ازمة العلاج على نفقة الدولة

ازمة العلاج على نفقة الدولة

العلاج على نفقة الدولة

حل ازمة العلاج على نفقة الدولة ينتظر موافقة الحكومة

مصريات

مجدي عبدالرحمن

يترقب مجلس الشعب تلقي رسالة من الحكومة رداً على مطالب البرلمان برئاسة الدكتور احمد فتحي سرور رئيس البرلمان للتوصل الى حلول وسط لأزمة قرارات العلاج على نفقة الدولة وسط توقعات ترجح قبول الحكومة طلبات البرلمان لفك الاشتباك الممتد منذ أكثر من ثلاثة أسابيع بعد أن امتنع الدكتور محمد عابدين مدير المجالس الطبية عن استخراج العديد من القرارات في الطلبات المقدمة من نواب البرلمان وصل الى حد استخراج سبعة قرارات من بين 30 طلباً قدمها أحد النواب مؤخراً.. وهو ما كشف عنه الدكتور حمدى السيد رئيس لجنة الصحة أمام البرلمان أمس.

في الوقت نفسه كشفت طلبات مجلس الشعب العاجلة من الحكومة فشل الحكومة في إقناع النواب باستبعاد المستشفيات الاستثمارية والجامعية والخاصة من علاج المرضى فيها بقرارات العلاج على نفقة الدولة  في الوقت الذي وصف فيه الدكتور السيد زيارة اللجنة الأسبوع الماضي للمجالس الطبية ب”غير الجيدة” وهناك صراخ وصخب وتدافع من المرضي طلباً لقرارات العلاج على نفقة الدولة
التي تعقد استخراجها بصورة كبيرة وملحوظة.

أعلن مجلس الشعب في تقرير عاجل بعث به أمس الدكتور احمد فتحي سرور رئيس البرلمان وبإجماع نوابه التمسك الكامل باستمرار نظام العلاج على نفقة الدولة حتى يتم تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل ورفض البرلمان من خلال توصيات لجنة الصحة في البرلمان برئاسة الدكتور حمدى السيد التي وافق عليها البرلمان بالإجماع أيضاً استبعاد المستشفيات الجامعية والاستثمارية والقوات المسلحة من العلاج على نفقة الدولة في الوقت الذي تمسك فيه البرلمان أيضاً بإلزام الحكومة بإدراج اعتماد إضافي فوراً لوزارة الصحة للوفاء باحتياجات العلاج على نفقة الدولة خلال الفترة المتبقية من السنة المالية الحالية مع عقد اجتماعات مع المسئولين في هذه المستشفيات لتحديد تكلفة العلاج فيها وتحقيق الرقابة دون مبالغة أو مغالاة مع الاستمرار في العلاج.

وأعلن البرلمان تأييده استخدام الكود في علاج الحالات المرضية الكبيرة دون تحديد تكلفة العلاج ودون أن يتحمل المريض أية مبالغ.
أشار الى ضرورة منح مديري المستشفيات ومديري المديريات الصحية صلاحيات استصدار اي قرار بخصوص العلاج على نفقة الدولة .

اخبار ومواضيع ذات صلة:

حل ازمة العلاج على نفقة الدولة ينتظر موافقة الحكومة

1 comment
  1. الفنك الليبي 09/03/2010 02:07 -

    كل روح تزهق ………من وراء القرار الظالم يتحمل نتائجه اصحاب القرار المجحف………المفروض ان يسثثني اعضاء مجلس الشعب والوزراء من هذا القرار ولا يشملهم……..من المفترض ان يقومو بأخراج ناس علي نفقتهم مش ……….يزاحموهم في العلاج!!!!

أضف تعليقاً