نوال السعداوي مع زوجها

نوال السعداوي مع زوجها

نوال السعداوي عادت الى مصر وتدعو لقيام دولة مدنية

مصريات

بعد غياب 3 سنوات عن مصر عادت الكاتبة المصرية المثيرة للجدل نوال السعداوي وصرحت انها في سبيلها لعمل حملة تستهدف فصل الدين عن الدولة وعن التعليم وعن الدستور ويشمل ذلك فصل الاديان الثلاث السماوية (الاسلام و المسيحية و اليهودية ),

وفي تصريح ادلت به لاحدى الصحف قالت ان اهداف هذه الحمل التي اطلقت عليها حملة التضامن العالمي من اجل مجتمع مدني ، ان الدين مسألة شخصية تكون بين اي انسان وخالقه وليست من شأن اخد اخر ولا يجب ان يتدخل الدين في الحياة العامة وقالت انها ومن معها في الحملة بصدد تأسيس فرع مصري لان حملتها بالاساس تنبع من حركة عالمية تضم مفكرين و ادباء من معظم دول العالم  واضافت نوال السعداوي انها تجري الآن العديد من الاتصالات لجميع المنظمات المصرية العلمانية التي تحاول ترسيخ مبدأ المواطنة وتحمل شعار الدين لله والوطن للجميع خاصة لان مصر تعاني من سيطرة بعض رجال الدين على الدولة وهذا ما يؤثر بالسلب في حياة العديد من المصريين وهذه المعاناة ليست في مصر فقط لكنها موجودة ايضا في عدة دول وعلى سبيل المثال تعاني الولايات المتحدة من التيارات الاصولية اليهودية والمسيحية والتي تسيطر على الحياة السياسية في امريكا .

وقالت ان التضامن العالمي من اجل مجتمع مدني ينظر لدولة مثل دولة اسرائيل على انها دولة يهودية تقوم على اساس ديني وليس على اساس علماني وكذلك دولة مثل ايران تعد في مفهوم حملة التضامن العالمي من اجل مجتمع مدني دولة اسلامية

واضافت كذلك ان هذا المشروع منتشر في العديد من دول العالم واهم فروعه في امريكا و كندا  وبلجيكا و النرويج وسف نبدأ بعمل فرع مصري في الايام المقبلة

وسبق ان اتهم الأزهر السعداوي بـ “إهانة الذات الإلهية، وسب الأنبياء والتهكم عليهم (…) بصورة أقل ما توصف به هو أنه كفر صريح”، في مسرحيتها “سقوط الإله في اجتماع القمة”، وهو ما أحدث جدلاً واسعاً بين علماء الدين والمثقفين. كما تعرضت السعدواي لدعوى قضائية أخرى تطلب إعلان “ردّتها” لاتهامها بـ “التطاول على الذات الالهية” في حوار صحفي أجرته معها صحيفة مصرية، طلبت فيه الكاتبة تأنيث الذات الالهية في سورة “الاخلاص”، قائلة إن اللغة العربية منحازة للرجل على حساب المرأة.

نوال السعداوي في لقاء تتحدث عن مفهوم شرف البنت وكيفية حصره في غشاء البكارة وتدافع عن نفسها بانها لا تدعو الى انتشار الرزيلة والعلاقات الخاصة لكنها تطالب بالتعامل مع اي انثى كانسانة لها فكر وعقل والغاء السيطرة الذكورية من المجتمع وعن ارائها التي تثير زوبعة ضدها ومنها رأيها في الحج وخصوصا في تقبيل الحجر الاسود عبارة عن بقايا وثنية يجب التخلص منها و ان حجاب المرأة لا علاقة له بالاسلام وانه حجاب جواري وكذلك تصريحها بان ايات الميراث يجب ايقاف العمل بها لانها تفرق بين الرجل والمرأة .

نوال السعداوي تتحدث عن الدعوى القضائية التي تطلب اعلان ردتها وعن التفريق بينها وبين زوجها وانتقادها بان كل ما تقوله هو حقارة و قذارة و مسموم

اخبار ومواضيع ذات صلة:

نوال السعداوي عادت الى مصر وتدعو لقيام دولة مدنية

2 comments
  1. الحريري 18/04/2010 16:27 -

    الحمد لله علي نعمة الإسلام
    الإسلام برئ منها ومن أمثالها

  2. محمد محمد 10/12/2009 14:16 -

    انظرو الي وجهها وبتعرفو من هي الملحده نوال القرداوي بتحكب علي اركان اسلامنا الذي ميز الحيوان عن الانسان بالعقل ولأنها حيوانه عم بتحكي هيك وهذا كلام كل واحد ناقص عقل ودين الحمد لله الذي اعزنا بالاسلم

أضف تعليقاً