حلقة شوقي السيد في برنامج مصر النهاردة

حلقة شوقي السيد في برنامج مصر النهاردة

مشاهدة مصر النهاردة و توابع حلقة شوبير ومرتضى منصور

حلقة برنامج مصر النهاردة حول حرية الاعلام

لقاء مصر النهاردة مع النائب شوقي السيد

مصريات

تناقش حلقة مصر النهاردة اليوم توابع لقاء محمود سعد مع احمد شوبير ومرتضى منصور في برنامج مصر النهاردة والتي ادت الى ثورة من الجماهير ضده وصلت الى مجلس الشعب والشورى وعليه تمت مناقشة حريات ومسئوليات الاعلام والرسالة التي يقدمها الاعلام المصري ومقدار الحرية التي يجب ان تتاح له .

ويتحدث شوقي السيد نائب مجلس الشعب حول الضوابط والمعايير التي يجب اتباعها وفرضها على وسائل الاعلام حتى لا يمس الاعلام التقاليد والاخلاق العامة للمجتمع .

وقال شوقي السيد ان حلقة احمد شوبير ومرتضى منصر مع برنامج مصر النهاردة هي التي القت الضوء على هذا الملف ولكنها ليست المشكلة الرئيسية التي ناقشها الاعلام .

اعرف المزيد من خلال مشاهدة مصر النهاردة مع خيري رمضان على موقع مصر النهاردة

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مشاهدة مصر النهاردة | شوقي السيد وتوابع حلقة شوبير ومرتضى

5 comments
  1. أم أحمد 14/04/2010 01:46 -

    صدق المثل إللى بيقول (ماينوب المخلص إلا تقطيع هدومه) حسبى الله ونعم الوكيل

  2. محمد 13/04/2010 13:18 -

    تابع تعليقى باسم محمد نصيحه من اخ لك يا محمود سعد لا تردد ما يقوله لك مرتضى منصور من وعود لانه اذا استرجعت جميع وعوده السابقه ستجده لم يلتزم باى منها ورجع فيها بعدما تم ترديدها ولا يصح ان يستخدمك وانت المحنك والخبير فى تحقيق انتصارات زائفه وواهيه تجاهله تماما كما فعلت مع شوبير ولا تكن حسن النيه هكذا وتعلم واعمل كما عمل الشيخ خالد الجندى فهو بعد فشل الصلح تجاهل الامر برمته

  3. محمد 13/04/2010 12:59 -

    سالوا يهودى لماذا لا تصاب باذى رد علشان ما بعملش خير كانت نيه محمود سعد عمل خير فانقلب لشر عليه واعيب على محمود سعد انه رغم خبرته لم يفطن الى كاريزمه الاثنين الاقتراب من اى منهما مهين وصدقونى اذا تجاهلتم الاثنين تماما ولم يجدا من يهتم بهما او باخبارهما هايتصالحو لوحدهما بدون تدخل من احد ولكن طالما نلهث ورائهما ووراء اخبارهما ونستقبل مكالمتهما ونستضيفهما فى القنوات المختلفه سيظلا كما هما

  4. د . محمد فرهود 13/04/2010 10:50 -

    اجتهد الاعلامي الكبير فأخطأ فله أجر ، لقد كان – ولا أزكيه – حسن النية في محاولته ، ولكن أطراف الحوار وبالتحديد المحامي مرتضى منصور هو الذي تنكب الصواب وحاد عن الجادة وأساء استغلال النوايا الحسنة التي جاءت به ليعقد صلحاً ، ولو أن هذا المحامي أحسن التصرف ، وقدر القائمين على المصالحة ، ومن ثم نجحت المحاولة ، لتسابقت الأقلام والقنوات في تمجيد موقف الاعلامي الأنيق المهذب الراقي / محمود سعد .. ولكن للأسف أساء إلمحامي إلى الجميع : إلى التليفزيون وإلى الجمهور .. ولا أقول أساء إلى نفسه لأنه تعود ذلك ويفاخر به ، ويحسب ما يقوم به بطولات ، دون أن يدري ، والبطولات منها براء .. أرجو أن يرفع الجميع أيديهم عن الاعلامي محمود سعد ، اتركوا الرجل في نجاحاته الاعلامية ، لأنه واجهة مشرفة لمصر كلها وليس للتليفزيون المصري فقط ..

  5. منار منير 12/04/2010 22:42 -

    اسمي منار منير وعندي 18 سنه و حاسه ان البرنامج اتغير بجد ……..بس نفسي تغطو كل حاجه حلوه الشباب بتعملها ……انا واحده من ضمن شباب كتير بتحارب التدخين ومن اكبر متطوعي صندوق ومكافحه وعلاج الادمان …….وبنعمل مؤتمرات كتير وندوات اكتر كلها بيحضرها شخصيا اعلاميه ودوليه وده تلفزيون بلدنا ولازم يشجعنا ويتابعنا بس انا مش حاسه بده يعني لما قنوات وفضئيات كتير خارجيه وداخليه تيجي وتغطي شغلنا وتلفزيون بلدنا لا ده يبقي اسمه ايه بالظبط.؟……………ممكن رد……

أضف تعليقاً