خطاب الرئيس ترامب اليوم

خطاب ترامب اليوم

مصريات – آخر الاخبار تكتبها ايمان بسيوني: ألقى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خطابًا متلفزاً للأمة، وذلك على خلفية الأزمة السياسية المندلعة بينه وبين خصومه في الحزب الديمقراطي بسبب إحجامهم عن الموافقة على تمويل بناء الجدار الحدودي مع المكسيك.

هذا وتم نشر فيديو الخطاب اليوم على موقع البيت الأبيض. ووصف فيه ترامب الوضع على الحدود بأنه أزمة إنسانية وأزمة أمنية.

في بداية كلمته، حاول ترامب إقناع الأمريكيين بأنه على حق، واستشهد بارقام وبيانات عن الهجرة غير القانونية، وعن عدد جرائم القتل التي تورط فيها مهاجرون غير شرعيين، وعن حجم المخدرات المهربة بصورة غير قانونية عبر الحدود المفتوحة.

إضافة إلى ذلك، أشار إلى أنه بسبب الهجرة غير القانونية، فإن من يعاني  في المقام الأول الأمريكيين من أصول إفريقية والأسبان، حيث تنخفض رواتبهم ويفقدون وظائفهم، حسب تعبيره.

ووفقاً لما قاله ترامب، فإن كلفة بناء الجدار على الحدود مع المكسيك مربحة اقتصاديا، ولا تشكل خسارة، كون الجدار سيحول دون تهريب المخدرات بما قيمته 500 مليار دولار سنوياً، كما انه وحسب تعبيره فان المبلغ سيتم تعويضه من “حساب اتفاقية التجارة الجديدة التي وقعناها مع المكسيك “.

واشار دونالد ترامب في خطابه إلى تناقض زعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، قائلاً بانه كان قد صوّت مرارًا وتكرارًا على تخصيص الأموال لتعزيز الحدود مع المكسيك، غير انه الآن يصوت بالرفض ليس لمصلحة امريكا بل رغبة منه في معاداة الرئيس ترامب شخصياً.

وامام مثل هذه الحالة ، فان الحل الوحيد للازمة، حسب ماقاله ترامب في خطابه، هو موافقة الديموقراطيين على تخصيص الأموال لبناء الجدار الحدودي العازل. “يمكن حل هذا الوضع خلال الاجتماع الذي سيستغرق 45 دقيقة، لقد دعوت قادة الكونجرس إلى البيت الأبيض غدًا للقيام بذلك”، داعياً الساسة الأمريكيين إلى الارتقاء فوق الخلافات الحزبية.

وتوجه ترامب لزعيمة الحزب الديمقراطي في مجلس النواب في الكونغرس، نانسي بيلوسي، التي كانت قد وصفت الجدار الحدودي بأنه “غير أخلاقي”. وذلك دون ان يذكر اسمها، لكنه سألها “لماذا يبني السياسيون الأثرياء الجدران والأسوار والبوابات حول منازلهم” وتابع قائلاً “إنهم يبنون الجدران ليس لأنهم يكرهون الناس في الخارج، بل لأنهم يحبون من هم في الداخل”.

والظاهرة اللا أخلاقية الوحيدة برأي ترامب هم الساسة الذين لا يفعلون شيئا لإنقاذ الأرواح، واستذكر الرئيس ضحايا المهاجرين غير الشرعيين في في كاليفورنيا وحالات أخرى.

عموما جاء خطاب ترامب اليوم مختلفًا عن المعتاد سابقاً، حيث خاطب الأميركيين بلهجة مرنة وهادئة وغير عدوانية، مع تعبيره عن التعاطف والتفاهم والأسف.

وانهى الرئيس الأمريكي خطابه قائلاً:  “عندما أصبحت رئيساً، أقسمت أن أحمي بلادنا. سأفعل هذا إلى الأبد. الله يعينني. شكرا لكم وليلة سعيدة! “.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Advertisement

خطاب الرئيس دونالد ترامب للامة الامريكية اليوم

أضف تعليقاً