مشاكل الزواج

مشاكل الزواج

مصريات

بالرغم من أن الزواج يفترض أن يكون إنجازاً لحلم جميل ، فنحن كثيرا ما نعتبره نهاية مرحلة جميلة.
إن للبشر نزعة طبيعية في الاسترخاء بعدما يشعرون بالراحة والامان ، وكثيرا من الازواج والزوجات بعد الزواج يشعرون بالاستكانة ونسيان كل الاشياء الجميلة التي كانوا يؤدونها قبل ذلك.
إن التعامل مع الزواج على أنه نهاية المطاف شئ مؤسف  وعامل مهم من عوامل تدمير الحب وغيابه، والذين استطاعوا الحفاظ على الجزء الاكبر من طبيعتهم قبل الزواج ، هم من يتمتعون بزواجهم إلى الابد ، معظمنا لبق جداً في تعامله مع الآخر مهذب للغاية، ينتقي كلماته حينما يتناقش مع زميل أو صديق أو عميل في شركته، لكنه في البيت شخص مختلف تماماً ، بالرغم من أنه لم يكن هكذا فترة الخطوبة أو في بداية الزواج!

حكت إحداهن أنها كسرت كوبا في بداية زواجها ، فهرع لها الزوج وهو يبعدها عن مكان الزجاج قائلا : “لا عليك ..خيراً”، لكن بعد سنوات قليلة عندما حدث الشئ نفسه فاجأها قائلا بسخرية وهو ممدد على الاريكة :”على مهلك لم يتبق سوى كوبين ونعطيك جائزة الكوب المثالي”!
إن الزوج العظيم والزوجة العظيمة هما اللذان تظهر حقيقتهما خلف الابواب المغلقة ، لا في المنتديات والمناسبات العامة ، عظمتك تظهر عندما تصبح غير مجبر على التمثيل والتظاهر .
بعض من ترتسم الابتسامة فوق شفاههم ونظنهم سعداء ونغبط شركائهم على أنهم يتعاملون مع هذا الشخص الرائع،لا يكونون كذلك في البيت ،بل ربما كان تعاملهم مع أسرهم لا يطاق!
إن الشعور بالأمان والامتلاك هو السبب، هو الذي يجعل كثيرا من الاشخاص لا يحاولون بذل القليل من الجهد في سبيل أن يكون الشخص الرائع المهذب، إيمانك بأنك تمتلك شريك الحياة، وألا خوف من أن يتخذ ضدك موقفا كما يفعل من تقابلهم في الحياة من اصدقاء وعملاء ومعارف، هو السبب!
أعرف كثيرين لا يمكن أن يقابلوك سوى بابتسامة بشوش، ويلقون عليك سلاما حارا جميلا ،لكنهم عندما يدخلون المنزل لا ينظرون إلى شركاء حياتهم ،أو يتوجهون إليهم بعبارة سلام،فضلا عن ابتسامة وحديث لطيف .
دعني اسألك : كيف سيكون سلوكك إذا ما أخبرتك أن هناك كاميرا مثبتة فوق رأسك تنقل للعالم جميع تصرفاتك سواء في المنزل أو خارجه ؟سأخبرك أنا..ستصبح أكثر هدوءاً ، أقل انفعالاً أكثر تهذيباً وقبولا..ببساطة ستصبح سلوكياتك أفضل كثيرا مما كانت عليه!
إن أحد محاور الزواج السعيد، أن تظل على طبيعتك السمحة الجميلة، أن تكسب سلوكياتك الزوجية شيئا من الذوق والتفهم والاحترام، أن ترتفع بأخلاقك لتصبح في كل أحوالك شخصا عظيما ورائعا، سواء كان هذا في الشارع أو البيت ،وسواء كان هناك كاميرا فوق رأسك أم لا!

كريم الشاذلي

اخبار ومواضيع ذات صلة:

الزواج ونظرية الكوب المكسور مش نخلي بالنا شوية

أضف تعليقاً