الجريئة ايناس الجريئة مقدمة برنامج الجريئة

الجريئة ايناس الجريئة مقدمة برنامج الجريئة

ديانا من الطريق الى الكعبة الى مجنون اميرة مع الجريئة ايناس الدغيدي

أشرف شتيوي مؤلف “مجنون أميرة”:سعيد بتجربة العمل مع المخرجة إيناس الدغيدي

مصطفي محرم ليس الأب الشرعي للفيلم

مصريات
أكد السيناريست والمؤلف أشرف شتيوي سعادته الكبيرة باختيار المخرجة الجريئة إيناس الدغيدي لروايته “ديانا الطريق الى الكعبة” لتكون فيلما سينمائياً بعنوان “مجنون أميرة” الذي يعرض حالياً بدور السينما.

عن حكايته مع فيلم “مجنون أميرة” .. يقول :. الفيلم في الأصل رواية من تأليفي بعنوان “ديانا الطريق الى الكعبة” أصدرتها منذ خمس سنوات ولقيت إقبالاً كبيراً من القرار ومنذ ثلاث سنوات تقابلت مع المخرجة إيناس الدغيدي بمعرض الكتاب بمدينة نصر داخل الجناح الذي يعرض بداخله الرواية فأخذت نسخة من الرواية وقدمتها هدية لها وقلت لها انني أتمنى أن تجمع هذه الرواية بين العمل الأدبي والسينما.

أضاف : بعد مرور عام ونصف العام فوجئت باتصال تليفوني من فوزية إبراهيم وطلبت مني تحديد موعد مع المخرجة إيناس. وبالفعل تقابلت معها وتم الاتفاق على اجراءات تحويل الرواية الى فيلم سينمائي. وسألتني عن أسباب كتابتي لهذه الرواية. فأجبت بأن دوافع كتابتي للرواية ترجع الى حب الشعوب العربية للأميرة ديانا التي ارتبطت بقصة حب مع المواطن المصرى عماد الفايد حيث شكل خبر اغتيالهما معا صدمة لهذه الشعوب العربية ومن هنا تساءلت : ماذا لو نجت هذه الأميرة من حادث اغتيالها. وكانت الاجابة حكاية الرواية التي تدور أحداثها حول “إبراهيم” ابن السيدة زينب المهووس بالأميرة ديانا ورغم حادث وفاتها إلا أن علاقته بها تحولت الى حلم يبدأ بحضورها للقاهرة وزيارة للأزهر الشريف لتتعرف على الدين الإسلامي في نفس وقت تعرضها للمحاربة من قبل الاستخبارات الغربية والموساد الإسرائيلى وعندما ذهبت لمشيخة الأزهر قررت إشهار إسلامها والذهاب للأراضي المقدسة لزيارة الكعبة وتزوجت من عماد الفايد وانجبت منه أطفالاً.

وبالنسبة لتغيير اسم الرواية من “ديانا الطريق الى الكعبة” الى “مجنون أميرة”.. يقول :
تغيير اسم الرواية جاء بناء على رغبة المخرجة إيناس الدغيدي ليكون عنوان الفيلم أما الفرق بين الرواية وسيناريو الفيلم فالسيناريو يختلف عن موضوع الرواية في تفاصيل صغيرة لا تضر بالقيمة الأدبية لها وتتمثل في مشاهد التحرش الجنسي بين بعض الشباب من خلال حلم إبراهيم الذي شاهد هذه الأفعال في مختلف المواصلات وفي سياق الحدث الدرامي بدون اسفاف وابتذال.

وحول الخلاف بينه وبين السيناريست مصطفي محرم كاتب سيناريو الفيلم.. يقول لا خلاف بيني وبينه ولكن المشكلة تظهر حينما يتواجد مصطفي محرم في كافة المحافل الإعلامية ويتعامل مع فيلم “مجنون أميرة” على أنه الأب الشرعي له. مع أن الفيلم مأخوذ عن رواية من تأليفي..وعن عدم شروعه في كتابة سيناريو فيلم “مجنون أميرة” باعتباره مؤلف قصة الفيلم وسيناريست في نفس الوقت.. يقول :
في بداية علاقتي بالمخرجة إيناس الدغيدي كانت جلسات العمل بيني وبينها منحصرة فقط في كوني مؤلف قصة الفيلم كما لم أقدم عرض عمل لكتابة سيناريو الفيلم. مكتفيا بشرف تحويل الرواية لفيلم سينمائي على أيدي المخرجة إيناس الدغيدي.

انتقل للحديث عن التعاون الفني بينه وبين إيناس الدغيدي حيث أشار :
قدمت مؤخرا لها مشروع سيناريو الفيلم جديد باعتبارى في الأصل سيناريست ولست روائيا فقط. ولن أعلن عن تفاصيله إلا حين قيامها بقراءة السيناريو وإبداء ملاحظاتها عليه..بالنسبة لنجاح الفيلم السينمائي المأخوذ عن أعمال روائية.. يقول :
السينما في السابق اعتمد نجاحها الفني والتجارى على الأفلام المأخوذة عن أصول أدبية مثل روايات نجيب محفوظ ويحيي حقي. حيث قدمت لهما السينما المصرية شهرة واسعة النطاق.

وعن اختلاف فيلم “مجنون أميرة” عن باقي أفلام عيد الفطر التي مازالت تعرض معه بدور السينما قال “مجنون أميرة” فيلم يتناول فكرة جيدة من خلال الفانتازيا والكوميديا وقد تتفق أو تختلف معه. في حين أن باقي افلام العيد من نوعية السينما التجارية التي تهدف الى الربح على حساب الجودة الفنية.
تحدث عن أبطال الفيلم قائلا : تميزت نورا رحال في دور الأميرة ديانا بالآداء السهل والتمكن الفني. ومصطفى هريدي في دور إبراهيم اتسم بالسلاسة والاقناع وهشام عبدالله رغم صغر حجم الدور الذي قام به إلا أنه قام بأداء هذه الشخصية بأسلوب غير نمطي كي أعجبتني “شمس” في دور خطيبة إبراهيم و أنعام الجريتلى في دور أم إبراهيم.

اعلان فيلم مجنون اميرة من اخراج الجريئة ايناس الدغيدي  وبطولة نورا رحال و مصطفى هريدي .. فيديو

اخبار ومواضيع ذات صلة:

ديانا من الطريق الى الكعبة الى مجنون اميرة مع الجريئة ايناس الدغيدي

4 comments
  1. فهد الامرات 16/01/2010 01:57 -

    فان لم تستحي فقل ماشئت تريد من حكام مصر ان يرخصو لها لافتتاح بيوت الدعارة والله هذه مسبة واهانة واهدار لشعب مصر وكرامته جابت بيها الارض ******

  2. غادة عدلي 16/01/2010 01:33 -

    لا ينقصنا الا تلك *** الكافرة “الدغيدي” وتعطينا رئيها عن شرفاء الامة الدعاة الطاهرين. والله هزلت فلتذهب هي وامثالها وتطهر فمهاالنتن وجسدها *** الكاسي العاري اما رؤيها عن الحجاب فسوف تلبسه رغما عنها يوم يقبض روحها “عزرائيل” ومن كفن والله “الكفن”وسوف يتنكر لها الجاحدة لايات الله الحقيرة قليلة الحياء

  3. فؤادمحمد 16/01/2010 01:17 -

    ايناس الدغيدي انسانة **** وقليلة ادب تجهر بالفاحشة انها شيطانة فصورة انس مثل “الوسواس الخناس” الذي يزين ويشجع الناس على فعل الحرام”الزنا” والله تستاهل ضرب السيف على رقبتها ** ***

  4. حبيبة 06/10/2009 11:32 -

    فيلم تافه وليس له قيمه حرام تضيعى فيه وقتنا يا ليدي ايناس

أضف تعليقاً