نتيجة تنسيق الشهادات المعادلة

مصريات – كتبت منى رستم: قررت وزارة التعليم العالي الاسراع في موعد اصدار واعتماد نتائج تنسيق الشهادات المعادلة خاصة بعد ما شهدته في العام السابق من احتجاجات اعتراضا واستنكارا على تأخير نتائج التنسيق الخاصة بهم.

نتائج تنسيق الشهادات المعادلة 2017

موعد نتيجة تنسيق الشهادات المعادلة 2017 – 2018

وكان قد تسبب تأجيل اعلان نتيجة تنسيق الشهادات المعادلة، حالة استياء عامة خاصة مع موعد اقتراب بداية العام الدراسي، وعدم اتاحة فرصة للطلبة للتحويل من كليات الى اخرى، او التسجيل بالمدن الجامعية اسوة بزملائهم في الثانوية العامة والدبلومات الفنية.

ويبلغ عدد الطلبة الذين تقدموا لمكتب التنسيق وتظهر نتيجة تنسيق الجامعات للشهادات المعادلة 2017 – 2018 الخاصة بهم اليوم حوالي 9 الاف طالب وطالبة، من بينهم 6 الاف اصحاب الشهادات العربية واغلبيتهم من دولة السعودية و الكويت ، الامارات، قطر، و سلطنة عمان و السودان، الاردن، و3 الاف من حملة الشهادات الاجنبية وسوف تعلن نتائج توزيعهم على الكليات المختلفة بعد مراجعة اوراقهم التي تقدموا بها بالتنسيق الالكتروني.

للاستعلام عن نتائج تنسيق الشهادات المعادلة لمختلف الدول العربية ، وكذلك الاجنبية من موقع وزارة التعليم العالي على صفحات موقع مكتب التنسيق الرئيسى او بوابة الحكومة الالكترونية المصرية بالاسم او برقم الطلب اضغط هنا: http://tansik.egypt.gov.eg/fapplication

اخبار ومواضيع ذات صلة:

Advertisement

نتيجة تنسيق الشهادات المعادلة 2017 العربية والاجنبية في مصر

152 comments
  1. محمد على 09/10/2017 22:23 -

    ابنتى فى هذا العام سوف تنتهى من اختبار الثانوية العامة القسم الأمريكى نحن نعيش فى السعودية من اكتر من عشرة سنوات وتعودنا على السفر من مصر إلى السعودية كل عام ولكن هذا العام نفكر فى العودة والاستقرار فى مصر ولكننا متخوفين من التنسيق ومشاكل القبول بالجامعات الحكومية خصوصا وأن نسبة التنسيق للمدارس الخاصة 5 فى المائة فقط السؤال الآن هل النسبة هذه كافية لكل أعداد ابناءنا فى خارج مصر ولو هذا القانون قديم لماذا لم يتم تغييره وتعديله حتى لا يكون هناك ظلم على أبناءنا فى الخارج

  2. أ.د- بالجامعه 03/09/2017 10:09 -

    هي دي مصر دايما إحنا سافرنا كعلماء للبلد تقدرنا الدول الأخرى ونفتخر بنا نرفع اسم مصر في المؤتمرات والأماكن العلميه ونضع اسم جامعتها على ابحاثنا نحارب كل من يحاول أن يقلل من قيمتها ومكانتها العلميه نجتهد لنثبت أن مصر أنجبت علماء وفي النهايه نعود لنستقر مع أولادنا في الجامعه حتي لا نتركهم بمفردهم اختارنا أن نضحي بفرصة العمل والحياه الكريمه لنجد الظلم في تنسيق الجامعات بالرغم من تفوق أولادي لأننا بذلنا أقصى وسعنا لتعليمهم أفضل تعليم ومستعدين للمقارنه مع أوائل الثانويه المصريه أي اننا لم نسهل على أنفسنا بأن نحصل على شهاده عربيه الأن انظر لأولادي واحس أنني شاركت في ظلمهم عندما قررت تعليمهم بالخارج لتعود نسمي مغتربين فقط نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

أضف تعليقاً