صورة الابنة المختطفة

صورة الابنة المختطفة

نيابة أسوان‮:‬ التحقيق في بلاغ‮ ‬أب يتهم دجالا بخطف ابنته
دجال يخطف فتاة في اسوان
بلاغ‮ ‬تحقق فيه نيابة أسوان الآن، ‬وفي الوقت نفسه تعكف المباحث علي حل لغزه‮!

البلاغ‮ ‬الذي حرره الأب كان ضد دجال الكل يعرفه ويخشاه في أسوان‮.. ‬يتهمه الأب فيه بالتغرير بابنته صغيرة السن وخطفها‮.. ‬تفاصيل البلاغ‮ ‬تحمل الكثير‮ ‬من الإثارة‮.. ‬لكن كيف كانت البداية؟‮!‬

كان يوم عادي في حياة أسرة مرتضي‮.. ‬مثلها مثل كل أسرة لديها أبناء يدرسون في مراحل تعليم مختلفة‮.. ‬كان الأب حريصاً‮ ‬علي أن يجلس مع أولاده‮.. ‬أميرة في خدمة اجتماعية بمعهد طلخا،‮ ‬وفاطمة بالصف الأول الثانوي،‮ ‬ومحمد بالصف الرابع الابتدائي‮.‬
في حنان قال الأب‮: ‬غداً‮ ‬ستنتهي إجازة نصف العام وعليكم الاستعداد للنصف الثاني،‮ ‬وياريت تشدوا حيلكم شوية الترم ده‮«.‬
أميرة‮.. ‬ابنته الكبري كانت شاردة الذهن‮.. ‬سألها الأب‮: ‬مالك فيه حاجة؟‮!‬
بهدوء ردت الابنة‮: ‬لا يا بابا‮.. ‬ادعي لي ربنا يوفقني‮.. ‬وانصرفت وأخوتها لنيل قسط من الراحة‮!‬
طقوس معتادة‮.. ‬اعتادت عليها أميرة قبل النوم‮.. ‬تقوم بقراءة جزء من القرآن الكريم الذي تحفظ منه ‮٣٢ ‬جزءاً‮.‬
في الصباح ارتدت ملابسها وودعت والديها بقبلة حانية بينما ذهب الأب لمدرسته التي يعمل بها موظفاً‮ ‬إدارياً‮.‬
عاد الأبناء من مدارسهم‮.. ‬كذلك الأب بينما أعدت الزوجة الغداء ورفضت أن تقدمه لأبنائها حتي تأتي أميرة‮.. ‬ساعات النهار مرت دون أن تعود‮.‬
قلب الأم منذ الصباح كان يشعر بشيء ما‮.. ‬قلبها مقبوض وتشعر بالضيق من كل شيء حولها دون أن تدري لذلك سبباً‮.‬
عندما بدأ الليل يلقي بستائره ليغطي ضوء النهار‮.. ‬كان الأب في حالة قلق شديد‮.. ‬أميرة لم تتعود أن تغيب كل هذا الوقت‮!‬
البحث عن أميرة‮!‬
ارتدي مرتضي ملابسه بسرعة وذهب لصديقة ابنته‮..‬
‮- ‬اتفضل يا عمو‮.. ‬أنا لم أرها هذا اليوم‮.‬
انصرف الأب بسرعة‮.. ‬ذهب لأخري،‮ ‬وسمع نفس الإجابة من الجميع‮!‬
انقلب حال الأسرة‮.. ‬ابنته وقرة عينه أميرة لم تعد من كليتها الخدمة الاجتماعية‮!‬
في الصباح أسرع الأب إلي مأمور مركز شرطة ميت‮ ‬غمر وقدم بلاغاً‮ ‬باختفاء ابنته الطالبة بمعهد الخدمة الاجتماعية بطلخا‮.. ‬وأكد الرجل لمأمور المركز أنه يقيم بقرية دماص التابعة للمركز‮.‬
الرائد عبدالغفار العشري رئيس مباحث المركز أمر رجاله بالبحث عن أميرة وفك هذا اللغز‮!‬
طوال الشهور الماضية ترك الرجل عمله وارضه الزراعية التي يملكها وتفرغ‮ ‬للبحث عنها دون جدوي
اهتدي لفكرة فقد كان مثل الغريق الذي يتعلق بقشة‮.‬
في الصباح فوجئت الزوجة بزوجها يرتدي ملابس منقبات‮.. ‬صرخت‮ »‬انت مين«؟ همس الاب في اذن زوجته‮: ‬انا جوزك أنا عملت كده عشان ادخل المعهد واجلس مع زميلات أميرة يمكن اعرف شيئا يهديني لطريقها‮.‬
بخطوات قلقة تسلل الاب الي خارج القرية واستطاع دخول معهد الخدمة الاجتماعية بمدينة طلخا بالدقهلية‮.. ‬وبحيل كثيرة تقرب من زميلاتها وسمع ما لم يكن يتوقعه‮!‬
أميرة في الغردقة‮.. ‬وتقول اخري‮: ‬لا أميرة كان فيه راجل دجال يأتي للمعهد ويجلس مع أمين شرطة من الحرس وتعرف علي أميرة وهو عمل لها عمل والبنت الغلبانة كانت أسيرة لكلماته واوامره‮.‬
كان الاب يصحب معه احدي الفتيات التي تعرف الحكاية‮.. ‬وبطريقة ما‮.. ‬جاءت سيرة أميرة‮..‬
آه أميرة‮.. ‬الشيخ ربيع خدها‮.‬
يرد الاب بسرعة مين ربيع‮.. ‬وخدها فين؟‮!‬
خارج المعهد كشف الأب عن شخصيته للطالبة التي هددته بالابتعاد عنها‮.‬
في مركز الشرطة سأل الأب عن طالبة البانجو واكتشف أنها مسجلة مخدرات‮.. ‬فأسرع لعميد المعهد وأخبره بكل ما عرفه عن تلميذاته‮.. ‬فطرده عميد المعهد‮!‬
انصرف الأب وتعقب طالبة البانجو‮.. ‬مرة بالتهديد ومرة أخري بالهدايا،‮ ‬وكانت المفاجأة‮!‬
مكالمة‮ ‬غامضة‮!‬
تليفون تلقاه الأب علي هاتفه المحمول‮.. ‬علي الطرف الآخر سمع صوتا يقول له‮: ‬ابنتك في أسوان‮!‬
وأعطي صاحب المكالمة المجهول عنوان ابنته لدي دجال تردد اسمه كثيراً‮ ‬علي مسامع الأب‮!‬
تأكد الأب من صدق كلام الرجل بعد أن اتصل بأحد أقربائه،،‮ ‬وبسرعة اصطحب بعض أفراد عائلته وانطلقت السيارة بهم إلي هناك‮!‬
علي مقربة من الشارع الذي حدده الرجل تلقي الأب مكالمة هاتفية‮!‬
‮> ‬آلو‮.. ‬أنت مرتضي أبو أميرة؟‮!‬
‮- ‬نعم‮.‬
‮> ‬ابنتك تقيم مع زوجي وهو بيعاشرها معاشرة الأزواج‮.. ‬فهو دجال وعجبته بنتك وخدها من المعهد أثناء زيارته لصديق له هناك‮.‬
إلحق ابنتك حالاً‮.. ‬فهي في خطر وممكن تموت‮!‬
لم يصدق الرجل ما سمعه‮.. ‬أسرع للبيت الذي حددته السيدة‮.. ‬طرق علي الباب وفتحت له سيدة ودعته للدخول‮.‬
دلف الأب ومن معه للداخل‮.. ‬وجدوا أميرة لكنها كانت تائهة‮.. ‬تلتصق بالرجل الذي يدعي ربيع ولا تفارق يده التي تتأبطها برغم كبر سنه‮.. ‬عيناها زائغتان‮.. ‬لا تري من حولها وكأنها‮ ‬غائبة عن الوعي‮!‬

بلاغ
في تلك الأثناء كان الأب قد أسرع لقسم شرطة أسوان وقدم بلاغه في ‮٣ ‬أبريل الماضي اتهم الدجال بالاحتيال وخطف ابنته والتغرير بها‮.‬
اهتم الرائد عاطف بكير رئيس مباحث قسم أول أسوان ببلاغ‮ ‬الأب وأسرع معه إلي المنزل،‮ ‬وكانت المفاجأة‮.. ‬الباب مغلق من الخارج بجنازير حديدية‮.‬
صرخ الأب‮.. »‬كان هنا‮«!‬
واختفي الدجال والفتاة في‮ ‬غمضة عين أو كأنه سحر العيون وهو لايزال بداخل البيت مع أميرة‮!‬
يضيف الأب‮: ‬إيه الحل‮.. ‬أنا سألت عن ربيع ده‮.. ‬البلد بتاعته أسوان كلها تعرف أنه دجال خطير وبيعمل أعمال لبنات ناس كثيرة‮ ‬غير ابنتي‮.. ‬نفسي أشوفها‮.‬
‮> > >‬
وتبقي الكرة في النهاية في ملعب الشرطة في البحث عن الفتاة التي أصبحت ضحية لهذا الرجل الذي اختفي بها‮!‬

‮> ‬أحمد نجم

اخبار ومواضيع ذات صلة:

دجال يخطف فتاة في اسوان

1 comment
  1. رشوان حسين محمود 15/07/2010 17:54 -

    ديه روايه تنفع مسلسل اوحلقه من ألف ليله وليله والله أعلم

أضف تعليقاً