مصريات

تزوج موظف ، بشركة كهرباء أبوقير، من فتاة هوى إسكندرانية، ورغم علمه بأنها عاهرة إلا أنها تعهدت له برغبتها في الاستقامة، وأنها ستصون شرفه وصدقها الموظف و حارب الجميع حتى اهله و لم يهتم بكلام الناس حوله ولأنه أسس مسكن الزوجية بإدكو، التابعة لمحافظة البحيرة، مسقط رأسه ظن أنه انتشلها من الفساد، وكل ما عليها أن تنفذ عهدها معه.

استمر زواجهما لمدة تسع سنوات، كانت تخونه خلالها مع بواب إسكندراني كانت على علاقة به، أيام عملها فتاة هوى، ولم تقطع علاقتها به رغم وعدها لزوجها بصونه، إلا أنها كانت تتردد على البواب، الذي استأجر لها شقة ليمارسا فيها ما يشبع رغباتهما المحرمة، وجميع الجيران كانوا على ثقة بتلاعب زوجته، والكل يتغمز عليه في الخفاء إلا أن صدمه أحد من المقربين إليه بما يتردد على ألسنة جيرانه، وخلال مراقبته الزوجة لمدة يوم كشف خيانتها وعلاقتها بالبواب، الذي تزوره بالإسكندرية ليطفئ لهيب رغبتها المشتعلة نحوه.

تأكد الزوج من الخيانة، دفعه للتفكير الفوري في التخلص منها، وقرر أن يقتلها في نفس اليوم، الذي اكتشف فيه خيانتها، وسبقها للمنزل وانتظرها، وعندما عادت، وفي هدوء سألها أجابته بالإيجاب، ولم تحاول النفي معللة أنه ارتضى على نفسه أن يتزوج فتاة هوى، وأنها تعهدت بصون شرفه، ولكنها لم تعاهده بترك عشيقها، انتابته دهشة من جرأتها، ووقاحة روددها، انهال عليها طعناً، وحرق جثتها.

وتوجه لقسم الشرطة، واعترف بجريمته، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى إدكو، وأمر مدير النيابة بدفن الجثة، وحبس المتهم أربعة أيام وتم تجديدها إلى خمسة عشر يوماً بعد أن وجهت له تهمة القتل العمد لزوجته.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

حدث في الاسكندرية تزوج من عاهرة فخانته مع البواب

أضف تعليقاً