مشكلة البطالة في مصر

مشكلة البطالة في مصر

حميدة عبدالمنعم

مصريات – حميدة عبدالمنعم: طالعتنا بعض الصحف بتقرير للبنك الدولي يؤكد مواجهة النساء في مصر لبعض المعوقات للدخول في سوق العمل كما اكد التقرير اتفاقم معدلات البطالة في مصر بين النساء لاسباب بينها الزواج.

فهل بالفعل زواج بنات مصر سبب في زيادة مشاكل البطالة في مصر؟!

تقول المهندسة فوزية عبدالله بشركة السويس للبترول ومقرر المجلس القومي للمرأة فرع السويس نحن من قطاع البترول لدينا عمالة نسائية كثيرة في العديد من الشركات وفي وظائف عدة ولكن التقرير رصد بعض الاحصائيات تجعلنا نقف امامها للتأمل فعلى سبيل المثال اثبت التقرير ان نسبة الفتيات الحاصلات على مؤهل جامعي زاد الى 12% عام 2006.

تضيف برغم ان النسبة تضاعفت الا ان سوق العمل لم يشعر بتلك النسبة للاناث واشتراكهن في سوق العمل بشكل يناسب تلك الزيارة بينما زادت معدلات البطالة في مصر بين خريجات الجامعة من 19% الى 27%! كل هذه نسب تجعلنا نقف للتأمل ومعرفة الاسباب.

وأرجعت مشكلة العاطلات عن العمل ذلك لاسباب كثيرة منها كثرة العدد وعدم وجود سوق يستوعب كل هؤلاء الخريجات، بالاضافة الى عدم وجود خريجات في الوقت الحالى مؤهلات لسوق العمل نفسه ويحتاج معظمهن لاعادة تأهيل في الاعمال التي يرغبن العمل بها.

كما ان معظم بنات مصر يبحثن عن وظيفة وليس مهنة، حتى يتمكن من قضاء وقت معين في العمل وباقي الوقت في منازلهن لرعايته وسوق العمل لايحتاج الى كل هؤلاء الموظفات ولكن يحتاج لعاملات منتجات يستطعن زيادة الانتاج وتحقيق دخل وافر وملحوظ في المنظومة الاقتصادية ولكن ليس الزواج هو العنصر الوحيد السبب في مشكلة البطالة في مصر مع بنات مصر .

الدكتورة سهير المصري المدير التنفيذي لمؤسسة تنمية الاسرة المصرية ترفض هذه النتيجة الخاصة عن اسباب البطالة بين النساء والبنات المصريات وتقول: يجب الرجوع الى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والاحصاء، ولكن بالنظر الى بنات مصر نجد أن أول سؤال يطرح نفسه اين زواج البنات والبلد تعاني من حالة عنوسة واضحة نتيجة الدخل المتدني للاجور، ولكن الواضح ان نسبة ارتفاع سن الزواج هي الشئ الملحوظ نتيجة الضعف الاقتصادي وايضا ليس هناك عمل لكي يعكف الشباب عليه وخاصة بنات مصر فالقوى العاملة اليوم لاتعين بها ولكن رغم ذلك العقود سهلت الى حد ما في هذه المشكلة.

تضيف ان معظم الشباب يريدون زوجة عاملة لمساعدتهم في مواجهة الغلاء ومشاركتها اقتصاديا في بناء المنزل.. ولكن اذا كانت البطالة في مصر موجودة وخاصة للبنات فهذا يرجع لاسباب كثيرة وليس لزواجهم منها عدم التأهيل والتدريب وايضا عدم امتلاكهن لمقومات عمل اليوم وهي “كمبيوتر « لغة”.

تشير الى ان البطالة في مصر تعالج بعدة اوجه أولها التوعية ويأتي في المقدمة تنظيم الاسرة وفتح مجالات جديدة في سوق العمل لاستيعاب هؤلاء الفتيات وايضا تدريبهن.

أما الدكتورة نبيلة البراشي الباحث بالمركز القومي للبحوث ومقرر المجلس القومي للمرأة فرع الجيزة سابقا فتؤكد وجود اعمال لمواجهة مشكلة البطالة ولكن لاتدخل في الاحصائيات مثل الحرف اليدوية لبعص الفتيات كالسجاد اليدوي او الكورشيه او الحرف البيئية لبعض البنات في العديد من المحافظات وهن بالاضافة الى المرأة الريفية فمعظم الانتاج او مايقرب من نصف دخل الاسرة يحسب للمرأة فهي تساعد الزوج في الحقل.

وتضيف اما بالنسبة للفتيات في الحضر المصري أرى ان افضل شئ للوقوف ضد مشكلة البطالة هي  المشروعات الصغيرة وخاصة للخريجات.

ولكن يجب عليها اختيار ماتستطيع عمله ودعم هؤلاء الشباب المصري يعطي دفعة اقتصادية تؤدي الى نمو مجتمعي اما ان تقترن مشكلة البطالة بسبب الزواج فهذا غير صحيح لان الكل يبحث عن ثغرة لتحسين وضعه الاقتصادي ومشاركة الزوج في اعباء المنزل لضمان عيشة كريمة لهن ولاولادهن.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مشكلة البطالة في مصر بين النساء صنعها الزواج

7 comments
  1. فيصل الاتربى 07/03/2011 00:34 -

    وفقنى الله عز وجل لعمل دراسة مشروع لبناء اكثر من مائة الف وحدة سكنية سنويابدون دعم مالى من الدولة وبدون قروض من البنوك بشرط قيام الدولة بتو فير الاراضى وذلك لحل ازمة الاسكان ودفع عجلة الانتاج وبناء المزيد من التجمعات السكنية وحل جزء من مشكلة البطالة
    ولا استطيع عرضها على المسؤلين ت 0114633822

  2. فيصل الاتربى 07/03/2011 00:32 -

    وفقنى الله عز وجل لعمل دراسة مشروع لبناء اكثر من مائة الف وحدة سكنية سنويابدون دعم مالى من الدولة وبدون قروض من البنوك بشرط قيام الدولة بتو فير الاراضى وذلك لحل ازمة الاسكان ودفع عجلة الانتاج وبناء المزيد من التجمعات السكنية وحل جزء من مشكلة البطالة
    ولا استطيع عرضها على المسؤلين ت 0114633822

  3. احمد النوبي 17/04/2010 21:46 -

    د.نسبة الانوسة في بلاد فلاحين

  4. احمد النوبي 17/04/2010 21:44 -

    كل شاب عاوز هجوز افتح بيت المشكلة الكبرى مرتبات

  5. الغزالى 14/04/2010 00:42 -

    ليس السبب الاهم بل هى مشكلة مجتمعية بصفة عامة وذلك راجع الى عدم موائمة فرص العمل مع المتخرجين ولبد ان يتم النظر الى الحد من البطالة من منظور اخر لما لايكون صناديق التبرع على مستوى الحى اوالقرية او اخذ قروض ميسرة من البنوك والتوجة الى مشاريع صفيرة تكون نواة فى المستقبل لنهضة حقيقة والتشجيع المجتمعى على التعامل بااسياك البنكية فى الحياة اليومية بكل حزافيرها وبالتالى تكون هناك سيولة اموال فى البنوك تعيد بالربح على اصحبها وتكون نواة لمشروعات جديدة ويصبح هناك استثمار لكل قرش لاننا فى حاجة الى منافعة وخاصة للحد من البطالة عند جموع الشعب المصرى ويصبح تداول البيع والشراء من داخل البنوك

  6. جورج 13/04/2010 23:17 -

    ياسادة القوم انفذوا العاملين بشركات الاستكشاف من الغول الاجنبى يعملون فى بلدنا ولكن العكس صحيح نحن على صفيح ساخن ولكننا نخاف على لقمة العيش مخالفاتهم كثيرة جدا ونحن نسكت عليهم يقولون بقوانين العمل ان نسبة الاجانب 10% فقط ولكن العكس صحيح نسبة المصريين هى 10% فاين حقوقنا

  7. د. عادل حمدي 13/04/2010 09:09 -

    إنها محاولة لاشعال فتنة جديدة في مصر ، فتنة من نوع جديد ، فتنة في الأسر ذاتها .. إنها حرب ضد مجتمعنا يا سادة ، وكما قالت الدكتورة سهير المصري إرجعوا لجهاز التعبئة والاحصاء ، وانظروا إلى نسبة الأنوسة .. ووقتها سيثبت كذب ما جاء في التقرير

أضف تعليقاً