حمدي السيد وازمة نقابة العلاج الطبيعي

حمدي السيد وازمة نقابة العلاج الطبيعي

تصاعد صراع نقابة الاطباء ونقابة العلاج الطبيعي

الطلاب ينظمون وقفة احتجاجية حاشدة أمام وزارة الصحة للمطالبة باعتذار نقيب الاطباء

عبد الرحمن عبادي – سمر نبيه

في تصعيد جديد للمعركة القائمة بين نقابة الاطباء ونقابة العلاج الطبيعي ، احتشد مئات من طلاب العلاج الطبيعي أمس أمام وزارة الصحة احتجاجاً على تصريحات د. حمدي  السيد نقيب الاطباء بعدم الاعتداد بتشخيص أخصائي العلاج الطبيعي ، واعتبار المهنة القائم بها مهنة مساعدة للطبيب وعدم استقلاله بذاته للقيام بعلاج المرضى .

ورفع اخصائيو العلاج الطبيعي المعتصمون والبالغ عددهم ما يزيد على 800 إخصائي ، لافتات مكتوباً عليها ” يا مبارك فينك فينك .. حمدي بيكسر قوانينك ” ، ” يا نقيب  الاطباء احنا زمايلك مش اعدائك ” .

من جهة أخرى أضرب طلاب كلية العلاج الطبيعي بجامعة القاهرة عن الدراسة واعتصموا في بهو الكبية حيث أنصم اليهم أعضاء هيئة التدريس وعميد الكبية .

وأرجع د. اسلام هريدي – عضو هيئة التدريس – الهجوم الشرس الذي يقوم به د.حمدي السيد على اخصائيي العلاج الطبيعي الى اسباب شخصية تتعلق بنزاعات مع النقابة ،  مشيراً الى انها كانت السبب وراء تصعيد حمدي السيد لموقفه من اخصائيي العلاج الطبيعي .

وقال مجلس كلية العلاج الطبيعي في بيبان له أمس : إنه لا توجد علاقة فنية بين عمل اخصائي العلاج الطبيعي و اخصائي الروماتيزم والتأهيل فلا يجوز أن يرأس أحدهما الآخر  ، وذلك طبقا لفتوى المستشار القانوني لوزير الصحة ، كما انه لا يجوز ممارسة العلاج الطبيعي في المراكز الخاصة أو الحكومية إلا لاخصائي العلاج الطبيعي الذي يرأس فنياً  هذه المراكز وتقع المسئولية الفنية والادارية عليه ، وأنه يجب ترخيص هذه المراكز من وزارة الصحة من اللجنة الدائمة لتراخيص العلاج الطبيعي طبقاً لنصوص القانون 4  لسنة 1985 .

وأضاف البيان أن العلاقة بين الطبيب المعالج في التخصصات الطبية المختلفة واخصائي العلاج الطبيعي هي علاقة مباشرة لا يجوز أن يتدخل فيها وسيط ، حرصا على صحة  المريض واعفاء المريض من الابتزاز المادي .

ورفض المجلس في بيانه الهجمة الاعلامية الشرسة على مهنة العلاج الطبيعي والتي تقودها جمعية الروماتيزم والتأهيل ود. حمدي السيد والتي تتضمن وصفا مزرياً ومتدنياً  أخلاقياً لمهنة العلاج الطبيعي وخريجيها حيث تحمل في طياتها السب والقذف .

ويرى المجلس في ختام بيانه أن ما يثار من صراع وفتنة على مهنة العلاج الطبيعي وخريجيها لا يصح خاصة بعدما تجاوز عدد خريجي الكلية 26 الف خريج لهم أهمية كبيرة  في حياة المرضى .

فيما تقدم الطلاب والاخصائيون بعدة مطالب لوزير الصحة منها تغيير مسمى الروماتيزم والتأهيل الى الروماتيزم ورفع ادارة العلاج الطبيعي الى ادارة مركزية ، وتعميم فصل  أقسام العلاج الطبيعي فنياً وإدارياً عن أقسام الروماتيزم ، بالاضافة الى توصيف عمل مزاول مهنة العلاج الطبيعي والطبيب المعالج أيا كان تخصصه بما يتفق مع القانون رقم 3  لسنة 1985 ولائحته التنفيذية أيضا تعيين مستشار علاج طبيعي بوزارة الصحة .

فيما قام د. حاتم الجبلي وزير الصحة بالرد على الاخصائيين والطلاب المحتجين أمام الوزارة ووعدهم بتقديم اعتذار رسمي وايفاده للنقابة ، بالاضافة الى تحديد موعد لمقابلة  نقيب اخصائيي العلاج الطبيعي يوم الاحد المقبل .

اخبار ومواضيع ذات صلة:

تصاعد صراع نقابة الاطباء ونقابة العلاج الطبيعي

2 comments
  1. مصطفي عبد الغني 03/07/2010 23:27 -

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مشاكل الفنيين الصحيين بمصر

    اولا وقبل كل شئ احب ان اوضح من هم الفنيين الصحيين بمصر واهميتهم بالمنشاه الطبيه ومدي الظلم الواقع بحقهم داخل تلك المنشاه الطبيه

    المؤهل : دبلوم المعاهد الفنيه الصحيه بمصر لمده سنتين
    الاقسام : شعبه فني اشعه – شعبه فني معمل – شعبه فني صيانه اجهزه طبيه – شعبه تركيبات اسنان – شعبه تسجيل طبي واحصاء – شعبه تمريض – شعبه توليد – شعبه مراقب صحي – شعبه رعايه طبيه عاجله

    اهميه الفنيين بالمنشاه الطبيه : من المعلوم والواضح في اي منشاه طبيه سواء كانت مستشفي حكومي او خاص اومركز وو وحده صحيه ان الفنيين هم العصب الاساسي لتلك المنشاه اضافه الي الاطباءوالتمريض ضمن هيكل طبي موحد لخدمه المريض وتتصدر اهميه الفنيين وخاصه في الاقسام الخاصه مثل الاشعه والمعمل والاسنان والرعايه العاجله ( الطوارئ)
    فعلي سبيل المثال لاسبيل الحصر

    فني الاشعه : يقع علي عاتقه 75 % من اعمال قسم الاشعه التشخيصيه او وحدات العلاج الاشعاعي حيث يعمل فني الاشعه علي اكثر من نوع من اجهزه الاشعه الخطره الشديده الضرر لمن يتعرض لها منها الاشعه العاديه والمقطعيه والجاما كامير والاسنان الخ 000 من انواع تلك الاجهزه سواء كانت مستخدمه في التشخيص او العلاج اضافه الي اخطار العدوي التي قد يصاب الفني منها اثناء التعامل مع المريض
    فني المعمل : يقع علي عاتقه الكثير من المسؤوليات بقسم التحاليل الطبيه ابتداء من اخذ العينه من المريض وتحليلها علي الاجهزه الخاصه بنوع كل تحليل رغم وجود عدد هائل من انواع التحاليل التي يقوم بعملها وايضا العدوي والاخطار التي يتعرض لها من التعامل مع مكونات الدم مثل فيرس سي

    مشاكل الفنيين الصحيين بمصر

    1- العامل النفسي : ينتهك كرامه واهميه اغلب الفنيين الصحيين بمصر فرغم اهميه تلك الفئه الطبيه وخاصه داخل الاقسام الحيويه بالمستشفي من قسم الاشعه والمعمل والاسنان فيتم التعامل مع تلك الفئه بعدم الاحترام والشراكه داخل مجموعه العمل الطبي فيتم الاهتمام بفئات اخري من الاطباء والتمريض ويتم التقليل من اهميه تلك الفئه
    فلايتم انجاز العمل علي اتم وجه الا بالترابط الوثيق بين افراد تلك المجموعه سواء كان طبيبا او فنيا او تمريض وعمالا
    فلكل فرد من هذه المجموعه له اهميه كبري في تلك المجموعه ولايتم الاستغناء عن دوره الفعال في تلك المجموعه
    فالشئ المنتشر والمشهور والاغلب بجميع مستشفيات ان الاطباء هم الشئ الاساسي والاهم بالمستشفي اما غيرهم من الفئات الطبيه الاخري ليس لهم اهميه بالمستشفي اوقيمه بالمستشفي

    فمثلا : المريض المطلوب له بعض الفحوصات مثل الاشعه التشخيصيه فلابد من مجموعه عمل مشتركه لخدمه هذا المريض من ضمنها :-
    فني الاشعه : يقوم بعمل جميع انواع فحوصات الاشعه للمريض علي اجهزه الاشعه المختلفه
    التمريض : يقوم بمساعده الفني سواء في خلع ملابس المريض او تركيب كانيولا او اعطاء حقن وخلافه
    اخصائي الاشعه : يقوم بعمل تقرير لتلك الاشعه
    العمال : تنظيف حجره الاشعه من المخلفات
    فلكل فرد اهميه فلماذا تهتمون بفئه واحده والتقليل من الفئه الاخري رغم اننا اساس كل شئ

    اتسأل لماذ يميز الطبيب عن هذه الفئات
    هل يقوم الطبيب بعمل الفني في العمل علي جميع انواع اجهزه الاشعه
    هل يقوم الطبيب بتحضير الاحماض وعمل افلام الاشعه
    هل يقوم الطبيب بمارسه عمل هيئه التمريض
    فلماذا كل هذا التضخيم في تلك الفئه وترك باقي الفئات الاخري
    هذه الاسباب التي جعلت الفنيين بوجه عام يكرهون عملهم الامر الذي دعا اغلب الفنيين الي تكمله دراستهم بكليات بعيده كل البعد عن تخصصهم من كليات التجاره لتسويه درجتهم الوظيفيه الي محاسب مالي او كليات الحقوق الي محققين قانونيين

    2- مشكله عمل النقابه الخاص بنا ( نقابه الفنيين الصحيين بمصر )
    حاولنا بشتي الطرق عمل تلك النقابه لتتحدث عن شؤننا ومشكلاتنا ولكن للاسف نري الكثير من العقبات تقف امامنا حيال قيام هذه النقابه ولاادري لماذا الخوف من هذه النقابه وماالمشكله التي ستسببها هذه النقابه لمن يعترض علي اقامتها
    عندما يتم الموافقه علي تلك النقابه من مجلس الدوله ووزاره الصحه منذ اكثر من 5 سنوات ولم تظهر تلك الموافقات الي النور في صوره قانون من مجلس الشعب لاادري ماهي الجهه التي تقف امام ظهور تلك النقابه للعلن وماهي الاستفاده في عدم ظهورها
    لدينا من ا لوثائق والمستندات مايثبت مانقوله
    3- حقنا في التعليم ( انشاء كليه العلوم الطبيه التطبيقيه )
    حقنا في تحويل المعهد الفني الصحي الي كليه العلوم الطبيه التطبيقيه اسوه بمثيلاتها بالجامعات المصريه الخاصه وجميع جامعات العالم
    عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم دراسه التعليم الصحي بها في معاهد فنيه صحيه لمد ه سنتين سنوات
    عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم التعليم الطب في معاهدها حتي باللغه العربيه
    عندما نجد ان مصر هي الدوله الوحيده في العالم يتم دراسه مناهج لم يتم تغييرها منذ 50 سنه
    عندما ندرس بالمعهد جزءا بسيطا يساوي 10% من ضمن تخصصنا ونبدا ناخذ باقي تلك العلوم من خلال الخبره بعد التخرج من المعهد فعلا سبيل المثال شعبه اشعه تدرس نوع واحد من اجهزه الاشعه رغم وجود اكثر من 13 نوع من اجهزه الاشعه التشخيصيه اضافه الي اجهزه الاشعه العلاجيه يتم العمل عليها بعد المعهد
    عندما ندرس بالمعهد دراسه نظريه بعيده كل البعد عن الخبره العمليه
    عندما يتخرج الفني من المعهد لايفقه شي عن اي شئ
    اذا فلابد من تحويل هذا المعهد الي كليه علميه يتم الدراسه فيها باللغه الانجليزيه تخرج اجيال من حمله المؤهلات العليا القادرين علي اتمام عملهم علي اكمل وجه اسوه بباقي دول العالم
    فهذا ابسط حقوقنا في الحصول علي درجه البكالريوس بدلا من دبلوم فوق المتوسط – هذا حقنا في تعليم جيد لمده اربع سنوات بدلا من سنتين – هذا حقنا في الحصول علي الدرجه الثالثه بدلا من الدرجه الرابعه – هذا حقنا في تغير المسمي الوظيفي الخاص بنا من فني الي تقني او اخصائي
    هذا ابسط حقوقنا في تكمله الدراسه الي الماجستير والدكتوراه في تقنيه الاشعه الطبيه
    4- العامل المادي ( الكادر الطبي – البدلات )
    ا: الكادر الطبي
    لاادري لماذا تم استثناءنا من الكادر الطبي ؟؟؟؟؟
    هل تم ذلك لعدم اهميتنا بالمنشاه الطبيه
    هل فني الاشعه القائم علي تصوير المرضي باجهزه الاشعه المختلفه العاديه والمقطعيه والرنين والجاما كاميرا والعلاج الاشعاعي لمرض الاورام السرطانيه وتعرضه للعديد من مخاطر التعرض للاشعه في سبيل خدمه المرضي ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه؟؟؟؟
    هل فني المعمل القائم علي عمل جميع انواع وفحوصات التحاليل الطبيه وتعرضه للمخاطر التي قد تواجهه اثناء القيام بعمله من المرضي ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه؟؟؟
    هل فني الاسنان القائم علي تركيبات الاسنان وصناعه انواع الاسنان الصناعيه من البورسالين وغيرها؟؟؟
    هل فني التسجيل الطبي والاحصاء القائم علي تسجيل حالات دخول المرض بالمستشفي وعدد الوفيات والمواليد وغيرها من البيانات الاكثر اهميه بالمستشفي ليس له اهميه بالمستشفي؟؟؟
    هل فني الصيانه الاجهزه الطبيه القائم علي صيانه جميع الاجهزه الطبيه بالمستشفي ليس له هميه بالمنشاه الطبيه ؟؟؟
    هل فني الخدمات الطبيه العاجله القائم علي اسعاف حالات الطوارئ وتقديم يد العون للمريض في اول اللحظات الحرجه للمريض ليس له اهميه بالمنشاه الطبيه
    الي اخر هؤلاء الفنيون الصحيون 00000000000000 الخ
    هل كل هؤلاء الفنيين ليس لهم اهميه بالمستشفي وانما المستشفي هي اطباء وتمريض فقط ؟؟؟؟؟؟؟
    لا ياسياده وزير الصحه انما الفنيين هم من ضمن اعمده المنشاه الطبيه الذين لاتقوم المنشاءه الطبيه بمساعده تلك الفئه وطبقا للهيكل الوظيفي باي منشاه طبيه حيث ياتي الاطباء في الدرجه الاولي ثم الفنيين ثم هيئه التمريض
    ب : بدل العدوي 8.50 ثمانيه جنيهات وخمسون قرشا عندما يتقاضي الفنيون ذلك المبلغ وذلك عن بدل مخاطر العدوي التي يتعرضون لها فهل هذا كافي لهم فمثلا عندما يتعرض فنيو المعمل لخطر الاصابه بفيرس سي وغيرها من الفيروسات فهل هذا المبلغ كافي لهم
    ج- بدل اخطار التعرض للاشعه 1.50 يتقاضاه فني الاشعه كبدل اخطار التعرض للاشعه فهل هذا كافي عندما يتعرض فني الاشعه الي اهم الاخطار في مصر والعالم وهو خطر الاشعه التي تؤدي في كثير من الاحيان الي الاورام السرطانيه والعقم والاجهاض بالنسبه للفنيات الاشعه وتشوه الاجنه الي كل من يتعرض لها من فنيو وفنيات الاشعه
    لدينا بالوثائق والمستندات بعض الفنيين الاشعه الذين اصيبو بالسرطانات من الرجال والنساء بسبب العمل في مجال الاشعه الطبي
    د – بدل تغذيه لفنيو الاشعه فنجد ان بعض المستشفيات لاتعطي الفنيين بدل تغذيه لهم والبعض الاخر يعطيهم مبالغ ماليه وللاسف يصل في اغلب الامور الي 2 جنيه فقط في اليوم والبعض الاخر يكتفي باعطاء فنيو الاشعه بيضه وقطعه جبن وكوب من اللبن ورغيف من العيش كانهم متسولون داخل تلك المنشاه وبدون النظر الي اهميه الغذاء الي تلك الفئه الطبيه
    لدينا الوثائق والمستندات علي كل ذلك
    ه‌- بدل 60% جهود غير عاديه عندما نرفع قضيه لاخذ ذلك البدل ويحكم القضاء لنا وترفض وزاره الصحه اعطائنا ذلك البدل رغم قرار المحكمه فاين نحن بين القضاء ووزاره الصحه
    5- قضيه البكالريوس عندما يوجد لدينا القوانين التي تقرر بمساواه مؤهلنا بالمؤهل العالي وهما القانون رقم 11 لسنه 1975 والقانون رقم 135 لسنه 1980 والقانون رقم 83 لسنه 1973 والمعدل بالقانون رقم 112 لسنه 1981 وتزال وزاره الصحه في تعييننا علي الدرجه الرابعه بدلا من الدرجه الثالثه مما يدعونا الي رفع قضيه علي الوزراه وفي نهايه الحال نكسبها ونسوي مؤهلنا مما يدعو كل فني ان يرفع نفس القضيه حتي وصل الامر الي اكثر من 40 الف قضيه للفنيين علي وزاره الصحه
    لدينا من الوثائق والمستندات علي كل ذلك
    6- ظاهره الدخلاء علي المهنه (مخالفات للقانون المصري 59 لسنه 1960 – القانون 7 لسنه 2010 ) الخاص بتنظيم العمل بالاشعاعات المؤينه
    نحيط علم سيادتكم بوجود فئات اخري من غير الحاصلين علي المعهد الفني الصحي بمصر(تخصص فني اشعه ) وعلي سبيل المثال ( الحاصلين علي كليه العلوم – كليه الاداب – كليه التربيه – معهد خدمه اجتماعيه – كليه التجاره – كليه الدراسات الاسلاميه – معهد فني صناعي – معهد فني تجاري ) بالقيام بالعمل علي اجهزه الاشعه المختلفه( الاشعه العاديه – المامو جرام – الاشعه المقطعيه – اشعه الرنين المغناطيسي – اشعه الجاما كاميرا– وحده كثافه العظام ) بدلا من فنيو الاشعه وانتشار ذلك باغلب المستشفيات و مراكز الاشعه التابعه لجهات غير حكوميه ( مراكز خاصه ) وبعض المستشفيات الحكوميه علي سبيل التعاقد في جميع انحاء الجمهوريه وذلك بدون شهاده علميه في مجال التصوير والعلاج بالاشعه تؤهلهم للعمل علي هذه الاجهزه وكذلك تراخيص مزاوله مهنه الاشعه حيث يكون ذلك مخالفا:-

    للماده رقم (1) من قانون رقم 59 لسنه 1960م الخاص بتنظيم العمل بالإشعاعات المؤينة والوقاية من أخطارها الذي ينص علي :-
    لا يجوز استعمال الإشعاعات المؤينة بأية صفة كانت إلا لمن يرخص له في ذلك ويقصد بالإشعاعات المؤينة في أحكام القانون الإشعاعات المنبعثة من المواد ذات النشاط الإشعاعي أو من الآلات كأجهزة أشعة إكس أو رونتجن والمفاعلات والمعجلات وسائر الإشعاعات الأخرى.
    وكذلك مخالفا للماده رقم (2)من قانون 59 لسنه 1960م حيث تنص الماده علي :-
    لا يرخص في استعمال هذه الإشعاعات بالمؤسسات والهيئات وغيرها إلا إذا كان استعمالها تحت إشراف شخص مرخص له في ذلك يقوم بمراقبة تنفيذ اشتراطات الوقاية، وعليه أن يخطر المكتب التنفيذي المشار إليه في المادة (5) من هذا القانون إذا لم تقم المؤسسة بتنفيذ هذه الاشتراطات.
    وكذلك مخالفا للماده رقم (7)من قانون 59 لسنه 1960م حيث تنص الماده علي :-
    انه يشترط فيمن يرخص له في العمل مساعداً فنياً للأشعة السينية والمواد المشعة المغلقة أن يكون:
    1. حاصلاً على دبلوم المعهد الصحي (شعبة فنى الأشعة) أو ما يعادلها.
    2. مقيداً بسجل مساعدي الأشعة بوزارة الصحة التنفيذية المختصة ويشترط فيمن يرخص له في العمل مساعداً فنياً للنظائر المشعة المفتوحة فضلاً عن استيفاء الشرطين السابقين أن يقدم للجنة المنصوص عليها في المادة (5) من هذا القانون ما يثبت تدريبه بصفة مرضية على استعمال النظائر المشعة المفتوحة من مؤسسة الطاقة الذرية أو من معهد معترف به.
    طبقا للماده رقم (20)والماده رقم (21) من قانون 59 لسنه 1960 الخاص بتنظيم العمل بالإشعاعات المؤينة والوقاية من أخطارها الذي ينص علي :-
    مادة(20): مع عدم الإخلال بحكم المادة التالية يقوم المكتب التنفيذى المنصوص عليه في المادة (6) من القانون بغلق الأمكنة التي تستعمل فيها الإشعاعات المؤينة إدارياً إذا ما خولفت أحكام المادة 1، 2، 8، 16، 17، 22، 23، 24، 25، 26 من هذا القانون وذلك بعد اتخاذ الإجراءات المنصوص عليها في اللائحة التنفيذية.
    مادة(21): مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد، يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنتين وبغرامة لا تزيد على مائتي جنيه مصري أو ألفى ليرة سورية أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من استعمل الإشعاعات المؤينة على وجه يخالف المواد 1، 2، 16 من هذا القانون، ويعاقب بالحبس مدة لا تجاوز ستة أشهر وبغرامة لا تزيد على مائة جنيه مصري أو ألف ليرة سورية أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من يخالف أحكام المواد 7، 9، 11، 14، 18، 22، 23، 25، 26 من هذا القانون ويحكم بالعقوبة ذاتها على مديري المؤسسات الذين لا يقومون بتنفيذ اشتراطات الوقاية أو استيفائها.
    وفى جميع الأحوال يجب الحكم بغلق المكان مع نزع اللوحات واللافتات ومصادرة الأشياء المضبوطة وينشر الحكم على نفقة المحكوم عليه.
    لدينا بعض اسماء تلك المستشفيات والمراكز المخالفه للقانون وكذا العاملون بها

    نيابه عن الفنيين الصحيين بمصر

    فني اشعه : مصطفي عبد الغني
    ت : 0193074315

  2. د.عزه 13/12/2009 16:22 -

    بسم الله الرحمن الرحيم انا اتساءل ما الفرق بين خريج كلية العلاج الطبيعى وخريج طب اسنان وخريج صيدله وخريج الطب البيطرى كلهم يطلق عليهم لقب دكتور وياريت يكون تخصص العلاج الطبيعى لكلية العلاج الطبيعى فقط وما فيش داعى للتخصص ده فى كلية الطب البشرى اسوه بطب الاسنان مثلا الان طلبة العلاج الطبيعى من الطلبه المتفوقين فالكليه لابد ان تكون من كليات القمه فكيف يكون خريج من خريجى كليات القمه ويطلق عليه فنى

أضف تعليقاً