الهجرة من أمريكا وليس الى امريكا

الهجرة من أمريكا

مصريات – اخر الاخبار تكتبها سارة معروف: قد يبدو عنوان هذا الخبر، اي الهجرة من امريكا وليس اليها، ضرباً من الخيال، او على الأقل مبالغاً به الى ابعد حد، ولكنه اليوم، وفي بداية عام 2019 حقيقة أثبتتها دراسات علماء الاجتماع، ومراكز ومعاهد استطلاعات الرأي الموثوقة في الولايات المتحدة الامربكية، حيث تم تسجيل رقم قياسي لنسبة الراغبين من المواطنين الأمريكيين بمغادرة الولايات المتحدة والهجرة منها.

وربط الباحثون في مركز الأبحاث الأمريكي الشهير جالوب “Gallup” هذا الانعطاف الكبير بفترة رئاسة دونالد ترامب ووصوله الى السلطة منذ عامين.

وأظهرت نتائج الاستطلاع الذي أجراه جالوب “Gallup” أنه منذ وصول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى السلطة، أعرب عدد قياسي من مواطني امريكا حوالي 16٪ عن رغبتهم في الهجرة من البلاد، وذلك كما جاء في الوثيقة على الموقع الإلكتروني لمنظمة الأبحاث هذه.

ووفقًا للمعايير العالمية، فإن هذه المؤشرات، كما يعترف علماء الاجتماع، هي “متوسطة نسبيًا”، ولكنها بالنسبة إلى الولايات المتحدة الأمريكية خطيرة جداً وغير معتادة. ففي عام 2017 والسنة الماضية 2018، قال 16٪ من الأمريكيين إنهم يرغبون في الانتقال من الولايات المتحدة إلى بلد آخر إلى الأبد.

وبينت هذه الدراسات، إن معظم السكان المحليين الذين يرغبون في مغادرة الولايات المتحدة، يميلون إلى دعم الحزب الديمقراطي، كما انهم مازالوا من غير الموافقين على سياسات ترامب حتى اليوم.
ووفقاً لما ذكره علماء الاجتماع، فإن هذه المجموعة من السكان تضم بشكل أساسي النساء والشباب الأمريكيين وذوي الدخل المنخفض.

بالإضافة إلى ذلك، وخلال العامين الأولين لرئاسة دونالد ترمب، أعرب عدد قياسي من النساء عن الرغبة في الهجرة من البلاد، وخلص الخبراء الى ان 20 ٪ من المستجيبن للاستطلاع سيكونون على استعداد لدعم مثل هذه المبادرة.

وبين الرجال تحظى فكرة الهجرة وفقًا لدراسة استقصائية بشعبية لدى 13٪ من السكان.

أيضا، وفقاً لعلماء الاجتماع، هناك عدد كبير من الشباب الأمريكيين (تحت سن الثلاثين) الذين يرغبون في الهجرة في هذه المجموعة، سجل الخبراء أكبر فجوة بين الجنسين: على وجه الخصوص، 40 ٪ من النساء دون سن الثلاثين و 20 ٪ من الرجال اعربوا عن رغبتهم في مغادرة الولايات.

وبشكل عام، فان الذين لا يدعمون سياسة ترامب يشكلون 22٪ من المستطلعين الراغبين بمغادرة الولايات المتحدة، اما بين أولئك الذين على العكس من ذلك، يوافقون على سياسات الرئيس الحالي، فان فكرة الهجرة تحظى بقبول ما نسبتة 7٪ فقط..

اما الدولة الأكثر جاذبية للهجرة اليها فهي كندا، حيث اختار غالبية السكان (26 ٪ من أفراد العينة) كندا كبلد يرغبون بالعيش فيه، وتوزع الباقي على دول عديدة اخرى بنسب متفاوتة.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

ملايين الأمريكيين يعلنون عن رغبتهم في الهجرة من أمريكا

أضف تعليقاً