ياسمين شقيقة الفنانة زينة و تاجرة المخدرات

ياسمين شقيقة الفنانة زينة و تاجرة المخدرات

قضية ياسمين شقيقة الفنانة زينة

اكتشاف تورط شقيقة زينة تاجرة مخدرات جاء بالصدفة حسب تقرير المعمل الجنائي

مصريات

كتبت:دينا الحسيني

بعد الاطلاع على نص التحقيقات مع ياسمين شقيقة زينة المتهمة بالاتجار في مخدر الكوكايين تجد هان نص تقرير المعمل الجنائي والتحقيقات مع ضباط مكافحة المخدرات.. المعمل الكيميائي اثبت أن المضبوطات عبارة عن إحدى وعشرين لفافة من الورق الأبيض حوت بداخلها جوهر الكوكايين المخدر المدرج بالجدول الأول ضمن قائمة المخدرات.. فتحت النيابة محضر التحقيقات بتاريخ 14 مايو الماضي مع محمد زهير منصور مقدم شرطة بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبعد حلف اليمين وجهت النيابة له الاسئلة الآتية:

< ما معلوماتك بشأن الواقعة محل التحقيقات؟

– وردت معلومات من مصادرنا الموثوق فيها أكدتها تحرياتنا التي قمنا بها أن كلا من نادر شوقي أحمد وياسمين رضا اسماعيل يكونان فيما بينهما تشكيلا عصابيا في جلب وتصدير مخدر الكوكايين والاتجار به داخل جمهورية مصر العربية حيث أكدت تحرياتنا أن الأول والسابق ضبطه في القضية رقم 5379 لسنة 2009 النزهة والمقيدة برقم 2098/2009 كلي شرق القاهرة جلب عقار مخدر الكوكايين من الولايات المتحدة الأمريكية وتصديرها منها عن طريق أعوان له يستعين بهم لادخال المخدر داخل البلاد وأكدت التحريات أن الأول والثانية كونا فيما بينهما تشكيلا عصابيا يقوم الأول بإرسال الكميات من ذلك المخدر عبر طرق التهريب المختلفة مع أشخاص معلومين لديه بمختلف الجنسيات ويقوم بإدخالها بمعرفته وأكدت تحرياتنا أن المتهمة الثانية ياسمين رضا تقوم بتحويل مبالغ مالية على حساب الأول القاطن بالولايات المتحدة الأمريكية متنقلا بين ولاياتها ليقوم بدوره بتصدير المخدرات لداخل البلاد والتي تتولى هي استلامها والاتجار فيها لعملائها من المدمنين وبعد اجراء التحريات والمراقبات التي أكدت صحة ما ورد إلينا من معلومات وقمنا باستئذان النيابة العامة على ضوء ما توصلت له تحرياتنا والمراقبات وبتاريخ 13/5/2010 علمنا من المصادر السرية بالخارج والداخل أن المتحري عنها قد حددت موعودا مع أحد عملائها لتسليمه كمية من مخدر الكوكايين بدائرة قسم المعادي وتحديدا أمام جراند مول المعادي بالقرب من الباب الخلفي للمول وعليه انتقلت من ديوان الإدارة الساعة 7 مساءا الى دائرة قسم المعادي بالقرب من جراند مول المعادي حيث قد أكدت التحريات اتفاق المأذون بتفتيشها على موعد لتسليم كمية من مخدر الكوكايين في تمام الساعة 8 مساء حيث انتقلت واصطحبت المقدم خالد البروي والنقيب أحمد رضا وأمددتنا الإدارة بالأجهزة وأحدث وسائل المساعدات الفنية الحديثة برفقتنا قوة من الشرطة السرية الملائمة للمكان المحدد وللتسليم حيث كان وصولنا الساعة 8 مساء وقمنا بتوزيع أفراد القوة المرافقة وتأمين مهمة المأمورية واكتمن النقيب أحمد رضا بداخل سيارة ملاكي بالقرب من كشك بيع الزهور يطل على الميدان المواجهة للمدخل الخلفي للمول التجاري فيما أعددت والمقدم خالد البروي كمينا متحركا داخل سيارتنا وحوالى الساعة 45،8 دقيقة مساء شاهدت المأذون بتفتيشها مستقلة سيارتها دون ثمة مرافق معها قادمة من جهة المدخل الرئيسي للمول واستقرت بها بجوار السيارة الرابضة أمام المدخل الخلفي للمول وعلى مقربة من مكان التسليم ظلت في وقوفها حوالى خمسة عشرين دقيقة على عجلة القيادة ثم نزلت منها ووقفت بجوارها خلف الناحية اليسري بعد أن أحكمت غلق سيارتها وبعد حوالى عشر دقائق من وقوفها شاهدتها حال فتحها السيارة حيث أخرجت منها من جهة المقاعد الأمامية شنطة حريمي حمراء اللون حملتها بيدها اليسري وتوقفت بمكانها بجوار السيارة وفي ذات اللحظة شاهدت حال ترجلها حوالى ثلاثة أمتار من سيارة بها شاب في العقد الثالث من العمر يرتدي بنطال جينز وتي شيرت بيجي اللون وينتحل حذاء رياضيا فتوجهت والمقدم خالد البروي لضبطها حيث تمكنت من انتزاع الشنطة الحمراء من يدها وتحفظ عليها المقدم خالد البروي فيما اندفع مرافقها مسرعا لحوالى عشرة أمتار لداخل سيارة جيب فضي اللون كانت متوقفة جانب المول وعلى عجلة قيادتها شخص لم نلتقط أوصافه وحالت سرعتها دون التقاط لوحاتها المعدنية حيث وجهت النقيب أحمد رضا والقوة المرفقة لملاحقته لمحاولة التقاط أرقامها والعمل على ضبطها بداخلها إذا ظهر ثمة جريمة عرضا أو حالة من حالات التلبس تبيع الضبط أنذاك وللمناظرة شنطة المتهمة وجدت من الجلد حمراء اللون ذات يد لها قفل على أحد الاجناب بفتحها تبين أنها تحوي بعض محتوياتها الحافظة الجلد وبها كروت ائتمانية خاصة بالمتهمة وإيصال ايداع نقدي من بنك Hsbc بتاريخ 13/5/2010 كما عثرت على كيس بلاستيك شفاف يحتوي بداخله عدد واحد وعشرين لفافة ورقية بيضاء اللون مختلفة الاحجام تحوي مسحوق وحصوات لمادة بيضاء مصحوب بمخدر الكوكايين وكذا مبلغ نقدي ستمائة وخمسين دولارا أمريكيا ومبلغ اثنين وعشرين ألف وخمسائة جنيه واثنين هاتف محمول وبمواجهة المتهمة بما أسفر عنه الضبط والتفتيش والمضبوطات أقرت بإحرازها بقصد الاتجار واعترفت بأن المبالغ المالية حصيلة الاتجار وأيدت التحريات قيامها بتشكيل عصابي لجلب الكوكايين لداخل البلاد وصحة الصور الموجودة على الهاتف والرسائل الواردة والصادرة فيما بينها وبين المتهم نادرحسن وأنها كانت في انتظار العميل الذي لاذ بالهرب ولاتعلم اسمه وأنه معلوم للأول الذي بدوره يكلفها بالقيام بالترويج ومقابلة العملاء المعلومين لديه واستخدامها لسيارتها وهاتفيها المحمولين في الترويج.

< متى وأين حدث ذلك؟

– الكلام ده حصل إمبارح 13/5/2010 الساعة 15،9 مساء تقريبا أمام الباب الخلفي لجراند مول المعادي بالقرب من كابينة الصرف الآلي دائرة قسم المعادي.

< ومن كان يرافقك آنذاك؟

– أنا والمقدم خالد البروي والنقيب أحمد رضا وقوة من الشرطة السريين.

< وما مناسبة تواجدك في الزمان والمكان سالف الذكر؟

– لتنفيذ إذن النيابة العامة لضبط وتفتيش المتحري عنها ياسمين رضا إسماعيل حال تواجدها بدائرة المعادي لترويج المواد المخدرة.

< وما هي طبيعة المعلومات التي وردت إليك؟
– وردت لي معلومات تفيد قيام المدعو نادر أحمد شوقي المصري الذي يحمل الجنسية الأمريكية ومقيم بالولايات المتحدة الأمريكية والذي تبين استمرار نشاطه المعلوم لدينا في تصدير المواد المخدرة لجمهورية مصر العربية الى عملاء له لداخل البلاد وذلك بتهريبها عبر المنافذ غيرالشرعية والشرعية برية وبحرية وجوية حيث يقوم بتجنيد عملاء له بجنسيات مختلفة لترويج المخدرات وخاصة الكوكايين حيث إنه مسجل بأرشيف الإدارة تحت رقم 10937 قوائم في سابقة اتهامه في الجناية رقم 53579/2009 النزهة.

< ممن وردت إليك تلك المعلومات؟
– من مصادري السرية الموثوق فيهم بداخل البلاد وخارجها.

< وما هي طبيعة تلك المصادر؟

– أشخاص سابق لهم التعامل معنا بالداخل والخارج في مثل هذه القضايا.

< وما هو مدى صدق تلك المصادر؟

– هي عبارة عن مصادر للمعلومات فقط تتبعها قيامنا بالتأكد من صحتها وتأكيدها عبر مراقبتنا وتحرياتنا الشخصية.

< ومن الذي قامب بإجراء تلك المراقبات؟

– أنا اللي قمت بها.

< هل شارك أحد في اجرائها؟

– أنا قمت بها بمفردي.

< ومتي شرعت في تلك المراقبات؟

– منذ بداية تحرياتنا السرية وعقب وصول المعلومة لدي منذ خمسة عشر يوما بشأن المتحري عنها الثانية.

< ألم تشمل تلك المراقبات متابعة نشاط المتحري عنه الأول نادر أحمد شوقي؟

– هي كانت معلومات من مصادرنا السرية من خارج البلاد أكدتها تحرياتنا بداخل البلاد عن وجود نشاط مستمر للمدعو نادر أحمد شوقي والذي دأب منذ حوالى عام 2007 على تصدير مخدر الكوكايين لداخل البلاد الذي أكدت لنا مصادرنا بالولايات المتحدة الأمريكية استمرار نشاطه والذي أكده ايضا ضبط الواقعة لوجود الصلة المباشرة بين المتهمة الثانية والأول والذي أكده صدق تحرياتنا ووجود الرسائل المتبادلة فيما بينهما وضبط كمية من مخدر الكوكايين مع الثانية وإرسالها له تحويلات المبالغ النقدية عبر رقم حسابه الخاص التي قام بإرساله لها عبر رسالة بريدية والتي قامت على اثر تلك الرسالة بتحويل المبلغ له من متحصلات البيع والترويج.

< وعلى من اقتصرت تحرياتك الشخصية إذا؟

– على المتحري عنها ياسمين رضا إسماعيل.

< وما هي عدد تلك المراقبات؟
– مرتين.

< وما هي المدة الزمنية التي كانت تفصل بين كل مراقبة والأخري؟
– فصل بين كل مراقبة وأخرى مدة حوالى خمسة أشهر تقريبا.

< بماذا تعلل ذلك؟

– كل مراقبة كان لها ظروفها الخاصة ووقت خاص بها وأماكن نتوجه الى المتحري عنها وأنا بأقوم برصدها عن طريق معلومات من مصادري السرية.

< وما الذي شاهدته في كل مراقبة؟

– المراقبة الأولى المتهمة ياسمين رضا بسيارتها الخاصة تقوم بمقابلة أحد الاشخاص مستقلا سيارة لاينزل منها ذلك الشخص ويتبادلان فيها بينهما شيئا على النحو الذي تؤكده التحريات عليه التسليم للتسلم وكانت مدة المحادثة أقل من دقيقة وكانت في توقيت ضبطها تقريبا وكانت مكانها على كورنيش المعادي بالقرب من جراند كافيه والمراقبة الثانية كانت بمكان الضبط ولكن أمام المدخل الرئيسي بجراند مول المعادي وذلك بسيارتها المضبوطة وكانت تقابل أحد الاشخاص مستقلا سيارة وتستغرق المقابلة أقل من دقيقة وكان الآخر مستقلا سيارة وعلى مقعد القيادة وينصرف مسرعا.

< ومع من كان تتقابل المتهمة ياسمين شقيقة زينة ؟

– مع اشخاص غير معلومين لدي لأنني كنت بمفردي.

< هل أجريت تحريات حول تلك الاشخاص؟

– لا

< وبماذا تعلل ذلك؟
– لانني لم أتمكن من معرفة هويتهم أو اشخاصهم ومن ثمة معرفة أي بيانات تخصهم خصوصا أن هؤلاء المتعاملين كانوا يهمون بالانصراف مسرعين عقب تبادلهم الاشياء مع المتهمة ياسمين رضا وأن مراقباتي كانت منصبة في الأصل على نشاط المتهة للتأكد من صحة المعلومات الواردة لي.

< وما هي طبيعة المادة المتبادل بين المتهة والمتعاملين معها؟
– أنا لم اتبين كونها المادة ولكن طريقة المقابلة والتعامل تؤكد صحة المعلومات
وسرعة شديدة تتم بها عملية التسليم تؤكد ذلك.

< ولماذا لم تقم بضبط المتهمة من أي من تلك المراقبات؟
– لاستكمال باقي التحريات وفضلت أسير في اجراءاتي وعمل تحرياتي لعرضها على النيابة وتقنين الاجراءات.

< هل شاركك أحد في تنفيذه؟

– أيوة المقدم خالد البروي والنقيب أحمد رضا.

< ومتي قمت بتنفيذ ذلك الإذن؟
– أنا انتقلت من ديوان الإدارة بصحبة الضابط وقوة من الشرطة السرية الساعة 7 مساء يوم 13/5/ 2010.

< والى أين توجهتم تحديدا؟

– احنا توجهنا لمنطقة جراند مول المعادي بدائرة قسم المعادي.

< وما الذي اسفر عنه الضبط؟

– عثرت على كيس بلاستيك شفاف محكم الغلق وبالضغط عليه مدون عليه عبارة دايموند باللغة الإنجليزية وبداخله احدى وعشرون لفافة بيضاء اللون مختلفة الأحجام وتحوي كل منها على مسحوق وحصوات لمادة بيضاء ثلجي عبارة عن جوهر الكوكايين المخدر كما عثرت على مبلغ نقدي ستمآئة وخمسين دولارا أمريكيا واثنين وعشرين ألف وخمسائة جنيه مصري وهاتفين محمولين.

< هل قمت بتفتيش السيارة الخاصة بالمتهمة؟

– ايوة وعثرت على بطاقة الرقم القومي ورخصة تسيير بتابلوه السيارة.

< هل تمت مواجهة المتهمة ياسمين رضا بما أسفر عنه الضبط والتفتيش؟

– أيوة وهي أقرت بصحة التحريات وأحرازها لجوهر الكوكايين بقصد الاتجار والمبالغ النقدية من حصيلتها لحسابها ولحساب المتحري عنه الأول وأقرت بعدم علمها باسم العميل الهارب حيث يكلفها المتحري عنه الأول بمقابلة هؤلاء العملاء دون أن تكون هناك ثمة علاقة أو معرفة بينهما.

< وما قولك وقد أنكرت المتهمة ياسمين رضا بالتحقيقات علاقتها بمن يدعي نادر أحمد شوقي؟

– هي بتدافع عن نفسها وبتشكك في صحة التحريات.

< وما قولك فيما أنكرت المتهة بالتحقيقات ارتكابها للواقعة ونفت صلتها بالمضبوطات؟
– هي بتدافع عن نفسها.

< هل لديك أقول أخري؟
– لا.

انتهت التحققيات مع مفتش الإدارة العامة لمكافحة المخدرات واستدعت النيابة المقدم خالد موسي عبدالفتاح البدوي 45 سنة مقدم بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبعد حلفه اليمين وجهت له النيابة عددا من الاسئلة منها.

< ما قولك فيما قررت به المتهمة ياسمين رضا بالتحقيقات من أن هناك سابقة خلافات بين شقيقتها نسرين رضا وزوجها محسن حسن مفادها قيام سالفي الذكر بتقديم شكوي ضدك في وزارة الداخلية وتم على أثرها نقلك لخدمة المتاحف وعللت ضبطها انتقاما منك في شخصها؟
– لا توجد خلافات بيني وبين المدعوة نسرين رضا إسماعيل شقيقة المتهمة أو زوج شقيقتها المدعو محسن حسن.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

اكتشاف تورط شقيقة زينة تاجرة مخدرات جاء بالصدفة حسب تقرير المعمل الجنائي

8 comments
  1. دعاء احمد فتحى السيد سلامة 30/06/2012 17:24 -

    لا يعلم الحقيقة الا اللة

  2. أمبن 28/07/2010 14:33 -

    كل انسان مسئول عن أفعاله ولا تزر وازرة وزر أخرى ..المخطىء يحاسب عما أخطأ وما ذنب من ليس لهم ذنب اللهم الا انهم أقرباء …بعدين فى رب عادل موجود محدش يقدر يحاسب حد واللى بيشيل قربة مقطوعه بتخر علي رأسه .بعدين ايوه يا سيدى الناس الجشعة اللى تملك ملايين الطمع يخليهم عايز مزيد ومزيد المصدر ايه شريف أو غير شريف ميهمهمش الكلام ده .لذلك ربك يمهل ولا يهمل وبيقعوا فى شر أعمالهم .لأن المخدرات دى آفة ووباء وسرطان بتدمر شباب وأجيال وأقتصاد بلد …يبقى فى الآخر لا يصح الا الصحيح والقضاء هو سيد الموقف وهو خير من يقول كلمته .ونحن ننحنى أحتراما واجلالا لرجال القضاء المصريين لنزاهتهم ……

  3. الفنك الليبي 07/07/2010 10:51 -

    اه يا ناس هجاصين تتهمون الناس لمجرد تحقيقات واتهمات…………لا تعلقو علي الاحداث الا بعد حكم قضائي………….صحيح مجتمع بيصدر همومه وعاوز جنازه ويشبع فيها لطم……….وبعدين اين اسلامكم الذي……. يقول لا تزر وازرة وزر اخري……….ناس جهله صحيح………..كفاية اثام …………….وازاي تعملو كدة وعيونكم تقدر تنام

  4. مجدى 15 مايوة 05/07/2010 21:21 -

    الله ينور يا صحبى منور مصريات يا سمسم

  5. smsm.hlem 05/07/2010 04:00 -

    ليه تعمل كده هي محتاجة فلوس ولا مجبورة

    حد كاسر عنها
    ادي اخرت اللي يبعد عن ربنا اوعــى المظـاهــر تخدعك ولا كلمـة حلــوة توقعكـ
    ولا صـاحـب ندل يضيعكـ ولا عيشة مـرة تغــيركـ
    ولا قلب عشقتة يحيرك ولا ناس حبتهـا تدمـركـ
    ولاغربة صعبة تكسرك ولا حبيب مخلص يخسركـ
    ولا دمعـة حزن تسـهرك ولا كلمة تقولها تصغرك
    دى الدنيا لحظات والناس مقامات
    والزمن مسـافات والحب كلمـــــــات
    وانت زى الورد لو دبل مــــــــــــــات

    smsm

  6. مجدى 15 مايوة 04/07/2010 22:54 -

    ههههههه طب هيه اخته ايه ممثله اى ملعونه عيزين اخته تبقه ايه تصلى على السجادة والله اعلم البقيه تاتى دة زمن مش بتاع المسلمين ولا المتقيين دة زمن العهرات البيقولو عليهم فنانين هههههه وفنانات والله العظيم انا لايوشرفنى ان اعيش فى هذا الزمن

  7. عمرو 01/07/2010 22:02 -

    المفروف المجرمة ياسمين تعاقب اقصى عقوبة

أضف تعليقاً