جيهان السادات

جيهان و انور السادات

جيهان السادات

جيهان السادات : أولاد عبد الناصر غلطوا كتير

مصريات

تحدثت السيدة جيهان السادات الأسبوع الماضي لعمرو الليثي في برنامجه واحد من الناس ¢ على قناة دريم 2 حول حياتها مع الرئيس الراحل أنور السادات. وقالت جيهان السادات أنها لم تكن تعلم بموعد قيام ثورة يوليو . ففي ليلة الثورة كانت مستيقظة طوال الليل في انتظار عودة السادات للمنزل. للذهاب الى السينما. إلا أنها فوجئت باتصال منه يقول لها أن تستمع الى الراديو. فاعتقدت أنه سيلقي خطبة للجيش
.. كما ذكرت جيهان السادات أن السادات أخبرها أنه مر مع زملائه بأيام عصيبة حتى خرج الملك وقامت الثورة دون نقطة دم , وأشارت الى أن السادات في الأيام الأولي للثورة كان يقيم بشكل كامل مع زملائه ولم يعد الى البيت إلا عندما خرج الملك فاروق.
وعن علاقة الرئيسين الراحلين عبد الناصر و السادات ببعضهما أكدت جيهان إن عبد الناصر كانت ثقته كبيرة في السادات. بدليل اختياره نائباً له. و السادات كان يحب عبد الناصر جداً. ولذلك قاموا بتسمية أحد أبنائهم جمال
و عن سبب تعيين السادات نائباً للرئيس قالت : الرئيس عبد الناصر كان ذاهباً الى المغرب. وجاءت اليه معلومات عن مؤامرة تدبر ضده. فقام بالاتصال تليفونيا بالسادات. وطلب منه أن يأتي ليحلف اليمين ليصبح نائبه. فرفض السادات وطلب الذهاب معه لكن عبد الناصر رفض. ورضخ السادات لرغبة عبد الناصر وسافر الأخير الى المغرب وعاد سالماً
وعن يوم وفاة عبد الناصر. قالت : كان عبد الناصر في اجتماع القمة العربية لمصالحة الفلسطينيين. وأخبرها السادات أن الاجتماع انتهي وسوف يودعهم عبد الناصر وسيأتي للعشاء في بيتهم. ثم عاد السادات للبيت لأخذ قسط من الراحة لاستقبال عبد الناصر في المساء, ولكن جاء له تليفون من سامي شرف طالبا حضور السادات لمنزل الرئيس . فذهب السادات واتصل بي من هناك – والكلام لجيهان السادات – . وكان صوته غير طبيعي. ولم يقل شيئاً سوي أنه يريدني أن أكون بجوار تحية عبد الناصر. فذهبت ووجدت شعراوي جمعة جالساً على الأرض. وعلمت أن هناك حالة وفاة. و لم يخطر ببالي أنه الرئيس عبد الناصر. فصعدت للدور الثاني للقاء تحية ووجدت خالد عبد الناصر الذي أخبرني أن والدته نائمة. بعد حقنة مخدرة. فنزلت لا أري ما أمامي. وعدت للمنزل وأنا أبكي بكاء شديداً. وفتحت التليفزيون فوجدت قرآناً وكان يوماً حزيناً في حياتي¢.
وحول ما يثار من اتهامات من قبل هدي عبد الناصر بأن الرئيس السادات قتل والدها. قالت جيهان : مهما قالت هدي عمري ما هارفع عليها قضية. مهما حصل منها. لأني أعتبر أولاد عبد الناصر أولادي. مهما غلطوا وهم غلطوا كتير لكن عمري ما أتصور إني أرفع عليهم قضية أو أقوم بإيذائهم
ونفت جيهان السادات ما تقوله الدكتورة هدى بأن السادات كان يأخذ راتباً شهرياً من المخابرات الأمريكية. مؤكدة أن كل هذا كذب وافتراءات. ومشيرة الى أن من روج هذا الكلام هو حسين الشافعي. لغيرته من السادات لتقلده منصب النائب بدلا منه
وعن اعتقالات أبريل 1981 قالت إنها عارضت الرئيس السادات في قراره بوضع 1500 شاب داخل المعتقلات. ولكنه برر ذلك . بأنه اعتقلهم حتى يمر 25 أبريل.
لأنهم يمثلون خطراً في تلك الفترة لأنه كان يريد استلام سيناء من الإسرائيليين دون أي مشاكل
وذكرت جيهان إن أصعب يوم في حياتها كان يوم 6 أكتوبر الذي وقع فيه 1981إغتيال السادات في المنصة أمام عينها. وقالت أنها أدركت يومها أن القتلة أرادوا قتل السادات فقط ولم يكن في مخططهم تغيير النظام

اخبار ومواضيع ذات صلة:

جيهان السادات : أولاد عبد الناصر غلطوا كتير

9 comments
  1. الخيانة اللي على أصولها 18/02/2014 20:46 -

    سبحان الله .. التاريخ يعيد نفسه ,
    يبدو أن هذه العجوز الشمطاء جيهان السادات
    لا تريد أن تفهم بأن الدنيا تغيرت وأن زمانها وزمان زوجها العربجي أنور قد انتهى منذ 40 سنه ,
    وهي ما زالت تمارس النفاق والدجل والكذب على الشعب
    مستخفة بعقول المشاهدين .. وكأن الذاكرة الجماعية قد ماتت !
    فقبل فترة قصيرة من ثورة 25 يناير صرحت هذه الشمطاء في مقابلة تليفزيونية
    أنها تؤيد بقوة توريث الحكم لجمال مبارك وقالت حرفيا ” إنها ترى به أمل مصر ”
    وهو يملك كل المؤهلات المطلوبة لرئاسة مصر !!
    والان تعيد العبارات نفسها عن الشاويش سيسي وبدأت
    تروّج لإقناع الجمهور بأنه سيكون المسيح المنقذ
    والهدف واضح وهو الحفاظ على امتيازاتها الرئاسية وحالة الرفاهية التي تعيشها
    .. فعلا اللي اختشوا ماتوا

  2. الحزين 28/03/2011 18:56 -

    بعد ما قرات من تعليقات رأيت ان الشعب المصرى هو أفه فى حد زاته لانه يتهم بدون دلائل والدين الاسلامى او اى دين اخر يدعوا الى عدم اتهام الناس بالباطل على الاقل عبد الناصر عمل ثوره هو والسادات والسادات عمل حرب واسترد الارض وعلى راى المثل الى على الشط عوام حط نفسك مكانه وفى الظرف الى هو كان فيها من احتلال لارض لكوارث داخل البلد وازمه كل يومين وفتن داخل البلد ونقول انه كان حرامى هو انتوا شفتوه ولا مسكتوه ابقواا ريعوهااااا

  3. السلام عليكم أولا لأنت ولا هو ولا غيركم يقدرو يقيمو هذين الزعيمين رحمة الله عليهم دول عظماء التاريخ المصري لكل واحد فيهم إنجازاته وعيوبه وكل واحد له مأيدين وله معارضين وكل واحد فيهم عمل لمصر بالطريقة اللي هو شايفها صالحة للبلد رحمة الله عليهم وعلي الزعماء المسلمين اللذين قدمو خيرآ لشعوبهم 

  4. الفنك الليبي 27/10/2010 00:41 -

    انت قلتها اداهم خردة؟؟؟؟؟؟ وبعدين رموز ايه يا ابو رموز هو السادات رمز؟؟؟؟ اه ممكن كان داخل الانتخبات برمز السجارة المتغمسه!!!!اما عن قلع الاباس فانتم لكم مدارس فيه فلا يفتي ومالك في المدينه ويحكيلك كيسنجر وكارتر عملو ايه بحمامه السلام.؟؟؟؟؟وممكن تسئل جيجي مش هي برضو في امريكا……..والحديد والنار بيطلع رجال اما الهشك بشك فيبطلع………ولا بلاش احنا برضو عندنا ولايه خخخخخخ.حلوه اعشق مصر………. اعشقها بصحيح مش يشغل حاوريني يا طيطا.

  5. مسعود 26/10/2010 19:26 -

    مع الحترام لکل من ادلی براییه هکذا افراد هم حقبه من تاریخ وطننا العربی و ینبقی ان نتعلم من ما فعلوا الدروس

  6. اعشق مصر 26/10/2010 07:24 -

    المدعو الفنك لانقبل تعليقك على رموز وطننا من باب اولى ان تعلق على العقيد بتاعك لما عرف ان الدور جاى عليه قلع لباسه وقال للامريكان انا جيلكم قبل ما تجولى وراح سلمهم شوية الخرده اللى عنده وحاكمكم بالحديد والنار لانقبل تعليقك على رموزنا ايها **** وخليك فى بلدك وما يجرى فيها 

  7. الفنك الليبي 24/10/2010 01:24 -

    خخخخخخخ خلاص يا جدعان القطه كلت ولدها ……….وتبقي مين جيهان السادات علشان تتكلم علي عبد الناصر……….وتقارن المقبور السادات بايع وطنه ببطنه بيه……………السادات صاحب الملفات السوداء ………..يوم الثورة كان واخد جيجي وقاعد في سينما بحجه التمويه خخخخخخ جديده دي………له علاقه مع الالمان وكان جاسوس لهم وكانت له علاقات بكثير من الراقصات وفتيات الليل من اعتماد خورشد ….الي الراقصه التي كانت معه جاسوسه للالمان……….حتي ان جيهان السادات قالت انها لم تكن تطمأن علي ان السادات في مكان مزبوط الا لما يقول انه مع عبد الناصر …..معروف عن السادات انه افه موبيقات من علاقات نسائيه وحشيش وسرقه هو ونسايبه واخيه عصمت للركب …………وخيردليل التحقيق مع عصمت باستغلال اسم اخيه ولم يسجن واحد من اهل عبد الناصر لانه لم يترك لهم شيء لهم الا سمعه ابيهم النظيفه ……وعلمهم والوحيد الذي كان يملك نقود هو نسيبه اشرف مروان ومعروف راس ماله كان من تموين ليبي له …….لا تقارنين السادات بناصر يا جيهان اين الثري من الثرية ………وانا ايضا لا استبعد ان يكون السادات من سمم ناصر.

  8. السادات كان هرماً وعبد الناصر كان هرما آخر بمقاييس عصرهم
    أما الان فللأسف بدلاً من نجلس لنكتب تاريخ الهرمين
    فبمقاييس عصرنا نجلس لنتهم هذا وذاك

أضف تعليقاً