اسرار العلاقة بين الجزائر واسرائيل

مصريات

محمد عبد اللطيف

خبر صغير بثته احدى وكالات الانباء يدعوا – جبراً – للتوقف أمامه ليس لأنه يفضح الوجه القبيح للنظام الجزائري وينزع ورقة التوت التي ظلت تستر عوراته ولكن لأنه يلفت الانتباه لوجود  علاقة غرامية متبادلة بين الجزائر والدولة العبرية ، أما الخبر  الذي لا تتجاوز كلماته بضعة اسطر ، مفاده أن السلطات الامنية  المصرية قامت بترحيل صحفي اسرائيل من اراضيها لإثارته الفتنة وارتدائه العلم الجزائري أثناء المباراة الكروية – التي جرب بين  منتخب مصر و المنتخب الجزائري في ستاد القاهرة .. انتهى  الخبر لكنه فتح الباب على مصراعيه للبحث في خفايا واسرار  العلاقات الغامضة والقديمة بين الجزائر و اسرائيل فهي لا تخلو  من الهوى فتلك العلاقة كانت محفزة للصحفي الاسرائيلي الذي تم  ترحيله لأن يثير الفتنة محققا لرغبة موجودة من الاساس لدى  الجزائريين وهي نفسها التي دفعت نظام بوتفليقة ليثير بالفعل فتنة  من نوع آخر وهي الاعداد لعملية ارهابية استخدم فيها الطيران  الحربي لترويع المصريين في السودان واحتجاز 13 الف مصريا  يعملون في الجزائر ، بشركات مصرية ضاربا بذلك عدة عصافير  في واقعة واحدة ، وهي تحقيق الرغبة المشتركة لاهانة مصر  واظهار قيادتها بالعجز امام احداث مباراة مصر والجزائر والوصول  الى كأس العالم بالاساليب الحربية وهو الامر الذي طرح العديد  من علامات الاستفهام وخاصة أن الحفاوة بما جرى من احداث  كانت متناغمة بين البلدين.

اسرار الزواج العرفي بين الجزائر واسرائيل

اسرار الزواج العرفي بين الجزائر واسرائيل

أما بذور العلاقة فلم تكن وليدة الظروف الحالية ، لكنها ممتدة  لعشرات السنين فقد نبتت في تربة مهيأة وخصبة وظلت تنمو في  الخفاء على طريقة الزواج العرفي بنكران كل من الجزائر و  اسرائيل للآخر في العلن .. والاستمتاع بالمضاجعة بعيداً عن  العيون ، حتى خرجت تلك العلاقة مؤخرا في بجاحة واضحة.

الباحثون في رصد الصراع العربي الصهيوني لم يتوقفوا عند  حدود حالة الشد والجذب ، التي كانت تجري في اروقة قصور  الحكم العربية ، لآنهم يدركون أكثر من غيرهم أن بيانات  الاستنكار والشجب التي تلعن الدولة العبرية وممارساتها الهمجية  ضد الشعب الفلسطيني ليست سوى مشاهد مسرحية بغرض إلهاب  حماس الشعوب والتجاوب الشكلي مع متطلباتها ورغباتها.

فذهب هؤلاء الباحثون لرصد وقائع محددة وموثقة كانت بداية  لتنامي التسرب الاسرائيلي للجزائر والتوغل في صفوف نخبته  الحاكمة وعلى رأسها ” عبد العزيز بوتفليقة “.

فأحد فصول العلاقة التي خرجت من قمقم السرية إلى العلن هو  القرار الذي اتخذه الرئيس الجزائري بفتح قنوات الاتصال مع  الجاليات اليهودية ” المتمتعين بالجنسية الاسرائيلية والسماح لهم  بدخول الجزائر تحت غطاء ديني وهو زيارة المقابر والاضرحة  المقدسة اليهودية وكان طبيعيا أن تسبق مثل هذه القرارات  مشاورات ولقاءات وتنسيق لم تغب عنه أجهزة الاستخبارات وعلى  رأسها الموساد الذي دعم فكرة التغلغل داخل المجتمع الجزائري .

* دبلوماسية العزاءات فتحت طريق الجزائر لمشاركات اقتصادية مع اسرائيل وأهم محطات العلاقة مؤتمر انابوليس

هذه اللقاءات دبر لها الحاخام ” هاد بنريغ ” رئيس منظمة  اليهود الفرنسيين ” CRIF ” الذي قام بترتيب عدة لقاءات  في باريس وبعض العواصم الاوروبية ووصلت هذه العلاقات  ذروتها عندما حضر لقاءات التنسيق بين اسرائيل و الجزائر ،  رئيس البرلمان الجزائري السابق ” البشير بومعزة ” بمناسبة  النهوض بتلك العلاقات وافساح الطريق لشراكة أكبر وأشمل تسير  في اتجاه قصة الغرام بينهما وصولا لأهم المحطات التي تحققت  بالفعل هي مشاركة الجزائر في مؤتمر أنابوليس الذي جرى في  نوفمبر 2007 فشاركت الجزائر بوفد رسمي برئاسو مندوبها في  الجامعة العربية عبد القادر حجار ، وهو الامر الذي أثار دهشة  المحللين والمراقبين للشأن العربي الاسرائيلي فالجزائر ليست معنية  بالصراع المباشر ، وهي ليست من دول الطوق فكيف يمكن  تفسير هذا اللقاء الرسمي الاسرائيلي الجزائري وما الهدف منه؟ ..

وأسئلة أخرى تصب جميعها في خانة بعيدة من ساحة الشرف  .. وخاصة لوجود علاقات اقتصادية متينة بين اسرائيل و  الجزائر حيث تستهلك الجزائر منتجات صناعية وزراعية وطبية  اسرائيلية قيمتها 5 مليارات دولار امريكي سنويا ، بالاضافة الى  تصدر الغاز الجزائري الذي فضح أمره وزير التجارة الاسرائيلي  أثناء عرضه للعلاقات التجارية في مجال الطاقة.

العلاقة بين البلدين مرت بصورة غامضة منذ البداية لكنها سارت  في عدة اتجاهات ونمت في الكثير من القاءات المغلفة بسوليفان  فاضح ففي جنازة الملك الحسن الثاني في يونيو 1999 جرى  لقاء قوبل بالغمز واللمز تم بين بوتفليقة وايهود باراك وزير الدفاع  الاسرائيلي وقتها وقد دشن هذا اللقاء الحميم الذي جرى تحت  شعار دبلوماسية العزاءات الرسمية عدداً من اللقاءات المباشرة  مرت في هدوء وسرية ، وانتهت بمشاركة اسرائيل بعدد من  وحداتها العسكرية الخاصة في معركة النظام الحاكم بالجزائر ضد  جماعات العنف المسلحة والقبائل الثائرة في  الجنوب والتي اتخذت  العاصمة مقرا لانشطتها بالاضاففة الى امداد السلطة والجيش  بالاسلحة المتطورة وجرى ذلك بوساطة فرنسية.

الزواج العرفي الاسرائيلي الجزائري ، وهو من الامور القديمة  ويدفع للتحفظ على المواقف الجزائرية المعلنة والتي عبر عنها  نظامها الحاكم في مشروع الاتحاد من أجل المتوسط ، والذي  هاجم في اسرائيل فمثل هذه المواقف ليست صحيحة بالمرة ولا  تعكس حقيقة العلاقات السرية التي كانت تمر في الخفاء وفي  أكثر من عاصمة غربية ، فحقيقة الامر كما رآه المتابعون هو  أن نظام بوتفليقة يرى في المنظومة المتوسطية فرصة سائحة  لاقامة علاقات أكثر متانة وحميمية مع اسرائيل ليجدد وبشكل أكثر  وضوحا العلاقات العاطفية القديمة بينهما والتي بدأت بحفيد الامير  عبد القادر الجزائري.

حفيد عبد القادر الجزائري حصل على الجنسية الاسرائيلية ودفن في الاراضي المحتلة

اسمه عبد الرازق عبد القادر الذي كان عضوا بارزاً ونشطا في  جبهة التحرر الوطني فهو تزوج من اسرائيلية واقام معها في  الاراضي المحتلة ، وكان لا يرى عيبا في التنسيق مع الموساد  واشراكه في عمليات المقاومة ضد الفرنسيين وهو الامر الذي دفع  احمد بن بيلا لأن يحاكمه بتهمة الخيانة العظمى والتخابر لصالح  اسرائيل وبعد عدة سنوات قضاها في سجن ” سركاجي ”  خرج ليستقر في الدولة العبرية وحمل هو واولاده هويتها  وجنسيتها.

لم تكن واقعة حفيد الامير هي باب دخول اسرائيل الى الجزائر  ولكن الامر له جذور فالصهيونية العالمية واسرائيل كانتا حاضرتين  بجميع الطرق والوسائل في المنطقة العربية من خلال الاحزاب  الشيوعية والنقابات وبالطبع كانت الجزائر ، أحد أهم الاهداف التي  لعبت عليها الصهيونية بالتنسيق مع الماسونية العالمية ، التي  وجدت مناخا ملائما وأرضا خصبة لها في الجزائر ، فزحفت  إليها بغرض تحفيز النخب بقبول التعامل مع الدولة العبرية بعد  الاستقلال وتنوع تواجد الماسونية في الجزائر ، من خلال دعم  بعض زعماء القبائل والاقلية اليهودية والبربر في الجنوب وجرى  تطبيق قانون يطلق عليه ” كريميو ” الذي منح يهود الجزائر  الجنسية الفرنسية ، لكي يتمكنوا من لعب بعض الادوار كطرف  رئيسي في الصراع داخل المجتمع الجزائري والاهم من ذلك كله  هو انتزاع اليهود من الهوية العربية والمحيط البربري ، فانقسم  الجزائريين فيما بينهم الى فئتين الاولى فرانكفونية تأثرت بالثقافة  الفرنسية كلغة وملبس وفكر وسلوكيات .. أما الفئة الاخرى  فكان لها نهج مغاير باعتبارهم عربا ومسلمين ومن بين هذا  الانقسام المقصود والمدبر وجدت اسرائيل ضالتها فتسللت الى  الجزائر وسط التنافر اللغوي والايدلوجي وعملت على زرع الوقيعة  في الداخل وبين الجزائر والعالم العربي المحيط بها ، ومن نتائج  التغلغل الاسرائيلي انقسمت جبهة التحرر الوطني الجزائرية الى  جناحين : الاول كانت تقوده الماسونية العالمية بدعم من النظم  الشيوعية في موسكو والقوى المؤثرة في فرنسا و ايطاليا  واسرائيل وهو المعروف بالجناح اليساري في صفوف الجبهة ، أما  الآخر فكانت تقوده جمعية علماء المسلمين بزعامة ابن باديس  وكان من أهم قادة التيار اليساري عبد الرازق عبد القادر وكان  نافذا في جبهة التحرير خلال سنوات الثورة ، وكان يدعو  للتقارب مع اسرائيل وبالاضافة الى انه كان شديد الكراهية للعرب  ولغتهم ووصل غرامه بالدولة العبرية بأن نادى بضرورة رد  الجميل للماسونية العالمية عند استقلال الجزائر ووصلت المآسي  ذروتها من تصرفات بعض أعضاء جبهة التحرر الوطني عندما  تعهد أحد اطرافها في الامم المتحدة عام 1957 بمساندة يهود  الجزائر بالهجرة الى ما اسموه ارض الميعاد بدون أية قيود أو  شروط الامر الذي تبعه صراع داخلي امتدت تداعياته الى الآن  في اوساط النخبة الحاكمة لدولة الجزائر ، وذلك بالرغم من  الهجمات الشرسة التي لقيها التيار الشيوعي في الجبهة بعد  استقلال الجزائر عام 62 ، وكانت البداية نفي قادته لوقوفهم  جنبا الى جنب مع الحزب الشيوعي الاسرائيلي في اطار الشيوعية   العالمية ، بعدها انشغل احمد بن بيلا في ترتيب الاوضاع  الداخلية واخماد الثورات والهجمات القبلية المسلحة الزاحفة من  الجنوب الى العاصمة وعندما تولى هواري بومدين في منتصف  الستينات حكم البلاد بدأت العلاقات السرية بين الجزائر واسرائيل  تسير في اتجاه متصاعد لكنه محاط بكثير من الغموض وكانت  هذه العلاقة تمر عبر شركات اسرائيلية في العديد من البلدان مثل  كندا و امريكا و قبرص واليونان وتركيا ، وفي حرب 1967  كان الموقف الجزائري لا يتسم بالوضوح ولم يتدخل نظامه الا  باصدار البيانات وحضور اجتماعات الجامعة العربية للظهور على  المسرح ظنا أنه يستطيع اخفاء العلاقات السرية ، التي ازدهرت  في الفترة من عام 65 وحتى عام 1980 فقد تم السماح  لاقامة تطبيع ثقافي ورياضي عبر بوابة الدخول بالهوية الاوروبية  فقد عرفت فترة حكم الشاذلي بن جديد أول اللقاءات المباشرة  وان كانت شديدة السرية وكان ذلك بوساطات فرنسية وامريكية  وكانت هذه اللقاءات تتم في اوروبا وامريكا اللاتينية وخصصت  لميدان التعاون الاقتصادي بين البلدين وهذا ما تناوله احمد ابو  طالب الابراهيمي في مذكراته التي فضحت العديد من اسرار تلك  العلاقة.

وعندما تمكنت المؤسسة العسكرية من الاطاحة بحكم الشاذلي بن  جديد وازاحته عن السلطة ، واجهت الجنرالات الجدد عدة عراقيل  من بينها عدم تعاون الدول الغربية بالاضافة الى فرض عقوبات  وحصار وما تلى ذلك من اجراءات معوقة للجنرالات مثل رفض  هذه البلدان بيع اسلحة متطورة فلجأت الجزائر لاسرائيل ،  وتوطدت تلك العلاقات وبعد اتفاق السلام بين الاردن واسرائيل  بساعات قليلة اعلن وزير الرياضة في الجزائر عن ازالة الحظر  الرياضي على اللعب مع اسرائيل ومن هنا دخلت اسرائيل الجزائر  بوضوح علني من بوابة الملاعب والعلاقات الرياضية ولم يجد  النظام الحاكم مبررا لافعاله سوى القول إن ذلك من ضروريات  المصالح نتيجة لابتعاد العرب عن الجزائر المتدهور اقتصاديا  واجتماعيا بسبب الحروب الاهلية الداخلية.

قصة الغرام بين الجزائر واسرائيل كافية لأن يمتنع المتشدقون  بالمفاهيم التي لا وجود لها إلا في قواميس المصطلحات القومية  والاشقاء والمصالح العربية وخلافه من اعتبار الجزائر جزء من  تلك الافكار والمسميات والوقائع كانت واضحة منذ حرب 1967  لكن لم ينتبه أحد فلم تشارك الجزائر الا بالبيانات والتصريحات  وذلك في الوقت الذي كانت في مصر تقتطع جزءا من ميزانيتها  لدعم ثورة الجزائر ، والاستقرار بعد الثورة لكن رفاق حفيد عبد  القادر الجزائري هم الذين توغلوا وسيطروا على المقاليد داخل  الجيش والسلطة وهؤلاء ولاؤهم لاسرائيل اولا.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اسرار الزواج العرفي بين الجزائر واسرائيل

143 comments
  1. فاتح 30/08/2011 18:48 -

    قال نزار قباني المطحون هو الانسان عندما يتبارى الكبار نحن متطورون في كل شيئ ما يخصنى الا كرة القدم رحم الله الدكتور الغزالي وهو يبكي قم يا رسول الله قد اصبحنا مسخرة

  2. فاتح 30/08/2011 18:32 -

    احسن حاجةفرعونيةعملها الشعب المصري هي الثورةلان مصر هي جسد الامة العربية السلام

  3. عادل 15/05/2011 18:28 -

    المصريين غيرانين منا علاش باسكو كوافا ومازالو يلبس التيرقال واحنا نلبسو لاريني

  4. علوم 02/05/2011 18:26 -

    ( هاتو دليلكم ان كنتم صدقين ) هو مجرد كلام فارغ

  5. عائشة 13/12/2010 21:07 -

    عظ الناس بفعلك ولا تعظهم بقولك ، واستح من الله بقدر قربه منك ، وخفه بقدر قدرته عليك تذكر قول الله عز وجل { ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد } صدق الله العظيم

    فلا تكتب بكفك غير شيء يسرك في القيامة أن تراه واظن ان انا لم اغلط فى احد وانى ادافع عن وطنى لاينقصنى من حبى لدينى واحترامى لغيرى شيئا فالدفاع عن الوطن حق مكفول للجميع لكن يكون الدفاع مع الاعتبار للغير واحترامه وعدم الغلط فية

  6. عائشة 13/12/2010 20:09 -

    أنا المصري كريم العنصرين
    بنيت المجد بين الإهرمين
    جدودي أنشأوا العلم العجيب
    ومجرى النيل في الوادي الخصيب
    لهم في الدنيا آلاف السنين
    ويفنى الكون وهما موجودين
    أحسن جيوش في الأمم جيوشنا
    وقت الشدايد تعالى شوفنا
    ساعة مانلمح جيش الأعادي
    نهجم ولا أي شىء يحوشنا
    آدي جنودنا وآدي بنودنا
    وفي الدفاع والهجوم تجدنا
    مالناش صناعة غير الشجاعة
    وفي الجهاد ربنا خلقن
    أحسن جيوش في الأمم جيوشنا
    وقت الشدايد تعالى شوفنا
    ساعة مانلمح جيش الأعادي
    نهجم ولا أي شىء يحوشنا احنا الجنود زى الاسود
    نموت ولانبعش الوطن
    بالروح نجود
    بالسيف نسود
    على العدا طول الزمن
    الحرب ديننا وطبعنا
    والسيف ابونا وامنا
    نحفظ كرامة شعبنا بعمرنا بدمنا
    صوت السلاح يوم الكفاح
    في عرفنا في سمعنا حلو النغم
    لازم نعيش طول عمرنا
    في ارضنا احرار ورافعين العلم
    يا جنود البلاد انتوا ابطال الشريعة
    التاريخ شاهد عليكوا حاسبوا لتضيع الوديعة
    طمئنوا اطمئنوا احنا م الموت لا نبالي مهما كان الموت فظيع
    كل شىء عزيز وغالي غير شرفنا يضيع يضيع
    لله على سير الجيوش وقت الهجوم على العدا
    يستقبلوا الموت مايهابوش ولا يخافوش من الردا
    وبعد انتصارنا نعود للخيام امامنا البروجي بيضرب سلام
    نلاقي الصحيح يواسي الجريح ويغسل جروحه بدمعه الصبيب
    ويبني الشديد ضريح الشهيد ويرثي القريب اخوه الغريب
    حفظ الشرف ده ارثنا إلى الخلف من بعدنا
    نشبع نجوع مايهمناش والموت كمان مايخوفناش
    يهون علينا عمرنا تحت اللواء وقت الدفاع
    نموت ونهتف كلنا يحي الوطن من غير نزاع
    احنا رجال احنا رجال ابطال مانعرفش الكسل
    بالاتحاد نحمي البلاد بالاتحاد نحمي البلاد
    فاليحي قائدنا البطل يايعيش يعيش يعيش

  7. محمد 13/12/2010 19:55 -

    بدل ماتشتموا فى مصر الى هى بلد اسلامية رحوا اشتموا فى اسرائيل ولا اعملوا اى حاجه لفلسطين ولا مفكرين ان الى بتعملوه ده شطارة عمالين تشتموا فى ام الدنيا وسيبين اسرائيل تقطع فى فلسطين وعملين تتكلموا انكم وانكم هو كلام وبس ومحدش شايف فعل يعنى ولا اى حاجة

  8. عائشة 13/12/2010 19:43 -

    بسم الله الرحمن الرحيم ذكرت مصر فى القرآن الكريم خمس مرات :{اهبطوا مصراً فإنَّ لكم مَّا سألتم} (البقرة :61) {وأوحينا إلى موسى وأخيه أن تبوَّءا لقومكما بمصر بيوتاً} (يونس:87).{وقال الذي اشتراهُ من مصر} (يوسف:21) {ادخلوا مصر إنشاء الله آمنين} (يوسف :99) {قَالَ يَا قَوْمِ أَلَيْسَ لِي مُلْكُ مِصْرَ} (الزخرف:51) ذكرت سيناء فى القرآن الكريم مرتين {وشجرة تخرج من طورسيناء} (المؤمنون:20) .{وطورسينين} (التين:2)

    وقال الرسول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم روى الإمام مسلم من حديث أبي ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    (إنكم ستفتحون أرضا يُذكر فيها القيراط فاستوصوا بأهلها خيرا ، فإن لهم ذِمَة ورَحَمِا) وعن عمر بن العاص حدثني عمر أنه سمع رسول الله يقول: (إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جنداً كثيفاً، فذلك الجند خير أجناد الأرض) قال أبو بكر: ولم ذاك يا رسول الله؟ قال: (إنهم في رباط إلى يوم القيامة) وأعظم شرف لآى انسان انه يكون من خير اجناد الارض والعظمه لله وحده طبعا “إن هؤلاء الذين يتحدثون عن المسئوليات والتخلى عنها عليهم أن يعوا أن من تحمل المسئولية عندما كانوا أطفالاً هى مصر وشعبها ودماء المصريين، وأن مصر والشعب المصرى بذلوا الغالى والرخيص منذ أكثر من 50 عاماً لنصرة الشعب الفلسطينى، فمصر هى التى تناصر الشعب الفلسطينى ولا أحد غيرها من هؤلاء الذين لا يستطيعون أن يقارنوا أنفسهم بها”. فلا داعى للتطاول على مصر ام الدنيا مهد الحضارة اغلى الاوطان ان الذين يسيئون للمصريين ويدعون بانهم من اى بلد عربى كانت فهذه البلد بريئه منهم فهؤلاء الاشخاص لايمثلون بلدهم من اى جهه مصر والجزائر بلدين عربيين ديانتهم الرسمية الاسلام وهذا الكلام لايعنى اساه للمسيحيين فمصر والجزائريوجد بها مسيحيين ومسلمين ومصر دائما المسيحين والمسلمين بها اخوة غصب عن اى حد يقول غير كدة والدليل على ذلك حرب اكتوبر خرجنا سويا نقول الله اكبر وحربنا وانتصرنا وخدنا سيناء فمصر ليست فقط حضارة 7000سنة لا وايضا الشيخ محمد متولى الشعراوى رحمة الله والازهر الشريف و عمرخالد القاهرة مدينة الالف مئذنة وسيدنا الحسين والسيدة زينب والكنائس بجوار المساجد هذا معناه مصر الطاهرة ومصر هى التى قهرت اليهود فى 6ساعات وكأس افريقيا7مرات واسطورة الاسكواش وعمالقة الكرة الطائرة والنادى الاهلى زعيم الاندية الافريقية وامشجعين محترمين وعادل امام صانع وعمر دياب الفن الجميل البسمة وعبد الحليم الصوت العربى الاصيل ومحمد فوزى وام كلثوم كوكب الشرق والطرب الاصيل وامير الشعراء احمد شوقى ونوبل فى الادب نجيب محفوظ ونوبل فى الكيمياء احمد زويل ومخرج عالمى يوسف شاهين رحمه الله وممثل عالمى عمر الشريف و اعظم جراح مجدى يعقوب انور السادات بطل الحرب والسلام وجمال عبد الناصر رحمة الله زعيم الامه
    انا اللى بالأمر المحال اغتـوى
    شفت القمر نطيت فى الهــوا
    طلته ماطلـتوش إيه أنا يهمنى
    وليه مادام بالنشوة قلبى ارتوى
    وعجبـى !!!
    صلاح جاهين قلب مصر ومهم قلت عن مصر مش هقدر اوفيها حقها والحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمة وتكلموا على سواكم مصر فوق مستواكم وكل الذى ذكرته لايقلل من شأن اى دولة عربية لاسمح الله لا كل الدول العربية مصر تكن لها اكبر احترام لكن الاشخاص الذين يسأون لمصر لايمثلوا اى دولة عربية من اى جهه فانا على يقين ان كل الدول العربية تبادل مصر الاحترام
    وقبل ما اى شخص يفكر مجرد تفكير انه يهاجم مصر ويتطاول عليها يقول بلده عملة ايه يقول اى حاجة عن بلدة قبل مايشتم فى مصر فمصر ام الدنيا وستظل بأذن الله مع احترامى لكل الدول العربية السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  9. جزائرية للأبد 04/11/2010 09:30 -

    السكوت عن الأحمق جوابه

  10. جزائرية للأبد 04/11/2010 09:08 -

    تحيا الجزائر حرة مستقلة لوكان جات فلسطين في حدودنا ياو تحرت ولي يهدر على الدزاير كلب مايزيد ما ينقص، ليهود راهم قدامكم قولوا لعمرو ديب يدور الكاميرا وفمو الفيح لليهود رانا نسيناكم شكون نتوما يخي وجع راس

  11. جزائرية للأبد 04/11/2010 08:58 -

    والله عيب عليكم وأنتم لا تحترمون أنفسكم لذا فمن واجبي عدم أحترامكم، ألم يكفكم ما جرى للجزائر والآن سهل عليكم إستباحة شرفها، لكن الجزائر ستظل صامدة في وجه الداء والأعداء، عار عليكم لم تساعدون في وجه الإرهاب ولهثتم كالكلاب في الكاميرات العالمية لتعزية أمريكا في أحداث سبنمبر عار على كل شخص والله وكيله الذي يرمي الجزائر الحبيبة وسياستها.

  12. حقيقة القذائر الصهيونيه 20/06/2010 20:17 -

    لاختصار تاريخ طويل و تفاصيل كثيره التى أدت الى افتضاح امر قبائل الشيطان القذائريه تجاه الاسلام و العروبه المتمثلين فى مصر..أقول انه لا يهاجم اهل السنه الا فى ثلاث عواصم كل منهن اقذر من الاخرى ..فلا يوجد مسجد سنى واحد فى تل ابيب و لا فى طهران..وفى عاصمة البرابرخ الهمج الارهابيين يقوم الاستئصاليون بهدم و منع بناء الى مسجد..للقارىء الحريه المطلقه فى البحث عن الحقائق بدلا من الترهات و السباب حتى نعرف من العدو و من يخدم العدو بكل جوارحه و من يبربر بلغه عربيه مبهمه كلها كلام فرنسى ركيك..ومن يعيش كالميت فى بحور الجهل و كراهيه الاسلام و المسلمين و العروبه حتى ولو بالتذرع بكرة القدم كسبب لابداء الحقد الدفين تجاه مصر حاميه الاسلام منذ عهد نبى الله ادريس المصرى…أقول لتلك القبائل الهمجيه عبيد الصليبيين..لقد كره اسيادكم المسلمين و حاربوهم و لكن اين هم الان؟مقبورين لا ذكر لهم و بلادهم مليئه بالاوبئه الاخلاقيه الهدامه..مثلكم تماما يا حلفاء الشيطان و حاملى السكاكين و السيوف فى السودان ضد من حرروكم و علموكم وليس ضد اسيادكم الصليبيين..ولا اريد ان احرجكم اكثر من ذلك..فتحليل بسيط لاحماضكم النوويه ستريكم العجب ان نطفكم هى لاجدادكم جنود فرنسا و جداتكم البربريات..و صدق الرسول الاعظم محمد صلى الله عليه وسلم القائل “تحسسوا لنطفكم فان العرق دساس” “و سباب المسلم فسق و قتاله كفر” ..و لا تصدر هذه السفالات و الاجرام تجام المسلمين الا من الصليبيين و اولادهم”انتم يا قبائل القذائر”.. لم تفتضح سفالاتكم و خستكم بسبب كرة القدم و لكن لان نطفتكم صليبيه منحطه تكره الاسلام و المسلمين..و بئسا لكم و لجمعيات الصداقه و التعاون البربريه الامازيغيه الاسرائيليه التى هى مفضوحه و معروفه للجميع..و سحقا لكم و لاسيادكم الصهاينه فكلاكما تحت حذاء اصغر طفل مسلم.

  13. marocaine 08/05/2010 21:35 -

    اتقوا الله ايها العرب ليش تتركوا ماتش كورة يكبر الكره في قلوبكم احنا كلنا إخوة أما اليهود فموجودين في كل الدول العربية الله يهديكم لأن اليهود مستمتعين كتير بعداوتكم وهم حبين ينشرو الفتنة بنا اتحدوا أرجوكم لا تخلو الشيطان الصهيوني يفرق بنا….احنا كمان المغاربة بنا وبين الجزائر صراع حول الصحراء المغربية احنا متشبتين بأرضنا وهما برأيهم بس ده ماخلانا نكرهم لأنهم جيرانا وخوتنا… الله يخليكو لا تنسو أنكم عرب ولا تنسو أن عمر الدم العربي إلي في عروقنا مايصير مية والسلام

  14. راندا 18/03/2010 12:08 -

    يا حرام و الله صعبانين علي أوي

    علاقة غرام و زواج عرفي بين الجزائر حبيبتي و قبيلة الصهاينة انتو أكيد بتحلمو و بتتمنو انو تكون العلاقة دي حقيقية بس انتو بتتوهمو أبدا لم و لا و لن تكون علاقة بين بلدي و قبيلة الصهاينة الخنازير احنا الجزائريين نكرههم لحد النخاع و نتمنى تكون مواجهة ضدهم وجها لوجه كما كانت في 73 على أرضكم يا ناكري الجميل.
    و بعدين بتقول ان الجزائر بتصدر غاز لقبيلة الخنازير و الله من كثر ما ضحكت بكيت على جهلكو للي بيحصل في بلدكو انتو يا ابني اللي بتصدرو غاز لجرانكو الأشقاء بأبخص ثمن و الحمد لله ظهر الحق و الكل في مصر دلوقتي يعرف الحقيقة المرة دي بعد ما منعت عنكو الحكومتين الجزائرية و السعودية البوتاغاز لحين تسددوا الدين اللي عليكو اللي ساكتين عليه بحكم العروبة بس طلعتوا أنذال و ميثمرش فيكو الخير . عيد حساباتك يا جاهل و متكتبش أي حاجة تطلع بعدها قرني مغفل يضحكو عليك العيال .سلام

  15. جزائري ونص 21/02/2010 19:51 -

    الى مصرية جداااااااااااا. من قال لك أننا نكره مصر صديقني ياأختي لم اكره مصر يوما ولن اكرهها ما حييت ولكني أكره أناس في مصر ومن فضلك لاتنجري وراء التعليقات فمعظمها كتبها أناس ليست لهم صلة بالعروبة ولابالأسلام .

  16. خير الدين بربروس 14/02/2010 21:45 -

    الرئيس المصري العميل يهنئ الوزير الاسرائيلي اللدي قتل الاسرى المصرين في سيناء بعيد ميلاده خراب يامصر العروبة نصيحة لي شرفاء مصر ان وجدو
    كفى بالمرء خيانة ان يساعد ان يخون

  17. خالد رحيم 14/02/2010 00:47 -

    الى جزائرية و افتخر …..شكرا على هذه الردود التي تفحم اطولهم لسانا و اقواهم حجة ….بارك الله فيك و في وطنيتك ..

  18. جزائريه وافتخر 12/02/2010 18:02 -

    يا حضره مصريه جدااا احنا البلد الوحييييييد الي مالوش اي تعامل من اي شكل مع اسرائيل احنا لا عندنا سفاره اسرائيل الي بتتلاها بيها مصر ام الدنا في قلب اسكندريا ولا عندنا سياح يهود الي بيتفسحو في بلد من غير تاشيره دول اعداء الله يا تافهه ومحاصرين اخوانا وموتينهم بالجوع واذا كنتو فرحانين اوي عشان عندكو علاقات مع الياهود يبقا ماتزعلوش وقت الناس يقولو عليكو ياهود تزعلو ليه تبقو ياهود فعلا ..ما تتكلموش كتير وبعدين احنا بنغار من شعب مصر عشان ايه عشا 3 الاف منو عايش في المقابر عشان لا عشان عندكو ازعه العيش والغاز ولا عشان مستوى المعيشي ماشاء الله عالي ولا نسبه البطاله عندو 56 بالميه ولا ولا ولا ولا جيبيلي بس نغير منكو عشان ايه يا حثاله العرب يا كذابين يا مفترين دا انتو بقيتو مكروهين من كل العرب ناس حقيره فعلا

  19. هههههههه كيف تسمح لك الجراة و تقول بان الجزائر صديقة لاسرائيل هههههههه اسمعها مني الولة تهاب من الشعب و نحن شعب لا يتسامح مع من يهيننا البارحة ايقاف جميع مستورداتنا من مصر و اليوم الغاز و غدا ما خفي كان اعضم

  20. خالد المصرى 09/02/2010 07:51 -

    وان تو ثرى فور فيفا ايجيبت

  21. خالد المصرى 09/02/2010 07:49 -

    والله يا اخت هدى ما نراه حالياً بالصحف الجزائرية من كذب وافتراء وتلفيق يكفى لان نقول ان اساس الغش والخداع خرج من الجزائر وليس من مصر تتهمون الحكم بالرشوى وتتهمون الجو بالحار والرطوبة العالية لمجرد انكم لعبتم بسوء اخلاق فاضطر لطرد ثلاثة لاعبين منكم مع الرأفة قولوا الحق واعترفوا بصراحة بضعفكم وابحثوا عن اماكن الضعف وقووها بدلا من كل ذلك والذى يتهم مصر سواء ليبى أو جزائرى أو فلسطينى ويسبها علناً يذهب فى الدهاليز والسر ويبكى ويتوسل ويمدح اذا احتاج تدخلها لمصلحته ومن بمؤتمر عدم الانحياز ببعيد وما قام به الليبيين والعراقيين وغيرهم من سب وتهجم على الرئيس انور السادات كفى يا اخوان ارحموا مصر واقول لكم بكل صراحة من يحب مصر لا يرميها بحجر

  22. خالد رحيم 06/02/2010 02:17 -

    الى الاخت لمياء الجزائرية استميحك عذرا على عدم ردي بمناسبة استحسانك لتعليقاتي السابقة (كلامك معقول جدا يا خالد رحيم. و الحمد لله أن مستوى الحوار في هدا الموقع بدأ يرتفع. فلا مكان الا للدي يقنعنا بأراءه.
    )
    بخصوص مباراة فريقنا الوطني و الفريق المصري في ام درمان ….الحقيقة هي انني قليل الدخول الى هذه المواقع و لذلك فأنت ترين انني لم انتبه الى ردك مبكرا …على الاقل كلمة شكر معبرة من طرفي بغض النظر عن توقيتها …..دمت في رعاية الله .

  23. خالد رحيم 05/02/2010 10:59 -

    فضيحة كان 2010
    أم الدنيا تنجب 4 اهداف غيرشرعيين من حكم البينين
    لم يعترف بهم أب الدنيا فطلقها وتركها ورحل إلى المونديال

  24. خالد رحيم 04/02/2010 19:12 -

    الى مصري مسلم او هكذا يحسب نفسه اقول ان كتاب الحرب القذرة ما كان سوى ترهات و اباطيل و اكاذيب لشخص نذر نفسه لتشويه سمعة بلده ..مجرد ملازم سابق في الجيش لم يكن يعرف ذرة من الحقيقة ..حقيقة الارهاب العالمي الذي ما فتئ النظام الجزائري يطلق في شأنها صفارات الانذار حين كنا نعاني منها وحدنا و حين ضربت يد الارهاب دول اوربا و امريكا تغيرت اللهجة و اصبح ادعياء الامس الذين وصموا النظام الجزائري بالارهاب يعتبرون التجربة الجزائرية في مكافحته اهم تجربة على الاطلاق عالميا …

  25. خالد رحيم 04/02/2010 03:54 -

    لن ارد على **** ليس حساما و لا حسنا و انما هو تافه و نكرة و يحسب اننا نقيم له وزنا …تندر بمصر و اهل مصر الشاعر الكبير ابي الطيب المتنبي حينما قال ( بكل ارض وطئتها أمم—–ترعى بعبد كأنها غنم ) و هذا ليس غريبا عن شعب خوار ذليل تحكمه على الدوام الفتوات و البلطجية و قد سبق للصحبي الجليل عمرو بن العاص ان قال فيهم مقولته المشهورة ( مصر ارضها ذهب و نساؤها لعب و شعبها عبيد لمن غلب ) ……يعني و لو كان عبدا ؟؟ لا يهم … اه كدت ان انسى …..ربما لذلك يتآمر علينا الحكام الافارقة فهم يعرفون درجة قرابتهم للمصريين …يعني دم كافور الاخشيد العبد المملوك لا يزال يسري في عروق المصريين و هم يعتبرون الافارقة من ذوي القربى —اخوال يعني ..يعني كوفي كوجيا خال حسن شحاتة مثلا ——

  26. خالد رحيم 04/02/2010 03:00 -

    برغم كل ما عانيناه من احتلال …الفينيقي و القرطاجي و الروماني و الوندالي و البيزنطي و لا اقول العثماني فدخول العثمانيين كان لنجدة اهل الجزائر من اطماع اوربا المسيحية و قد رد الجزائريون خير الخلافة العثمانية احسن رد اذ دافع الاسطول الجزائري عن القسطنطينية مرات عديدة اهمها معركة ليبانت و معركة نافارين ….كل هذا ليس موضوعي الان و انما اقول انه برغم كل الاحتلالات التي تعرضت لها الجزائر فلم يحدث في تاريخها ان كان ملكا عليها العبيد الارقاء و لكن مصر – مصر الحضارة كما تدعون – قد تملكها اكثر من عبد و لمن ينكر ذلك اذكر له كافور الاخشيد الذي كان عبدا مملوكا و قد دانت له رقاب المصريين و لم ينقذهم من بأسه الا المعز لدين الله الفاطمي الذي اتاهم من اين ؟؟؟….من الجزائر ….و بنى لهم القاهرة ..التي لم تقهر عدوا منذ ذلك الحين — و لكنها قهرت ابطال القسطل في حرب 1948 و منعت عنهم السلاح و الذخيرة حتى ابيدوا — لنعد الى سيرة العبيد الذين ملكوا مصر برجالها و نسوانها و نذكركم بالمماليك بيبرس و زنكي وووووو ام تنكرون التاريخ يا حوش ثم كان اخر ملوككم من اصل الباني تمثل في عائلة محمد علي في وقت لم تكونوا تشعرون بأن سيادتكم منقوصة بل و كان معظم شعبكم يحسبهم ملكا شرعيا …حتى جاء اصحاب التمثيلية البايخة المسماة ثورة يوليو …الا تستحون من تسميتها ثورة ؟؟؟؟ لم تسل فيها قطرة دم واحدة ..و اكمل عبد الناصر الدور فأعطى لاسرائيل ما تبقى من فلسطين في هزيمة 1967 و لم تكن صواريخ القاهر و الظافر الا لعبا من الكرتون…………نحن نقرأالتاريخ لان لنا حسا لا يخدع و نعرف انكم -رغم ما يشاع عنكم من الثقافة و الحضارة – اميون و جهلة لان النظام عندكم يطبق بالحرف الواحد ما كان يفعل جده فرعون حين قال ( لا أريكم الا ما ارى )…

  27. خالد رحيم 04/02/2010 02:11 -

    اليكم هاته الكلمات لصحفي مصري اسمه مصطفى عبيد من جريدة الوفد المصريةو التي يتناول فيها بكل رجاحة عقل ما خلفته التصريحات الخرقاء لاولئك الشاذين و المنحرفين امثال ابراهيم حجازي و *** النذل مصطفى عبدو ( الذي اقسمت بالله لو كنت مسؤولا جزائريا لوضعته على قائمة المطلوبين حيا او ميتا ) فترون ما بين الثرى و الثريا و تحية لكل اشراف مصر الذين من المؤكد ان الوضع قد آلمهم و لم يقدروا له دفعا و لا ردا .
    لا تشتموا الجزائر …

    ولا الجزائريين . هذا شعب من أنبل وأنقى وأعظم الشعوب العربية . من لا يحب الجزائر لا يحب النخوة ، والمقاومة والكبرياء…. . من يكره الجزائر يكره الشهامة والذوق والجمال . هناك ألف مشهد للجمال فى الجزائر ونحن نصر الا نرى الا صور القبح القليلة .

    هل تستحق مباراة كرة قدم كل هذه الشتائم ؟ هل نتبادل الاتهامات والسباب والتعصب من أجل كرة تتقاذفها الأقدام ؟ أين تاريخ الحب والأخوة والجهاد المشترك ضد الاستعمار ؟؟ أين تاريخ التواصل والتعاون وتبادل الثقافات ؟ أين الحكماء والعقلاء وأصحاب الضمائر الحية فى هذه المعركة المفتعلة ؟ فلتنتصر الجزائر أو تنتصر مصر أو تتعادلا .. ماذا سيختلف حالنا أم حالهم ؟ كلنا فى الرق إخوة . كلانا نعانى الأمرين من حكومات طاغية مستبدة لا تعرف شورى ولا تقيم عدلا . كلانا نعانى من الفساد والجهل والفقر . ما أتفه معاركنا وما أحقر همومنا .

    الجزائر معشوقتى . لا أراها بلدا للكراهية ، حتى لو خرج منها أفراد كارهون لبلدى . لا أعتبرها موطنا للتعصب حتى لو طاف البعض فى مظاهرات سخيفة يحملون نعش عليه علم مصر . مصر أكبر من ذلك والجزائر أيضا .

    أنا أحب الجزائر . وسأحبها حتى لو كانت سببا لعدم تأهل فريقنا القومى لكأس العالم . أنا أحب الجزائر وسأظل أحبها الى أخر أيامى . هناك رأيت جباه شامخة لا تعرف الذل أو الخضوع لظالم أو مستبد .

  28. خالد رحيم 04/02/2010 02:02 -

    مصر اصبحت فأر تجارب لمنافسي الخضر في الكان و المونديال مالي مالاوي انجلترا هههههههههههههههههههههه يا سلام عليك يا مصر الصغيرة ….يتولى امورك اتفه خلق الله في كل المجالات السياسة و الرياضة و الفن و الاعلام ….نحن الجزائريون عندنا مثل يقول ان الرجال لا يضمرون الحقد اذا تعاركوا يتقاتلون او يفرق بينهم الناس ثم لا يذكر الواحد الاخر بعدها بل ينسى ماحدث و ينظر الى القادم اما الحقد الذي من نوع حقد المصريين فهو حقد نسوان لا نعرفه نحن الرجال الررررررجججاااااالللللل

  29. خالد رحيم 04/02/2010 02:01 -

    قرات هذه الابيات المعبرة عن نظرة كل جزائري و عربي و مسلم لمصر يوم لنا و يوم اخر لنا و لا يوم لكم
    و الله ان قائلها ينطق بما يعتلج في صدر كل الاحرار في العالم .

    .تغيّرَ وجهـــكِ يا مصــــرُ حتــّى سكبتِ جراحنـَـا وبهـَا سكــــرتِ

    فلمْ يبــقَ الشّهيـــــدُ ولاَ النّشيـــدُ فماذا بعــدَ حرقهمــَــا كفـــــرتِ

    أكـانَ عليــكِ أن تبغـِـــي علينـَــا وماذا نلـــــت لمـــــــــــــا بغيت ؟

    إلا المذلــــة بيـــــــــن العروبة وبـــــــــــــــــين الأعـــادي الـذين اتبعت

    كفاكِ اليومَ يا مصــر افتـــــــراءً لأنََّ اليــــومَ يا مصــــــر انتهيتِ

    أرَاكِ مثـــــلَ جاريــــــةٍ تدلَّـــتْ علَى أيــدي اليهــودِ واغتصبتِ

    منَ الملهَى القريبِ خرجتِ ليــلاً لتحتـــرفَ الطّريـــقُ بمَـا رُزقتِ

    تريدينَ الزّعامــــــةَ في يديـــــكِ فقولي بالزعامــةِ مَا اختــــرعتِ ؟

    لقدْ خنتِ العروبــــــةََ منْ زمــانٍ كمـَـا خنتِ الجزائـــــرَ وَانتقمتِ

    فلسطيـــنُ الأبيـّـــــة لنْ تمـــوتَ ولنْ تنسَـى الجزائــــــرُ مَا فعلتِ

    ألمْ يبْــن ِالمُعـــــزُّ لنـَا شموخــًــا هنالكَ بعدمـَـا كنتِ اغتـــــــربتِ ؟

    ومنْ قــادَ الجيـــوشَ إليكِ يومــًـا وقــدْ نلتِ العقوبـــــة َوَانكسرتِ ؟

    كأنــَّـكِ مـَا شربتِ مـنَ الحيـــــاةِ سِوَى نــار الهزيمـــةِ وَانتصبتِ

  30. المصرى المسلم 21/01/2010 02:19 -

    .بكى الفنان محمد فؤاد على فزع ابنه بسبب ارهاب شعب الشيطان “القذائر” واستغل القذائريون بكاء الاب المكلوم و سبوه!!المصريون شعب حنون ومتسامح والفرق بين فؤاد ومطرب الراى المجرم مطرب الراي مامي،

    2.مامى.. واسمه الحقيقي محمد خليفاتي الذى اصدرت المحكمة الفرنسية الحكم ضد ،بالحبس 5 سنوات لإدانته بمحاولة إجهاض صديقته السابقة بالقوة. فؤاد يبكى على ابنه والارهابى القذائرى يجهض ابنه من الزنا..هذا هو الفرق.
    3. قرر القضاة إبقاء مامي -42 عاما- في سجن لا سانتيه في باريس، الذي أودع فيه منذ عودته إلى فرنسا الاثنين، بعد أن أمضى عامين هاربا في الجزائر. ووصفته بالمجرم القابع في السجن وسط اللصوص وقطاع الطرق. مع ابن خاله عبد القادر الذي حكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات.

  31. المصرى المسلم 21/01/2010 02:18 -

    اقرؤا كتاب :الحرب القذره ل حبيب سويدية.. لتعرفوا الحقيقه القذره لدوله الارهاب الهمجيه البربريه.

  32. المصرى المسلم 21/01/2010 02:11 -

    .الجد ار ليس فولاذى..”من اخترع كلمه فولاذى هو صحفى بجريدة يديعوت اخرونوت الصهيونيه” ولا عجب ان من كررها هم القذائريون حتى يعرف الجميع من اين يأتون بأكاذيبهم الغبيه…انه مانع واقى “تحت الارض” لسد 1800 نفق يستخدمه المهربون و العصابات لاعمال الاجرام. كل الحوادث الارهابيه فى مصر لتت من الانفاق.
    2. معبر رفح مفتوح. ام انك لا تعيش على كوكب الارض..والمعابر كلها تفتح وتغلق بأمر المحتل الاسرائيلى من الجانب الفلسطينى..واى قذائرى حارقى لا يعجبه الامر فليتفضل و يحارب اسرائيل و ينهى الاحتلال.زام انكم لا تفقهون الا الارهاب وقتل بعضكم؟؟
    3. تكرار الاكاذيب لتنفيث الاحقاد مردود عليك وعلى كل الجهال.
    4. حقيقه للتاريخ و لمحو الجهل عن العقول المريضه: الجيش المصرى هو الجيش الوحيد الذى هزم جيش الصهاينه و الذى سانده العالم كله من اميركا الى المانيا..و انتصرنا بفضل الله والاعتماد على انفسنا و ليس على الحارقيين عبيد فرنسا.

  33. المصرى المسلم 21/01/2010 02:03 -

    Affaire Mecili : Le gouvernement francais a ordonné la liquidation de Mecili au travers de son agent ‘juif’ sioniste Larbi Belkheir

    من ارسل الارهابيين الى السودان لقتل المشجعين المصريين هم الحثاله الجنرالات فى الجيش القذائرى العميل.يفتعلون الفتنه ويروجون للاكاذيب. اول هؤلاء الكلاب هو الارهابى اليهودى الاصل جوزيف بوكور الذى يسمى نفسه العربى بلخير.خدم فى جيش فرنسا بينما كان عبد الناصر يحرر القذائر.

  34. المصرى المسلم 21/01/2010 01:55 -

    جريده الشروق القذائريه ما هى الا النسخه العربيه لجريده معاريف الاسرائيليه..المصدر:ليبيراسيون الفرنسيه.
    الان عرفتم لماذا يكرر القذائريون ان شعب مصر يساند اليهود ؟؟؟يسبقون بالاهانه حتى يغطون حقيقتهم القذره>
    والرد على اسرائيل جاء عام 1973 و لكنكم يا 30 مليون لقيط كنتم سكارى وغارقين فى الجهل والغباء ومازلتم..لم نرى لكم جيش ولا قوه الا الارهاب والقتل و جبهه الانقاذ التى تقتلكم بالالاف كل يوم..بأسكم بينكم كما اليهود والكفار..لا عجب ان اعلى نسبه انتحار فى القذائر.

  35. المصرى المسلم 21/01/2010 01:52 -

    1.التعاون الجزائرى الاسرائيلى
    ذكرت مجله لوكسبريس انه يوجد تعاون وطيد بين الجزائر واسراثيل بالاخص فى مجال مكافحه الارهاب! و طبقا لراديو مونت كارلو,قالت المجله ان الجزائر تستورد ادويه من اسرائيل عن طريق ميناء مارسيليا و يتم الدفع عن طريق بنك فى المغرب.
    2.وقررت المجله,تعليقا على رد فعل الرئيس بوتفليقه بخصوص ارساله لوفد صحفى الى اسرائيل, ان الزياره ما هى الا توطيد العلاقات بين اسرائيل والجزائر. المصدر: لوكسبريس

  36. المصرى المسلم 21/01/2010 01:51 -

    من وراء تأجيج الكراهيه تجاه مصر قائد الاسلام و العروبه؟
    1. المؤسسه العسكريه القذائريه الحلكم الفعلى و عميله اسرائيل.
    2. الجناح الالحادى بجبهه التحرير الوطنى “التحرير من الاسلام و العروبه” , بقيادة عبد الرزاق عبد القادر حفيد الأمير عبد القادر الجزائري.
    3.عبد الرزاق عبد القادر الذي كان من مؤسسي جبهة التحرير الوطني كان متزوجا من إسرائيلية من أصل بولوني و عاش معها في إحدى الكبوتزات (المستوطنات) الإسرائيلية التي بناها الحزب الشيوعي الإسرائيلي في الضفة الغربية.
    4. سجن عبد الرزاق عبد القادر حفيد الأمير عبد القادر سنة 1963 بسجن سركاجي بتهمة الخيانة العظمى و التخابر مع إسرائيل، تم نفي بعد ذلك خارج البلاد حيث انتهى به المطاف في إسرائيل.اعتنق الديانة اليهودية و مات وهو يحمل اسما و هوية إسرائيلية.
    5.المؤسسه العسكريه القذائريه ما هى الا ذراع ارهابى للصهاينه . يعلنون العداء لاسرائيل و لكنهم فى حقيقه الامر موظفين مدفوعى الاجر من قبل تل ابيب. يستخدمون الاسماء العربيه “العربى بلخير” واسمه الحقيقى جوزيف بلكور..يهودى من تلاميذ عبد الرزاق عبد القادر الماسونى

  37. المصرى المسلم 21/01/2010 01:50 -

    اقول لكل غبى موتور وحاقد يتجرأعلى مصر بالكلام السفيه: تعلم الحقائق واخجل من نفسك. والى الجزائريين قراء جريده الشروق الاسرائيليه..دعكم من الغباء و اقرؤا هذا الكتاب:”كتاب في أصل الأزمة الجزائرية: شهادة عن حزب فرنسا (النسخة العربية) تأليف الدكتور عبد الحميد براهيمي رئيس الحكومة الجزائري السابق.

  38. مصرية 07/01/2010 23:17 -

    اسرار الزواج العرفي بين الجزائر واسرائيل

    الخبر من جرائدكم يا جزائر
    يعنى كل واحد يحط لسانه جوه فمه و يخرص

  39. وفاء 23/12/2009 19:32 -

    بمجرد ان نادى بعض المتطرفين في الجزائر بامكانية التطبيع مع اسرائيل قامت الدنيا ولم تقعد هنا وهاذي معلومة حطوها في اذهانكم ووعد من جزائرية حرة انو اليوم الي تفتح اسرائيل سفارة في العاصمة الجزائرية في نفس الليلة راح تحرق السفارة بلي فيها احنا موشعب نايم على وذانو افهموها وماراح اقلكم اكتر من كدا قال الجزائر واسرائيل علاقة حب وغرام قال والله ضحكتوني غريب منين تجيبون المعلومة الكاذبة وتضيفولها امركم غريب

  40. زهرة 19/12/2009 22:26 -

    جتكم خيبة كلكم ……… كلنا في الهم شرق

أضف تعليقاً