المخرج مروان حامد
المخرج مروان حامد

حوار: عمرو كمال
 
 جسده النحيف يخفي بداخله  شلالات من الموهبة.. فعشق السينما يجري في كرات دمه الحمراء والرغبة في التمرد تدفعه دائماً لخوض تجارب فنية تثير الجدل.
مروان حامد هو آخر عنقود الموهوبين في السينما المصرية.. رفض ان يكون ظلا لوالده الكاتب الكبير وحيد حامد واختار الطريق الصعب.. السباحة ضد التيار وتقديم أعمال تبقي في ذاكرة الفن السابع.
وبعد ان آثار فيلمه الأول “عمارة يعقوبيان” جدلاً واسعاً يعود مروان حامد ليثير تساؤلات عديدة بفيلمه الثاني “إبراهيم الأبيض” الذي يرصد قضية العنف في المجتمع.

ويكشف مروان حامد عن حقيقة رفض عرض الفيلم في المسابقة الرسمية لمهرجان “كان” مؤكدا ان مشاهد العنف لم تقدم بشكل مبالغ فيه لكنها مجرد رصد لما يحدث في عالم الجريمة.
* هل تجربتك في “إبراهيم الأبيض” أصعب من تجربتك الأولي في “عمارة يعقوبيان”؟
** تجربتي الثانية هي الأصعب لأن “عمارة يعقوبيان” قدمني كمخرج للمرة الأولي وحقق نجاحاً جماهيرياً ونقديا كبيراً مما وضعني أمام مسئولية كبيرة فالجميع كانوا ينتظرون ما الذي سأقدمه فيما بعد.. وبالمناسبة “إبراهيم الأبيض” مشروع مؤجل منذ 8 سنوات ومختلف تماماً عن “عمارة يعقوبيان”.
* ما هي الرسالة التي تقدمها في “إبراهيم الأبيض”؟
** الفيلم يطرح تساؤلات عديدة حول ما وصل إليه الحال في مجتمعنا من عدوانية وكيف ان العنف اصبح يسيطر عليه وقد دفعني ما كنت أقرأه في صفحات الحوادث من جرائم عنف لكي اشارك مع صديقي عباس أبوالحسن في رصد هذا الواقع علي شريط السينما وحاولنا ان نقترب من ذلك العالم الاجرامي المثير.
* ما حقيقة ان الفيلم مستوحي من حياة أحد المجرمين؟
** تردد هذا الكلام مؤخراً وربما تشابهت تسمية الفيلم مع اسم أحد المسجلين خطر في قضايا بلطجة و مخدرات لكننا لم نقصد ذلك لأننا لا نؤرخ لسيرة مجرم بل نقدم نموذجاً لحياة مجموعة من الاشخاص يعيشون في مجتمع فوضوي يحكمه قانون العنف والقوة الغاشمة في التعامل مع الآخرين.. وقد سعدت بالعمل مع الفنان الكبير محمود عبد العزيز الذي قدم مع أحمد السقا مباراة في التمثيل استمتعت بها أثناء التصوير.
* كيف استطعت التعامل مع نجوم بحجم محمود عبدالعزيز وأحمد السقا وهند صبري؟
** أعتقد أنني حصلت علي خبرة كبيرة من خلال تجربتي الأولي في فيلم “عمارة يعقوبيان” الذي ضم أغلب نجوم السينما الكبار مثل عادل امام ونور الشريف ويسرا حيث تعلمت في هذا الفيلم كيفية التعامل مع النجوم وتوجيههم واسعدني في “إبراهيم الأبيض” تواضع نجم كبير مثل محمود عبدالعزيز وحبه لكل العاملين معه فضلاً عن التناغم الكبير بين أحمد السقا وهند صبري وبدون مبالغة اثبت كل ممثل بالفيلم انه نجم حقيقي.
* هل ميزانية الفيلم الضخمة التي تعدت 45 مليون جنيه تمثل عبئاً عليك كمخرج؟
** كل ما يهمني هو عملي كمخرج وان اقدم فيلما متكامل العناصر الفنية فلست ممن يلهثون وراء الميزانيات الضخمة ولكن شاء القدر ان اتعامل مع شركة انتاج ضخمة توفر كل ما يحتاجه الفيلم من امكانيات وهو ما حدث في “عمارة يعقوبيان” و”إبراهيم الأبيض”.. وعموما الفيلم الجيد يحقق إيرادات تفوق تكاليفه وقد حدث ذلك مع إبراهيم الأبيض الذي نال إعجاب الجمهور والنقاد.
* ما رأيك في الانتقادات التي وجهت للفيلم بسبب مشاهد العنف الكثيرة وكثرة الدماء علي الشاشة؟
** أحترم كل الآراء سواء هجوماً علي الفيلم أو إشادة به.. ولكنني اختلف مع من يرون ان الفيلم به مشاهد عنف ودم مبالغ فيها. لكنني رصدت حالة هيستريا العنف واستخدام الأسلحة وهو ما نراه علي الفضائيات ونقرأه في الصحف لدرجة أنه اصبح واقعاً يحاصرنا في كل مكان.. فالفيلم يواجه ظاهرة العنف من خلال قصة حب فتاة بين شاب ينتمي لحي شعبي ويجد نفسه في عالم الجريمة والمخدرات.
* كيف استقبل جمهور مهرجان كان “إبراهيم الأبيض” وما حقيقة رفض مشاركته في المسابقة الرسمية؟
** ليس صحيحاً ما أشيع حول رفض إدارة مهرجان كان عرض الفيلم في المسابقة الرسمية لأننا من الاساس تأخرنا في عرض الفيلم عليها بسبب عدم الانتهاء من مونتاجه وكان المتاح امامنا هو عرضه في سوق المهرجان وقد نال الفيلم اعجاب الجمهور الأوروبي وتلقينا عروضاً لتسويقه بأوروبا وأمريكا. 
 

تريلر فيلم ابراهيم الابيض بطولة احمد السقا – هند صبري – عمرو واكد- محمود عبد العزيز
 
http://www.youtube.com/watch?v=uSQwrkNdtqk
 

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مروان حامد: الجمهور الأوروبي مبسوط من إبراهيم الأبيض

أضف تعليقاً