صور عمر الشريف

صور عمر الشريف

عمر الشريف: انا نجم بالصدفة واليهود طلعوا عيني | غناء و صور عمر الشريف

مصريات

أميرة لطفي
على غير المتوقع غاب نجوم الفن عن حفل تكريم الفنان العالمي عمر الشريف الذي اقامته قاعة النيل للأدباء الفرنسيسكان الجمعة الماضي.
وجاء تكريم عمر الشريف عن مجمل اعماله في السينما المصرية والعالمية ومشواره الذي بدأ منذ أكثر من نصف قرن. قدم خلالها العديد من الأعمال المتميزة منها أفلام “صراع في المينا” و”نصر الحب” و”سيدة القصر” و”بداية ونهاية”. وعالميا قدم “لورانس العرب“. و”دكتور زيفاجو” و”تشي”.

تسلم عمرالشريف درع المركز من الأب بطرس دانيا. وكيل المركز ومدير القاعة وتناول الفنان العالمي. مسيرته الفنية الطويلة. وقال انه “لا يستحق هذا التكريم” لأنه على حد قوله “ليس موهوباً بمعنى الكلمة”.

وأضاف: “كل ما في الأمر انني إنسان محظوظ جداً وكل شيء كان مرتبا من السماء. وعن نشأته قال: انه ولد في اسرة مترابطة وميسورة الحال في الاسكندرية عام 1932 وأضاف لي أخت وحيدة وكانت والدتي ترى انني سأكون أجمل وأغنى وأشهر رجل في الدنيا.. ولما بلغت الحادية عشرة تغير جسدي واصبحت سميناً.. ورأت والدتي انني لم اعد وسيماً فأختارت لي مدرسة داخلية انجليزية صارمة حتى تضمن لي الحياة الجادة وان ينحف جسدي بسبب الطعام الانجليزي السييء..

وتابع عمر الشريف: خلال دراستي في المدرسة الانجليزية واحببت مسرح المدرسة واشتركت في مسرحية “هاملت”. ومن وقتها احببت التمثيل وتمنيت ان اصبح ممثلاً.. وتناول بداياته مع السينما: بدايتي كانت بالصدفة فأثناء وجودي مع صديقي أحمد رمزي في أحد الأماكن العامة لتناول القهوة شاهدني المخرج يوسف شاهين وعرض عليّ مشاركة النجمة فاتن حمامة في أحد افلامها وطلب ان اقابلها أولاً وفعلا ذهبت اليها فطلبت مني تأدية مشهد تمثيلي واعتبرت ذلك اهانة وفكرت في الأمر وأديت مشهداً تمثيلياً من مسرحية هاملت باللغة الانجليزية ولأنها لم تفهم وخوفا من احراجها اشادت بي وقبلت ان أكون البطل أمامها في “صراع في الوادي” لتتوالي اعمالي السينمائية.

مع باربرا
وعن مشواره في هوليوود يقول: دخولى السينما العالمية كان بالصدفة البحتة ايضاً.. فقد شاهدني منتج أمريكي يدعي ديفيد وعرض على التمثيل في هوليوود واحتكاري لعدة سنوات فوافقت”. ويضيف الشريف: “اليهود في امريكا ايام الرئيس جمال عبد الناصر حاولوا طردي بسبب جنسيتي العربية ومنعي من التمثيل فمثلا أثناء مشاركتي في فيلم “Funny Girl” سنة 1967 مع الممثلة اليهودية بربارا سترايسند كانوا يضايقونني جداً وحاولى هدمي والتضييق عليّ في علاقتي مع الآخرين من المنتجين والمخرجين.. ولكن ببعض الحظ واللباقة صارت الأمور بعدها جيدة..

وأكد عمر الشريف ان سر نجاحه في مجال التمثيل سواء في مصر أو في هوليوود رغم انه لم يكن دارساً للتمثيل أو “موهوباً” بالدرجة الكافية. يرجع الي كونه “مطيعاً جداً لكلام المخرج وملحوظاته” وتناول الشريف عودته الي مصر “لما رجعت مصر مرة أخرى كنت قد وصلت الي منتصف العمر فلم أكن الشاب الوسيم.. وكنت ابحث وقتها عن ادوار تناسبني جيدة وقصة بعيدة جداً عن شخصيتي مثل العمدة في “مواطن مصري”.. وأيضا “الاراجوز” والذي كان دوراً صعباً وكلماته صعبة وكثيراً منها لم اسمع به أبداً فكان الدور تحدياً لي كممثل.. وحظي ساعدني في عملي لأن كل المخرجين الذين تعاملت معهم كانوا جيدين”.
وكشف عمر انه لا يهتم ابدأ بمسألة الجوائز والتكريمات ويرى ان العلماء أو الأطباء الذين يعملون على تخفيف آلام المرضي واختراع مايشفيهم هم الأولى بهذه الجوائز والتكريمات.


اغنية بصوت عمر الشريف – فيديو و صور عمر الشريف من فيلم  Funny Girl

اخبار ومواضيع ذات صلة:

عمر الشريف: انا نجم بالصدفة واليهود طلعوا عيني | غناء و صور عمر الشريف

أضف تعليقاً