جواسيس الموساد في مصر

جواسيس الموساد في مصر

جواسيس الموساد في مصر

الوظائف الشاغرة وسيلة الموساد تجنيد جواسيس الموساد في مصر و سوريا

مصريات

خالد أمين:
كشفت تفاصيل سقوط طارق عبدالرازق المتهم بالتجسس لصالح اسرائيل عن مفاجآت مثيرة.. تبين ان المتهم طلب من الموساد وظيفة بعد هجرته الى الصين وتمت الاستجابة لطلبه بعد 3 أشهر.. واعترف المتهم بالتورط بشبكة جواسيس الموساد في مصر بعد القبض عليه بأنه سعى للتعامل مع المخابرات الاسرائيلية وارسل إليهم بياناته ورقم هاتفه وقابله عميلها في تايلاند.

قال المتهم ان الاعلانات عن الوظائف الشاغرة كانت الوسيلة لتجنيد العملاء الجدد و جواسيس اسرائيل من مصر وسوريا وانه يتم فحص المتقدمين للوظائف واستقطاب من يقع عليه الاختيار كما تم انشاء شركة وهمية في هونج كونج لاختيار عاملين في مجال الاتصالات واستقطابهم. وأضاف المتهم انه كان يتلقي مكافآت بعد كل مرحلة يجتازها وتعامل مع ثلاثة من عملاء الموساد والتقي بهم في عدد من دول شرق آسيا.

من ناحية أخري أخطرت النيابة الانتربول الدولي للقبض على الإسرائيليين جواسيس اسرائيل في مصر وتقوم خلال ساعات بارسال الأوراق للمحكمة لتحديد جلسة المحاكمة.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

الوظائف الشاغرة وسيلة الموساد تجنيد جواسيس الموساد في مصر و سوريا

9 comments
  1. سامح 30/10/2012 19:54 -

    والله العظيم ثلاثة ربنا يستر على البلد دية ومن شعبها بس طبعا مش كلة والله العظيم انا عارق ان هايجى يوم واسرايئل وامريكا هيخشو مصر وهنشوف الذل اكثر من فلسطين بمراحل وكل ده بسبب الخوانة اللى عايشين وسطنا وبيحبو الفلوس وبيبيعو البلد لاى حد المهم الجنية يارررررررررررررب استر علينا وعلى بلدنا وقوى جشنا واحمية

  2. صوت مصري 30/12/2010 19:01 -

    آدي يا عم المصريين والمسؤولين
    …بنقول خيانة عظمى وهما يسدوا ودانهم ويتكلموا عن حاجة تانية خااااااااااااااااااالص…… لوحة إيه وتجريدي إيه يا عم الحج؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  3. اميره 26/12/2010 17:38 -

    بعد كل اللى بنشوفه من اسرئيل فى حقنا وحق العرب كلهم لسه عندنا ناس بتفكر فى الخيانه

  4. المصري 25/12/2010 22:25 -

    يا عم الزعماء الكبار ماتووووووووووووووو…………..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. اسماعيل الوهيدى 23/12/2010 21:44 -

    بعد كل اللى بنشوفه من محاولات اسرائيل للتجسس علينا ومعرفة كل صغيرة وكبيرة عن السادة المسئولين الكبار فى الدولة والتصنت على اتصالاتهم ..وطبعا الموساد الاسرائيلى منتشر فى مصر كلها على أساس ان له سفارة فى مصر ومن حقهم كدبلوماسيين يتفسحوا فى كل مكان ويتجسسوا على من يحلو لهم بدليل ان اتنين جواسيس اسرائليين فى مصر هربوا …الناس وانا أولهم عايزين نعرف رأى القيادة المصرية ايه … هل ما زال هناك سلام حقيقى بين مصر واسرائيل …هل هى تسعى للسلام … لا أظن …أغراض اسرائيل معروفة للبصير والأعمى بمعنى انها تتحين الفرصة للأنقضاض على أى دولة تحس بضعفها أو تقوم بالاشتراك مع شريكها الامريكى بتمزيق أى دولة كبيرة عربية لا تستطيع الوصول اليها وساعتها يكون لها شرف الحصول على الكعكة بوضع يدها على جزء ليس بقليل بهذه الدول كما فعلوا بالعراق ويفعلون بالسودان الشقيق والدور على ايران والله أعلم بعدها على مين …أقول للقيادة المصرية اسرائيل لا تعرف السلام وليس لها أصدقاء فهى تتجسس على من يساندها ويدعمها وهى امريكا …أمريكا الراعى الأول لعملية السلام بين اسرائيل والفلسطينين والتى تقول بدون خشى أو كسوف أنها ستسخدم حق الفيتو فى حال أعلنت دولة فلسطينية من جانب واحد …حقيقى لابد من وقفة ومراجعة جميع الأتفاقيات مع الكيان الصهيونى وكفاية توغله وتحركه فى مصر هكذا خاصة ونحن الشباب عندنا أصبح ضعيف يعانى الفقر والبطالة ونسبة كبيرة من هم ضعفاء النفوس ممكن ببساطة يقعون فريسة لهذا الشيطان ( رجاء مراجعة هذا الملف الاسرائيلى قبل فوات الأوان )

  6. انصاف عتمان عمارى 23/12/2010 18:41 -

    يارب احفظ مصرنا الغالية من كل خائن لابد ان يعدم الجاسوس بميدان عام دى مصر وادا تهاونا هده المرة حرام فى حقها
    وكفاية ان اهله تركوا المكان من العار الدى لحق بهم هم ليسوا لهم دنب
    ربنا معاهم وهو ربنا يجحمه

  7. حمبو 23/12/2010 15:50 -

    هو ده التعليق اللى قدرك عليه ربنا يا استاذ سعد

  8. حموده 23/12/2010 14:22 -

    شكرا يا عم سعد نورت االمحكمه بس ياريت تعلق على الخبر ….احنا مالنا ومال اللوحه….

  9. سعد علي - صحفي 22/12/2010 16:43 -

    قام أحد رجال الأعمال السعوديين بشراء لوحة فنية للفنان التشكيلي العالمي رأفت عدس وأسمها ( تصميم 254 ) وبلغت قيمة

    اللوحة 700 ألف دولار أمريكي ، وتعتبر هذه اللوحة من اللوحات التجريدية الزخرفية ، وهو إتجاه فني عالمي جديد يجمع بين

    الفن التجريدي والفن الزخرفي في إطار جمالي تظهر فيه تنوع الألوان مع قوة الخطوط السوداء المحددة للأشكال المتنوعة

    والمبتكرة في كل لوحة تشكيلية لكي تعطي تناسق جمالي نهائي للوحة عند رؤيتها سواء من قريب أو من بعيد .

    سعد علي – صحفي

أضف تعليقاً