تأجيل الدراسة في مصر والدروس الخصوصية

مصريات – خوف وقلق كبير ينتاب أولياء الأمور من انتشار مرض انفلونزا الخنازير مؤكدين انهم مع قرار تأجيل الدراسة  في مصر حتى يتم اكتشاف سرعة انتشار مرض انفلونزا الخنازير ومعرفة كيفية المواجهة وتأمين صحة ابنائهم.

تأجيل الدراسة في مصر ينعش سوق الدروس الخصوصية

تأجيل الدراسة في مصر وسوق الدروس الخصوصية

قالوا ان مصاب قوم عند قوم فوائد حيث ان تأجيل الدراسة في مصر سينعش سوق الدروس الخصوصية نتيجة اضطرار أولياء الأمور إلي البحث والتنقيب عنهم لمتابعة ابنائهم وشرح ما يفوتهم من الدروس. طالبوا بضرورة التأمين الكامل وتطهير المدارس والكشف الدوري على التلاميذ وتوعية المدرسين والطلبة بطرق الوقاية من المرض.

أكد محمد حنفي ولي أمر التلميذة سلمى بالصف السادس الابتدائي على انه مع قرار تأجيل الدراسة حتى يتم اتخاذ كافة الاحتياطات والإجراءات اللازمة لتأمين التلاميذ بتطهير المدارس وتنظيف دورات المياه ومعرفة طرق الوقاية السليمة من الوباء. اضاف انه لابد من الكشف الدوري على التلاميذ في حالة استئناف الدراسة وعمل بطاقات صحية للتلاميذ وقيام الوحدات الصحية بمتابعة المدارس بواقع كل مدرسة وكتابة التقارير اليومية لاكتشاف أي حالات مصابة ووجود طبيب وممرضة دائمين ذوي كفاءة للكشف على التلاميذ وتوعيتهم بطرق الوقاية.

أوضح ان مصائب قوم عند قوم فوائد حيث ان قرار التأجيل سينعش سوق الدروس الخصوصية وسيتجه أولياء الأمور رغما عنهم إلي المدرسين لمتابعة أبنائهم منذ البداية وشرح ما فاتهم من المناهج مما يصب في صالح المدرسين ويحمل أولياء الأمور أعباء اضافية نتيجة استغلال الظروف. أشار إلي أنه لابد من تقنين قبول التلاميذ بالمدارس الخاصة والتي تقبل أعدادا كبيرة مما يعرض التلاميذ للعدوي وانتشارها بسبب الزحام.
أكد المهندس عاطف عبدالرحيم ولي أمر أنه يوافق على قرار تأجيل الدراسة حتى ان اضطر المسئولون تأجيلها إلي نهاية العام حتى يتم التأكد من قدرتنا على مواجهة الوباء وتأمين صحة ابنائنا وعدم انتشار المرض. اضاف ان الكثافة الشديدة بالفصول تعمل على الانتشار السريع للوباء لذلك فإن تقسيم المدارس إلي فترتين هو اسلم حل مع تخفيض عدد أيام الدراسة مطالبا بضرورة تكثيف الحملات الأمنية لمنع الباعة الجائلين من جذب التلاميذ أمام المدارس وبيع الأطعمة المكشوفة.
أوضح احمد اسماعيل ولي أمر التلميذة شهد بالصف الأول الابتدائي ان قرار تأجيل الدراسة إلي 3 أكتوبر صائب وهو فرصة كي يلتقط التلاميذ انفاسهم ويتم تدبير كافة المستلزمات المدرسية مشيرا إلي ان صحة الأبناء أهم وحتى يكون الوباء قد زال أو وصل إلي مرحلة يمكن مواجهتها.

طالب ابراهيم عبده ولي أمر التلميذ عمر بالصف الخامس الابتدائي بتعديل المناهج وازالة الحشو اللازم ووضع خطة جديدة لتوزيع المناهج بدلا من ان يتم ضغط المناهج وارهاق التلاميذ بسبب عملية تأجيل الدراسة.
أشار إلي أهمية تجهيز غرف العزل التي ينوي المسئولون وجودها بالمدارس مع الاهتمام بالتهوية والنظافة العامة داخل وخارج المدارس وان تكون المستشفيات في حالة طواريء ورفع التقارير اليومية من الزائرة الصحية والطبيب ومساءلة من يهمل في المتابعة منعا لانتشار الوباء.

قال مصطفى قطب ولي أمر ان القرار مناسب وذلك يعتبر اعترافا من المسئولين بوجود أزمة ولابد أن نتكاتف جميعا من أولياء أمور ومدرسين وطلاب لمواجهة الوباء الجديد وأن يتم توعية المدرسين بكيفية الوقاية والتعامل في حالة حدوث اصابات والذين يقومون بدورهم بارشاد التلاميذ إلي اتباع الأساليب الوقائية السليمة.

طالب بأهمية تكثيف البرامج التعليمية في التليفزيون خاصة في المواد الاساسية ليتابع معها التلاميذ اثناء وجودهم بالمنزل الشرح مع مساعدة ولي الأمر بقدر المستطاع والاعتماد على الكتب الخارجية والدروس الخصوصية.
أشار محمد عبدالرسول ولي أمر التلميذة هالة بالمرحلة الابتدائية إلي انه يؤيد بشدة قرار تأجيل الدراسة كنوع من الوقاية ولأن ولي الأمر سيكون أكثر اطمئنانا على ابنه لوجوده أمام عينيه ومتابعته بشكل جيد مؤكدا على أهمية تخفيض الكثافات في حالة استمرار الدراسة.

قال رأفت شكري ولي أمر الطالب احمد بالمرحلة الابتدائية ان القرار سليم تماما وهو في مصلحة التلاميذ وإذا تم التأجيل لأكثر من ذلك سيكون أفضل للوقاية والتأمين الكامل على التلاميذ. أشار إلي ضرورة التعاقد وتوفير مدرسين بالأجر والتأكد من نظافة المدارس وتوافر الادوية والرعاية الصحية منعا للعدوي خاصة ان مدارسنا تتميز بالكثافة المرتفعة.

أعربت وسام كرم ولي أمر الطالب حسام الدين مجدي بالصف الأول الابتدائي عن تخوفها الشديد من انتشار المرض مؤكدة على موافقتها على قرار التأجيل ولكنها رغم ذلك ستقلل من ذهاب ابنها للمدرسة وستقوم بالمذاكرة له ومتابعته في المنزل.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

تأجيل الدراسة في مصر ينعش سوق الدروس الخصوصية

2 comments
  1. لارا 03/03/2011 22:40 -

    انا اساسا مبحبش الدروس الخصوصية

  2. مصرى 18/09/2010 00:54 -

    الدروس الخصوصيه هى اكبر دليل على عدم مقدره الحكومه على مسؤليه الحكم ( فقررت عدم العب بسسس تبوخ)(الحكومه هدفهاتبويخالتعليم

أضف تعليقاً