حمام الكموني اول المتهمين في احداث نجع حمادى

حمام الكموني اول المتهمين في احداث نجع حمادى

احداث نجع حمادى

سامي جاد الحق

أعطى اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية تعليماته لمساعده اللواء عدلى فايد مساعد الوزير لقطاع مصلحة الأمن العام ومديرى أمن قنا وسوهاج بنشر 20 ألفا من قوات الأمن المختلفة فى عدد من القرى التى يعيش بها الاقباط ومنها قرية الرحمانية التى يسكنها قيادات كنسية كبيرة و25 ألف قبطى خوفا من وقوع مصادمات بين الطرفين.

ويأتى ذلك على خلفية قيام اثنين من اقباط القرية بإطلاق عدة أعيرة نارية فى الهواء عقب الحادث مما استدعى قيام عدد من مسلمي القرية بالرد عليهم بأعيرة نارية مماثلة.

وفى السياق ذاته طالب عدد من أهالى قرية الرحمانية أجهزة الأمن بنزع السلاح المنتشر بالقرية والموجود بكثرة حتى مع الشباب صغار السن، مشيرين إلى أن الطرفين من المسلمين والمسيحيين فى حالة تربص بالآخر من خلال حيازة السلاح،

كان النائبان عمر الطاهر وهشام الشعينى نواب دائرة الرئيسية التابعة لنجع حمادى، قد عقدوا اجتماعا بحضور قيادات أمنية كبيرة باقباط الرحمانية، وذلك فى محاولة لتهدئة الأوضاع وإقرار الصلح، إلا إن تدخلات الأنبا كيرلس أسقف نجع حمادى حالت دون إقراره.

إلى ذلك قالت مصادر قريبة من حادث نجع حمادى، إن الحزب الوطنى وقيادات كبيرة فى أمانة الحزب استعانت بحمام الكمونى المتهم بقتل 6 من اقباط  بالإضافة إلى عريف شرطة مسلم في احداث نجع حمادى، لتأمين مؤتمراته التى عقدها خلال السنوات الماضية، وكذلك التأثير على العائلات للتصويت لمرشحى الحزب فى انتخابات مجلس الشعب خلال الدورتين الماضيتين.

وأضافت المصادر أن الحزب الوطنى بالإضافة إلى عدد من قيادات الأمن بالمديرية وقسم شرطة نجع حمادى، أسهموا فى صناعة ظاهرة حمام الكمونى، مشيرين إلى أن المواطنين كانوا يلجأون إليه للتوسط لدى ضباط شرطة للإفراج عن أحد ذويهم.

وذكرت المصادر أن الحزب و2 من أعضاء مجلس الشعب استعان به هو و6 من زملائه المعروفين بقوتهم الجسمانية فى تأمين الرحلة التى أقامتها أمانة الحزب بنجع حمادى لأعضائه وكانت عبارة عن أسبوع قضاه الأعضاء فى معسكر أبى قير بالإسكندرية، وأن حمام الكمونى كان بمثابة قائد المعسكر وكان يساعده 6 من زملائه، لدرجة أنه حدثت اشتباكات بينهم وبين بعض الشباب داخل القطار الذى كان يقلهم للإسكندرية بسبب بلطجة حمام وزملائه، إلا أنه لم يتدخل أى من قيادات الحزب الوطنى الموجودة فى الرحلة لإيقاف ممارسات حمام مع شباب المعسكر.

وشددت المصادر على أن الحزب استعان به خلال انتخابات مجلس الشعب الماضية وقبل الماضية فى التأثير على العائلات لكسب أصواتها لمرشحى الحزب الوطنى، مؤكدين أن حمام الكمونى كان يدير العملية الانتخابية فى نجع حمادى بقوة السلاح والبلطجة وهو ما أغضب الاقباط، حيث إنهم أعطوا أصواتهم للمرشح المنافس للحزب الوطنى.

اخبار ومواضيع ذات صلة:

بعد احداث نجع حمادى نشر 20 ألف جندي في قنا وسوهاج لحماية الاقباط

7 comments
  1. ميرسي اوي اوي يا مشرف بجد انا سعيدة علشان حضرتك نشرت تعليقي

  2. هذا ردي بعث محمد صلي اللّةتعالي علية وسلم للناس كافة .وعد الجماعةالانسانية امة واحدة ولقد جاء في القرأن كان الناس امة واحدة) .وقد قال تعالي وما ارسلناك الا كافة للناس بشيرا ونذيرا )وجعل القرأن الغاية من اختلاف الانسان الي شعوب وقبائل وان يكون التعارف دون التخالف فقال تعالي يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثي وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا .ان اكرمكم عند اللّة اتقاكم )ولقد قال صلي اللّة تعالي علية وسلم كلطم لادم وادم من تراب لا فضل لعربي علي اعجمي الا بالتقوي ). وقال صلي اللّة تعالي علية وسلم بعثت للاحمر والاسود) .فنظرة القرأن الكريم الي الناس علي انهم تجمعهم وحدة الانسانية وان التعارف بين احاد الانسان وجماعتة امر تحتمة الفطرة ويؤكدها الاسلام وان المعاونة واجبة بين الناس ولذا قال علية السلام اللّة في عون العبد مادام العبد في عون اخية) .

  3. ثتلتمنث 17/01/2010 11:32 -

    أظن والله العظيم ان عبد الله اسمه الحقيقى بطرس بن شنودة

  4. عبدالله 16/01/2010 23:41 -

    منذ ان وعيت الى الحياة اى منذ 45 عام وانا لى اصدقاء كانو ا اطفال مثلى ادوارد و فليب و شنودة و عزيز وكان اعز اصدقاء ابى و امى واشدهم مجاملة فى المسرات واقربهم فى الاحزان وليم و موريس و ويصا وملك و السيدة حياة وعواطف وليلى ولبس هذا الكل بل جزئ صغير ولا انسى ان من انقذنى من الموت المحقق فى خناقة مع يلطجى مسلم للاسف ملتحى كان اسمه ميلاد وان اعز و اخلص صديق لاخى والذى اوصى بان بتولى مكانه فى عمله بعد ان تركه ليكون راعى لاحد الكنائس هو مسيحى متشدد كل هذا كان موجودا ولا ينسى اما اليوم فهناك اضطهاد فى العمل اذا كان صاحبه قبطى و العكس…. اسمع من يكفر القبطى هو يعنى المسلم ابو لحية طولها متر فى حاله ياريت كل واحد يكون فى حاله فالدبن لله ووهو وحده من سيحاسب

  5. كيرلس 16/01/2010 14:51 -

    كل انواب شطرين وشيفين شغلهم كويس بدليل الحصل والحصل وصل وابتدينا نفهم ان الحكاية مقصودة وانتم فين مين العملها وحرام علكم تطلعوا 20 الف جندى مش خيفين احسن يموتو علشان دمهم غالى اما انا مصرى مسيحى 12 سنة دمى رخيص

  6. دموع قبطية 16/01/2010 14:06 -

    نص الكلام المكتوب دة ليس لة اى وجود من الصحة ” كلام جرائد علشان توزع ” نرجوا المصداقية لشرف المهنة ……وشكرا

  7. [email protected] محمد فاروق 16/01/2010 14:05 -

    لابد من معالجه الامر مش بهذه الصوره والا سوف تنفجر الازمة من حين لاخر والمصيبه انفجارها قبل ما تعمل أجهزة الدوله أستعدادها لابد من اخز الامر بعين الاعتبار فالمشكله اكبرمن ذلك بكثير مسيحى ومسلم ومسلم ومسيحى كنا لانسمع من زى قبل على كده ايه الاسباب التى جعلت الامر يتفاقم

أضف تعليقاً