اخبار الانتخابات : حالة تأهب قصوى من مرشحي انتخابات الاعادة بالقاهرة

مصريات

اشرف ابو سيف – محمد ابو السعود

انتخابات الاعادة في الكثير من دوائر القاهرة ستكون أكثر سخونة بعد أن أصبحت المنافسة قاصرة على مرشحين فقط في كل دائرة على المقعد الواحد وهي بالتأكيد الأقوي بدليل وصولهما الى جولة انتخابات الاعادة بالاضافة الى أنها الفرصة الأخيرة أمامهما. إما لاحتلال كرسي البرلمان لمدة خمس سنوات قادمة أو الرسوب والبعد عن الأضواء حتى الانتخابات المصرية القادمة.

وبسبب شدة المنافسة وفي نفس الوقت ضيق المساحة الزمنية التي يتحرك فيها مرشحي انتخابات الاعادة والتي لا تتجاوز 120 ساعة فقط فالكل بدأ التحرك فور تأكدهم من دخولهم معركة انتخابات الاعادة ولهذا التحرك أساليب وأشكال مختلفة فهناك من حرص على الإسراع بالسعي الى التودد الى الخاسرين في الجولة الأولي لضمان تأييدهم هم وأنصارهم. وهناك من زاد من جولاته الميدانية واتصالاته بالشخصيات المؤثرة بالدائرة من أصحاب النفوذ ومحاولة جذبها للظهور معه في الدائرة كنوع من الدعاية له. ونوع ثالث من الدعاية بـ انتخابات الاعادة يتمثل في زيادة الإنفاق بشكل أكثر عن الجولة السابقة حتى لا تضيع الفرصة الأخيرة.

انتخابات الاعادة : الساحل
* في دائرة الساحل يدور صراع شرس على مقعد الفئات بين على رضوان “وطني” وحازم فاروق عبدالخالق ممثل جماعة الاخوان المحظورة قانونا.
وتعود شدة الصراع خلال انتخابات الاعادة الى التقارب الشديد في الأصوات التي حصل عليها الاثنان.. رضوان حصل على 3676 صوتا. وحازم حصل على 3078 صوتا. ولهذا فالاثنان تحركا بشكل مكثف فور إعلان نتيجة الجولة الأولي من خلال الالتقاء بعدد من الشخصيات الكبيرة في الدائرة لضمان تأييدها في الاعادة وكذلك الالتقاء بالعديد من المرشحين الذين خرجوا في الجولة الأولي للحصول على دعمهم خلال الاعادة وبالتالى ضمان الأصوات التي حصلوا عليها من قبل.
على مقعد العمال تجرى انتخابات الاعادة  بين سيد رستم وطني وحصل على 5145 صوتا وسعيد بكر كساب مستقل وحصل على 1491 صوتا ويبدو أن المعركة ستكون أسهل بعض الشيء من معركة الفئات وفرصة سيد رستم الأكبر بسبب الفارق الكبير في أصوات الجولة الأولي والذي يصل الى 4 آلاف صوت. ورغم ذلك تمت انتخابات الاعادة لعدم حصول أي من المرشحين على نسبة ال 50% « 1 من أصوات الناخبين.

انتخابات الاعادة روض الفرج

* وفي دائرة روض الفرج حسم مقعد الفئات من الجولة الأولي بفوز عبدالرحمن راضي وتجري الاعادة على مقعد العمال بين طارق سباق “وفد” بشرط أن يستمر في المنافسة ولا يستجيب لقرار الحزب بالانسحاب وسامح صادق انطون مستقل ورغم قلة الفارق بين الاثنين في الجولة الأولي حيث حصل الأول على 2220 صوتا والثاني على 3076 صوتا إلا أن المؤشرات تؤكد ان الكفة تميل أكثر الى انطون لمجموعة من الأسباب منها تراجع أسهم مرشح الوفد الذي ابتعد عن الدائرة كثيرا بعد نجاحه في انتخابات 2005. كذلك التحرك الشديد من جانب سامح انطون بجانب تأييد عدد من المرشحين السابقين له.. كذلك زادت شدة الدعاية فور إعلان نتيجة الجولة الأولي وتناثرت شائعات قوية عن وجود تحالفات وتربيطات بين المرشحين ومجموعة من ممثلي الأحزاب بالدائرة وان كان الكلام أكثر عن تأييد الحزب الوطني لأحد المرشحين صراحة خاصة بعد خروج الحزب من حلبة الصراع على مقعد العمال من الجولة الأولي واكتفائه بمقعد الفئات.

انتخابات الاعادة : شبرا

وفي دائرة شبرا تدور معركة حامية حيث يتنافس فادي الحبشي فئات وطني وحصل على 4497 صوتا ورامي لكح فئات وفد وحصل على 4632 صوتا إذا استمر في المنافسة بعد قرار الحزب بالانسحاب. والبير اسحق وطني عمال وحصل على 3408 أصوات. وبالتأكيد سيكون البير أحد الفائزين لأنه الوحيد الذي يخوض الانتخابات تحت صفة العمال بعد أن أعلن رضا وهدان “وطني” عدم استكماله للمنافسة بسبب ظروف صحية وتقدمه باعتذار الى د. محمد الغمراوي أمين القاهرة.
والظاهرة الغالبة على الدعاية لهذه المرحلة الانفاق ببذخ سواء على الدعاية الانتخابية المباشرة أو لجذب الناخبين وضمان ولاء الكثير من الأصوات. كما تسود حالة من التوتر بأنحاء الدائرة طمعاً في كرسي البرلمان وإن كانت فرصة الوطني كبيرة جداً في حسم مقعدي الدائرة لوجود مرشحين له في مواجهة رامي لكح إذا ما استمر في المنافسة والذي لا يستطيع أحد أن ينكر مدى قوة موقفه خاصة في ظل النفقات الباهظة التي تكبدها منذ الجولة الأولي.


انتخابات الاعادة : باب الشعرية

وفي دائرة باب الشعرية قام مرشحا الوطني عاطف حمام وسعيد عبدالخالق بالتنسيق فيما بينهما وحرص الاثنان على التواجد معا وباستمرار في المؤتمرات الشعبية التي تم عقدها في معظم شياخات الدائرة وكان اللافت للنظر هو دعم عبده جابر نائب الدائرة السابق لهما باستمرار لدرجة انه كان يحرص على التواجد معهما وحضور المؤتمرات الشعبية الداعمة لهما.. في نفس الوقت يعيش المجلس المحلي لباب الشعرية في حالة انعقاد دائم لتأييد مرشحي الحزب الوطني .
وبالنسبة للمرشحين المستقلين ياسر عيسي وصلاح زكي فتواجدهما أقل من الجولة الأولي.. وكما ان المشاجرة التي قام بها أنصارهما في يوم نتيجة الانتخابات مازالت عالقة في الأذهان حيث قاموا برشق عاطف حمام مرشح الوطني بالحجارة.

انتخابات الاعادة مجلس الشعب 2010 المطرية

دائرة المطرية وعين شمس التي تشهد سخونة غير عادية في انتخابات الاعادة حرص ميمي العمدة مرشح العمال وطني على التنسيق مع غرفة عمليات الحزب الوطني والشياخات وقام بعقد جلسات مع كبار العائلات بالمطرية وعين شمس ونظم مسيرات بشوارع عمر المختار والكابلات والمطرية لتشجيع الناخبين على الخروج للتصويت في يوم الحسم غداً.
في حين قام محمد محيي الدين مدير الإعلام بالحزب الوطني بالمطرية بتنظيم دورات لتوعية مندوبي الوطني وتثقيف الناخبين على كيفية عملية التصويت حتى لا يكون الصوت باطلا وتوزيع دليل الناخب على أهالى المطرية وعين شمس بالمقرات الانتخابية للحزب الوطني.
أما ناجح جلال المرشح فئات فحرص على التواجد في شوارع المطرية عن طريق زيارة الأهالى في العزب وشرح برنامجه الانتخابي ونظم مسيرة حاشدة شارك فيها 3 آلاف شاب وفتاة وقد طافت المسيرة شوارع عين شمس.
انتخابات الاعادة : الخليفة

أما في دائرة الخليفة فينافس الوطني نفسه خلال انتخابات الاعادة بمرشحيه الأربعة : عبدالمنعم بخيت ومختار رشاد وسامي حكيم وحسن التونسي حيث كانت من الدوائر المفتوحة. والأربعة يسعون الى الحصول على دعم وتأييد سكان المقابر وورش الرخام التي سيكون لها الدور الأكبر في حسم النتيجة لصالح اثنين من أبناء الوطني.
الأحداث في معظم الدوائر الأخرى تجري على نفس المنوال. فالكل يتحرك من أجل اقتناص الفرصة الأخيرة التي لن تتكرر إلا بعد مرور خمس سنوات أخرى حيث تجري معركة انتخابات الاعادة أيضاً في دوائر الزاوية الحمراء والنزهة و حدائق القبة و الجمالية و مصر القديمة و البساتين.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اخبار الانتخابات : حالة تأهب قصوى من مرشحي انتخابات الاعادة بالقاهرة

أضف تعليقاً