كأس العالم للشباب في مصر

كأس العالم للشباب في مصر

غانا هزمت البرازيل | النجوم السوداء أطفأت بريق السامبا

غانا هزمت البرازيل بركلات الجزاء 4/3 وفازت بكأس الشباب

مصريات

عبدالناصر سليمان

ركلات الجزاء” كانت هي الحاسمة في نهائي كأس العالم للشباب التي اختتمت فعالياتها أمس باستاد القاهرة الدولي بعد أن انتهى اللقاء بين غانا والبرازيل بالتعادل السلبي في 120 دقيقة في لقاء ماراثوني من الجانبين.. احتفل لاعبو غانا بالتتويج بلقب المونديال تحت الألعاب النارية التي شهدها ستاد القاهرة معلناً استحقاق البلاك ستارز باللقب.. فازت غانا على البرازيل بنتيجة 4/3 وفي الوقت الذي احتفل النجوم السوداء باللقب للمرة الأولي انهمر لاعبو السامبا في البكاء ليطفئ بذلك لاعبو غانا بريق السامبا.
سلم الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء نيابة عن الرئيس مبارك الكأس لكابتن غانا.. قام السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” والمهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة وسمير زاهر رئيس اتحاد الكرة بتسليم الميداليات الذهبية لنجوم غانا الذين نجحوا في إحراج لاعبي البرازيل على الرغم من النقص العددي في صفوف غانا بعدد طرد دانيل أدو في الدقيقة 37 من زمن الشوط الأول.
شوط الحذر
تسيد الحذر أداء الفريقين أغلب فترات الشوط الأول وخشي كل منهما أن يسكن مرماه هدف يصعب عليه تعويضه إلا أن السامبا البرازيلية سرعان ما تمالكت نفسها وبادرت بالهجمات حتى أن لاعبي البرازيل أهدروا أكثر من فرصة للتهديف أمام مرمي دانيل أجيي وجاءت بداية الفرص الخطيرة في الدقيقة السابعة عندما تلقي اليكس تيكسيرا عرضية نموذجية انقض عليها برأسه إلي خارج المرمي.
بعدها اكتسب لاعبو البرازيل الثقة في أنفسهم فكانت السيطرة الحقيقية من جانبهم في الوقت الذي مال فيه أداء الغانيين للتأمين الدفاعي وإحكام الرقابة اللصيقة على الأوراق الرابحة للسامبا وتحديدا تيكسيرا.. وغاب الغاني دانيل أدياه عن أجواء المباراة على غير العادة حتى أنه لم تظهر من جانبه أي خطورة حقيقية.
وفي الدقيقة العاشرة نفذ دي باول غيولانو ضربة حرة مباشرة مرت من أمام مهاجمي السامبا مرور الكرام إلي خارج المرمي.. وبعدها بأربع دقائق حاول تيكسيرا أن يجرب حظه فسدد كرة قوية وجدت طريقها في أحضان الحارس الغاني.
وكادت تشهد الدقيقة 21 هدف التقدم للسامبا عندما هرب تيكسيرا من الرقابة الغانية وتهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء سددها دون تركيز إلي خارج المرمي.
ومع منتصف الشوط تخطي البلاك ستارز حاجز القلق والتوتر ورهبة المباراة ودخلوا أجواء المباراة وجاءت هجماتهم على استحياء بفضل اليقظة الدفاعية من جانب السامبا ولكن ذلك لم يمنع الضغط البرازيلي فلجأ نجوم السامبا للتصويب من خارج منطقة الجزاء بعد فشلهم في اختراق الدفاع الغاني وسدد دوجلاس كرة صاروخية أمسكها الحارس دانيل أجيي على مرتين.
وجاءت الصدمة للاعبي غانا وجهازهم الفني عندما أشهر حكم اللقاء البطاقة الحمراء في وجه دانيل أدو لتعمده الخشونة مع تيكسيرا الذي راوغه وكان في وضع انفراد بالحارس لتلعب غانا منذ الدقيقة 37 بعشرة لاعبين وأجري روجيرو لورينسو المدير الفني للبرازيل تغييرا بنزول ويلينجتون جونيور بدلاً من دوجلاس في محاولة منه لتنشيط الجبهة اليمني لكن تمر الدقائق المتبقية من الشوط بسلام ويخرجان متعادلين سلبيا.
سيطرة برازيلية
مع بداية الشوط الثاني كثف لاعبو البرازيل من هجماتهم في رحلة بحث عن هدف مبكر في الوقت الذي ارتبك فيه لاعبو غانا ووقع الدفاع الغاني في سلسلة من الأخطاء الفادحة التي كادت تكلفه الكثير والكثير إلا ان العناية الإلهية وقفت بجانب الغانيين في أكثر من مناسبة.. وأهدر ألان كارديك فرصة التقدم للسامبا عندما تلقي عرضية داخل منطقة الجزاء انقض عليها برأسه إلا أن الحارس الغاني كان لها بالمرصاد.
دفع لورينسو بثاني أوراقه بنزول كوستا بدلاً من باولو هنريكه في محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية قابله تغيير غاني بنزول غاندي كاسينو في محاولة للتأمين الدفاعي والخروج باللقاء إلي بر الأمان في ظل النقص العددي الذي يعاني منه الفريق بعد طرد أدو.
وفي الدقيقة 28 سدد جونثان منساه ضربة حرة للنجوم السوداء من مسافة بعيدة أمسكها الحارس رافاييل بيريز في أول ظهور له.. ودفع مدرب السامبا بآخر أوراقه الهجومية بنزول مايكون على أمل أن يكون صاحب الفرحة البرازيلية.
وواصل لاعبو البرازيل مسلسل إهدارهم للفرص السهلة أمام مرمي غانا وحاول نجوم السامبا عدم الدخول في دوامة الشوطين الاضافيين إلا أن سوء التوفيق حرم البرازيل من تسجيل أي هدف ويتحقق مراد غانا بعدم حسم الموقعة مبكراً.
الإثارة والمتعة
جاء الشوط الاضافي الأول قمة في الإثارة والمتعة “فرصة برازيلية وأخري غانية” وأهدر مايكون فرصة مؤكدة للتهديف عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء وسددها قوية كان لها الحارس الغاني دانيل أجيي بالمرصاد منقذاً مرماه من هدف برازيلي.. تلاها مباشرة فرصة أخري لكوستا مرت لخارج المرمي.. ودفع سالاس المدير الفني لغانا بثاني أوراقه بنزول دافيد أدي بدلاً من محمد رابيو.. وتصدي الحارس البرازيلي لرأسية غاندي إلي ركنية ليستيقظ لاعبو غانا وهددوا مرمي رافاييل في أكثر من فرصة إلا أن التعادل السلبي سيطر على مجريات الشوط أيضا.
ومع بدية الشوط الاضافي الثاني.. أجري سالاس آخر تغييراته بنزول أوبوكو أجيما نج بدلاً من أبيكوقو انساه.. وانخفضت اللياقة البدنية من الجانبين وكاد ويلنجتون يحسم اللقاء عندما راوغ أكثر من مدافع غاني وسدد كرة ضعيفة وجدت طريقها في يد الحارس.. تلاها تصويبة من سوزا في أحضان دانيل أجيي ليبقي الحال على ما هو عليه ويحتكم الفريقان لركلات الجزاء الترجيحية.
وتألق المنتخب الغاني في ركلات الجزاء الترجيحية وحسمها لصالحه بالفوز على البرازيل 4/3 لتتوج البلاك ستارز بأول لقب مونديالي وتعيش القارة السمراء ليلة من أجمل لياليها.

فيديو اهداف مباراة نهائي كأس العالم للشباب  بين غانا و البرازيل

http://www.youtube.com/watch?v=UIV9kWv1Ktk

اخبار ومواضيع ذات صلة:

غانا هزمت البرازيل | النجوم السوداء أطفأت بريق السامبا

أضف تعليقاً