الاهلي في اختبار بورسعيدي صعب امام المصري

الاهلي في اختبار بورسعيدي صعب امام المصري

الاهلي في اختبار بورسعيدي صعب امام المصري

عودة بركات وجيلبرتو للتشكيل .. والمصري بدون الحارس الأساسي

مصريات

يخوض الاهلي مباراة اليوم وهو يضع في اعتباره العديد من الأهداف التي يسعي لتحقيقهاوفي مقدمتها الفوز بالنقاط الثلاث للمباراة وتعزيز موقعه في صداره جدول الدوري الذي يدافع عن لقبه للموسم السادس على التوالي.

كما يسعى الاهلي للتأكيد على قدرته على تحقيق الفوز سواء بملعبه أو خارجه والتأكيد على ان العرض القوي الذي قدمه أمام طلائع الجيش في المباراة الماضية التي فاز فيها 4/2 لم يكن من باب المصادفة وأن هذه المباراة كانت البداية الحقيقية لعودة العروض القوية من جانب الشياطين الحمر.
في نفس الوقت يسعي الاهلي لتحقيق فوز كبير في مباراة اليوم لتوجيه إنذار شديد الى باقي منافسيه في الدوري ومواصلة الانتصارات ورفع الروح المعنوية لدي اللاعبين الى أقصي درجاتها خاصة وأن حسام البدري المدير الفني للفريق أكد بعد انتهاء فترة التوقف الماضية لاستعدادات منتخب مصر الوطني لمباراة رواندا أن فوز الاهلي بمبارياته الثلاث أمام الطلائع والمصري وبترول أسيوط سيكون له دور كبير في مشوار الفريق بالدوري.
لكن مهمة الاهلي لن تكون سهلة على الاطلاق في مباراة اليوم لأنه يواجه فريقا يتمتع بالخبرة والامكانيات العالية والمساندة الجماهيرية ويسعي الى استعادة توازنه بعد البداية المهتزة والمتذبذبة له في الدوري هذا الموسم كما تتسم مباريات الفريقين دائماً بالحماس الشديد والندية.
ويضاعف من هذه الندية ان المدير الفني للمصري حالياً هو أنور سلامة أحد أبناء القلعة الحمراء حيث تولي تدريب الفريق مؤخراً ويسعي الى قيادته لاستعادة مكانته المرموقة في الدوري الممتاز.
يخوض الاهلي مباراة اليوم وهو على قمة جدول المسابقة برصيد عشر نقاط من الفوز في ثلاث مباريات والتعادل في مباراة واحدة ومازال واحدا من ثلاثة فرق فقط لم تنل أي هزيمة ولذلك يسعي الفريق الى الحفاظ على سجله خالياً من الهزائم بل وتحقيق الفوز الرابع له من أجل الحفاظ على فارق النقاط الثلاث التي تفصله عن أقرب منافسيه في جدول المسابقة ومحاولة توسيع هذا الفارق من خلال كبوات منافسيه.. أما المصري فيخوض مباراة اليوم وهو في المركز الثاني عشر برصيد ثلاث نقاط فقط وتبقي له مباراة مؤجلة مع حرس الحدود من الأسبوع الرابع للمسابقة.
على الرغم من سيطرة الاهلي على لقب الدوري في المواسم الخمسة الماضية اتسمت مباراتي الفريقين في الموسم الماضي بالاثارة حيث فاز المصري 2/صفر على ملعبه ذهاباً وفاز الاهلي 2/1 على ملعبه إياباً.
كان الاهلي قد حقق الفوز الثمين على الطلائع في غياب العديد من عناصره الأساسية وفي مقدمتهم محمد بركات ومحمد أبوتريكة والانجولي جيلبرتو لكن صفوف الفريق ستكون أكثر اكتمالاً في مباراة اليوم نظراً لتعافي بركات من المرض وعودة جيلبرتو المتوقعة للتشكيلة الأساسية.
لذلك ينتظر ان يدخل اللاعبان ضمن التشكيل الأساسي وأن يكون الاختلاف الوحيد عن التشكيل الذي خاض مباراة الطلائع بينما يستمر غياب أبوتريكة نظرا لحرص الجهاز الفني على عدم المجازفة به والانتظار لحين تعافيه التام من الاصابة.
في نفس الوقت. تبدو صفوف المصري شبه مكتملة ولا ينقصه سوى حارس المرمى جورج أيواه الذي يعاني من الاصابة وقد يدفع مكانه أنور سلامة بالحارس الشاب أحمد الشناوي.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

الاهلي في اختبار بورسعيدي صعب امام المصري

أضف تعليقاً