مراكز الدروس الخصوصية

مراكز الدروس الخصوصية

 

مراكز الدروس الخصوصية ترفع لافتات الكشف المجاني والتبرعات

مصريات

شريف شوقي
مراكز الدروس الخصوصية المنتشرة بالقاهرة تمارس نشاطها بكل حرية رغم عدم اشراف وزارة التربية والتعليم عليها لجأت لحيلة جديدة لتخدع حملات الدكتور أحمد زكي بدر حيث قامت برفع جميع لافتات الدروس الخصوصية وفصول التقوية واسماء المدرسين وقامت بعض المراكز التي تعمل تحت غطاء جمعية خيرية ملحقة بمسجد بوضع لافتات الكشف المجاني والتبرع رغم ان مراكز الدروس الخصوصية هي مصدر الانفاق الرئيسي على هذه الجمعيات الخيرية وفي كل الأحوال الطلاب ضحايا يلجأون لمراكز الدروس بسبب رخص اسعار المواد بها ونجاح هذه المراكز في جذب مدرسين لهم شهرة واسم لامع.

أكد الطلاب ان الدروس الخصوصية أصبحت للأثرياء فقط حيث وصل سعر الحصة الواحدة الى 50 جنيها.. أي 200 جنيه لكل مادة شهريا وذلك من تحت الترابية ومازالت مراكز الدروس الخصوصية تتحدي قرارات وزير التعليم ومطلوب رقابة شديدة عليها للتأكد من تقديم خدمة تعليمية لا تهدف للربح وتوافر معلمين تربويين يحملون مؤهلات عليا وليس نجوما لهم أسماء لامعة فقط.
* قطز محمد حسن طالب: اعتمد على محاضرات المركز التعليمي نصر الإسلام بميدان فيكتوريا ويتراوح سعر المادة شهريا ما بين 40 جنيها وحتى 50 جنيها والحقيقة المركز يقوم بخدمة تعليمية جيدة بسعر مناسب بعد أن أصبحت الدروس الخصوصية لأبناء الأثرياء فقط كما ان المدرسين يقومون بعمل اختبارات شهرية لنا وتوزيع جوائز على المتفوقين.

أسعار نار
* حسني أحمد طالب بالصف الأول الثانوي: الدروس الخصوصية أسعارها نار ومع ذلك احصل على درس لغة عربية مع 5 طلاب بسعر 200 جنيه شهريا أما باقي المواد فسوف أحصل عليها في مراكز الدروس الخصوصية المنتشرة بالقاهرة لأن أسعارها مناسبة وبها مدرسون مشهورون ومتميزون.

* محمد عبدالبر طالب بالصف الثالث الثانوي. مراكز الدروس الخصوصية أو السنتر تعمل قبل بدء العام الدراسي والمدرسون الذين يعملون بها هم نفس المدرسين بالمدارس الرسمية وكثير من مراكز الدروس الخصوصية تعمل تحت اسم جمعيات خيرية ملحقة بمساجد ويصل سعر المادة الواحدة شهريا الى 80 جنيها والمراكز أفضل من الدروس الخصوصية في الأسعار لأن الحصة الواحدة في الدرس الخصوصي يصل سعرها الى 50 جنيها.

* محمود أحمد بالصف الثالث الثانوي: نعتمد على مراكز السنتر في الدروس لأنها توفر لنا المصاريف وأيضا لاتزيد اعداد الطلاب في القاعة على 20 طالبا ومعظم المراكز لا تضع لافتات خوفا من رقابة وزارة التربية والتعليم.

* إسلام فتحي طالب بالصف الثالث الاعدادي: نحصل على الدروس في مركز الرحمة التعليمي بالخلفاوي وندفع شهريا مبلغ 35 جنيها وعدد الطلاب في القاعة 20 طالبا فقط.
* أسامة صابر طالب بالصف الثالث الاعدادي: اسعار الدروس الخصوصية مرتفعة لذلك نلجأ الى مراكز الدروس الخصوصية لأنها تكون مناسبة في الأسعاروبها مدرسون مشهورون من مدارس كبيرة معروفة وأهم شيء أن يكون شرح المدرس جيدا.
* أحمد محمود طالب بالصف الثالث الاعدادي: الفصل في المدرسة يضم 50 طالبا وهو عدد كبير يصعب معه فهم الدروس لذلك نلجأ للمراكز التي يبدأ عملها في السادسة مساء ويكون سعر المادة مناسبا لأولياء الأمور.
* أسامة فايز طالب بالصف الثالث الاعدادي: مراكز الدروس الخصوصية أصبحت تعتمد على طلاب من مناطقها التي تقع فيها فقط حتى لا يذيع صيتها وتصل أخبارها الى وزارة التربية والتعليم وهذا العام جميع المراكز مزدحمة بسبب ارتفاع  سعر الدروس الخصوصية وتأخير نزول الكتب الخارجية التي نعتمد عليها بشكل رئيسي.
* حازم فاروق بالصف الثالث الثانوي: مراكز الدروس الخصوصية اعدادها كثيرة جدا ولا تستطيع وزارة التربية والتعليم السيطرة عليها ولكنها في الحقيقة تحل مشاكل الدروس الخصوصية لأنها أرخص في السعر وبها مدرسون اكفاء ولهم شهرة وسمعة بالمدارس الحكومية حيث يصل سعر المادة شهريا الى 40 جنيها في حين ان ثمن الحصة الواحدة بالدرس الخصوصي الذي يضم 6 طلاب 50 جنيها.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مراكز الدروس الخصوصية ترفع لافتات الكشف المجاني والتبرعات

3 comments
  1. محمد غبور 10/08/2012 21:43 -

    اتوجه بكل تقدير للوزاره التربيه والتعليم بالغاء الدروس الخصوصيه لانها تعتبر عملية سرقه ونهب بشكل مخادع وتستنزف مليارات الجنيهات وتتحكم فى مذاكرة الطالب حيث تتم الحجوزات فى اجازة الصيف

  2. محمد ابراهيم 22/10/2010 08:07 -

    للسيطرة على المعلمين فيما يتعلق بالدروس الخصوصية لابد من اعادة المعلم صاحب الرسالة وليس المعلم الموظف وهذا يتطلب وقفة من الدولة بكل قطاعاتها وليس وزير التعليم فقط فما يحدث الان نتيجته هى التحايل على الاوضاع وزيادة سعر الدروس

أضف تعليقاً