سلمى حايك في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

سلمى حايك في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

سوء التنظيم عنوان أولى ندوات مهرجان القاهرة

سلمى حايك‏:‏ تعرضت لمحاولة اختطاف عندما زرت مصر لاول مرة

مصريات
عادل عباس ــ خالد عيسي
سوء التنظيم كان عنوانا لأولى ندوات مهرجان القاهرة السينمائي المنعقد حاليا‏,‏ فبعد أن أعلنت ادارة المهرجان عن موعد ندوة تكريم سلمى حايك ومؤتمرها الصحفي في الحادية عشرة صباح أمس تأخرت لمدة ساعة وأدارتها الفنانة هند صبري التي لجأت إليها سهير عبدالقادر مديرة المهرجان لتحل بديلة للممثلة بشرى التي أعلن عزت أبوعوف رئيس المهرجان عنها لإدارة هذه الندوة‏.‏

في بداية المؤتمر الصحفي تحدثت سلمى حايك عن سعادتها بالعودة مرة أخرى الى مصر التي زارتها مند سنوات طويلة كانت تتمنى تكرارها لكن حالت المسافة الطويلة جدا بين لوس انجلوس والقاهرة التي ظلت تداعب خيالها وحلمها‏.‏

وروت حايك الكثير عن ذكريات زيارتها الأولى الى مصر وقصة فقد اسرتها لها ومحاولة اختطافها واستبدالها بجمل من احد الاعراب وكان عجوز يبلغ 70 عاما في منطقة الاهرامات  وهي تبلغ من العمر 18 عاما ,‏ وضجت القاعة بالضحك كثيرا‏,‏ لكنها أكدت أنها تشعر بالأمن والدفء خلال زيارتها الحالية لمصر بصحبة ابنتها التي سعدت برؤية الأهرام وأنها على الرغم من صغر سنها لم تخف من المومياوات عند زيارتها للمتحف المصري‏,‏ وأكدت انها تفخر بمصر وتري أن كل شئ رائع وعظيم في هذا البلد لكنها سجلت تحفظا واحدا وهو كم التلوث الرهيب كما وصفته منذ أن التقطت هذا المشهد وهي على طائرة الوصول الى القاهرة‏.‏

سلمى حايك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

سلمى حايك في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي

وقالت انها تتمنى زيارة مصر قريبا على الرغم من أنها تقضي نصف وقتها بالولايات المتحدة والنصف الآخر في باريس لزواجها من فرنسي عظيم حسب قولها‏.‏

وعن جذورها اللبنانية قالت إن بالمجتمع المكسيكي جالية عربية تمثل مجتمعا مستقلا خاصة الجالية اللبنانية‏..‏ وأن طباع الشرق أوسطيين حميمة حتي كادوا يكونون شرق أوسط صغيرا هناك‏.‏

وأكدت حايك أنها ظلت قريبة جدا من جذورها اللبنانية حيث يعتبرونها في المكسيك لبنانية وفي أمريكا يعتبرونها مكسيكية‏,‏ وفي فرنسا يعتبرونها أمريكية وأنها تظن نفسها حاليا لبنانية‏.‏

وعن تجسيدها لشخصية عربية في فيلم سينمائي أكدت أنها لم تجد دورا مناسبا حتي الآن على الرغم من اقتناعها بأن ذلك يكاد يكون صعبا للغاية لأن العملية الانتاجية تخاف خاصة في الشرق الأوسط من توجيه نقدما يعتبر إهانة لأي شخصية عربية‏.‏

وأكدت أنها عربية بنسبة‏75%‏ من ناحية جديها لوالدها وأنها ترغب في اداء دور شخصية عربية أو مناقشة أي قضية تخص المجتمع العربي في فيلم سينمائي‏.‏

وأشارت الى أن اهتمامها بالأعمال الخيرية قل كثيرا بعد انجابها لطفلتها حيث كانت نشطة في مجالات محاربة العنف ضد المرأة والرضاعة الطبيعية وأنها أقنعت زوجها مؤخرا بأن يوسع من أعمال شركاته لمساعدة النساء والأطفال خاصة في منطقة الشرق الأوسط‏.‏ وعلقت سلمى حايك على زيارة أوباما الى القاهرة قائلة ان فرصته ذهبية لصنع تاريخ ذهبي وأنه يحتاج ربما لوقت طويل لأن التغييرات لا تحدث سريعا بوجه عام على الرغم من ضرورة التغيير وبسرعة حيث نواجه نحن سكان الكوكب مشاكل كبيرة‏.‏

وألقت حايك بالمسئولية على الصحافة الجديدة في العالم وقالت اننا محظوظون بوجود صحافة شابة ومتجددة الآن في العالم كله تستطيع تغيير العالم وليس الشرق الأوسط فقط‏,‏ وأننا مطالبون كبشر بأن نعرف دائما الخطأ حتي نستطيع اصلاحه‏.‏

واختتمت حايك حديثها بأن مصر بلد رائع يعيش فيه شعب طيب دللها كثيرا في زيارتها الأخيرة واتيحت لها الفرصة للتعرف على المزيد عن صناعة السينما المصرية‏.‏

اخبار ومواضيع ذات صلة:

سلمى حايك‏:‏ تعرضت لمحاولة اختطاف عندما زرت مصر لاول مرة

أضف تعليقاً