اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير مباحث السويس

اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير مباحث السويس

مصرع قاتل اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير مباحث السويس

المتهم أطلق وابلاً من الرصاص على رجال الشرطة وفشل في الهروب

مصريات
فوجئت قوات الشرطة المكلفة بالقبض على المتهم أحمد عيد مرشد قاتل مدير مباحث السويس اللواء ابراهيم عبد المعبود يطلق وابلاً من الرصاص عليها أثناء تنفيذ قرار النيابة بالقبض عليه ويحاول الهروب بسيارة نصف نقل في منطقة جبلية وعرة في الإسماعيلية كي يختبئ بها منذ ارتكابه الجريمة. بادلته القوات النيران ولقى مصرعه وتم ضبط مبلغ كبير وبندقية آلية بحوزته.
قامت حملة مكبرة لضبط المتهم تنفيذاً لقرار النيابة بضبطه واحضاره بعد استشهاد اللواء إبراهيم عبدالمعبود مدير مباحث السويس وما توصلت إليه جهود أجهزة البحث الجنائي بالأمن العام وتبين أن المتهم يتخذ من إحدي المناطق الجبلية شديدة الوعورة في منطقة أم خبيزة في الإسماعيلية ملاذاً للاختياء.

توجهت مأمورية من ضباط الأمن العام حيث تم رصد المتهم ومطاردته وتضييق الخناق عليه إلا أنه بادر باطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه القوات وبادلته النيران بالمثل وعثر على بندقية آلية وحقيبة متوسطة الحجم وكمية من الهيروين و7700 جنيه ومحمول و3 شرائح خطوط تليفون محمول.

كان المتهم وشهرته عرابي مطلوبا في ثلاث قضايا مخدرات وتم استصدار إذن من النيابة لضبطه حيث قام باطلاق وابل من النيران على القوة أدت الى استشهاد اللواء ابراهيم عبد المعبود.. وكان المتهم ضحية كل من سليم سالم سلمان وأحمد سلمان حمدان حيث تم ضبطهما فور ارتكابهم حادث قتل اللواء عبدالمعبود وكان بصحبتهم إحدي الفتيات تدعي ثريا أسامة والتي اعترفت بأنها تعرفت على المتهم أحمد عيد لشراء الهيروين منه وعندما قامت القوة لضبطه كان الأربعة في طريقهم للقاء فتاتين أخريين وما أن شاهدوا القوة قاموا باطلاق وابل من النيران وفروا هاربين واحتفظ المتهم أحمد عيد الذي فر هارباً بالسلاحين الناريين اللذين كانا بحوزة المتهمين وألقت أجهزة الأمن القبض على الفتاة والمتهمين الآخرين.. وفر المتهم الرئيسي هارباً.

أكدت المعلومات التي وردت لمباحث الأمن العام وجود القاتل في محافظة الإسماعيلية حيث يختفي بمنطقة القنطرة شرق قرب مدينة العريش.. وتم التنسيق مع مديرية أمن الإسماعيلية تحت إشراف اللواء عدلي فايد مساعد أول الوزير لقطاع الأمن العام وتم عمل عدة أكمنة بالتنسيق مع مديرية أمن شمال سيناء وبدو سيناء حيث تمكن البدو من ارشاد المباحث وتحديد الدروب بالصحراء ومكان اختفاء المتهم.. ومحاصرته وعندما شعر بالقوات حاول الهرب من خلال أحد الدروب بالصحراء المؤدي الى العريش بسيارة نصف نقل بدون لوحات.

وعندما حاصرته القوة فوجئت به يطلق وابلاً من النيران فبادلته الرصاص ولقى مصرعه وتولت النيابة التحقيق.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

مصرع قاتل اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير مباحث السويس

3 comments
  1. فى تداعيات سريعة لقضية هروب مسجونين متهمين فى حادث قتل مدير مباحث السويس من سجن أبو زعبل أمس داخل سيارة خضار، أصدر اللوء حبيب العدلى قرارا بنقل مدير منطقة سجون أبو زعبل وتعيين اللواء سيد شفيق مديرا لمنطقة سجون أبو زعبل بالقليوبية.

    وعلم اليوم السابع أن وزارة الداخلية تقوم بتحقيقات موسعة مع جميع أفراد الأمن داخل السجن بما فيهم مدير السجن الأسبق ومجموعة من الضباط.

    كما أمرت نيابة الخانكة بحبس أحد أفراد الأمن على ذمة التحقيق وهو المسئول عن حراسة المساجين ويدعى الصول ناجى على عيد، كما أمرت النيابة باستدعاء 5 ضباط من قوات أمن السجن ومدير السجن الأسبق للتحقيق معهم فى نفس الواقعة، كما تكثف مباحث القليوبية جهودها للقبض على المسجونين الهاربين وهما نجلا عم قاتل مدير مباحث السويس، بعد هروبهم من سجن أبو زعبل داخل سيارة خضار السجن.

    البداية كانت ببلاغ تلقاه المقدم خالد بدر رئيس مباحث الخانكة بهروب اثنين من مساجين سجن أبو زعبل فقام بإخطار اللواء محمد الفخرانى الذى كلف اللواء محمود يسرى مدير المباحث وتبين من التحريات هروب كل من منسى سلامة سليمان 36 سنة، وسلامة سليمان 39 سنة نجلى عم قاتل مدير مباحث السويس وكانا مسجونين بسجن أبو زعبل بحكم قضائى فى القضية رقم 18827جنايات مخدرات وتبين أنهما هربا بواسطة سيارة نقل تقوم بنقل الخضروات إلى السجن ولم يتم القبض عليهم.

    ومن ناحيتها نفت قبيلة الترابين البدوية وجود أى علاقة لها بالمتهمين الهاربين من سجن أبو زعبل على خلفية علاقتهما بأحمد المرشدى الذى أثبتت التحقيقات براءته من قتل اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير المباحث الجنائية فى السويس.

    وقال مصدر كبير فى القبيلة لليوم السابع إن الشخصين الهاربين من السجن لا ينتميان إلى قبيلة الترابين نهائيا ولا علاقة للقبيلة بهما وهما من قبيلة العليقات بجنوب سيناء مضيفا أن البعض يلصق أى شىء بالترابين.

    يذكر أنه أشيع بأن المتهمين دفعا أموالا لتسهيل عملية الهروب فيما لم يتسن التأكد من مصادر أمنية بحقيقة الموقف وهو ما ستكشف عنه التحقيقات التى تجريها الوزارة كما شددت أجهزة الأمن فى الوقت نفسه من الإجراءات الأمنية على مداخل سيناء والإسماعيلية والمحافظات المجاورة لمنع وصول الهاربين لها.

    من جهة أخرى نفى مصدر أمنى مطلع بمديريه أمن السويس أن يكون المتهمان الهاربان من سجن أبو زعبل وهما سيد عفيفى سلامة (36 سنة) وسليمان سليم 39 سنة هما المتهمين فى قضية قتل اللواء إبراهيم عبد المعبود مدير مباحث السويس والذى استشهد منذ أسابيع قليلة، وأكد أن المتهمين محكوم عليهم بالسجن لمده 15 عاما فى قضيه مخدرات وأنهم من نفس المنطقة التابع لها المرشدى وهى الجنانين بالقطاع الريفى بالسويس.

    فى الوقت نفسه أكد والد المرشدى أنه لا علاقة لأسرته بالمتهمين وأنه ليسوا من أبناء عمومه احمد المرشدى كما ذكرت الكثير من الصحف وقد أعربت عن استيائها من الزج باسم ابنه واسم عائلته فى مثل تلك الأمور.

  2. الصحفى محمد الرفاعى 20/10/2009 16:09 -

    تقرير طبيب الشرعى اثبت انه توفى من رصاصه فى الظهر خرجت من البطن نور الشاهد شهيد يا صحافين الاخبار عيب دى جريده كبيره ليه تنشرو اخبار كاذبه

  3. الصحفى محمد الرفاعى 20/10/2009 16:07 -

    هذه الواقعه بينت ان صحفى جريده الاخبار كذاب حيث كتب عن شهيد نور الشاهد توفى من مخدرات وهو فى الحقيقه قتله ذلك السفاح فعلا مبيعرفش وجاهل اؤ صحافه تعمل لديها صحافين كذابين

أضف تعليقاً