امتحانات الثانوية الازهرية

امتحانات الثانوية الازهرية

امتحانات الشهادة الثانوية الازهرية

مصريات – عمر عبدالجواد:

صرح الشيخ جعفر عبدالله رئيس كنترول قطاع الامتحانات بالازهر الشريف، بأن طلاب النمسا يؤدون لأول مرة امتحانات نهاية العام بمصر في معاهد مدينة البعوث. وسيقوم الكنترول بتصحيح أوراق الإجابات لهؤلاء الطلاب ورصد درجاتهم.

أضاف: ان قيام الازهر بتلك المهمة جاء تلبية لرغبة الجالية الإسلامية والمركز الإسلامي بالنمسا. حتى يتعلم الطلاب هناك مناهج امتحانات الأزهر.

أشار أن طلاب المعاهد الأزهرية بفلسطين يؤدون امتحانات الشهادة الثانوية الازهرية بنابلس وغزة على أن يقوم كنترول الامتحانات بالقاهرة بتصحيح أوراق إجاباتهم والانتهاء من رصد الدرجات وإرسال النتيجة إليهم كاملة. يأتي ذلك في إطار الإشراف الذي يقوم به الازهر على المعاهد الازهرية بفلسطين.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Advertisement

اقامة امتحانات الثانوية الازهرية لطلاب النمسا في مصر

4 comments
  1. ahmad12345611 16/07/2010 02:23 -

    بسم اللة الرحمن الرحيم
    المعاهد الازهرية الدولية
    مجلس الاباء
    تعقيبا علي ما نشرة السيد احمد ابو الخير
    من خلال موقع شبكة رمضان بخصوص المعهد الازهري بفيينا
    حيث قال ان الازهر مؤسسة عملاقة وهي واجهة المسلمين بالعالم والمعهد القائم بفيينا ومنسوب للازهر قد اساء ويسئ الي مصر والازهر بل وكل العالم الاسلامي
    وحسب زعمة عقب السيد السفير علي كلامة بقولة انة غير راض عما يحدث في هذة المعاهد وقد علمت بالتجاوزات كلها وقد ارسلت للازهر بهذة التجاوزات وبكل ما ينشر في هذا الخصوص وقد طلبت بنفسي من الازهر بان تكون امتحانات الشهادات بمص .ر
    وانا مصمم علي ذلك . وقد طلبت من الازهر ان يرسل مديرا وثلاثة مشرفين للاشراف علي هذا المعهد وقد حضر لي بعض اولياءالامور ليعرضوا اسبابا واعذارا من اجل اجراء الامتحانات هنا مثل ان الولد ليس لدية جواز سفر وغيره
    وكل هذا مرفوض وقد صممت علي ان تكون الامتحانات بمصر وقلت هذا للجميع بما فيهم الازهر فمن لدية استعداد للامتحان في مصر فليذهب والذي لايرغب يتنازل عن الامتحان لانة ليس من المعقول ان يلعب شخص ثم ينجح ………… انتهي الكلام
    ومن هنا نحن اولياء امور الطلبة المعذبين في الغربة والاغتراب وبين النزاعات الشخصية وربما الوهمية وان شئت فقل العرقية نطرح هذة الاسئلة التي ارهقت عقولنا
    هل قال سعادة السفير الدكتور ايهاب فوزي فعلا مثل هذا الكلام لاظن وهل قال علمت بالتجاوزات وماهي هذة التجاوزات ايضا لنعلمها نحن اولياء الامور والامور الاخري المركنة علي عاتقنا حتي اثقلت كاهلن؟ا
    وهل صمم فعلا علي عقد الامتحانات في مصر وهذا هو لب الموضوع ان لايستريح البعض الا بعد نزول الاولاد مصر والامتحان بها ونزيف المال وتشتيت الاسرة بين اب وولدة في مصر وام لاتجيد الالمانية ولاتسطيع قضاء مصالح الاولاد بمفردها مع بقية الابناء هنا ولماذا تشتيت الاسرة هنا وهناك الا يكفينا تشتيتا لحظة ان اغتربنا عند المرة الاولي
    وكيف للسيد السفير بمعرفته بلعب الطالب طوال العام ونجاحة في اخره الا اذا قال لة المغرضون
    واتقوا الله ويعلمكم الله
    نعم النصير بعيوبنا بصير
    ونحن هنا نرد بعون الله
    كما توقعنا ان سعادة السفير لم يقل ذلك فكان توقعنا صحيحا فقد نفي كل هذا الكلام جملة وتفصيلا للدكتور حسن موسي علي لسانه
    والحمد للة فهمنا مايعكر صفائنا
    القضية الكبري هي اننا لانستطيع ان نتفق ولو لمرة واحدة علي عمل خير يخدم مصالحنا طالما انة لايخدم اهواء واغراض المعرضين
    عن عمل الخير ففعل الخير دائما يفضح امر الذين لايستطيعون فعله ويكشفهم وهم عاجزون لاحول لهم ولاقوة وفي النهاية المستفيد الوحيد العدو المتربص بنا والخاسر الوحيد أيضا هو من يريد الخدمة ولايستطيع تقديمها لنفسة
    وان الرجال الذين يعرفون القيم يتعالون فوق كل شئ في سبيل خدمة مجتعاتهم وابنائهم ولايكونوا اعوانا للشياطين وما اكثره في مجتمع فقدت فية الاخلاق النبيلة (في داخلنا نحن لا في المجتمع.) وانتشرت فية الرزيلة
    وها نحن نحاول ان نحافظ علي ابنائنا من خلال القنوات الشرعية التي نطمئن عليهم فيها
    ها هنا استاذ يرقب ابني وهناك استاذ يرقب ابن الاخر ويتصل بنا
    يخبرنا عما فعل الابناء فليس الابناء ملائكة . لذا دعونا نرعاهم كما يحلوا لنا وليس كما يحلوا لكم. فنحن راضون عما نفعل من اجل ابنائنا وبرغم اختلافكم مع الدكتور حسن موسي
    فليس امامنا سوي معهده فعلي الاقل يعود الولد يوميا وقد استفاد كلمة دينية اوحفظ اية قرانية اوتخلق باخلاق اسلامية اوتعود ان يلقي السلام علينا اواخبرني عن ابن شيشاني او بوسنوي اوتركي او افغاني اوباكستاني اواوزباكستاني أواراد ان يتعلم لغة القران اويحفظ اية اويتعلم ثقافة عربية اوعادات عربية اسلامية جميلة افتقدها في وسط الحروب التي اجبرت والده علي الهروب الي هنا
    وحظه السعيد ان وجد الازهر بمعلمية هاهنا فتحية قلبية الي من وافق علي وجود الازهر هنا وتحية لدولة العلم والايمان
    من اول رئيسها وشيخ ازهرها السابق والحالي الدكتورأحمد الطيب
    وتحية قلبية لمن سعي فيها واقبل عليها بهمة وعزيمة حتي احتضن الازهر بين جنباتة بهمة رجل القانون المثقف في مبناه
    في فيينا عاصمة النمسا
    الاوهو غني عن التعريف الدكتور حسن موسي
    وهذا السبب هو الذي اكثر من اعدائة
    وتحية الي دولة النمسا حكومة وشعبا علي موافقتها ومواقفها
    وتحية واحتراما لسعادة السفير الدكتور ايهاب فوزي
    سفير جمهورية مصر العربية بالنمسا
    24 ابريل 2010 فيينا
    الشاعر
    احمد ابراهيم مرعوة
    عضو نادي اجا الادبي
    وعضو قصر ثقافة نعمان عاشور بميت غمر

أضف تعليقاً