الممثل أحمد بدير لأرض الملعب ليحيي الجماهير الغفيرة التي كانت تحمل أعلام مصر وتركز على صورة وحيدة لاتوبيس مضروب بحجر؟!!كيف لها أن توافق علي إن الأمن السوداني ترك الجمهور المصري بدون حماية أمام الجمهور الجزائري دون أن تسأل عن الإصابات الجسيمة بسبب المعركة التي دارت بين جمهور جزائري هو من الجيش والمساجين والصعاليك، كما يقولون، وجمهور مصري من الصفوة؟؟!!كيف لها أن تقبل بأن الجزائريين كانوا أكثر من المصريين في الخرطوم وهي التي تبحث عن الحقائق..؟ لماذا لم تسأل عن عدد المصريين في العاصمة ؟ لماذا لم تستفسر عن الأسباب التي جعلت الجمهور الجزائري أكثر من الجمهور المصري في الملعب رغم أن مصر أقرب للسودان جغرافيا والرحلة الي الخرطوم أسهل وأقل مالاً والعمال المصريين في مطاعم الخرطوم فقط يمكن أن يقفوا في وجه الجزائريين ؟!!لماذا تجاهلت منى الأسئلة السهلة جداً لأي مقدم برنامج عادي؟ لماذا يهرب المصريون أمام الجزائريين في شوارع الخرطوم ؟ أين وقعت كل الاشتباكات ؟ هل في مدينة أمدرمان التي بها ملعب المباراة أم في مدينة الخرطوم التي بها المطار والتي يفصلها عن أمدرمان النيل ؟؟ لماذا لم تعرض منى خارطة العاصمة المثلثة وتشرح موقع الملعب والمطار ؟؟ كيف وصل المصريون سالمين من أمدرمان حتي الخرطوم ؟!! كم عدد المشجعين الذين ساندوا المنتخب المصري وكم عدد المصابين باصابات جسيمة ..؟!! لماذا لم يعتدِ الجزائريون على المصريين قبل المباراة ؟ لماذا لم يعتدِ الجزائريون على المصريين في مباراة الجزائر؟ ماذا كتب المراقب الأمني من الـ(فيفا) عن التنظيم الأمني ؟ نحن حزينون نعم لاستفزازات الإعلام المصري للسودان ولكننا أكثر حزناً لسقوط الاهرامات الإعلامية المصرية !!وقبل أن نودعكم لنعود اليكم من جديد نقول للذين يريدون السفر لمصر من الاعلاميين.. إحذروا بيع القضية فالشعب السوداني يراقب جيداً!!

    المقال بقلم الاستاذ الكبير / خالد عزالدين

  16. عماد 25/11/2009 18:35 -

    الشعب اللقيط لم يخطىء فى الانسانية والحضارة فقط لاكنة اخطاء الى اللة وانبياء عندما حرق الانجيل الشريف ؟ وصلت بيهم الهمجية لكدة ؟؟

  17. عماد 25/11/2009 18:32 -

    شعب لقيط يبحث عن هوية وسط الامم والحضارات من هو هذا الشعب؟

  18. عماد 25/11/2009 18:30 -

    لدينا اكبر عدد من البشر واكبر جيوش فى الدول العربية واعظم مقاتلين على وجة الارض ويحدث معنا كدة ؟ واللة حرام

  19. مصراوي حتي النخاع 25/11/2009 02:22 -

    نعم نحن اسمنا ( مصرائيل ) انتم عارفين قبلا معني كلمة اسرائيل ( معناها عبدالله ) يا جهلة بالتاريخ وباللاسامي وكلمة اسرائيل ذكرت في القرآن الكريم واسرائيل رسول من رسل الله يا مزوريين للتاريخ وحاقدين علي انفسكم قبل ان تحقدو علي العالم

  20. مصريه 24/11/2009 12:27 -

    الجزائر زبالة وقزة جدا مفيش تعبير تانى ليهم شعب قز همجى جدا هما فكرين ان كدة مصر اتهزمت ولا عاش وكان تحيا مصر ام الدنيا

  21. الهندي 24/11/2009 11:25 -

    المصريين كذابين علشان خسرو من الجزائرين عملو الفضيحه هذه 0رجاله يبكون؟

  22. حسبى الله ونعم الوكيل 24/11/2009 01:13 -

    لاحول ولا قوه الا بالله

    ربى اهدى شباب العالم كله يارب

    وياريت اتمنى من الله عزوجل انى اكون اغلقت هذا الملف من التعليقات السخيفه ولااجد من يدافع اوياجم بعدها

    وياريت كلنا نحارب نفسنا وشيطاننا بدل ما نخيب ونحارب بعض على كلام فارغ
    والسلام على من اتبع الهدى

  23. حسبى الله ونعم الوكيل 24/11/2009 01:08 -

    ارجو من شباب المستقبل من اى جنس كانوا ومن اى اصل ومن اى بلد
    ان يتقوا الله فى كل النعم التى حولنا ولا يجعلوا من انفسهم فريسه للتفاهات التى تضيع الوقت
    والمجهود بلا فائده >تذكروا لحظات الحساب ودخول القبر < وبعدها ستقولون ربنا اغفرلنا وارحمنا ((الا تفكرون من مات بسبب ماتش ويتم ابنائه اوترك عائله بماذا سيقابل الله عز وجل وماذا سيقول له ))) إن الله لا يغير مابقوم حتى يغيروا مابأنفسهم

أضف تعليقاً