اعتراضات على الرسوم المسيئة للرسول

اعتراضات على الرسوم المسيئة للرسول

إلزام جريدة خاصة بنشر اعتذار للمسلمين عن الرسوم المسيئة للرسول

مصريات

قضت‮ ‬محكمة شمال الجيزة الابتدائية بالزام كل من رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة خاصة بنشر اعتذار في صدر الصفحة الأولي من الجريدة بسبب تجاوزاتهما في نشر الصور المسيئة للرسول نقلا عن صحيفة بولاندس بوسطن الدينماركية في ‮٧ ‬أكتوبر ‮٥٠٠٢.. ‬كما قضت المحكمة برفض التعويض المدني الذي طلبه المدعي بالحق المدني وقدره مليون جنيه‮.‬

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد صلاح الدهري رئيس المحكمة وعضوية القاضيين علاء حسين ومحمد صلاح الشيخ رئيس المحكمة وأمانة سر صابر فتحي‮. ‬أكدت المحكمة في حيثيات حكمها انها قضت برفض التعويض المادي لانه لا يوجد أي تعويض مادي يعوض ما حدث من نشر تلك الرسوم المسيئة للرسول ولا حتى كتعويض في صورة رمزية لان اهانة المقدسات لا تعوض بالمال لان قيمتها تسمي على القيم المادية ذاتها‮.. ‬كما ان التعويض النقدي يفتح ابواب الفتن في الدين ويقر بالحق لكل مسلم في مثل هذا الطلب بما يساهم في انتشار هذه الرسوم ويبقى بسيرة الرسول الكريم محل طرح ومجادلة عميقة‮.‬

واشارت المحكمة في حيثياتها التي جاءت في ‮٠٢ ‬صفحة انها رأت ان الصحيفة تجاوزت في حق النشر المباح لنشرها تلك الرسوم فأذت مشاعر المسلمين كما ان نشر الصور لم يؤثر في نشر البيان الذي نشرته الصحيفة ولم يضف اليه بقدر ما جرح النفوس وانقبضت له الروح وبفعلها ذلك حققت‮ ‬غرض جريدة يولاندس بوسطن ومقصدها من نشر تلك الرسوم في هذا الوطن وان نشر تلك الصور لم يضف لبيان الجريدة شيئا‮.‬

وأكدت المحكمة انه ثبت من مطالعة الاوراق ان المدعى عليه الأول رئيس تحرير جريدة‮ ‬يولاندس بوسطن اخطأ في نشر هذه الصور الكاريكاتيرية المسيئة للرسول الذي يعد رمز الامة الاسلامية وقائدها وثاني اهم معتقداتها الرئيسية‮.. ‬مشيرة الى ان المدعى بالحق المدني وهو احد المسلمين قد اصيب ادبيا من نشر الصور التي مست عقيدته،‮ ‬كما كان يتعين على رئيس مجلس إدارة الجريدة ورئيس تحريرها الالتزام بالمباديء والقيم التي تضمنها الدستور وان يراعي الصحفي الصدق والأمانة واداب المهنة‮.‬

اخبار ومواضيع ذات صلة:

إلزام جريدة خاصة بنشر اعتذار للمسلمين عن الرسوم المسيئة للرسول

أضف تعليقاً