النقاب في مصر

النقاب في مصر

النقاب في مصر

اعترافات منتقبة: لبست النقاب بعد ظهور موديلات بألوان غير الأسود

مصريات

ثناء يوسف

قالت يسرية جلال على 52 عاما وهي امرأة منتقبة وعاملة في مجال الإعلام إنها عندما أرادت ارتداء النقاب كان السبب الرئيسي وراء ارتدائه هو الشغل لأني أختلط فيه بكثير  من الرجال وكنت في البداية أرتدي الحجاب الطويل ثم قررت بعد ذلك ارتداء النقاب والذي ساعدني على ذلك  أيضا أني أخرج كثيرا وأمشي في الشوارع ووجهي عار بجانب سماعي للقرآن الكريم خاصة الآية التي تقول بسم الله الرحمن الرحيم «وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي» سورة الأحزاب، وقالت أحب التمسك بهذه الآية وبالنقاب وأمشي بما كان يمشي عليه زوجات النبي صلي الله عليه وسلم. وأضافت إن الإنسان دائما في حياته يقع في أخطاء وارتدائي للنقاب جعلني أقلل من أخطائي خاصة إنني بدأت في حفظ القرآن منذ عام 1999 وهذا أعطاني امتيازاً أكثر وذنوب أقل بجانب انني في البداية كان صوتي مرتفعاً ثم بعد ارتداء النقاب بدأت غصب عني أخفض صوتي حتى تعودت على ذلك.

وأشارت يسرية  الى قوله تعالى «لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم» وقبل ارتدائي للنقاب كنت أغير من أي امرأة منتقبة ولكن ما كان يمنعني عن ارتدائه أن جميع من يرتدون النقاب يلبسون اللون الأسود وكان في وقتها لم يرتد أحد النقاب بألوان أخرى حتى بدأ البعض يرتدي النقاب بألوان أخرى ، وعندها اتخذت القرار خاصة أنني أكره اللون الأسود وأضافت يسرية قبل ارتداء النقاب حلمت حلماً بعد أن استخرت ربنا في هذا الشأن ورأيت رؤية أن أحد الأشخاص يناديني باسم فضيلة وفي ثاني يوم وجدت في طريقي أكثر من محل أو شارع باسم الفضيلة أو الفضائل وهذا جعلني أشعر بأن ربنا يحقق لي رؤيتي وهي أن الاسم الذي حلمت به هو الذي اختاره لي الله وبعد أن ارتديت النقاب رأيت رؤية أخرى وهي أحد المتوفين ويدعى حسن لديه امرأته وتدعى حياة وابنته وتدعى عفاف وكنت أسأله أين زوجته وأين ابنته فقال الاثنين حياة وعفاف أي  أن النقاب يمثل هذين الكلمتين الحياة والعفاف وأضافت يسرية بعد أن ارتديته قال لي بعض الناس إذا كان خيرا في ارتدائه فسوف يرزق الله خيرا وبالفعل قالت منذ أربع سنوات كنت غير متزوجة وبعد أن ارتديته أرسل الله لي العريس المناسب وعملت أكثر من ثلاث مرات عمرة وكان أول شرط للعريس هو ألا أخلع النقاب على الرغم من أنه تزوجني وكتبنا الكتاب دون أن يراني وقبل زواجي استخرت الله ورأيت الرسول صلي الله عليه وسلم في منامي وذكر لي الآية «وبعثت للناس كافة» ولكن أضافت يسرية انها بعد ارتداء النقاب واجهت بعض المشاكل في العمل وهي أن تم نقلها من المكان التي كانت تعمل فيه لمكان آخر أسوأ وهو الأرشيف وهذا لم يؤثر فيه بل زادني سعادة وقالت إنه في عام 1999 عندما سافرت دولة اليمن أطلقوا عليه أجنبية لكشف وجهها وقالت بعد أن ارتدته كثيرا من أخوتها وأقاربها وجيرانها ارتدينه وقالت إنها كانت تشاهد في البداية جميع قنوات التليفزيون أما الآن فتشاهد قناة الكعبة وتقول لكي أراجع القرآن وأحفظه جيدا حتى لا أنساه، وذلك يتم يوم الإجازة يوم الجمعة وأشاهد بعض البرامج الدينية وقالت عندما اتقرب الى الله هو أيضا يقترب مني وهذه علاقة بيني وبين الله ولا يعلمها أحد وقالت إن الله أكرمني بحفظ القرآن وأنا الآن أعلمه للناس وأضافت الذي يضايقني إن بداخلي شيئا جميلاً ولا أعلم كيف أرسله للناس وهو ديننا اللي انا حساه وتعلمته وقالت للأسف عندما أتكلم مع أي زميلة سواء كانت متبرجة أو تضع برفاناً أو تسلم على أي شخص وتصافحه دائما وعلى الفور تنتقدني وأنا لا أزعل إذا وجه لي أي شخص أي انتقاد وأنا لا أكره أي أحد مهما كانت انتقاداته أو ديانته أما عن الذين يرتدون النقاب لأغراض أخرى فقالت أنا حزينة على المنتقبات اللاتي سوأن سمعتنا وسمعة أي واحدة منتقبة لأن بعض المنتقبات يرتدين النقاب للسرقة وهذا حدث أمامي ولأغراض أخرى أيضا والبعض يسرقن الأطفال لدرجة أنني إذا جلست بجواري أي واحدة منتقبة بقلق خاصة أنني في إحدى المرات كنت أصلي بمسجد السنة بالقرب من مستشفي الهلال وجاءت امرأة منتقبة وسرقت كل الشنط ولذلك ليست كل من ترتدي النقاب ترتديه تديناً وعن اقتناع وأضافت أرجو من الله أن يرحمنا حيث أصبح البعض لا يفرق بين المرأة الصالحة وغير الصالحة.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اعترافات منتقبة: زوجي لم ير وجهي إلا بعد كتب الكتاب

7 comments
  1. لسه مش عارف انسا مجدى 12/07/2010 23:14 -

    خلاص دلوقتى بيعينو البضاعه هههههههههههه

  2. مجدى العشرى 21/06/2010 06:37 -

    «وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي» سورة الأحزاب،

    فاذا كان النقاب يمثل الجزء الثانى من الاية وهو الا يتبرجن تبرج الجاهلية الاولى، فاين الجزء الاول من الامر بان يقرن فى بيوتهن، وكل الذى قالته رائع ولكن لما لا تبقى فى بيتها ، تقر وتسكن وتمكث ، ومهما كانت الحاجة الى العمل ، فالله الذى يرزقها وهى لا تقر فى بيتها هو الذى سوف يرزقها، ونفس الرزق، عندما تقر فى بيتها، واوافق الاخت ميرفت فى التعليق قبل السابق باننا لو “تمسكنا بتعاليم ديننا ما راح يكون فى تحرش ولا مخدرات ولا فى كل المشاكل الموجودة حاليا” ، تمسكن بدينكم وقرن فى بيوتكن، ولن نسمع لا عن التحرش ولا عن غيره.

  3. مجدى 15 مايوة 20/06/2010 22:16 -

    هههههههههههه لفوهالو فى ورقه جرايد وفتح وانتا وبختك يا معلم بس والله فىناس وحشه وفاكرة نفسه انها جميله للاسف غرور

  4. مصطفى 20/06/2010 21:46 -

    ليس للنقاب أي علاقة بالدين الإسلامي اليتة. وهذا مقال يدعو للرثاء لإنسانة أمية لا تفقه شيئا بتعاليم ديننا.

  5. الفنك الليبي 20/06/2010 20:04 -

    والله انا خايف يزداد التشدد ………وييجي واحد يتجوز وحده تقولو لا تشوف وشي قبل الزواج وبعد الزواج………ليس لهذا اي علاقه بالدين حرام عليكم سوف تحاسبون علي تصرفاتكم.

  6. ميرفت 20/06/2010 12:37 -

    الله يثبتك ويعينا واياك على طاعتة واقول للاخ صاحب التعليق السابق لو اننا تمسكنا بتعاليم ديننا ما راح يكون فى تحرش ولا مخدرات ولا فى كل المشاكل الموجودة حاليا

  7. abdo140010 20/06/2010 07:58 -

    أرى أن هذه القصة مفتعلة لا أصل لها من الصحة تدل على جهل صحابها لآن فى فيها اخطء مشينة منها على سبيل المثال أن زوجها لم يراها إلا بعد الزواج و هذا غرر و خداع لم يأمر به ديننا الحنيف إنما هو تنطع و جمود , و الثاني قولها : وقبل زواجي استخرت الله ورأيت الرسول صلي الله عليه وسلم في منامي وذكر لي الآية «وبعثت للناس كافة»!!!!!!!!!!!!! هذه ليست بآية فى القرأن يبق إزاى بتحفظ قرأن منذ 1999 و تراجعه من قناة الكعبة ؟؟؟؟
    و بعدين العنوان فيه شئ من الإتهام بل هو اتهام “اعترافات منتقبة: زوجي لم ير وجهي إلا بعد كتب الكتاب” و كأنها قبضت عليها متلبسة بالنقاب مع سبق الإصرار و الترصد هههههههه
    يا ريت تشوفوا مواضيع هادفة عن العنوسة و البطالة و التحرش الجنسى و المخدارات اهتموا بالمشاكل ده و عالجوها إلى الله المشتكى و حسبنا الله و نعم الوكيل

أضف تعليقاً