مدرسة حكومية

مدرسة حكومية

استياء المدرسين بسبب نفي حذف اجزاء من المنهج | مواضيع لن يتضمنها الامتحان

محمد بهاء الدين

حيرة وقع فيها المدرسين بعد تصريحات وزير التربية والتعليم يسري الجمل الاخيرة بعدم حذف اي اجزاء من المناهج الدراسية و انه النشرات التي وصلت للمدرسين وما تناقلته وسائل الاعلام عن عدم وجود اي حذف في المنهج المقرر بالنسبة للطلاب في الصف الاول الثانوي و طلاب الابتدائية والاعدادية واكد عدم وجود صلة بين المراكز الادارية في وزارة التربية والتعليم و ان كل شخص بمعزل عن الاخر في اتخاد القرارات التي تتعلق بمصلحة الطلاب وهو ما دعى جميع المدرسين للتعبير عن استيائهم من هذا التخبط.

أكد المدرسون ان التعليمات التي صدرت لهم من الموجهين تطالبهم بترك هذه الجزئيات للطالب ليذاكرها بنفسه أو يطلب منه عمل بحث فيها وعلى المدرس عدم الاتيان بها في أي امتحان.

أضافوا ان زملاءهم بالمكاتب الفنية للمواد المختلفة بالمديرية والذين حضروا اجتماعات المستشارين أكدوا لهم على ان هذه الجزئيات غير مهمة ولن تأتي في الامتحان.

اتفق المدرسون على ان الموضوعات المكلف الطالب بتعلمها ذاتياً تفوق قدراته بمراحل ويصعب عليه مذاكراتها منفرداً أو بمساعدة ولى أمره وبخاصة المواد العلمية التي يعد من الخطأ التربوي تكليف الطالب بتحضيرها أو مذاكرتها بنفسه.

أكدوا ان أكثر من 35% من المنهج تم تكليف الطالب بتعلمها ذاتياً ومعظم المواد مطورة وولى الأمر يصعب عليه شرحها لابنه أو ابنته.. مؤكدين ان مجرد ترديد كلمة تعلم ذاتي فالطالب من نفسه ومعه ولى أمره يفهم انها ملغاة.
أضافوا: انه عند اصرار الوزارة وتأكيدها على عدم إلغاء اي اجزاء من المناهج فان ذلك معناه فتح النار على أولياء الأمور وتركهم فريسة سهلة لمراكز الدروس الخصوصية واباطرتها.

أوضح المدرسون ان الجزئيات التي طلب من الطالب تعلمها ذاتياً تعد من أهم دروس المنهج وتعتمد عليها السنوات القادمة كهمزة القطع والوصل بالأول الإعدادي ومفهوم البلاغة والباب الثالث بالكمياء لأولى ثانوي الذي يعتمد على التفاعلات النووية.. كيف يتعلم الطالب ذاتياً؟! والكتاب يقدم معلومات يدرسها الطالب لأول مرة ومعادلات تحتاج لمدرس متخصص ومعلقات العصر الجاهلي في اللغة العربية لأولى ثانوني تتضمن مفردات لغوية يصعب فهمها.

أضافوا: ان الباب الرابع في الاحياء من ضمن الموضوعات التي يتعلمها الطالب ذاتياً مع ان هذا الباب يعتبر الهيكل الأساسي للأحياء كجدول الضرب في الرياضيات ويستحيل ان يدرسه شخص غير متخصص أو يقوم بدراسته طالب منفرداً.
أجمع المدرسون على ان تعليمات الموجهين لهم ان هذه التكليفات ستخلو منها الامتحانات ويكتفي بتعلمها ذاتياً!!!

اتفق المدرسون على ان الوزارة تؤمن بأن المناهج مليئة بالحشو لذلك تلاعبت بالألفاظ واستخدمت كلمات التعلم الذاتي أو “التعيينات” حتى لا تجبر في السنوات القادمة على رفعها.

أكد المدرسون ان نشرات التعلم الذاتي لجميع المواد تعد بمثابة الدعوة الصريحة للطلاب بالبقاء في المنازل وعدم التوجه للمدارس والاعتماد على الدروس الخصوصية.

انتقد علاء الدين عبد السلام موجه لغة عربية فكرة تكليف الطالب بتعلم بعض الدروس ذاتياً.. مشيراً الى ان تكليف الطالب بتعلم درس المعلقات في العصر الجاهلي ومفهوم البلاغة والتمهيد للعصر الجاهلي كأدب يستحيل ان يستوعبه الطالب منفرداً.
أضاف ان العصر الجاهلي له سمات خاصة من حيث اللفظ والأسلوب يصعب على الطالب ان يفهمها ذاتياً ويحتاج لمدرس وليس لولى الأمر.. مشيراً الى ان ترك مفهوم البلاغة ليتعلمه الطالب ذاتياً يعد خطأ فنياً فكيف يشرح المدرس البلاغة بدون ان يقوم بتوضيح مدخلها..؟!

أكد ان الأدب يتضمن جانبا قيما في الأمثال والحكم العربية وتركها للطالب يعد بمثابة الألغاء لأن كل مثل يرتبط بقصة ولابد ان يشرحها المدرس لأنها غير موجودة في الكتاب.. فكيف سيأتي بها ولى الأمر أو الطالب؟!

دعوة صريحة

اتفق معه زميله خالد القرشي مدرس اللغة العربية قائلاً ان موضوع تكليفات التعلم الذاتي يعد دعوة صريحة من الوزارة للطلاب وأولياء الأمور بالبقاء في منازلهم والاعتماد على الدروس الخصوصية.

قال القرش إن موضوع التكليفات يعتبر تهريجاً ويضر بمصلحة الطالب لأنه يمس بأجزاء مهمة وتعتبر من صميم المنهج ولا يمكن لولى الأمر ان يشرحها أو يقوم فيها بدور المعلم.

أضاف ان تكليف الطالب بالاعتماد على نفسه بمذاكرة معلقة ابن كلثوم يعتبر تحدياً لقدرات الطالب لأنه يحتاج لجهد من جانب المدرس فما بالك بالطالب؟!
بالإضافة لنص آداب النحو والحديث ونصوص الأمثال والحكم.

قال إن الموجهين بدأوا في التخبط بسبب تضارب تصريحات الوزارة واصبحوا لا يعلمون ان كانت حذفاً أم تعيينات ولكن معظهم يؤكد على أنها لن تأتي في الامتحان وكلمة تعلم ذاتي من أجل الرأي العام.

أضاف ان الرأي العام يحتاج التخفيف على ابنائه وعدم تحميلهم اعباء إضافية والتصريح بالالغاء أفضل من استخدام الفاظ للتلاعب بولى الأمر وابنائه وحتى لا يصبحوا فريسة سهلة للدروس الخصوصية.

أساس المادة
بدأ عمر البنا موجه الأحياء حديثه قائلاً يستحيل ان يتعلم الطالب بالصف الأول الثانوي دروس الأحياء ذاتياً وبخاصة الباب الرابع والخاص بعلم التصنيف لأنه يعد بمثابة الهيكل الأساسي لمادة الأحياء أو كجدول الضرب في الرياضيات.

أضاف ان الباب الرابع يفوق قدرات بعض المدرسين وله أسس ومعايير عالمية وليست في مصر فقط فكيف يترك ليتعلمه الطالب ذاتياً.

أكد البنا ان المدرسين بالمدارس يعلمون جيداً ان تكليفات التعلم الذاتي تقع تحت بند الملغي أو يتم تصنيفها كدروس ليست لها قيمة وهو ما يعلمه جيداً من حضروا اجتماع المكتب الفني للمستشارين.. حيث كانت التعليمات واضحة وصريحة بأن نترك هذه الدروس للطلاب لكي يعدوا فيها ابحاثاً او يذاكرها منفردين ولن تأتي منها اسئلة في الامتحانات.

أضاف ان التخفيف يتطلب حذف الباب السادس الخاص بالتغير في الكائنات الحية والباب الأول الخاص بالبلهارسيا لأنه لا توجد دولة في العالم تدرس هذه الموضوعات والمناهج المصرية تبقي عليها لمدة عشرين عاماً.

ابدي عزت سعد موجه “فيزياء” استياءه من التضارب في التصريحات.. مشيراً الى ان التعليمات صدرت للمدارس بأن هذه التكليفات لن ينظر لها في الامتحانات ولن تأتي ضمن اسئلة اختبارات الأشهر وبالتالي تصبح ملغاه..!!

أضاف ان منهج الفيزياء للصف الأول الثانوي والدروس التي طلب من الطالب تعلمها ذاتياً تعد بمثابة الصدمة للطلاب وأولياء أمورهم وتزيد من مسألة استمرار نزيف هروب الطلاب من العلمي للأدبي وخاصة انها دروس جديدة يدرسها الطالب لأول مرة.
أشار الى ان المدرسين يجلسون بالساعات يتناقشون في جزئيات ولو رأيتهم لشعرت أنهم طلاب.. علماً بأن هذه الجزئيات موجوده ضمن تكليفات التعلم الذاتي.

خطأ تربوي
اتفق معه زميله سعد عسل “مدرس فيزياء” قائلاً انه من الخطأ التربوي مطالبة الطلاب بتحضير المواد العلمية أو مذاكرتها منفردين.. مشيراً الى ان التعلم الذاتي ينطبق على المواد النظرية وليست العلمية.

أضاف ان التعليمات التي صدرت له من الموجهين تؤكد أنها نشرة تعلم ذاتي ولن يمتحن فيها الطالب.

قال أشرف الشناوي مدرس كيمياء ان التعليمات التي صدرت لهم من التوجيه بأن نسبة معينة من الدروس تصل الى 35% من المنهج يكلف الطالب بتعلمها ذاتياً بالمنزل ولن تأتي ضمن اسئلة الامتحانات وبالتالي وضعوها في قائمة الملغي.

أضاف ان الطالب مطالب باعداد بحث في هذه الدروس وهي تفوق قدراته لأنها تحتاج لمتخصص ويدرسها لأول مرة وبالتالي سيستغلها اصحاب النفوس الضعيفة من المدرسين كوسيلة للضغط على الطلاب لأخذ درس خصوصي.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

استياء المدرسين بسبب نفي حذف اجزاء من المنهج | مواضيع لن يتضمنها الامتحان

10 comments
  1. ايمان 21/06/2011 22:38 -

    بيقولوا لغوا 20% من المنهج والكلام ده كله كلام فارغ وكانهم معملوش حاجه ومعتبرنا اطفال بيضحكوا عليهم بالببرونه

  2. ايمان 21/06/2011 22:36 -

    هم بيكرهوا التلاميز فى التعليم ليه هى تركت ابوهم

  3. ايمان 21/06/2011 22:36 -

    اللى حاطط امتحان العربى2ثانوى ده معرفش اقول عليه ايه اهمل 7 دروس من النحو ومركز على درس واحد والامتحان مشفتش اطول منه قبل كده فى السنيين اللى فاتت ويدور وهو يعرف

  4. ايمان 21/06/2011 22:34 -

    hمتحان الانجليزى 2ثانوى جيبينه من منهج3ثانوى المحزوف والله الناس دى حرام عليها هيقابلوا ربنا ازاى

  5. سهام 26/05/2010 20:38 -

    ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء متنسوش انتوا عندكوا ولاد

  6. سبحان الله وفيها ايه صعبان عليهم يرحمونا شويه

  7. لا اله الا انت سبحانك يا الله 09/12/2009 00:15 -

    حرام عليكوا الغولنا حاجة هو مفيش دم خالص

  8. محمد 11/11/2009 22:38 -

    أرجو وضع مسئولين جديرين بعملهم وكفاية عيب يا بلد العلم

أضف تعليقاً