المرأة هي المرأة دائما تستطيع بأنوثنها وجمالها ورقتها ان تحطم كل القيود‮
بقلم الكاتب‬ مصطفى نبيل

الحريم هي الكلمة السحرية التي يرددها الغرب لكي ينال من صورة الشرق وسمعته عندما يقدم عالما مثيرا محاطا بالغموض والتشويق عالما مليئا بالغرائز والمتعة الحسية‮. ‬وباعتباره نقطة الضعف في الشرق ومعيار تخلفه،‮ ‬وموضوع الحريم هو مدخلهم لدراسة وضع المرأة الشرقية في الماضي والحاضر‮.‬
وسرعان مايتبين لأي باحث منصف‮. ‬ان عليه الا يغفل وهو يعالج كل مظاهر الحياة في القرون الوسطي،‮ ‬مقارنة حياة المرأة في الشرق بوضعها في الغرب‮.. ‬وعندها سيجد ان الغرب لم يكن يفرق بين الحرائر والجواري‮. ‬ولايعتبر المرأة ككائن بشري تتمتع بأي حقوق ويعاملها كناقصة الأهلية‮!!‬
وفي هذا المقال ننتقل من الديالوج اي الحوار مع الغير،‮ ‬الي المونولوج اي الحوار مع الذات،‮ ‬حتى نتعرف على عالم الحريم في الشرق وحتي نتخلص مما ترسب في وجدان الرجل الشرقي من بقايا هذا العصر،‮ ‬ولكي نتخلص مما تبقي من قيود لانطلاقنا نحو افاق المستقبل‮.‬
يزخر التراث العربي بحكايات الجواري والحريم وتحفل المكتبة الغربية بكتب تقدم عالم الحريم السحري،‮ ‬وتسجل الكاميرا بقايا هذا النظام الذي ادركته قبل ان يندثر،‮ ‬كما تحفل هذه الكتب بلوحات فنية رسمها كبار الرسامين،‮ ‬وابرز هذه الكتب اطلق عليه‮ ‬harim‮ ‬الحريم ويضم هذا الكتاب ماتبقي من الصور واللوحات،‮ ‬وقد أعدته سيدتان احداهما شرقية والاخرى‮ ‬غربية والشرقية هي نادية النازي من المغرب،‮ ‬والاخري ايطالية هي انابيل ديوارت‮.‬
ويحفل الشرق بصور الحريم،‮ ‬كنظام اجتماعي يفصل عالم الرجال من عالم النساء،‮ ‬وتتوالي مشاهدة في الدولة الاموية ثم الدولة العباسية وفي مصر الفاطمية والمملوكية ولكنه تبلور وشهد أوجه في الدولة العثمانية‮.‬
روكسلانة
لاتصدقوا الغرب عندما يتحدث عن الحريم،‮ ‬فالمرأة هي المرأة دائما تستطيع بأنوثنها وجمالها ورقتها ان تحطم كل القيود‮. ‬وتقفز علي كل النظم،‮ ‬بل وتصل بنفوذها الي عزل واختيار السلاطين‮.‬
وقصة روكسلانة التي بدأت كواحدة من حريم السلطان،‮ ‬خير شاهد علي مدي سيطرة المرأة‮ ‬حتى لو كانت داخل قفص من ذهب،‮ ‬لقد نقل قصتها القناصل وسجلتها كتب التاريخ‮.‬
فرغم القيود الرهيبة التي فرضت علي الحريم،‮ ‬وبرغم النظام القاسي الذي خضعت له ظهرت في تاريخ الدولة العثمانية تأثيرات سياسية كبيرة لبعض ساكنات‮ »‬الحرملك‮« ‬واكثر القصص اثارة هي قصة‮ ‬غرام السلطان سليمان القانوني،‮ ‬اقوي سلاطين الدولة العثمانية،‮ ‬وروكسلانة التي تعني باللغة التركية‮ »‬الروسية‮« ‬فقد اختطف النخاسون روكسلانة من وسط اهلها في بلاد القوفاز،‮ ‬وكانت ابنة احد رجال الدين ولم ترض بحياتها في القصر كمجرد جارية،‮ ‬وهي التي حباها الله‮- ‬علاوة علي الطموح والذكاء‮- ‬الجمال والرقة وخفة الروح،‮ ‬ورهافة الشعور،‮ ‬وكانت ذات دلال واغراء،‮ ‬وكان لاغرائها تاثير مدمر علي مصالح الدولة فقد هام بحبها السلطان،‮ ‬وخضع لها فاستمدت قوتها سيطرتها من ضعفه،‮ ‬ووصل السلطان الي الشيخوخة فسيطرت علي قلبه وعقله،‮ ‬وهو يسعي معها الي استعادة ايام الشباب وعنفوان الصبا،‮ ‬فبلغ‮ ‬نفوذها الذري،‮ ‬ووجهت البلاد علي النحو الذي تريده،‮ ‬كل ذلك من مقصورتها،‮ ‬التي اطلق عليها اسم‮ »‬القفص‮« ‬ومحرم عليها الاتصال بالعالم الخارجي وعندما انجبت له البنين والاناث اعتقها واصبحت كلمتها هي الاولي في شئون الدولة،‮ ‬بعد ان احتجب سلطان لديها فلم يعد يطيق بعدها،‮ ‬وحتي تخلي عن احد تقاليد السلاطين في قيادة الجيش،‮ ‬وادركت الدول الاوربية نفوذها،‮ ‬وعندما رأت الخيوط السياسية تتجمع بين أناملها،‮ ‬وتجاوزت كل النظم الموضوعة،‮ ‬اخذت تسعي الي ان يصبح ابنها سليم وليا للعهد بدلا من مصطفي الابن الاكبر للسلطان‮ ‬من زوجة اخري،‮ ‬وعملت علي افساد العلاقة بين السلطان وام مصطفي،‮ ‬وتحرشت بغريمتها وتشابكت معها بالايدي وتركت‮ ‬غريمتها تكيل لها اللكمات وتتزع بعض خصلات شعرها التي يهيم بها السلطان وظهر الخدوش علي وجهها الباسم الجميل وكان ماحدث الخطوة الاولي من خطة اعدت لها باحكام واحتجبت وامتنعت عن السلطان وهي تدرك اثر هذا الاحتجاب وكلما ارسل في طلبها،‮ ‬قالت‮ »‬انها ليست جديرة بالمثول بين يديه،‮ ‬فهي مجرد لحم يباع ويشتري وهي العبارة التي وجهتها اليها‮ ‬غريمتها وبعد تمنع جاءت الي السلطان علي استحياء،‮ ‬وعيناها الجميلتان تمتلئان بالدموع وروت له سبب تأخرها فجن جنون السلطان ونقل الامير مصطفي ولي العهد بعيدا عن العاصمة،‮ ‬وحاكما علي اماسيا وتتابعت الخطة،‮ ‬فسعت الي عزل الصدر الاعظم لما له من تأثير علي السلطان فهو زوج شقيقته وله حظ كبير من العلم والثقافة والنفوذ ويقف حجر عثرة امام اهدافها فعزل الصدر الاعظم بل وامر السلطان باغتياله وهو يدخل القصر استجابة لدعوة علي العشاء علي مائدة السلطان،‮ ‬ثم وقع اختيارها علي احد الباشوات هو رستم باشا ليكون عونا لها فزوجته‮ »‬محرمة‮« ‬احدى بناتها الجميلات،‮ ‬تمهيدا لاختياره صدرا اعظم وضربت ضربتها بعد ان احكمت خطتها وادعت ان مصطفي يطالب بتنحية والده الطاعن في السن عن العرش،‮ ‬فلم يعد يقود الجيوش ويخوض المعارك القائمة بين الدولة العثمانية،‮ ‬والدولة الصفوية،‮ ‬عام ‮٨٤٥١‬،‮ ‬بل وقيل ان هذه الحرب كانت بتدبير روكسلانة وانها كانت تتبادل الرسائل السرية مع الشاه‮.‬
وسرعان ماتخلص سليمان القانوني من ابنه وولي عهده بقتله،‮ ‬وتم ذاك بفتوى مزيفة من شيخ الاسلام ابي سعود فقد حصل السلطان علي الفتوي بان سأله علي النحو التالي‮:‬
غاب تاجر ثري عن العاصمة،‮ ‬وعهد الي عبده الاشراف علي اعماله،‮ ‬ولم يكد التاجر يسافر حتي سعي سعي العبد لسرقة اموال سيده‮.. ‬وتدمير تجارته وتامر علي حياة زوجته واولاده،‮ ‬فما هي العقوبة التي يستحقها الاعدام،‮ ‬فأعدم السلطان ولده عندما دخل علي ابيه في خيمته خانقض عليه ثلاثة من الجلادين وقتلوه امام السلطان الذي اعماه الحب عن عاطفة الابوة‮.‬
وقد روي هذه القصة السفير الفرنسي في اسطنبول،‮ ‬وعلق عليها المؤرخ الأمريكي ليبير‮ ‬lybyer‮ ‬بقوله‮: ‬ان هذه الفتوي جعلت السلطان يزداد تصميما علي قتل ابنه،‮ ‬قياسا علي ان خيانة الابن لابيه لاتقل عن خيانة العبد لسيدة‮.‬
واشعلت هذه الحادثة الحرب الأهلية في الدولة العثمانية عندما رفض الانكشارية سليم ابن روكسلانة كولي للعهد،‮ ‬وانقسمت البلاد بين مؤيدين لسليم،‮ ‬ومؤيدين لأخيه ابي اليزيد‮.‬
وتوفيت روكسلانة قبل نهاية الحرب وقبل اطمئنانها علي تحقيق هدفها،‮ ‬حزن عليها السلطان،‮ ‬وتقرب لذكراها عندما سار علي رأس جيشه،‮ ‬وهو في شيخوخته لمحاربة ابنه ابي اليزيد وهزمه عام ‮٩٥٥١ ‬وذبحه هو واولاده الخمسة،‮ ‬وتحقق هدفها بعد وفاتها السلطان سليم عرش ابيه،‮ ‬اطلق عليه الاهالي سليم السكير وسليم الروسي نسبة الي امه الروسية‮.‬
ولم تكن روكسلانة وحدها صاحبة النفوذ المدمر والتي دبرت وخرجت من الحريم،‮ ‬فيذكر المؤرخون ان الدولة قامت في عهد مراد الثالث‮ »٤٧٥١- ٥٩٥١« ‬على اربع دعائم كلهن من النساء،‮ ‬وهن والدة السلطان اي‮ »‬سلطانة والده‮« ‬واسمها نور بانو اي سيدة النور،‮ ‬والتي تمتعت بنفوذ لايقل عن معاصرتها كاترين دي موتشي ملكة فرنسا الوالدة،‮ ‬والدعامة الثانية هي صفية زوجة للسلطان،‮ ‬التي لايزال في القاهرة مسجد‮ ‬يحمل اسمها،‮ ‬وكانت تنتمي الي اسرة نبيلة من فينسيا‮ »‬البندقية‮« ‬وكان والدها حاكما علي جزيرة كورفو وخطفها القراصنة،‮ ‬عندما كان عمرها اربعة عشر ربيعا،‮ ‬ودخلت الحريم كجارية وانتهت زوجة السلطان وام اولاده،‮ ‬ولم تنس يوما عائلتها ولا اصلها فعملت علي التأثير علي السياسة الخارجية للدولة علي نحو يخدم مصالح البندقية،‮ ‬أما الثالثة فعصمت اخت السلطان مراد وزوجة الصدر الاعظم والاخيرة سيدة عجوز تسمي جانفيد خاتون،‮ ‬وهي المسئولة عن الحريم،‮ ‬معظم الليالي السلطان وتوفر له اسباب المتعة،‮ ‬وقيل مشتريات القصر من الجواري زادت من قبل وعندما نشب الصراع بين والدة السلطان وزوجته صفية،‮ ‬احاطت الام ابنها بعدد من الجواري الفاتنات لعله ينصرف عن صفية وهو الشغوف بالنساء والجمال والمتعة وتستأثر هي بالنفوذ وينصرف السلطان للهوه ومتعته وتحفل اوراق السفراء بتفاصيل هذا الصراع فيكتب دي جير ميني السفير الفرنسي مذكرة‮ ‬لحكومته‮.. »‬ان الحريم يقمن بدور كبير،‮ ‬في حكم الدولة،‮ ‬تقودهم السلطانة الوالدة،‮ ‬وهي تسيطر علي الباشوات وتضفي عليهم العديد من مظاهر الرعاية‮ »‬ويعلق الفريد دامبو احد المؤرخين الفرنسيين،‮ ‬ان السلطان مراد يعتبر من السلاطين التنابلة،‮ ‬ويأتي ترتيبه الثاني بعد والده السلطان سليم الثاني‮.‬
ولم ينته نفوذ صفية عند موت السلطان فقد ارتقي العرش محمد الثالث‮ »٥٩٥١- ٣٠٦١«‬وهو احد اولادها،‮ ‬واطلق عليه الاهالي السلطان نصف البندقي،‮ ‬واصدرت صفية بدورها اوامرها بتقديم الجواري الفاتنات لابنها السلطان‮.‬
وتقوم هي بتصريف شئون الدولة بينما ينصرف الابن للفاتنات،‮ ‬وعند وفاة السلطان،‮ ‬قام السلطان الجديد بتجريد جدته العجوز صفية من كل نفوذها وامر بحبسها ومنع الاتصال بها‮.‬

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اسرار الحريم‮ في الشرق‮

أضف تعليقاً