تاميفلو علاج انفلونزا الخنازير

تاميفلو علاج انفلونزا الخنازير

تاميفلو علاج انفلونزا الخنازير

مصريات

ندى الخولي

منذ شنت فيروسات الإنفلونزا هجماتها الأخيرة على البشر بداية من عام 2003 عبر فيروس (H5N1) المسبب لمرض إنفلونزا الطيور، وصولا إلى فيروس الوباء العالمى (H1N1) المسبب لمرض إنفلونزا الخنازير، الذى عرفه العالم أواخر أبريل 2009 ولا حديث للعالم إلا عن عقار «تاميفلو»، باعتبار أنه العلاج الوحيد حتى اللحظة الراهنة لهذين المرضين.

النشرة المصاحبة لشريط أقراص أو شراب «تاميفلو» أقرب إلى المتاهة حيث يصل طولها لأكثر من متر ويقدر عرضها بـ10 سنتمترات تقريبا، وتحتوى على معلومات مفصلة عن طبيعة العقار، وتاريخه، وتركيبه، وخواصه، والدراسات السريرية التى أجريت على هذا المستخلص منذ شتاء 1997، في النصف الشمالى من الكرة الأرضية، والتجارب التى أجريت على البالغين والأطفال، والتفاعلات الدوائية، وحدود الاستعمال والتأثيرات غير المستحبة، وغيرها من الإرشادات.

وتنحصر دواعى الاستعمال كما هو مدون في النشرة المرفقة بعبواته في علاج الإنفلونزا «النزلة الوافدة، الزكام» لدى البالغين والأطفال الذين يفوق عمرهم سنة واحدة.

ويوصف «تاميفلو» لعلاج الإنفلونزا من نوعى A،B لدى البالغين والمراهقين الذين يعادل أو يفوق عمرهم الـ13 سنة.

وعن الجرعات وطريقة الاستعمال كتب في الدليل الإرشادى لاستخدام الدواء: «يمكن تناول تاميفلو مع الطعام أو دونه، لكن تناوله مع الطعام قد يكون مفيدا لدى بعض المرضى؛ إذ مع الطعام قد يتحملون الدواء بشكل أحسن.

وينبغي أن يبدأ العلاج بهذ العقار في اليوم الذى تظهر فيه أعراض الإنفلونزا أو اليوم التالى له ــ ومن الأحسن في أثناء الـ36 الساعة الأولى».

وفيما يتعلق بالإرشادات المتعلقة بالجرعة، فإن الجرعة الموصى بها من التاميفلو المعطاة عن طريق الفم للذين يبلغون من العمر 13 سنة فأكثر هى 75 مليجراما مرتين في اليوم لمدة 5 أيام، وعلى البالغين ممن يجدون صعوبة في البلع أن يتلقوا نفس الجرعة من «الشراب» بنفس الكمية ولنفس المدة.

وعن الجرعة المخصصة للأطفال فعليهم تناوله في شكل مزيج معلق «شراب» عن طريق الفم، والجرعة محددة بحسب وزن الجسم، ويوصى به للأطفال فوق سنة.

تاميفلو لعلاج الانفلونزا

تاميفلو لعلاج الانفلونزا

واشتملت النشرة على جدول يوضع الجرعة المخصصة لكل وزن كالآتى، تعطى جرعة 30 مليجراما مرتين في اليوم للأطفال البالغ وزنهم 15 كيلوجراما، وتعطى جرعة 45 مليجراما مرتين في اليوم للأطفال الذين تتراوح أوزانهم ما بين 15 و23 كيلوجراما، وتعطى جرعة 60 مليجراما مرتين يوميا للأطفال الذين تتراوح أوزانهم ما بين 23 و40 كيلوجراما، وأخيرا تعطى جرعة 75 مليجراما مرتين في اليوم للأطفال البالغ أوزانهم 40 كيلوجراما.

عبوة الشراب من تاميفلو مزودة بحقنة للإعطاء عن طريق الفم، معلمة بدرجات قياسية، وكتب بأسفل الجدول «إن الأطفال الذين يزيد وزنهم على 40 كيلوجراما أو يبلغون من العمر 8 سنوات فأكثر ولا يعانون من مشاكل في البلع يمكنهم تناول تاميفلو الكبسولات مرتين يوميا.

وعن الجرعة المخصصة للعلاج الوقائى بعد الاتصال عن قرب بشخص مصاب بالمرض فهى 75 مليجراما مرة واحدة يوميا لمدة سبعة أيام على الأقل، وينبغي أن يبدأ العلاج الوقائى خلال اليومين المواليين للاتصال عن قرب بالشخص المريض، والجرعة الموصى بها للمعالجة الوقائية خلال فترة وباء الإنفلونزا هى 75 مليجراما مرة واحدة في اليوم.

ويستمر التأثير الوقائى للدواء كلما استمر المريض في استعماله، واشتملت النشرة المصاحبة للعقار أيضا على بعض الإرشادات المتعلقة بالجرعة للمصابين بقصور في وظائف الكلى والكبد.

أما عن موانع الاستعمال كما هو مدون على «النشرة»، فهى فرط الحساسية نحو أحد مكونات المستحضر، وتمت كتابة الاحتياطات الخاصة بموانع الاستعمال وهى «لم يتحدد بعد سلامة وفعالية المادة الفعالة عند إعطائه في المعالجة الفعلية للأطفال الذين يقل عمرهم عن سنة واحدة، وكذلك الحال عند إعطائه في إطار العلاج الوقائى للأطفال الذين يقل عمرهم عن 13 سنة، وكذلك الحال مع الأفراد المصابين بخمود المناعة ومرضى القلب والجهاز التنفسى».

وفيما يتعلق بالحمل والرضاعة، فكتب «لا ينبغي استعمال تاميفلو خلال فترة الحمل إلا إذا كانت فوائد العلاج التى ترتقب للأم أهم من المخاطر التى يعرض لها الجنين، كما أنه لا ينبغي أن يستعمل تاميفلو خلال مرحلة الإرضاع إلا إذا كانت فوائده بالنسبة إلى الأم أهم من مخاطره على الرضيع».

وفيما يتعلق بالتأثيرات غير المستحبة لدى البالغين فاشتمل الجدول المصاحب لها على «غثيان بدون قىء، وقىء وإسهال والتهاب القصبات وآلام بطنيه وذهول وصداع وسعال واضطرابات النوم ودوخة وتعب».

ولا تختلف التأثيرات غير المستحبة لدى الأطفال كثيرا، فحصرها الجدول في «قىء وإسهال وآلام بطنيه وغثيان والتهاب الأذن الوسطى وذات الرئة والتهاب الجيب والتهاب القصبات والربو والرعاف وألم الأذن واضطراب طبلة الأذن والتهاب الجلد واعتلال الغدد اللمفاوية والتهاب الملتحمة».

وفي ختام النشرة تم سرد مجموعة من الملاحظات الخاصة بكيفية استعمال الدواء «الشراب»، وبعض الملاحظات التى تكتب على كل «روشتة» دوائية مصاحبة لأى دواء.

جدير بالذكر أن تاميفلو يصرف للمرضى بإعطائهم شريط الأقراص وليس العلبة كاملة، على الرغم من أن علبة التاميفلو تحتوى على شريط أقراص واحد فقط، وكذلك الحال مع شراب التاميفلو، كما كتب على «الروشتة» أن تقديم الدواء من خلال إعطاء شريط الكبسولات أو قارورة المسحوق.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اعرف كل شيء عن الـ تاميفلو علاج انفلونزا الخنازير

2 comments
  1. احمد سعيد 06/02/2014 13:51 -

    عرفنا كل شيء الا اهم شيء وهو سعر الدواء

  2. حماده الفارس 28/12/2009 22:31 -

    اللهم أرفع عنا الوباء والغلاء,,,,,,,آمين يامجيب المضطرين

أضف تعليقاً