احداث تفجيرات جامعة القاهرة

اخر اخبار حادث انفجارات ميدان النهضة واحداث تفجيرات جامعة القاهرة اليوم

تفجيرات جامعة القاهرة

كتبت ندى المصري:

خصص الاعلامي ابراهيم عيسى بداية حلقة برنامجه اليومي 25/30 على قناة اون تي في اليوم لتغطية حادثة التفجيرات الارهابية في ميدان النهضة ومحيط جامعة القاهرة.

وفيما يلي يمكنكم مشاهدة فيديو يوتبوب لتعليق ابراهيم عيسى اليوم على احداث التفجيرات الاخيرة.

وتناول ابراهيم عيسى حوادث الانفجارات هذه، بتحليل تفصيلي لاسبابها ودوافعها وكيفية التصدي لها.

وأكد عدم تأثير مثل هذه الحادثه وغيره من احداث الارهاب، على عموم الشعب المصري، المتوحد في موقفه ضد الارهاب.

وتابع عيسى، انه ليس هناك انقسام في مصر في مواجهة الارهاب، وقال ان الشعب المصري بمجمله على قلب رجل واحد ضد انصار جماعة ارهابية ملوثين في ضمائرهم وعقولهم، وهي جماعة الاخوان، وبانه لا يمكن الحديث عن اي انقسام حين يكون الشعب بمواجهة فئة ارهابية هامشية محدودة، وان محاولة البعض للمساواة بين القاتل والقتيل هي تضليل متعمد، والهدف منه التهوين من الارهاب وخطورته.

اما عن تفجيرات جامعة القاهرة وميدان النهضة، فاشار عيسى إلى ان الامن كان ان اعلن اكثر من مرة عن اكتشاف عبوات ناسفة، واخرها كان اعلان وزارة الداخلية إبطال مفعول 7 عبوات ناسفة، وجاءت تفجيرات اليوم لتؤكد بان الشرطة لم تكن تفبرك مثل هذه الاخبار كما يدعي البعض.

ثم تطرق ابراهيم عيسى الى اهمية التمييز بين نوعين من الارهاب، وهما الارهاب المنظم، والارهاب الفردي، والفرق بينهما هو ان الارهاب المنظم الصادر عن جماعات وتنظيمات، يمكن مواجتهه بشكل اسهل، كونه من فعل تنظيمات محددة، وتستطيع قوات الامن والشرطة والجيش التعامل معه والتصدي له. في حين ان الارهاب الفردي صادر عن افراد وشباب موالين لافكار وتيار جماعة الاخوان، وهذا النوع هو اخطر بمراحل.

ووصف ابراهيم عيسى من ينفذون العمليات الارهابية الفردية بالمراهقين المغسول دماغهم، وقال بانهم كلهم مشاريع ارهابيين، قائلاً ” الارهاب الفردي هو ارهاب مفاجئ مخادع وعشوائي وارتجالي، وقد يكون ابنك المراهق في البيت يصنع قنابل وانت لا تعلم” واستدل على ذلك بالقبض على طالب بكلية الطب كان يصنع متفجرات في البيت الذي يسكن به مع ذويه.

وفند ابراهيم عيسى اي تبرير للارهاب، كالقول بان اسباب الارهاب هي البطالة والفقر، وقال بانه لا يوجد تبرير اقصادي  للارهاب، بدليل ان غالبية الارهابيين من الطبقات الميسورة وليسوا من الفقراء.

كذلك الامر فيما يتعلق بتبرير الارهاب لاسباب القمع الامني والسياسي والقهر والتعذيب، وقال ابراهيم بان جماعة الاخوان دخلوا السجون في مرحلة جمال عبد الناصر لانهم ارهابيين، وليس صحيحاً بانهم اصبحوا بعد السجن ارهابيين، واستشهد بسيد قطب الذي سجن بسبب تخطيطه لعمليات ارهابية وتورطه في بعضها. في الوقت الذي تعرض به اليساريون والشيوعيون للقمع والسجن ايام عبد الناصر، وحكم على بعضهم بالاعدام، ولكن من خرج منهم بعد ذلك، لم يلجأ الى الارهاب كما فعل الاخوان.

وخلص ابراهيم عيسى الى ان الارهاب سببه الفكر بالدرجة الاولى، وهو الفكر التكفيري المتطرف الذي تسمم به هذه الجماعات انصارها، وبأن الحل الامني لوحده يمكن ان يقضي على الاعراض وليس على المرض نفسه، لهذا يجب مواجهة الفكر التكفيري نفسه.

يوتيوب فيديو تحليل ابراهيم عيسى لحادث الانفجارات في محيط جامعة القاهرة

اخبار ومواضيع ذات صلة:

تحليل ابراهيم عيسى لحادث تفجيرات جامعة القاهرة

3 comments
  1. عبير الشيخ 27/05/2014 11:48 -

    بصراحه احنا ذهقنا من كتر الكلام و التحليل من غير فعل كلام فى كلام حرام عليكو مصر داخله على انهيار كامل على الاقل بين شعبها يا استاذى الفاضل انته بتتكلم فى ايه ده الانشقاق والانقسام بين الاذواج و لاخوات بسبب ما يحدث الان فى بلدنا الحبيبه ليه مش عاسزين تتعترفو اننا داخلين على مرحله اخطر يا رب تكون بلدنا فى امان يا رب

  2. نوفا 14/04/2014 23:40 -

    لم اجد في حديثك اي اضافة جديدة فالجميع يعلم مثل هذا الكلام كفا حديث عن الارهاب الذي اخذ حق ازيد من حقة نحن نريد ان ننهض بمصر فمصر في طريقها للانهيار اذ ما استمر الوضع علي هذا الصورة ما فائدة الحديث بدون فعل

أضف تعليقاً