البابا شنودة

البابا شنودة

البابا شنودة : خلافات رؤساء الكنائس المسيحية تمنع وحدتها

مصريات

أكد البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية أن خلافات رؤساء الكنائس المسيحية هي ما تعيق تحقيق الوحدة بينها مشيراً الى أن رعايا الكنائس المسيحية يشتاقون للوحدة الروحية والدينية بعكس رؤساء الكنائس.
جاء هذا في العظة الاسبوعية للبابا شنودة بالكنيسة المرقسية بالعباسية التي أشار فيها الى أن لجان المجلس الملي مستمرة في أداء مهامها بشكل طبيعي كلجنة الملاك والأطيان واللجنة الزراعية والقانونية ولجنة الأحوال الشخصية.. موضحا أن قصده تجميد المجلس الملي كان بخصوص عدم اجتماعه منذ فترة مضيفا أن مسألة دعوته لعقد اجتماع لا توجد بها مشكلة لو أراد.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

البابا شنودة : خلافات رؤساء الكنائس المسيحية تمنع وحدتها

4 comments
  1. ابوعبدالله 28/02/2010 18:25 -

    السلام على المسلمين ورحمة الله اولا اخ امين اذا اردت ان تستدل باايه من القران ادخل موقع قران وحددالاية ثمى نسخ ولصق فى هذا المكان حتى تضمن صحة الاية املااوتشكيلا ثانيا اعتقد ان المسلمين والنصارى سوف ينتشر الحب بينهم بعد وفاة شنودة لان شنوة للاسف استعان بالغرب وامريكا وستعداهم علىابناء وطنه ان كان يعتقدانه وطنه بحجة عدم حصول النصارى على حقوقهم ونسى ان المسلمين لايوجد لهم حقوق اصلا وان من ينعم بالحقوق هم اهل الصفوه ولان المسلمين على اعتقاده هو واتباعه احتلوا مصر واخذوها من اهلها الحقيقيون وهم صبعا النصارى اذا لاحقوق لهم بل الحقوق لاتباعه من الارثوزوكس فقط اما غيرذلك من البروتستانت والكاثوليك والمسلمين طبعا لاحقوق لهم واتباع شنوده فقط هم اصحاب الحقوق
    للاسف استطاع شنوده تجنيد العديد من اتباعه احدهم زكريا بطرس الجاهل الجهول وذلك للكذب والبهتان على الاسلام العظيم ااخر مثل الطفل مايكل منير دوره معروف كدور شيعة العراق عندما خانو بلدهم وانظروا ماهى النتيجة شنوده سبب رئيسى لغزو مصر القادم بدعوى حماية الاقليات مع ان الاغلبية هى من تحتاج الحماية عموما سيعلم الذين ظلموا اى منقلب ينقلبون على فكرة زكريا بطرس اتهم بممارسة الجنس المثلى فى كنيسة واتهم بمساعدة ممومس على ممارسة الزنا مع الزبائن ولمن اراد الدليل اضع المواقع بعد استاذان ادارة الموقع الموقرة والسلام غلى المسلمين ورحمة الله

  2. أمين 26/02/2010 22:42 -

    وما محمدا الا نبى قد خلت من قبله الرسل أفان مات أو قتل أنقلبتم على أعقابكم .سيد الخلق وحبيب الرحمن .لا يقف الكون عند موت انسان .الكون مستمر لما قدر الله للدنيا والخلق استمراريتها ولكل أجل كتاب .وكل انسان ميسر لما خلق له ….طالما الرعايا يتشوقون للوحدة الروحية والدينية لما اذن التشدد من رؤساء الكنائس. لذا نأمل من الحبر الأعظم البابا شنوده التدخل لأصلاح ذات البين والتوفيق بين الفئات المختلفة لما له من علم وثقافة وسماحة ومحبة من جموع الشعب القبطى والمسلم أيضا .

  3. الفنك الليبي 26/02/2010 02:06 -

    قداسه البابا شنوده…….مش عارف مصر من بعدك بعد عمر طويل مصريين اقباط ومسلمين حيعملو ايه؟؟؟؟؟؟

أضف تعليقاً