كارثة التيفود بالبرادعة

كارثة التيفود بالبرادعة

كارثة التيفود بالبرادعة

  • المحكمة: الموظفون وقعوا في خطأ إداري.. أثناء استلام شبكة المياه

عبدالنبي الشحات

قضت محكمة القناطر الخيرية الجزئية برئاسة المستشار أحمد الخطيب ببراءة المتهمين التسعة في كارثة التيفود بالبرداعة والتي أصيب فيها 450 شخصا من أبناء القرية ورفض الدعوى المدنية.

استغرقت جلسةالنطق بالحكم 15 دقيقة وغاب عنها المتهمون والمحامون ايضا ولم يحضر سوي المحامين المدعين بالحق المدني.

أكدت المحكمة في حيثيات حكمها ان المتهمين من الأول وحتي الخامس وهم من الوحدة المحلية وقعوا فقط في خطأ اداري اثناء استخدام الشبكة الجديدة وتم توصيل المياه واطلاقها في الشبكة قبل التطهير وحكمت بالبراءة لانتفاء الخطر.

أما بالنسبة للمتهمين من السادس وحتي التاسع وهم مدير عام بالجهاز التنفيذي لمشروعات المياه ونائبه واثنان من كبار المهندسين بالمقاولون العرب فقد انتفت عنهم المسئولية عن الشبكة الجديدة التي لم يتم تسليمها وبالتالي لا ينطبق عليها المال العام.

اشارت المحكمة في الحيثيات الى أن الالتزام الوحيد الثابت من قبل المتهمين بالشركة هو انشاء شبكة المياه الجديدة تحت اشراف المتهمين السادس والسابع بالجهاز التنفيذي بموجب عقد مقاولة والذي جاء خاليا من أي التزامات بشأن شبكة المياه القديمة بالبرادعة أو تطهير وغسيل شبكة المياه الجديدة بالقرية وهو ما يوضح العيب والخلل في ابرام مثل هذه العقود التي يتم تحريرها لصالح مثل هذه المشروعات.

استبعدت المحكمة شق الضرر بناء على ان فعل اتلاف الشبكتين القديمة والجديدة صادر من الأهالي انفسهم وبالتالي اصبحوا هم من قاموا بالضرر ووقع عليهم وهو ما اصابهم بالتيفود وهذا ثابت من واقع الأوراق في أمر الاحالة.

كان النائب العام المستشار عبدالمجيد محمود قد أمر باحالة 9 مسئولين للمحاكمة في كارثة التيفود بالبرادعة منذ عدة أشهر وكشفت التحقيقات عن القصور في طرح واسناد وتنفيذ مشروعات المياه بالقري فضلا عن تداخل الاختصاصات وبالتالي شيوع المسئولية وهو الأمر الذي دعا النيابة الى ابلاغ رئيس الوزراء لتلافي هذه الملاحظات مستقبلا في المشروعات الأخري التي يتم تنفيذها في العديد من القري على مستوي الجمهورية حتي لا تتكرر مأساة البرادعة.

والمتهمون الذين تمت تبرئتهم هم ابراهيم عبدالمؤمن رئيس الوحدة المحلية بسنديس وصلاح الدين محمد السمان مدير عام المرافق بالقناطر الخيرية والسيد مدبولي وسلامة الحسيني مسئولا الشبكة بالقرية وحسين حمزة فني الشبكة واحمد حسن ومحمد الدمرداش المديران العام للجهاز التنفيذي بمياه الشرب بوزارة الاسكان وفتحي زكي وهاني محمد المهندسان بشركة المقاولون العرب.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

براءة المتهمين التسعة.. في كارثة التيفود بالبرادعة

أضف تعليقاً