تحويل الاموال في مصر بالموبايل

مصريات – توصلت شركات المحمول الثلاثة الى طريقة لتسهيل خدمة تحويل الاموال عن طريق الموبايل المحمول في مصر وذلك بأن يتم فصل الحساب الذي يتم استخدامه في الاتصالات العادية والاخر الذي يستلمه الشخص او يقوم بتحويله حيث سيتم عمل رصيد أخر خاص بالفلوس يستخدم في البيع والشراء والتحويلات.

أما بالنسبة لمردود خدمة تحويل الاموال عن طريق الموبايل على الشارع المصري فقد تباينت ردود الأفعال فهناك من لم يصدق أن مثل هذه الخدمة ستفعل بشكل جيد في مصر، وهناك من يرى أن خدمة تحويل الاموال عن طريق الموبايل ضرورية وخطوة مهمة لتوفير الوقت وسهولة الاتصال.

تحويل الاموال عن طريق الموبايل

تحويل الاموال عن طريق الموبايل

ولكن الشبكة والأمان كانتا العنصرين المهمين عند الكثير من المستخدمين، نتعرف على آراء المستخدمين في التحقيق التالي:
في البداية يقول عيسي السيد سالم ـ مدرس أول لغة عربية بمدرسة الصحافة الثانوية: إن الخدمات المالية الجديدة التي سيتم إطلاقها عبر الموبايل خدمات مميزة لأنها تعمل على تسهيل المعاملات بين الأفراد بعضهم البعض بعيدا عن الاحتكاك المباشر بالبنوك.

ويضيف أن تحويل الاموال عن طريق الموبايل تعمل على تقريب المسافات بين المتعاملين والأب والأبناء في المرحلة الجامعية، كما أنها ستلغي الحوالات البريدية.

ويرى عماد سعيد عوض الله ـ تاجر شتلات وأسمدة ـ أن تحويل الاموال عبر الموبايل وسيلة للتأمين من السرقات، كما أنها عملية مريحة تغني عن حمل العملات خاصة العملات المعدنية.

وحول استخدامها مع الفلاحين والزبائن، قال عوض الله: إن عملية بيع الشتلات عملية موسمية، كما أن تحصيل ثمنها يكون غالبا بعد زراعتها وجني الثمار، وبالتالى سيكون رصيد النقود الموجود وسيلة فعالة لجمع أقساط الشتلات من الفلاحين، فأحيانا احتاج الى أن أذهب الى أكثر من 20 فردا يوميا، ومن خلال تحويل الاموال عبر الموبايل استطيع جمع الأقساط وأنا في المنزل.

ويضيف سيد أبو يوسف الشعراوي ـ موظف ـ أن تحويل الاموال  عبر الموبايل ستساعد الناس على قضاء مصالحهم بسرعة، بالإضافة الى الحفاظ على الأموال وعدم تلفها.

موضحا أن المبالغ الصغيرة من الصعب الذهاب الى البنوك لأجلها، ويتساءل سيد هل من الممكن أن تقول منافذ الصرف لا يوجد فلوس الآن عدي علينا بكره يا سيد؟

ويؤكد محمد فتحي ـ بائع منظفات ـ أنه سيتعامل مع الزبائن بهذه الخدمة من أول يوم تطلق فيه، مشيرا الى أن تحويل الاموال عن طريق الموبايل ستمكن الملايين من الوصول الى الخدمات البنكية عبر الموبايل، دون الذهاب الى البنك وستجعل حياة الناس أسهل وأبسط.

أما أيمن صفوت ـ صاحب مكتبة ـ يرى أن تحويل الاموال عبر المحمول تحتاج الى فترة ليتقبلها الناس، خاصة أنهم تعودوا على المعاملات الورقية، كما أن الكثير من التجار يحتاجون الى الفلوس في صورة كاش.

ويتفق معه أحمد عبدالخالق ـ محاسب في صيدلية ـ في الرأي، حيث يرى أن المعاملات النقدية لا غني عنها، وأن أي مريض سيأتي لشراء الدواء مقابل تحويل الثمن رصيد فلوس سيرفض.

محمد البيه ـ سمكري ـ علق على الخدمة بعبارة “مفيش أمان في هذا المكان”، مؤكدا أنه في بعض الأحيان تحدث مشكلات في رصيد كروت الشحن، فيكون على سبيل المثال لي 10 جنيهات رصيدا أجدها 7 فقط، فما هي الضمانات التي تحمي العميل؟.

وحول الحصول على اجره عبر الموبايل، يقول محمد: إن الزبون ليس من السهل أن يدفع ما عليه ومتعود على أن يقول بكرة وبعده، كما أن العقلية الحالية لا تستوعب ذلك الآن.

ويوضح حسام مسعد ـ ترزي ـ أن موضوع تحويل الفلوس على الموبايل “دوخة” ولكن مع الوقت الناس ستتعود عليه وحتى يتعود الناس عليه نترك كل فرد يتصرف كما يشاء.

وعن قبول حسام اجره رصيد فلوس على موبايله، قال حسام لا أريد رصيدا على الموبايل، فأنا أريد أجرتي نقدا ومن سيقوم بتحويل الاجره لي رصيدا لن أسلمه شغله.

ويرى السيد يوسف أمين ـ موظف ـ أن الخدمات المالية عبر الموبايل تأخرت في مصر، مؤكدا أن هذه الخدمة ستعمل على خدمة المجتمع، خاصة الشريحة التي لا تتعامل مع البنوك، كما أنها أسرع من البنوك، بالإضافة الى كونها رصيدا متنقلا من الصعب سرقته.

ويضيف أن الفلوس الموجودة على الموبايل متاحة في أي وقت وتسهل التعامل بطريقة بسيطة في متناول الجميع.

  • صبحي عبدالصمد ـ صاحب كوافير ـ يقول: إن الخدمة جيدة ومفيدة، لذلك سيتعامل مع كل زبائنه بهذه الخدمة وفي نهاية اليوم سيذهب الى منفذ تحويل الرصيد الى فلوس، والحصول على الرصيد الموجود نقدا، إما في حالة الشراء فسيستخدم رصيد الفلوس في شراء احتياجاته.

ويوضح السيد عبدالدايم الشهير بـ “سوستة” أن أهم فائدة في هذه الخدمة الحفاظ على الأموال وعدم فشلها.

ويطالب سوستة من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإلزام شركات المحمول بمنع تشغيل الأجهزة المسروقة على الشبكة مرة أخرى، بالإضافة الى عمل حملات مستمرة على من يقومون بتغيير الشفرات.

ويقول شوكت الجنايني ـ مساعد مخرج: إن الخدمات المالية عبر الموبايل وسيلة آمنة لحمل الأموال والتعامل بين الأفراد.
ويرى شوكت أن شركات الموبايل عليها ضخ استثمارات جديدة في الشبكات لتقوية المناطق الضعيفة والمحرومة، لأنها ليس من المعقول أن يظل المستخدم لدي البائع فترة حتى تأتي الشبكة ويحول الرصيد كما أن البائع لن يترك المشتري إلا عندما تأتي رسالة استلام الرصيد.

ويضيف أن الإنترنت أصبح متاحا على الموبايل وبالتالى يمكن سداد فواتير التليفون والكهرباء والخدمات التي سيتم إطلاقها إلكترونيا عبر الموبايل.

ويكمل الحاج سيد نصر ـ صاحب محطة بنزين ـ أن الخدمات المالية عبر الموبايل ستغير مستقبل صناعة الصرافة في مصر، كما ستتيح الأمان والمرونة للعملاء إذ أنها ستسهم في تقليص احتياجاتهم الى حمل النقود وستعمل على سهولة تبادل الأموال بين الأهل والأصدقاء ومعاملات الشراء.

  • ويضيف أحمد محمد ـ صاحب محل اكسسورات موبايل ـ أن سعر دقيقة المحمول في انخفاض مستمر وفي ظل هذه المنافسة ستعتمد شركات المحمول على خدمات أخرى لتحصل على أرباح، خاصة أن الفترة القادمة ستشهد بيع المكالمة بسعر التكلفة، وبالتالى سيكون نقل البيانات والخدمات المالية عنصر تحقيق الأرباح.
  • محمود مجدي ـ موظف ـ يقول: إن الخدمة المالية عبر الموبايل ستكون وسيلة جيدة لتعامل الأفراد، خاصة في وسائل المواصلات ودفع الأجرة، مشيرا الى أن هناك دائما عجزا في الفكة.

ويرى أن هذه الخدمات تحتاج الى حملة توعية كبيرة، لكي تتقبلها الشرائح المختلفة من الشعب خاصة السائقين.

ومن جانبه يؤكد المهندس خالد حجازي ـ رئيس العلاقات الحكومية والخارجية بشركة فودافون مصر ـ أن نظام الخدمات المالية عبر الموبايل نظام مؤمن تماما ونسبة الخطأ فيه غير محتملة نظرا لوجود خطوات أمان.

  • ويضيف حجازي أن التأمين يتم إلكترونيا على مرحلتين الأولى أمان شبكة المحمول والأخيرة أمان البنك المركزي، كما أن لكل عميل كلمة سر ففي حالات السرقة لا يستطيع السارق استخدام رصيد الفلوس لأنه لا يعلم كلمة السر.
  • ويرى أن هذه الخدمات ستقوم بتسهيل حركة البيع والشراء عن طريق تسهيل وسيلة الدفع، كما أنها لا تستهدف عملاء البنوك، ولكن تستهدف الشرائح التي لا تتعامل معها.

ويوضح المهندس حاتم دويدار ـ الرئيس التنفيذي لشركة فودافون مصر ـ أن البنك المركزي وافق على السماح لشركات المحمول بتحويل الأموال وسيتم ذلك أوائل الصيف الحالي.

وأضاف دويدار أن الكثافة السكانية في مصر ستلعب دورا كبيرا في نجاح هذه الخدمة.

ويضيف حسان قباني ـ الرئيس التنفيذي للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول “موبينيل” ـ أن موبينيل كانت تنتظر موافقة البنك المركز على هذه الخدمة، وبعد موافقة البنك المركزي عليها نعمل الآن على إطلاقها.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

تحويل الاموال في مصر بالموبايل المحمول بامان

1 comment

أضف تعليقاً