الدراسة تبدأ بعد رفض تأجيل الدراسة

الدراسة تبدأ بعد رفض تأجيل الدراسة

مجلس الشعب ومنظمة الصحة العالمية يرفضان تأجيل الدراسة

مصريات

رفضت لجنتا التعليم والصحة بمجلس الشعب ومنظمة الصحة العالمية أمس تأجيل الدراسة عن موعدها المقرر السبت القادم أو اتخاذ إجراءات حكومية لغلق المدارس والجامعات بسبب أنفلونزا الخنازير حتى لا يؤدي ذلك إلي فوضى شاملة.. وطلبت المنظمة وضع تشريع يحدد سلطة الأشخاص الذين من حقهم تعليق الدراسة بالفصول.
ناقشت اللجنة المشتركة برئاسة د.شريف عمر وحضور وزراء التعليم العالي والتربية والتعليم والتضامن وممثل وزارة الصحة و منظمة الصحة العالمية طلبات إحاطة بشأن تأجيل الدراسة شهرين لمواجهة أنفلونزا الخنازير وأكدت أن إغلاق المدارس له تأثيرات اجتماعية وسيؤدي لانخفاض القوى العاملة بنسبة 16%.

طالب د.نصر الطنطاوي مندوب منظمة الصحة العالمية بمنح العاملين بالدولة الذين يصاب أحد أفراد أسرهم إجازة مدفوعة الأجر للعناية بهم.. مشيراً إلى أن شركات إنتاج اللقاح تعاقدت مع عدد كبير من الدول وطلبت منها عدم مسئوليتها عن الأعراض الجانبية التي تظهر ووافقت.. رفض د.حمدي السيد رئيس لجنة الصحة غلق المدارس ووصف حالة الهلع لمواجهة أنفلونزا الخنازير بأنها ضوضاء غير موجودة في أي دولة.

أعلن د.يسري الجمل وزير التربية والتعليم أن مجلس المحافظين سيبحث اليوم إجراءات إعداد المدارس لاستقبال العام الجديد وتوفير العمالة والموارد المالية لذلك حيث يوجد منسق صحي بكل مدرسة ولديه كل وسائل الاتصال.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مجلس الشعب ومنظمة الصحة العالمية يرفضان تأجيل الدراسة

أضف تعليقاً