العروسة ذبحت العريس ليلة الدخلة

مصريات

جريمة بشعة قضت على حياة شاب يبلغ 35 عاما بعدما قامت عروسته 27 سنة بتوجيه طعنة خنجر نفذت الى الصدر ليلفظ بعدها انفاسه الاخيرة  متأثرا بجروحه بمجرد وصوله الى المستشفى في منطقة لمصارة في الجزائر   ،  وبداية الجريمة عندما قامت عروسة بقتل زوجها بعد زفافهما اثر اتهامه اياها بفقدان العذرية قبل الزواج .

قامت عروسة من مدينة لمصارة الجزائرية بقتل عريسها في ليلة الدخلة بعد زفافهما لانه اتهمها بانها فقدت عذريتها قبل الزواج .

وبعدها استعدت العروسة الشرطة بعد ان قامت بدبح العريس وادعت انها فوجئت بمجموعة من الارهابيين يقتحمن المنزل وقاموا بقتل زوجها .

وبعد التحريات اكتشفت الشرطة تضليل الزوجة بعد بادعائها ان ثلاثة اشخاص اقتحموا منزل الزوجية وقاموا بطعن العريس عدة طعنات ثم هربوا .

وبعد تقديم العروسة المتهمة للنيابة وبمواجهتها اعترفت ان زوجها استفزها وقام بشتمها واهانتها وتحقيرها واتهمها بانها غير عذراء وهو ما اصابها بالجنون فاندفعت الى المطبخ وتناولت خنجرا وعندما استلقى زوجها بجانبها في الفراش وهو مستمر في اهانتها وشتمها التقت الخنجر الذي خبئته تحت الوسادة وقامت بطعنه ثم لفقت قصة الارهابيين حتى تنجو من العقاب .

اخبار ومواضيع ذات صلة:

العروسة تخلصت من العريس ليلة الدخلة

6 comments
  1. العائدة الى الله 12/11/2010 12:45 -

    السلام عليكم قررت بعد 7 سنوات من الصمت ان اقدم خدمة لبنات بلادي و بنات الوطن العربي و الله و الله و الله انا صادقة في ما اقوله. انا فتاة من الشرق الجزائر شاوية بالمفهوم الجزائري فاتنة الجمال و الجسد و الشرف عندنا لا يقدر الا بالموت. كان عمري 14 سنة عندما قادني القدر الى “ف” و هو شاب يكبرني بحوالي 9 سنوات اول حب في حياتي . افقدني عذريتي و مارس علي الجنس بكل طقوسه لمدة 4 سنوات.ثم تركني ليلعب ويدمر حياة فتاة اخرى. بدات افكر في الانتحار و اذ بجارتنا تحدث اختي الكبرى عن موضوع اثار ضجة عارمة في الجزائر و هو “استرجاع العذرية” ولكن لم استطع فهم كل شيء كل ما كان يدور في راسي هو تلك الجريدة التي تحملها صديقة اختي.الحمد لله تركت هذه الصديقة الجريدة لاختي و كان الله سبحانه و تعالى قدر لي هذا كله. تسللت بخوف بعد طول انتظار لامسك الجريدة و ابحث عن الموضوع. في الصفحة رقم 4 وجدت الفتيات و قصة الدواء المعجزة و راي وزارة الشؤون الدينية و الشروط الحصول على الدواء بسرعة اخذت رقم هاتف الجريدة وانا لا اصدق الامر. عندما اتصلت و رد علي صوت من ذهب بكل الحب و الادب لم اصدق خاصة و انه قال لي “انا اخوك في الله” عبد الله طرحت عليه مشكلتي و اذ به يقول لي لا للخوف اكثر من 500 فتاة خرجن من مشكلتهن بسلام.لكن مشكلتي كانت اكبر كوني ابعد عن العاصمة باكثر من 400 كلم.لم اصدق و هو يقول لي مرة اخرى “لا للخوف ستفرحين باذن الله” و فعلا جاء الى باتنة بعد موعد مسبق بيننا .كنت خائفة جدا من هذا اللقاء واذ بي اجد امامي ملاك و ليس بشر شاب وسيم على وجهه نور من الله و حياء.قدم لي الدواء وهو يقول لي مبروك. لم انم تلك الليلة من الفرحة.استعملت الدواء وكانت هناك فتاة من وهران نجح معها الدواء تساعدني بالنصائح بعد ان اعطاني الملاك عبد الله هاتفها.بعد مرور 20 يوم وبخطى ثقيلة ذهبت عند الطبيبة قلبي يكاد يتوقف عن النبض من الخوف شفتاي لا تتوقف عن الدعاء. وانا ادخل غرفة الفحص و كانني ادخل غرفة الاعدام.كانت الطبيبة تنظر الي وهي تفحصني نظرات ثاقبة ثم قالت “انت بخير ابنتي انت عذراء ” قبلتها و احتضنتها بشدة و بدات ابكي اسرعت الى الهاتف العمومي وانا ارعش و ابكي من الفرحة لاخبر عب الله العزيز و الناس تنظر الي مستغربة من حالي. شاء القدر ان اتزوج و ان اكون ام صالحة بعد ان تبت الى الله قبل ايام و انا على الانترنت و جدت نداء في هذا الموقع يخص النبيل الصحفي عبد الله وانا اكتب ابكي لاننا فعلا لم نعرف القيمة الحقيقية لهذا الصحفي الذي وهب حياته لعمل الخير وانا من اليوم شاهدة على اعمال الصحفي القديرة و مستعدة لاي تضحية من اجله لانه انقذ عائلات من الفضيحة. و بدوري كما ساعدني الله على التوبة و الشفاء و النجاة اقول لكل فتاة فقدت عذريتها لاي سبب هناك دواء لحل المشكلة رقم الصحفي الملاك **** و ادعوا الله لكل اخت بالشفاء و الستر و الزواج و التوبة ونجاح دواء الشيخ مسرور معها

  2. اهلاوي 23/04/2010 09:26 -

    هي قصة من القصص الي بتحصل في مصر بس متل رش الوجه بمية نار وتقطيه حتت صغيرة ووضعها بكياس بلستك ورميها في الزبالة وكتيير

  3. عامر 31/01/2010 17:44 -

    عائشة مبسوطة ليةهى مرت بالظروف دى استرها يارب على بناتنا

  4. أمين 08/12/2009 21:36 -

    معذورة بيتهمها فى شرفها .وده أكبر عيب أقترفه فى حقها . وعلشان حرة ودمها حامى انهت الموضوع بخنجر . أسترها يارب معانا !!!! الخناجر كمان فى البيوت أرحمنا يا رب   

  5. حسنى 22/10/2009 20:57 -

    الجزائريات طبعهم حامى مش الرجالة فى الكورة بس

أضف تعليقاً