ضفة النهر امام منطقة حادث رشيد

ضفة النهر امام منطقة حادث رشيد

المعدية الغارقة في حادث رشيد موقوفة منذ عام

19 فرد نجوا من حادث رشيد من بين اكثر من 80 كانوا على متن العبارة الغارقة

يوتيوب حادث رشيد ولقاء عمرو اديب مع محافظ البحيرة

مصريات

حامد البربري – عصام القلا
لم تعثر فرق الضفادع البشرية التابعة للقوات المسلحة التي مسحت قاع نهر النيل في المنطقة التي وقع بها حادث رشيد على أي جثة وتأكد أنه لا يوجد وفيات في حادث رشيد اثر اصطدام مركبي نقل الركاب أمام مدينة رشيد وقرية الجزيرة الخضراء المزودة بكشافات بأشعة الليزر للعمل تحت الماء بمسح منطقة التقاء النيل بالبحر المتوسط حتى لا تخرج أي جثة الى البحر ولم تعثر على أي غرقى أو جثث.

قام اللواء أحمد عابدين محافظ كفر الشيخ واللواء محمد شعراوي محافظ البحيرة بزيارة المصابين الناجين اثر حادث رشيد في مستشفى رشيد وقدم شعراوي 2000 جنيه لكل مصاب.

صرح محمد عبدالسلام المحجوب وزير الدولة للتنمية المحلية بأن حادث تصادم المعديتين في رشيد البحيرة أدى الى إصابة 6 أشخاص بإصابات بسيطة.

وقال المحجوب في تصريح صحفي أمس إن تصادم العبارتين في حادث رشيد أدى الى غرق إحدى المعديتين فيما لم تصب الأخرى بأذى “وقد أسفر الحادث عن إصابة ستة مواطنين بإصابات بسيطة تم علاجها بالمستشفى وخروجها ولم تحدث حالات غرق.. كما خرج سبعة آخرون سالمين الى جانب عودة ستة الى منازلهم” مشيراً الى أنه تم الاطمئنان على وصولهم وتم الاتصال بهم ليرتفع بذلك عدد من خرجوا من المعديتين الى 19 شخصاً بمن فيهم الستة المصابون.

وأكد شهود العيان إن الحادث وقع عندما كان مركاب محمد مختار الحداد قادماً من الجانب الشرقي للنهر في اتجاه رشيد وقبل الوصول الى البر الغربي بمسافة 30 متراً كان مركب أبو شاهين قادماً في الاتجاه الآخر محملاً بالمواطنين في اتجاه برج مغيزل في الوقت نفسه يمر “مركب رحلات” بسرعة بين المركبين وحجب الرؤية ووقع الحادث.

وأكد المواطنون بأن المركب الغارق في حادث رشيد مرخص له ب 7 أفراد فقط ولكن تم تحميل من 30 الى 80 فرداً بدون رقابة والصبية الصغار هم الذين يقودون المراكب.

قرر المستشار هاني سالم المحامي العام لنيابة شمال البحيرة حبس سائقي المركب والمعدية منصور صبحي منصور الحداد وطنطاوي محمد أحمد عبدالحميد وأصحاب المركب والمعدية محمد السيد الحداد وصبحي منصور الحداد أربعة أيام على ذمة التحقيقات وتشكيل لجنة فنية لمعاينة المركب والمعدية في حادث رشيد وبيان مدى مطابقتهما للمواصفات وعما إذا كانتا تحملان تراخيص من عدمه.

كانت النيابة الكلية بإشراف المستشار ياسر رفاعي المحامي العام الأول والمستشار ياسين علوان رئيس النيابة الكلية بشمال البحيرة قد وجهت للمتهمين تهم تحميل ركاب بالزيادة وقيادة مركب بدون ترخيص وعدم حمل السائقين لأي تراخيص وعدم مراعاة استخدام وسائل السلامة بالمركب والمعدية.
باشر فريق من النيابة التحقيقات واستمع أيمن مهاب مدير نيابة رشيد ومحمد أبويدك وكيل النيابة لأقوال الناجين من الحادث في المستشفى والبالغ عددهم 7 أشخاص من بينهم طفلة رضيعة.

قرر طنطاوي محمد عبدالحميد قائد المعدية في أقواله أمام النيابة أنه قام بتحميل 20 راكباً فقط من مرسى رشيد في طريقه الى مطوبس حيث فوجئ بمركب مسرعة تتجه ناحيته مما أدى الى انشطارها الى نصفين بينما أكد قائد المركب المتسبب في حادث رشيد “نجل صاحب المركب” أن مركباً ثالثاً اتجه نحوه مما جعله ينحرف في اتجاه المعدية ويصطدم بها وأنه ساهم في إنقاذ الركاب.
وأكد شهود العيان من الناجين والبالغ عددهم 19 شخصاً أن المعدية كانت تحمل على متنها ما بين 30 الى 40 راكباً وهو أزيد من المسموح به بأكثر من 20 راكباً مما عرض حياتهم للخطر وأضافوا أن كافة المراكب والمعديات تقوم بتحميل ركاب بالزيادة بالمخالفة لتحقيق مكاسب على حساب أرواح المواطنين.

وواصلت فرق الإنقاذ النهري ورجال القوات البحرية عمليات البحث عن جثث لمفقودين في الحادث والذين كانوا في طريقهم من الضفة الغربية برشيد الى مطوبس قبالة النادي الاجتماعي برشيد وعلى بعد 20 متراً من المرسي برشيد ولم يتم العثور على أي جثث للمفقودين في قاع النهر سواء في موقع الحادث أو في مسافة 2 كيلو متر على امتداد النهر. في الوقت نفسه لم يتلق مركزا الشرطة برشيد ومطوبس أية بلاغات عن وجود مفقودين مما يرجح إنقاذ جميع الركاب بقري سبراط وبرج مغيزل والجزيرة الخضراء بكفر الشبخ.
وأكد المتهمون في حادث رشيد من قائدي المركب والمعدية وملاكهما أمام النيابة الكلية بشمال البحيرة بالمحمودية وجود أي ضحايا وقالوا إن جميع الركاب في حدود 20 راكباً تم إنقاذهم وقرر المحافظ تشكيل لجنة لفحص كافة تراخيص وسلامة المعديات العاملة بفرع نهر النيل برشيد وشبراخيت والرحمانية وكوم حمادة.

من جانبه أكد د.أحمد الجميل مدير مستشفى رشيد على تماثل المصابين الستة في حادث رشيدللشفاء باستثناء ماهر عبدالحميد شاهين المصاب بقطع بالرباط للرقبة.

رئيس هيئة النقل النهري: المعدية الغارقة في حادث رشيد موقوفة منذ عام

أكد اللواء مهندس كريم أبو الخير رئيس هيئة النقل النهري أنه تم منذ عام اتخاذ الإجراءات القانونية لايقاف “المعدية” الغارقة في حادث رشيد لمخالفتها إجراءات السلامة.. بالإضافة لإبلاغ صاحبها حسن نعمة أبوشاهين بالمخالفات وأخذ التعهدات عليه بعدم تشغيلها.

أوضح رئيس الهيئة أنه مع إصدار القرار منذ عام بعدم تشغيل الوحدة تم إخطار الجهات الأمنية من بينها مديرية أمن كفر الشيخ وشرطة المسطحات والإنقاذ النهري لمنع تشغيلها.

فيديو يوتيوب حادث رشيد عمرو اديب القاهرة اليوم و لقاء مع محافظ البحيرة اللواء محمد الشعراوي

اخبار ومواضيع ذات صلة:

المعدية الغارقة في حادث رشيد موقوفة منذ عام | فيديو حادث رشيد

9 comments
  1. سعيد فتح الله 07/06/2012 17:10 -

    والله يسلم الى كتب هذا الموضوع بجد رائع

  2. سعيد فتح الله 07/06/2012 17:09 -

    انا سعيد من برج مغيزل اشكركم على هذا المجهود

  3. نريد البردعى ويا بلاش جمال دة صغير مينفعناش

  4. ابواكرم 07/12/2009 19:57 -

    ان ماحدث مهذلة بجميع المقايس فى غياب المراقبة الامنية المختصة رجاء حار جداااااااااااااا من السادة المسؤلين الاهتمام برعاياها حتى لا تحدث هذه الماساه مرة اخرى واخص بالذكر شرطة المسطحات المائية التى لم نعد نراها الا فى المنسبات والاعياد سمير شرارة احدابناء رشيد المنسية وشكراااااا

  5. امير حسن 07/12/2009 04:54 -

    اخى العزيز احمد محمد محمد خضر احب انوه لحضرتك ولحضرات القراء عن معلومه بسيطه وبلادق معلومه قد تكون غائبه عن العديد انا ايضا من سكان مدينة رشيد قد افدت الذكر انهو كانت هزار او مذاح وقد افدت بانها كانت مشاجره وكانت النيه مبيته على هذه الفعله طيب لقد غاب عن الذكر وجود طرف ثالث فى خيوط القديه وهوا اليخت السياحى الذى كان يعبر وقتها بسرعه جنونيه وهوا ما ادى الى اضطراب السائقين وعدم سرعة تداركهم للامور مما ادى الى وقوع الحادث

  6. عطية الفطايرى 06/12/2009 20:55 -

    شكرا وجزاكم الله خيرا على هذا المجهود

  7. مالك 06/12/2009 01:41 -

    شكرا لك يا اخ محمد و نرجو منك المذيد من اليضاح لهذة القضية المحيرة

  8. أحمد محمد محمد خضر 06/12/2009 00:01 -

    انا احمد خضر من رشيد واحب اوضح ان موضوع تصادم العبارتين لم يكن هزار او مداعبة الحقيقة ان السائقين تم التشاجر مع بعضهم البعض صباح يوم الحادث وعندما تلاقوا بعضهم وسط نهر النيل قام احدهم بالأصتدام بالأخر مما ادي إلي انشقاق العبارة الصغيرة وقد تم انقاذ عدد من الركان ونقل الباقي إلي المستشفي العام برشيد وقد قاموا رجال الشرطة وفرق البحث المدني والبحري بمسح قاع البحر ولم يجدوا أي جثث من الركاب حتي الأن

أضف تعليقاً