25 يناير 2012

25 يناير 2012

احداث 25 يناير 2012

مصريات

كتبت الهام نجيب:

في مثل هذا اليوم من العام المنصرم عام ثورة 25 يناير المباركة كانت هناك دعوات للنزول الى جميع ميادين مصر من اجل مطالبة الحكومة والرئيس بالعيش والحرية و العدالة الاجتماعية ولم يكن يتخيل او يتوقع احد ان يكون   25 يناير ثورة او ان يرحل حسني مبارك رئيس مصر على اثر المظاهرات و الاحداث التي تلت هذا اليوم .

وقبل اقتراب 25 يناير 2012 يعيش بعض افراد الشعب المصري وليس جميعهم حالة ترقب شديدة وكأننا ننتظر النيزك الذي سيقضي على البشرية جمعاء او ان تكون نهاية العالم يوم 25 يناير 2012 في مصر .

وتخرج الدعوات بين الحين والاخر من القوى السياسية للتظاهر السلمي في 25 يناير لاستكمال مطالب ثورة 2011 وسرعة تسليم السلطة او لقيام ثورة  جديدة في 2012  ضد حكم العسكر .

وبخصوص التيار الاسلامي فهو ليس غائبا عن الساحة وانقسم الى جبهتين والهدف واحد ففريق منهم استنفر من اجل تخويف العالم من 25 يناير والتحذير من المؤامرة الكبرى التي تحاك ضد مصر وسخر كل اجهزته الاعلامية والشعبية من اجل ذلك وفريق اخر يقول انه سوف يشارك بالاحتفالات فقط في ميدان التحرير وبأن الشرعية بعد اجراء انتخابات مجلس الشعب ليست من الميدان وانما من البرلمان ، وبأن الاخوان على سبيل المثال وحسب تصريحات متفرقة سوف يشاركون اثناء 25 يناير لحماية المتظاهرين والجيش معا من الاشتباك اي بصفة مراقب او حكم ان جاز التعبير.

ورغم ان هناك توقعات غير مستبعدة بان يتحول يوم 25 يناير الى موجة احتجاجات عارمة سواء في ميدان التحرير او ساحات وميادين محافظات مصر االاخرى .. ورغم صعوبة التكهن بصحة هذا الامر الان وقبيل 3 ايام فقط .. إلا انه يمكن القول بان التحالف او التقاء المصالح الواضح بين المجلس العسكري من جهة وبين قوى التيار الاسلامي ممثلا بالاخوان والسلفيين سيحول دون تصاعد احداث 25 يناير 2012 … وخصوصا بان الجلسة الافتتاحية الاولى لمجلس الشعب المنتخب ستتعقد قبل يومين من هذا الحدث والذي يشكل حزب الحرية والعدالة مع حزب النور اغلبيته الساحقة بنسبة تزيد على 70 بالمئة من اجمالي المقاعد البرلمان كذلك عودة تحالف الاخوان مع بقايا حزب الوفد .. كل ذلك سيكون له تأثير على مجريات واحداث 25 يناير القادم.

ومن المفارقات بان من اطلق الشرارة الاولى للثورة تم تهميشهم تدريجياً وتشويه صورتهم لدى الجماهير العريضة ليتم اظهارهم احياناً بصورة العملاء والمتأمرين مع جهات اجنبية وغيرها من التهم التي اصبحت الان على لسان كل من هب ودب، ولعل حادث الاعتداء الاخير الذي تعرضت له الناشطة نوارة نجم وهي رمز لهذه الثورة وايقونتها اكبر دليل على هذا التشويه، والحملة التي تتعرض لها من شتائم تصل الى والدها  الشاعر الفاجومي احمد فؤاد نجم .. ولقد نسي الجميع او تناسوا بان نوارة حرة بنت احرار وبان والدها هذا الي يحاول البعض النيل منه كان مع رفيق دربه مغني الحرية الراحل الشيخ امام في مقدمة الثوار والطلبة المحتجين اثناء احداث ثورة 18 و 19 يناير في الحين الذي كان به الاخرين اما في سبات عميق او من المطبلين للحكم الديكتاوري آنذاك.

بكل الاحوال نقول غداً اي 25 يناير 2012 لناظره قريب.

فيديو يوتيوب اغنية بستنظرك للثنائي احمد فؤاد نجم والشيخ امام عيسى .. بانتظار الثورة الموعودة

اخبار ومواضيع ذات صلة:

يوم 25 يناير 2012 بين الاحتفال بالعيد وثورة تشرق من جديد

7 comments
  1. وائل محمد عبدالله يوصف 21/01/2016 17:32 -

    نتائج التحليل للسعودية 

  2. محمود رجب 24/06/2012 07:43 -

    انا من محافظه الفيوم سني 12سنه
    اليوم الورده فتحت في مصر لا ترجع لااستسلام خالص فؤنا للنظام
    الهم ولي من يصلح
    بحبك يامصر

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا من رائى ان اهم حاجة ان يكون الجنزورى يكون اول مواطن مصرى يكون فى الميدان قبل اى شئى عشان نعرف البلد وصلت الى بر الامن ولا لاء عشان نتقدر نساعدة على تحقيق الامن والاستقرار فى مصر ولو هو مشغول ممكن يبعت لنا ما ينوب عنة ويعرفنا اقتصاد البلد يكون منتعش ولا اية وفى نفس الوقت المجلس العسكرى يكون بجانبنا والدخلية تكون موجودة فى الميدان وتساعدنا فى رصد اى مخرب فى البلد ونسلمه الى المحاكمة على كل خراب تم تنفيذه وتكون صور المصرين تكون اجمل وبكدة نكسب احترام العالم لينا وماننساش الشهداء ونطمن اهل الشهداء ان دم ابنائهم تضيع هدر وربنا يحمى مصر من كل ظالم او مخرب والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. سامى احمد 23/01/2012 19:38 -

    احنا كلنا لازم نروح التحرير ونحتفل بالنصر ونقرا الفاتحه على روح الشهداءواللى يقول غير كده ربنا يسامحه وياريت يسكت عن النيل من مصر العظيمة

  5. كل من يدعو للنزول للتحرير يوم 25 يناير ده المفروض يوضع في البلاك ليست ويعرف بعد ذلك بالخائن العميل واظن الموضوع بقى واضح جدا
    لان الناس دي حاجة من اتنين اما بتتحرك بدماغها والهدف انها لا تهمش او تكون بتتحرك زي العرايس الخشب وبتاخد اجرها بالختة
    وكل ما حد يتكلم يقوبك بلاش تخوين او يحول غرفة الحوار لحمام قذر بوابل من فضلات الكلام فالواحد يسيبه ينبح ويعمل بالمثل الكلاب تعوي والقافلة تسير اقول ايه ما هو لو كان الموضوع موضوع عقل كان زمانكم اقتنعتم بس اتنم عارفين الصح والغلط وحسبنا الله ونعم الوكيل واللي فضح حسني ونظامه قادر يفضحكم قولوا امين

أضف تعليقاً