مباراة البرازيل و تشيلي

مباراة البرازيل و تشيلي

مباراة البرازيل و تشيلي

في مباراة البرازيل و تشيلي مواجهة خاصة بين جارتين بدور ال16

مصريات

فاتن فاروق

فاتن فاروق

تدخل البرازيل بطلة العالم خمس مرات والمرشحة بقوة للفوز بالقب العالمى مع جارتها شيلي فى مباراة البرازيل وتشيلي على ملعب “ايليس بارك” في جوهانسبورج غداً الاثنين في الدور الثاني من مونديال جنوب افريقيا 2010.

ويدخل المنتخبان مباراة البرازيل وتشيلي في ظروف مختلفة تماماً خصوصاً في ما يتعلق بالإصابات، ففي حين يعود إلى المنتخب البرازيلي صانع ألعابه المتألق كاكا الذي غاب عن المباراة الأخيرة ضد البرتغال لوقفه اثر طرده فى مبارة ساحل العاج، وروبينيو وايلانو بداعي الإصابة الطفيفة، فان تشيلي يغيب عنها قلبا دفاعها والدو بونسي وغاري ميديل لنيلهما البطاقة الصفراء الثانية في الجولة الثالثة من الدور الأول، بالإضافة إلى طرد لاعبها ماركو استرادا في المباراة ضد اسبانيا، فى حين سيعود كارلوس كارمونا ولاعب الوسط ماتياس فرنانديز خلال مباراة البرازيل وتشيلي .

وتشكل عودة الثلاثي البرازيلي في مباراة البرازيل وتشيلي  قوة دفع هائلة لأنهم جميعا يميلون إلى الهجوم وهذا ما افتقده المنتخب البرازيلي ضد البرتغال حيث سقط في فخ التعادل السلبي في الدور الأول من نهائيات كأس العالم 2010  .

ويدخل البرازيليون مباراة البرازيل وتشيلي وهم يملكون أفضلية معنوية على منافستها لأنها هزمتها ذهاباً وإياباً بـ  مباراة البرازيل وتشيلي بالتصفيات وبسهولة بالغة 4-2 في البرازيل و3-صفر في عقر دار شيلي.

كما أن المنتخبين التقيا للمرة الأخيرة في نهائيات كأس العالم عام 1998 في الدور ذاته وفاز منتخب السامبا 4-1 بفضل هدفين من رونالدو واخرين لسيزار سامبايو.

ونجح المنتخب الشيلي المنظم في تحقيق الفوز في مباراتيه الأولين على هندوراس وسويسرا بنتيجة واحدة (1-صفر)، وحقق على الأولى أول انتصار له في النهائيات منذ عام 1962 عندما استضاف البطولة وحل ثالثاً بفوزه على يوغوسلافيا 1-صفر. ثم خسر في الجولة الأخيرة أمام اسبانيا 1-2 علماً بأنه سجل هدفه بعد أن طرد أحد لاعبيه أواخر الشوط الأول.

اما على الجانب الشيلى فيمتاز بسرعة تحرك لاعبيه داخل المستطيل الأخضر، لكن مشكلته أن لاعبيه لا يضبطون أعصابهم ويرتكبون أخطاء فادحة في بعض الأحيان نظراً لقلة الخبرة ما يكلفهم الكثير من البطاقات وأهدافاً كما حصل ضد اسبانيا عندما ارتكب حارسه خطأ فادحاً بالخروج بعيداً عن مرماه، ليسجل دافيد فيا الهدف الأول، ثم كرة خاطئة من جونزالو خارا في وسط الملعب تسببت بالهدف الثاني الذي حمل توقيع اندرياس انييستا.

ويعترف مدرب تشيلي الأرجنتيني مارسيلو بييسلا بصعوبة مباراة البرازيل وتشيلي التي تنتظر فريقه بالقول “إذا أخذنا في عين الاعتبار ما تمثله البرازيل في تاريخ نهائيات كأس العالم، لا يمكنني التعليق. انه فريق مرعب في كأس العالم دائماً وفي هذا المونديال اثبت مرة جديدة الخيال والإبداع الذي يتمتع بهما بالإضافة إلى الروح القتالية التي أضافها إلى ميزاته”.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

في مباراة البرازيل و تشيلي مواجهة خاصة بين جارتين بدور ال16

1 comment
  1. البرازيل 01/07/2010 16:59 -

    بدي الكون شغلة يااعزائيانو البرازيل هي لح تاخز كاس العالموبس لا اسبانيا ولاغانا ولا ارغاووي ولاالبراغاوي ولاهولندا ولا حد ازا نسيان شي انا

أضف تعليقاً