طلاب المدن الجامعية و انفلونزا الخنازير

طلاب المدن الجامعية و انفلونزا الخنازير

طلاب المدن الجامعية يصرخون بسبب انفلونزا الخنازير

مصريات

تخصيص 5% من غرف المدن الجامعية لعزل الحالات المشتبه فيها بمرض انفلونزا الخنازير.. ادي الى خفض عدد الطلاب الجدد المق بولين بالمدينة.. هل هذا التخصيص من شأنه الاضرار بالطلاب الموجودين بالمدينة أم سيكون على حساب الطلاب الجدد وهل هذه الغرف الموجودة في مكان مغلق ووسط الطلاب المقيمين بالمدينة سيؤدي الى حالة من الرضا وعدم الخوف بينهم من العدوىوالإصابة في حالة ظهور أي حالة.. ولماذا لا يكون تخصيص غرف العزل في أماكن مفتوحة بعيدة عن سكن الطلاب المغتربين؟!
طرحنا هذه التساؤلات على الطلاب والمسئولين.

قال احمد سعودي طالب بالفرقة الثالثة كلية الطب: انه من المنصورة ومقيم بالمدينة الجامعية بالقاهرة وان تخصيص 5% من سكن المدينة لغرف العزل سوف يؤثر على قبول الطلاب المستجدين وليس الطلاب القدامي في المدينة فلهم أماكنهم من السنوات السابقة.
أعداد قليلة ومصروفات مرتفعة
اشتكي عادل احمد من القليوبية وطالب بالفرقة الثالثة بالطب من ارتفاع المصروفات الى 219 جنيها منها 100جنيه تأمينا لتسكين الغرفة.
تساءل لماذا الارتفاع في المصروفات رغم قلة الاعداد الراغبة في السكن بالمدينة بعد تخصيص غرف لعزل حالات الاشتباه بالإصابة بمرض انفلونزا الخنازير اضافة الى شراء الطلاب اقفال وكوالين على حسابهم الخاص.

رأي مخالف

أشاد احمد مبروك من بني سويف وطالب بالفرقة الثالثة اقتصاد وعلوم سياسية بقرار تخصيص غرف لعزل الطلاب في حالة اصابتهم بالمرض مؤكدا انه قرار جيد ومطلوب للوقاية والحفاظ على بقية الطلاب الاصحاء.
شاركه الرأي طارق سعد من الصف وطالب بالفرقة الثالثة كلية الطب ان تخصيص غرف للعزل بالمدينة مطلوب وخاصة اننا بعيدون عن بلادنا من أجل التعليم فماذا إذا حدث واصيب أي أحد بالمرض فمن المستحيل تركه بغرفته مع زميله ولابد من نقله لمكان قريب بمفرده لحين الاتصال بالطبيب واتخاذ اللازم وابلاغ أهله.
أشار محمد احمد من دمياط وطالب بالفرقة الرابعة كلية الهندسة الى انه بمجرد وصوله من السفر يسمع في المدينة تخصيص دور كامل لعزل حالات الاصابة بمرض انفلونزا الخنازير ان وجدت وهذ بالطبع لن يضر سوى الطلاب الجدد والحاصلين على تقديرات جيد ولكن طلاب الامتياز والجيد جدا يتم قبولهم وقد تم استبعاد هؤلاء الطلاب بالفعل في بعض المدن.

مشاكل تراكمية
طالب كامل عبدالعزيز ومشارى محمد من دمياط بأن يكون تخصيص هذه الغرف بعيدا عن المدينة وأن يكون مثلا في ملعب الجامعة أو عند حدوث الاصابة بنقل الطالب بعربة الاسعاف الموجودة بالمدينة الى مستشفي الكلية بميدان الجيزة بحيث يتم اسعافه ويتم ترك هذه الغرف للطلبة الجدد لاستيعاب أكبر عدد بدلا من لجوئهم لأماكن أخرى وبمبالغ عالية.

أضافا انه يوجد نقص في عمال النظافة وزحام على الحمامات وخاصة في الفترة الصباحية مما يؤدي الى عدم نظافتها لاقبال عدد كبير من الطلاب عليها.
أشارا الى ان تسكين الطلاب الجدد يكون منتصف شهر نوفمبر وهو كما سمعنا ميعاد تحور فيروس انفلونزا الخنازير.
أوضح محمد عبدالمجيد ومحمد حسن وشريف عبدالمنعم من بني سويف ان تأخير التسكين بالمدينة والذي يكون في شهر نوفمبر يؤثر بالسلب على الطلاب الجدد.
طالبوا بأن يكون التسكين مع بداية العام الدراسي نظرا لظروف الطلاب الذين يتعبون في توفير مكان آخر لحين ميعاد التسكين مؤكدين ان تخصيص غرف العزل في أماكن مفتوحة حتى لا يحرم طلاب المدينة الجامعية من وجود أماكن للمذاكرة أو الترفيه أو التجوال والتضييق عليهم.
أكد د. عادل زايد نائب رئيس جامعة القاهرة للتعليم والطلاب ان تخصيص 5% لغرف العزل تعادل بالنسبة للطلاب 750 سريرا وقد تخصص 300 منها للعزل والمتبقي للنزول بالكثافة داخل الغرف أي ان الغرفة التي كان يسكن بها 3 طلاب ستكون كثافتها طالبين.
أضاف نائب رئيس الجامعة ان قبول الطلاب القدامي داخل سكن المدينة الجامعية يكون على اساس التقدير والأولوية للامتياز يليها جيدا جدا ثم جيد وأخيرا مقبول حسب الكثافة.
أما الحالات الانسانية فنسبتها 10% وبدون أي شروط للسكن بجانب 25% للطلاب الجدد ويكون قبولهم حسب المجموع العالى وبعد المحافظة عن مكان المدينة.

عين شمس
في جامعة عين شمس تبدأ 24 اكتوبر الحالى المرحلة الثانية لتسكين الطلاب في المدن الجامعية وعددهم 1800 طالب وطالبة.
قال عمرو عبدالرازق مدير عام المدن الجامعية ان تسكين المرحلة الأولى تم وفقا للقواعد الصحية لمنع الزحام اثناء تسليم الطلاب الغرف حيث تم تسكين 2200 طالب في المدينة الجامعية للطلبة بواقع طالبين في كل غرفة وتسكين 4 آلاف طالب بنفس الشروط في مدينة الطالبات.
وأوضح ان المرحلة الثانية تستوعب جميع المتقدمين للسكن في المدن الجامعية مشيرا الى العام الدراسي الحالى شهد انخفاضا في اعداد المتقدمين مقارنة بالسنوات الدراسية نظرا للخوف من الامراض مما ساهم في تقليل نسبة الكثافة داخل المدن الجامعية.
أشار الى ان شروط القبول في المدينة هي أن يكون الطالب من خارج نطاق محافظات القاهرة الكبرى وحاصلا على تقدير في السنة الدراسية السابقة وحسن السلوك.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

طلاب المدن الجامعية يصرخون بسبب انفلونزا الخنازير

1 comment
  1. احمد خليل محمد سليم 20/08/2011 12:50 -

    شكرا للقائمين علي خدمة طلاب المدن الجامعية

أضف تعليقاً