غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق

غادة عبد الرازق: مقارنتي مع نادية الجندي ظلم

مصريات
دعاء فريد
نجمة من طراز خاص استطاعت منذ الوهلة الأولى ان تثبت موهبتها وقدراتها الفنية لذلك لم يأخذها التيار بعيداً عما حلمت به بل سارت في الطريق الذي رسمته لنفسها بخطوات محسوبة وأعمال كانت دائماً في المقدمة.

أثبتت للجميع ان الجمال وحده لا يكفي وان الموهبة والعمل الفني الحقيقي هو سبب نجاح أي فنان محترم.. إنها نجمة الباطنية و قانون المراغي “غادة عبد الرازق” التي كان لها هذا الحوار لنتعرف عليها أكثر وأكثر.

* مبروك على نجاح مسلسل “الباطنية”. “قانون المراغي”.
الله يبارك فيكم وشكراً على اهتمامكم الدائم.
ألم يقلقك تقديم عملين في شهر رمضان؟
عندما قمت بالتعاقد على مسلسل “قانون المراغي” لم أكن أعلم وقتها أنه سوف يعرض في شهر رمضان أما “الباطنية” فقد كنت أقوم بتصويره ليكون ضمن الخريطة الرمضانية وعندما قررنا تصوير المراغي كان رمضان على الأبواب وكانت رغبة المخرج ان يعرض في شهر رمضان لذلك جاء الأمر بالصدفة.

* هل تعتبرين ان “قانون المراغي” حقق نفس نجاح “الباطنية”؟

بالطبع لكل مسلسل منهم قصة وهدف مختلف ولكني أرى انه كما كان للباطنية جمهور يحبه وينتظره كان أيضاً لقانون المراغي جمهور أحبه وتابعه والحمد لله أعتقد ان العملين نالا نجاحاً جماهيرياً.

مقارنة ظالمة
* منذ الاعلان عن مسلسل الباطنية وقد عقد الكثيرون عددا من المقارنات بينك وبين الفنانة نادية الجندي؟
أنا أرفض تماماً هذه المقارنة لأن الفنانة نادية الجندى لها تاريخ عريق لا يستطيع أحد ان ينكره أو يمسه وبعد ان عرض المسلسل أعتقد ان المقارنة أصبحت غير موجودة نظراً لان الشخصية قدمت بشكل مختلف الى حد ما بالإضافة الى ان العمل الدرامي يكون له شكل مختلف تماماً عن العمل السينمائي.

* ألم ينتابك الخوف ولو للحظة من ان المقارنة تكون في غير صالحك؟

في البداية كنت قلقة جداً ولكن عندما بدأت أول يوم تصوير قررت عدم التركيز في شيء إلا عملي وهذا ما حدث بالفعل لان الجمهور عند العرض لم يربط بين المسلسل والفيلم.

* بعد كل هذا النجاح المستمر هل اختلفت نظرتك في قبول بعض الأدوار؟

بالطبع فكلما حقق الإنسان نجاحاً جديداً في حياته اختلفت نظرته الى المستقبل فأنا دائماً مع الدور الذي سيضيف لي خصوصاً ان الجمهور دائماً ينتظر الأفضل.

* هل أصبحت تضعين شروطاً للموافقة على الشخصية التي ستقدمينها؟

دائماً أحاول ان أقدم شخصية جديدة على لأنني لا أقبل العمل لمجرد التواجد فقط بل لأضيف لنفسي واكتسبت خبرة أكثر.

* أيهما أقرب اليك العمل الدرامي أم العمل السينمائي؟

لكل منهما طعم ومذاق خاص ولا أستطيع أبداً ان أفضل أحدهما على الآخر لان العمل الجيد سواء في السينما أو التليفزيون يمثل بالنسبة لي متعة خاصة وفي النهاية نجاح أي عمل فني يعود الى اختيار الفنان.

* هل تابعتي الأعمال الدرامية التي عرضت في شهر رمضان؟

بصراحة حاولت ان أشاهد أكبر عددا من المسلسلات في الأسبوع الأول وقد تابعت مسلسل هالة والمستخبي للنجمة الجميلة ليلى علوي وأيضاً عدد من حلقات “حرب الجواسيس” و”أفراح إبليس” وبصراحة كلها أعمال متميزة.
سوء حظ
* ماهي آخر أخبار فيلم “كلمني شكراً”؟
بعد ان تم تصميم الديكورات الخاصة بالفيلم مرة أخرى نظرا لما حدث لها في الحريق وقررنا نبدأ التصوير قريباً حدث وفاة مساعد المخرج وهو ابن اخت خالد يوسف فقرر ايقاف التصوير لمدة ثلاثة شهور لانه يريد ان يخرج من هذا الحزن.

* ما الدور الذي تجسدينه في الفيلم؟

أقدم شخصية كوميدية فهي سيدة تربطها علاقة بأحد الأشخاص ولكن بها عيب وطبع غريب وهو كونها نكدية وتحاول دائماً ان تعكنن عليه.

* ماهو سر الكيميا بينك وبين خالد يوسف؟

منذ أن تعاملت مع المخرج الكبير خالد يوسف وقد شعرت انه يصر على ان يخرجني من القالب الذي وضعني الكثيرون فيه لذلك لم أتردد لحظة في أي عمل يعرض على أو لأي نصيحة يعطيها لي خصوصاً أثناء التصوير فهو يخرج مني طاقاتي الفنية.

* هل هناك شخصية ما زلت تحلمين بتقديمها؟

بالطبع فالفنان طوال مشوار حياته يحلم دائماً بتقديم كل ما هو جديد ودائمآً يحب العمل وإعطاء المزيد أما الشخصية التي تستهويني وأتمنى بالفعل تقديمها في الفترة القادمة هي “حتشبسوت”.

* ماذا عن الجديد لديك؟

حالياً أنتظر مواعيد تصوير فيلم “كلمني شكراً” وأتمنى ان ينال رضا الجمهور.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

غادة عبد الرازق: مقارنتي مع نادية الجندي ظلم

أضف تعليقاً