تدريبات منتخب مصر استعدادا للقاء الجزائر

تدريبات منتخب مصر استعدادا للقاء الجزائر

المنتخب المصري في أسوان اليوم | شوقي غريب يتحدى المنتخب الجزائري

مصريات

رضوان الزياتي
يدخل المنتخب المصري الأول لكرة القدم اليوم المرحلة الثانية من الاعداد لمباراة الحسم مع الجزائر يوم 14 نوفمبر القادم على تذكرة التأهل لنهائيات كأس العالم.. يسافر الفريق الى أسوان في الواحدة والربع بعد ظهر اليوم لدخول معسكر مغلق هناك والذي يختتم بلقاء ودي دولي مع تنزانيا في السابعة والربع مساء الخميس القادم وقرر المعلم حسن شحاتة المدير الفني استمرار السرية على تدريبات الفريق.

قال شوقي غريب المدرب العام ان معسكر اسوان واحد من أهم فترات الاعداد لمباراة الجزائر لأنه سيضم كل اللاعبين تقريبا فيما عدا المحترفين الذين نحاول مع بعضهم للوصول مبكرا وخاصة عبد الظاهر السقا الذي وعد بإجراء محاولات مع المدير الفني لفريقه ولكنها محاولات خاصة ومن جانب اللاعب فقط.. أما باقي اللاعبين محمد زيدان وحسني عبدربه ومحمد شوقي فهم مرتبطون بمباريات مع انديتهم ولن يأتوا إلا بعد ان يلعبوا هذه المباريات وبصفة خاصة محمد زيدان و حسني عبد ربه.

شوقي غريب  حسن شحاتة

شوقي غريب حسن شحاتة

قال شوقي غريب ان الجهاز الفني اختار 24 لاعبا لخوض مباراة مصر والجزائر هم في وجهة نظر الجهاز الأفضل والأنسب لهذه المباراة والقادرون على التعامل معها مشيرا الى أن هذا الاختيار قد يحتمل الصواب وقد يحتمل الخطأ ولكننا إذ اخطأنا فإن الخطأ غير مقصود بالتأكيد.

وحول اعادة بعض اللاعبين بعد غياب طويل مثل عبد الظاهر السقا الذي لم ينضم لمنتخب مصر منذ ثلاثة اعوام ونصف تقريبا و عماد متعب الذي لم تكتمل لياقته الفنية والبدنية.. قال شوقي غريب ان الجهاز الفني اختار مجموعة اللاعبين القادرة على التعامل مع مباراة الجزائر بالشكل الجيد وهؤلاء اللاعبون مثل السقا ومتعب يملكون الخبرة الكبيرة والكافية التي تؤهلهما للاندماج مع باقي زملائهم والعودة بسرعة للتأقلم مع اجواء المنتخب والوقت والحمد لله يكفي لاعداد اللاعبين والوصول بهم الى ما نريده قبل المباراة.

* ولماذا كل هذه السرية والبعض هنا وهناك يقول ان منتخبي مصر والجزائر كتابان مفتوحان؟

– نعم الفريقان كتابان مفتوحان ولكن في مثل هذه المواجهات الحاسمة تحتاج الى تركيز كبير وابعاد اللاعبين عن أي أجواء تبعدهم عن تركيزهم كما ان هناك بعض الأمور التي يجب ان تحتفظ بها بالسرية لأن المنافس يستفيد من معلومة حتى ولو تصور البعض انها غير مهمة أو غير مؤثرة ونرجو كجهاز فني ان يتفهم الاعلاميون والصحفيون والجماهير ذلك تماما.

رؤية
* وكيف يرى الجهاز الفني مباراة منتخب مصر والجزائر؟

– أولا الكل يدرك ان المنتخب الجزائرى فريق جيد ومتكامل وحصل على دفعة معنوية كبيرة خاصة بعد فوزه علينا في مباراة الذهاب بنتيجة لم يكن يتوقعها أحد حتى الجزائريين انفسهم وتلك المباراة كانت لها ظروفها ليس هذا مجال الحديث عنها ولكننا في نفس الوقت استعدنا زمام المبادرة وعادت الأمور الى نصابها بعد ان حصلنا على 9 نقاط كاملة في المباريات الثلاث الأخيرة مع رواندا ذهابا وايابا ومع زامبيا في عقر دارها وهو ما وعدنا بعد تعثرنا أمام زامبيا والجزائر وفقدان خمس نقاط كاملة من 6 نقاط وهو رقم كبير ومخيف لو تعرض له فريق آخر لما استمر في المنافسة والوضع الجديد اصبح يشكل ضغطا رهيبا على الفريق الجزائرى لأنه لم يكن يتوقع حدوث هذا السيناريو.
اضاف شوقي غريب ان الوضع حاليا كما نراه ان مباراة الجزائر اصبحت تمثل مباراة عودة بعد ان تلاشت نتائج الفرق الأخرى في المجموعة بمعني ان الأمر أصبح وكأنه دور نهائي بين مصر والجزائر من مباراتي ذهاب وعودة والمنتخب الجزائرى فاز في مباراة الذهاب 3/1 استفاد من اللعب على أرضه ومبارة 14 نوفمبر هي مباراة العودة وتقام على ملعبنا ووسط جمهورنا والمنتخب الجزائرى يتفوق علينا بفارق هدفين بحكم فوزه 3/1 ونحن بالتأكيد سنعمل على تعويض هذا الفارق ونستفيد من كل ظروف اقامة المباراة في أرضنا.

* ولكن البعض متخوف من ضغوط تعويض فارق الأهداف؟

– المباراة عبارة عن 90 أو 95 دقيقة ولاعبونا يملكون الاصرار والتحدي والهدف قد يأتي في أول دقيقة وقد يأتي في آخر دقيقة ونتحدث مع لاعبينا في هذا الأمر وكل تركيزنا هو تحقيق الفوز والتسجيل وكل شيء يأتي ونحن لن نستعجل الفوز وسنتعامل مع المباراة بكل هدوء وتركيز بما يحقق الهدف الذي نسعي لتحقيقه منها.

* وكيف ترى الحرب الاعلامية التي يشنها الجزائريون وكذلك مبادرات البعض لتنقية الأجواء؟

– نحن لا يشغلنا هذا أو ذاك وكل تركيزنا في اعداد فريقنا بالطريقة التي تجعلنا نصل الى مباراة 14 نوفمبر في أحسن فورمة من كافة الوجوه وبالمناسبة فإن الجانب الجزائرى استقبلنا هناك احسن استقبال ولكن المشكلة كانت من الجماهير والتي التفت حول الفندق ليلة المباراة بضجيجها وهتافاتها العدائية ضد اللاعبين وكذلك بما فعلته في الملعب من اطلاق الصواريخ النارية والهتافات العدائية ومعروف ان لكل جمهور طريقته في تشجيع فريقه والمنتخب الجزائرى سيقابل في مصر أحسن استقبال.

استفزازات
* ولكن لاعبي المنتخب غاضبون بشدة من الاعلام الجزائرى الذي أظهرهم بطريقة غير أخلاقية من خلال صور مركبة؟

– نحن نركز في شيء واحد في الملعب وكل هذا الكلام يزيد لاعبينا اصرارا على الرد في الملعب وقلنا للاعبين لا تنشغلوا بمثل هذه الأمور لأن المقصود منها اخراجكم عن تركيزكم ولاعبونا يملكون الخبرة الكافية في التعامل مع هذه الأمور كما أننا نتحدث معهم عن بعض الأمور الأخرى التي قد يواجهونها في المباراة والتي لن ندخل في تفاصيلها فنحن نتحسب لكل الأمور بدقة متناهية حتى لا نفاجأ بأي موقف.

* واخيرا ماذا تريد ان تقول؟

– كل ما أريد ان أقوله وأتمناه بل ويتمناه الجميع في مصر أن يحالفنا التوفيق يوم 14 نوفمبر وان يبعد الله عنا شر الاصابات وان يكون اللاعبون في أفضل حالاتهم الفنية والنفسية والذهنية كما أحب ان أقول ان هدفنا التأهل المباشر للمونديال دون النظر للمباراة الفاصلة.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

المنتخب المصري في أسوان اليوم | شوقي غريب يتحدى المنتخب الجزائري

3 comments
  1. احمد عدوى 04/11/2009 14:32 -

    احنا كلنا قلوبنا مع المنتخب وانشا الله ربنا هيكرمنا يمكن لو قصرنا فى كاس افرقيا عموما تكون دية فتحت خير علينا وعلى جميع اهل مصر

  2. حسن عبد الستار 02/11/2009 10:27 -

    مهما فعل الجزائريون من حرق علم مصر اعتقد انه سلوك فردي من غير المسئولون لان الجزائر شعب عربي شقيق ومافعلوه خوفا من الفراعنة الذين دائما هم محط اهتمام العالم دائما فمصر هي الشعب الذي ذكر في القراءن دون غيره من العرب فنحن المصريون اسياد العالم الي الابد وخير رد علي الشعب الجزائري هو الفوز عليهم فوز كاسح ويارب منطلعش بتوع كلام وبس وانا من اسوان وفخور باختيار اسوان لمعسكر المنتخب

أضف تعليقاً